Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه تزوجت مغرورة الفصل الاول


 الفصل الاول

ملك: يعني اي مش هتحضري ي ندي..
ندي: دي وصيه والدك انا هحضر لي.. المحامي هيوضح كل حاجه اللي انا اصلا مليش علاقه بيهاا..
ملك: عشان خاطر ماما الله يرحمها متسيبينيش اقعد معاهم لوحدي..
ندي: دول اخواتك ي ملك.. اكيد مش هيأذوكي..
ملك: بس انا معرفهمش.. انا معرفش حد غيرك.. مش معني انك اختي من الام بس انك تسيبيني معاهم وتقوليلي اخواتك وتتصرفي..
ندي بغضب: يووه انا مش فاضيه للعب العيال ده انا ورايا ميتينج مهم مع ناااس مهمه جداا من بره البلد.. ووو.. انتي بتعيطي..
ملك ببكاء: انا خايفه اووي.. دول المفروض اخواتي بس معرفش عنهم اي حاجه.. ولا حتي هما يعرفوني..
ندي بحزن: خلاص هحضر معاكي.. متعيطيش بقي.. هو المحامي هيوصل امتي؟
ملك: كمان ساعه..المفروض حمزه وايهاب هيوصلو دلوقتي بردو..
ندي بحزن لم تظهر وقالت بجمود: تمام..اتفضلي انزلي استنيهم وانا هتكلم مع خالد يحضر بدالي..







نزلت ملك الي الطابق السفلي من ذلك القصر الوااسع والفخم..كان ملك لندي المنشاوي صاحبه اكبر الشركاات للأدوات التجميله..ماركه عالميه معروفه تتعاقد مع اكبر الشركاات العالميه..تلك الفتااه الجميله خارجياا..ولكن تخفي جمالها اسفل ثيابها الرسميه السوداء..والجمود علي ملامحها الرقيقه..
ندي: خالد..احضر المتينج بدالي ومش عايزه اي غلط ي خالد فااااهم..
خالد بخوف: مفهوم ي فندم..مفهوم..
ثواني ودلفت تلك الفتااه للاسفل لتنضم لأختها الوحيده..
ثم اتي الحراس بخبر قدوم حمزه وايهاااب..لترتعب تلك الصغيره ملك..
ندي: دول اخواتك مستحيل يأذوكي..
دلف حمزه ذلك الشاب الثلاثيني..تعرفه ندي جيداا فهو جراح مشهور في البلاد ويتملك مشفي خااص به..كان غني ولكنه لا يقاارن بتلك الفتااه والتي حققت م فشل اعظم الرجال عن تحقيقه..دلف بعده اخوه ايهااب بعمر سته وعشرين عااما..كان هو الاخر طبيبا ناجحاا يعمل بمشفي اخيه..
وقفت تلك الصغيره ملك صاحبه ال 22 عاما بجوار اختها والتي كانت بعمر سبعه وعشرين عااما..
حمزه: اي ي ملك مش هتسلمي علي اخوكي..
ملك: ازيك ي ابيه..
ايهاب بمرح: اي ي بنتي انتي خايفه كده ليه..اقترب منها وهمس..هو ااه بيخوف بس متخافيش مبياكلش بنات حلوه كده..
حمزه بخبث: شكل كده في حد مخوفها مننا..
ندي وقد ادركت ان الكلام موجه لها..
ندي: ملك اتصلي علي المحامي شوفيه فاضلو قد اي..
حمزه بهمس لملك: اووف هي مالها دي..
ملك ببعض المرح: هههه هي كده متخافش ده الطبيعي..بس هي بتحبني اووي عشان كده متحولتش عليكو..
حمزه: اوبااا انا بدأت اخاف..
ايهاب انضم لحديثهم: بتقولو اي..
حمزه: انت ايش حشرك انت..واحد واخته بتكلموو انت ايش دخلك..
ملك بضحك:هههه شكلكو بتحبو بعض اوووي..
كانت تقف ملك بين اخواتها الاثنين..يضع حمزه يده علي كتفها لتظهر قصيره القامه بالرغم من طولهاا..فقد كانت فتااه رقيقه ومفحمه بالحياه تعشق الالوان عكس اختهااا..
وصل المحامي وتجمع الجميع حوله ليسمعو وصيته..
المحامي: طبعا ي جماعه كلما عارفين ان الزوجه الاولي للسيد ماجد الدمنهوري هي السيده زينب والده الدكتور ايهااب والدكتور حمزه ومن ثم تزوج بالسيده رحمه والده الاستاذه ملك وكان معاها من زوجها الاول الاستاذه ندي..
حمزه: كلنا عارفين كده ي متر..
المحامي: استاذ حمزه مكتوب في الوصيه ان كل ممتلكاات الاستاذ ماجد هتكون للانسه ندي المنشاااوي..
حمزه بغضب: نعم...هي مش بنته اصلاا..
المحامي: استاذ حمزه احب اقولك ان في شرط في الوصيه..
حمزه: قول بسرعه..
المحامي: تتجوز الانسه ندي..وساعتها تلقائيا بعد سنه هتتحول كل الاملاك بالحق لنصيب كل واحد فيكم..







ثواني وارف المحامي ليتقبل الجميع الصدمه..
المحامي: انا كنت موجود و والدك بيكتب وصيته..وكان الهدف هو لم شملكم..والدكم اتوفي بالسرطان..كان حاسس انه عقاب من ربنا علي الظلم اللي قابلكم..وذكر كمان الظلم اللي قدمه للاستاذه ندي...يمكن ده مش سبب مقنع بس انت والاستاذ ايهاب والانسه ملك لو كنتو شوفتو بعض في الشارع مش هتتعرفوا علي بعض..
عشان كده ده شرطه جوازكم وتعيشوا مع بعض زي اي اسره..لو ده متنفذش في خلال شهر للاسف كل امواله وشركات مش هتكون تابعه ليكم..واااه دي رسايل مكتوبه من ماجد باشا..ليكي ي انسه ندي ولحضرتك ي دكتور..ي ريت تبلغوني رأيكم في اسرع وقت..
خرج المحامي من القصر..وكان كلا منهم في حاله الصدمه التامه..لم ينطق احداا منهم بأي شئ..ثواني وقالت ندي بجمود: البيت بيتكم ي دكتور حمزه..انا لازم امشي عشان شغلي..ملك اندهي الخدم ياخدو شنطهم علي اوضهم..بعد اذنكو..
خرجت ندي من القصر واشارت للسائق للذهاب للشركه..
دلفت الي الشركه ووقف الجميع خوفا واحتراما لتلك المراه التي يرهبها الجميع..
ندي: مروه الغي كل اجتمعاتي النهارده..ومش عايزه اقابل اي حد..بعد ساعه ابعتي خالد يجيلي هناا..
مروه برسميه: تمام ي فندم..
دلفت ندي الي المكتب..جلست علي مكتبها ومن ثم تجرأت وفتحت تلك الرساله من زوج امهاا..
الرساله: انا اسف ي بنتي..اسف علي كل اللي حصل مني زماان..اسف لاني معتبرتكيش بنتي..ي ريت تسامحيني..صدقيني ي ندي حمزه شاب كويس..مش زي ابوه مش زيي خالص ي بنتي..هو اللي هيعوضك..لو مكنتش شايف انه مناسب ليكي مكنتش عملت كده وحطيتكو قدام الامر الواقع..اقبلي بيه ي بنتي وهو هيكون ليكي السند والعوض..انا عارف انك مقرره انك مش هتتجوزي حد ومش هتأمني لحد..عارف ان مفيش حد في حياتك..عشان كده اخترتلك حمزه..ي ريت تسامحيني وتقبلي بإختياري ليكي..
اغلقت روان رسالته...وسمحت تلك المره لدموعها ان تنزل..سمحت ان تضعف وهي تتذكر الماضي..كيف كان لها زوج ام لا اكثر وحركاته الدنيئه معهاا حتي اصبحت تكره كل الرجال..كيف يسمح لنفسه ان يختار عنها..كيف..
ذهبت مروه سكرتيره ندي لخالد...
مروه بإبتسامه: استاذ خالد الاستاذه ندي عايزااك في مكتبها..
خالد برسميه: تمام حضرتك.. ثواني وجااي...
نظرت مروه بحزن لذلك الذي تعشقه وهو لا يبادلها حتي الابتسامه.. لماذا يختار القلب دائما ان يعاني.. لماذا؟
خالد:في حاجه تاني ي استاذه مروه..
مروه بخجل: لا بعد اذنك..
خرجت وهي تسب نفسها..لماذا وقعت في العشق معه..
كانت مروه فتااه بسيطه..ذات بشره قمحيه...ميزتها عيونها السوداء الواسعه..وملامحها الهادئه...
ذهب خالد الي مكتب ندي التي رسمت الجمود علي وجهها مره اخري كأنها لم تكن نفس المرأه التي انهارت من بضع دقائق..
خالد: حضرتك طلبتيني؟
ندي:ايوه ي استاذ خالد..اي اخبار الميتينج بتاع النهارده..
خالد: كل حاجه مشيت زي م حضرتك طلبتي ي فندم..ووافقو علي كل شروطنا..
ندي: اخبار المصانع اي؟
خالد: زودنا مرتبات العمال زي م حضرتك طلبتي وانا بنفسي اشرفت علي الشغل لفتره واتأكدت من كل شئ..
ندي: تمام ي علي..اخبار والدتك اي..العمليه مأثره عليها ولا كويسه..
خالد: بقت كويسه..حضرتك سفرتيها لأحسن مستشفي في اوروبا كلها..علطول بتدعيلك..
ندي:تمام ي علي تقدر تتفضل دلوقتي..
امضت ندي يومها في الشركه انهكت نفسها في العمل ف هو اهم شئ..ورثت ندي تلك الشركه عن ابيها ولكنها طورتها وعملت بجد لتصبح شركه عالميه ومنافسه قويه لأكبر الشركات..
علي الجهه الاخري..
دلف حمزه الي غرفته..والتي كانت ايقونه من الفخامه والجمال...فقد صممت تلك الغرفه باللونين الاسود والرماد..كانت الغرفه واسعه وجميله...
فتح رسالته...
الرساله: انا اسف ي ابني..اسمعني ي حمزه..انا اذيت ندي كتير ي ابني..وخفت بعد م اموت تاخد اختك وتسيبوها وحيده اكتر من اللي هي عليه..ندي محتاجه الايد اللي تطمنها..هي تبان قويه بس صدقني دي روحها طفله..هات اخوك وامك وعيشوا معاها...او خدها معااك لبيتك ي ابني..صدقني هي زوجه مناسبه ليك..بس اصبر عليها واديها وقتها..
حل المساء علي الجميع وكلا منهم في حيره من امره..
عادت ندي الي القصر..كانت في حيره ولكن لم تظهر واظهرت الجمود واللا مبلاه..
ندي: مساء الخير ي داده...ملك فين..
داده فاطمه: في اوضتها ي بنتي..
ندي: ضيوفنا اتعشوا..
داده فاطمه: لا ي بنتي كله في انتظارك..
ندي: تمام..روحي انتي جهزي السفره..
صعدت ندي لغرفتها..تتسأل م اذا كان حمزه سيوافق او لا..تعلم ان موافقتها هي الاهم ولكن تريد ان تعلم كيف هو يفكر..بضع دقائق بدلت ثيابها واتجهت لغرفه اختها..
ملك: تفتكر ندي هتوافق ي ايهااب...
ايهاب بمرح: اي ي بنتي الكأبه اللي انتو عايشين فيها دي..متشليش الهم كده ي ساتر..
ملك: انت مش قلقان..
ايهاب: اكيد قلقان..بس لو انت مفكره ان الموافقه واقفه علي ندي تبقي غلطانه..
ملك بمرح: ي سلاااام.. وهو حمزه هيلاقي زي ندي فين انا اختي قمر ي استاااذ..
ايهاب بضحك: ااه بصراحه معاكي حق..بس دي مش المشكله ي هبله..
ملك: اومال اي.
ايهاب: حمزه ارمل..كان بيحب مراته جدااا اتوفت في حادثه..وللاسف كانت حامل وقتها..كانت صدمه علي حمزه ومن ساعتها وهو قافل قلبه..
ملك بحزن: انا لي معرفش اي حاجه من دي..
ايهاب: امي هي السبب..كانت بتكرهكم ي ندي..وهي اللي منعتنا نشوفك..لحد م اتوفت بعد بابا بإسبوع بالظبط..
ملك: ربنا يرحمها ي رب..
ندي كانت تستمع لكلامها..رأت كيف اعتادت ملك سريعا علي ايهاب..هي فعلا تخشي خساره اختها..
دقت باب الغرفه ودلفت اليهااا..
ندي: مساء الخير..
ملك وايهاب: مساء النور..
ندي: دكتور ايهااب العشاء جاهز..ممكن تنادي للدكتور حمزه واحنا كمان هننزل وراكم..
ايهاب: تمام
اقترب وهمس لملك: اي الإنسان الآلي ده..
تركهم ايهاب مع ضحكات ملك عليه...
ندي: لحقتو تندمجوا..
ملك بضحك: ااه والله اخواتي طلعو سكر اووي..ي ريتنا عيشنا سوا من زمان..
ندي بألم: تمام يلا عشان نتعشي سوا...
تجمع الجميع علي سفره العشاء والصمت كان حليفهم...حمزه الذي كان يفكر كثيراا..يقبل وينفذ وصيه والده ويحافظ علي اعماله وايضاا يضمن وجود اخته معه..او يرفض ويعود لحياته و يمحي اسم والده ويترك اخته..
التي يحبها وكثيرااا..
انهي الجميع عشاءه وقطع صمتهم حمزه..
حمزه: استاذه ندي ممكن اكلم حضرتك علي انفراد..
ندي: تمام ي دكتور.. هستناك في مكتبي..
بعد دقائق دلف حمزه لمكتب ندي المرتب بشده وجدها تشرب قهوتها وتعمل علي بعض الاوراق.. دق الباب الذي تركته مفتوحا..
حمزه: احم ممكن ادخل..
ندي بجمود: اتفضل ي دكتور..
حمزه: انا مش جاي اتناقش معاكي في كلام المحامي.. انا اللي جاي اتناقش فيه.. لي كلمتيني وطلبتي اننا نقعد هنا في القصر..انا استنتجت انك فاهمه ان احنا كنا هنطلب ناخد ملك معانا.. وده بردو اللي بابا كان عارف ان احنا هنعمله..انا الاول مكنتش فاهم الوضع او انتي بتفكري في اي.. بس احنا من حقنا بردو ان اختنا تكون معانا بس ده مش معنااه اننا نمنعك تشوفيهاا.. انتي خايفه ناخدها..
ندي بغضب: دكتور حمزه ي ريت تعرف انت بتتكلم عن مين.. وانت متقدرش تاخد اختي مني بأي شكل.. انا اللي مش عايزه ابعدها عنكم..
حمزه بغضب: وانا بقي معتقدش ان ندي مش هتحب تكون معانا.. يوم واحد بس كنا معاها وقدرنا نحول الخوف والعبوس من وشها لضحكه وفرحه.. ملك مش صغيره.. وانا وانتي عارفين انها وزي اي حد عايز يسيب الحياه اللي مفيهاش اي روح دي..
ندي بهدوء: تمام..انت مش هتسيبها ولا انا كمان انا مستحيل اسمحلكم تبعدوها عني..وو...
حمزه: دي ملك اللي بتصرخ دي..
ندي: ايوه...
جري حمزه وندي بسرعه لغرفه ندي..وجدوا ايهاااب علي الارض.

تعليقات