Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه تزوجت مغرورة الفصل الثامن


 الفصل الثامن

ايهاب بصدمه: روان!!!!
خالد: مين دي.. انت تعرفهااا..
روان: اهدو ي جمااعه بس بلاش بوليس ارجوكم..
ايهااب: انتي بتعملي اي هنا ومين ده واي علاقتك بيه..
روان: ده محمد ابن خاالي.. انا سمعته وهو بيتفق مع حد يخطفهاا.. بس..
والتفتت الي محمد لتردف..
روان: مين البناات دي.. وعايز اي منهم.. ازااي توصل بيك ان تخطف حد..
بداءات ملك تفوق.. بينما وقف حمزه مقيداا محمد وايهااب مصدوماا من وجود رواان ومروه بجاانبه..
اقترب خالد منها..
خالد: متقلقيش ي ملك احنا كلنا هناا..
ملك: مين دول انا معرفش هما جهم وخدونا.. انا انا...
خالد: اهدي ي ملك.. انتي في أمان دلوقتي..
تدارك ايهااب الموقف... وذهب الي اخته التي احتضنته وهي تبكي.. ساعدها علي الوقوف بينما تراجع خالد للخلف...
ملك: محمد!!! انت جيت من لندن امتا..
حمزه بصدمه: انتي تعرفيه..
ملك: ايوا ي ابيه ده محمد ابن خالتي... انت ماسكه لي كده..
ايهاب: الأمر وما فيه ان الاستااذ هو اللي خطفك..
ملك بصدمه: اي!!!!..
نظر محمد حوله يفكر كيف يخرج من تلك الصدمه... نظر الي مروه التي تقف قريبه منه.. وضع يديه علي مسدسه الذي لم يلاحظه احد... ودفع حمزه الممسكاا به بشده في قدمه ليندفع حمزه للخلف تاركااا محمد الذي امسك بيد مروه وسحبهااا اليه... ليديرهاااا بقوه ويضع المسدس في رأسهااا..
محمد: اقسمت بالله اللي هيقرب ولا هيبلغ البوليس لاموتهااا.. تسلموني ملك وإلا واقسم بالله هقتلها..







ملك: بطل جنان ي محمد.. انت عمرك م كنت كده..
محمد: كله بسببك انتي..
رواان: مش كده.. الامور متتحلش كده.. سيبها ي محمد وخلينا نتفاهم..
محمد بغضب: اموتها ولا تيجي معاايا..
حمزه: تيجي معااك فين.. انت عايز تتربي يلا.. ده انا ادفنك مكانك كده..
محمد: يبقي تقرأو الفاتحه علي روحهاا بقي..
ملك: خلاص سيبهاااا.. سيبها وانا هسمع كلامك.. وهاجي معاك..
خالد بغضب: نعم!!!! انتي مش هتتحركي من هنااا..
مروه ببكاء وهي تنظر لخالد.. الذي فهم كل نظراتها من لوم لخوفه علي ملك.. لترفع يدها وتضعها علي يد محمد الممسكه بالمسدس..
مروه: ايوه ي ملك انتي مش هتتحركي من هناا..
خالد بغضب: مروه بطلي جنااان..
مروخ بحزن: اتمنيتلك الخير دايمااا.. ودي اقل حاجه ممكن اقدمها...
لتضغط علي الزناااد... لتنطلق طلقه ناريه من مسدس محمد..
صمت من الحميع لوهله من الزمن... يقطعه صوت محمد.. هو يرفع يده بمسدسه.. فقد انطلقت الطلقه في سقف المكاان...
محمد: ده انتي مجنونه رسمي..
رجع بعض الخطووااات للخلف وهو ما زاال ممسكااا بهااا... ليجري بها وهو موجهااا مسدسه عليهم.. فخرج سريعااا من ذلك المكااان.. واغلق الباب ليعطلهم عن اللحاق به..
كانت سيارته في مكانهااا... وضعها في السياااره وقادهااا سريعاا.. بينما حاول حمزه وخالد فتح الباب المغلق ليخرجو خلفه..فتح الباب بصعوبه وخرجو اما ايهااب امسك يد روان في غضب وسحبها خلفه...
خالد: دكتور حمزه..خد انت ملك وروحهااا..
حمزه: مش هينفع اسيبكم..
ايهاب: خالد معااه حق...خد انت ملك واحنا هنتصرف..
ركب خالد سيارته وبجانبه ايهاااب..وفي الخلف جلست رواان وهي تبكي بينما نظر لها ايهااب بحزن وغضب..
ايهااب: انتي عارفه اي مكان ممكن يروح عليه..
روان ببكاء: لا..معرفش غير عنوان بيته.
خالد: اكيد مش هيروح بيته..
ايهاب: يعني اي مروه كده اتخطفت ومش هنعرف نوصلهااا..
خالد: خلينا نبلغ البوليس ي ايهاب..
ايهااب: انا خايف يأذيهااا..
....
اما محمد..ف استطاع ان يهرب ب مروه التي كانت تبكي...وفجاءه وضع علي عيونها غمامه..
محمد: علشااان متعرفيش احنا رايحين فين..ومتحاوليش تهربي..
مروه ببكاء: انا عملتك اي لكل ده...ذنبي اي..
محمد: اسكتي خليني افكر هعمل اي..
اسرع في القياااده...ليذهب بسيارته ويوقفهااا امام احد الأبراج السكنيه اامام النيل..ليدلف بهاا سريعااا الي المصعد قبل ان يراااه احد..ليصعد الي الدور الأخير...
دفعها محمد داخل تلك الشقه...وازال غمامه عينها..لتنظر حولها كانت تلك الشقه فوق كل معااني الوصف من الجمااال...كانت مرتبه ومنظمه..
محمد: دي شقتي ومحدش يعرف عنها اي حاجه..يعني محدش هيوصلك..ومش عايز كلام كتير..
خرج من تلك الشقه واغلق الباب خلفه بقوه..واغلقه من الخارج..
اما مروه وقفت تطلع حولها..دلفت لكل الغرف تبحث عن اي تليفون ارضي..ولكنها لم تجد شيئا...كان الباب موصداا ولم تستطع فتحه...
انهارت اماام الباااب وهي تبكي..ما الذي اوقعت نفسهاا به..
مروه: ي رب انا مأذتش حد...ي رب ساعدني مليش غيرك..ي رب علشان ماما هتخااف عليا..دي ممكن يجرالها حاجه...انا لازم اوااجه المشكله دي..بس ازااااي..ازااي؟
خرج محمد من البرج الي احد المحالات ف ابتاااع ثيااب تختلف عما كان يلبس..وكااب..ليتنكر بهم..ولم يأخذ سيارته..اخذ تااكسي الي بيته..
اما علي الجهه الأخري...
عاد حمزه الي بيته ومعه ملك...
ملك: ممكن تتصل ب ندي ي ابيه..
حمزه: انا كلمتهاا وقولتلها تيجي علي هناا..
ووضع يده علي وجهها برفق..
حمزه: انتي كويسه؟؟
ملك: ايوه كويسه..الحمد لله بس انا قلقانه علي مروه..
حمزه: ممكن بقي تفهميني الشخص ده اي حكايته و اي الي دخل مروه في كل ده..
ملك: محمد ده ابن خالتي..عايز يخطبني بقاله كتير اووي..وانا رفضته..الحقيقه ان والدته طمعانه فيناا..هي خالتي بس مكانتش ام تانيه..علي الرغم انها مش محتاجه فلوس الا انها من ساعه م اتطلقت وهي كانت بتاخد من ماما وبعدين بتاخد من ندي..اما محمد ف انا عارفه انه مش زيها ومش طمعااان..بس انا مش بحبه..يعني مش بحبه الحب اني اتخطبله انا بعتبره ابن خالتي بس مش اكتر..
حمزه: ومروه اي اللي دخلها في كل ده..
ملك: مش عارفه..هي جاتلي الكليه قالتلي عايزه اتكلم معاكي في حاجه واول م خرجنا لقيناهم بيشدونا في العربيه..






حمزه: واي اللي جااب خالد..
ملك بتوتر: هو...انا..كان...
ليقطع حديثهم وصول ندي التي بدت علاماات الخوف والهلع علي وجههاا..
ندي: ملك!!
وقفت ملك وجريت لتستقر في حضن اختهااا..ليبكي الإثنين معااا...
اخرجتها ندي من حضنهااا...لتردف..
ندي: انتي كويسه..
ملك: ايوه كويسه..ابيه حمزه لحقني..هو وايهااب..
ندي: لي مكلمتنيش..
حمزه: مكنش في وقت..كان لازم اتصرف بنفسي..
ندي: الحمد لله انكو بخير..
لينظر حمزه لها بإبتسااامه..لاهتمامها
ملك: بس مروه لسه معااه..
ندي: اي!! مروه..انا مش فاهمه حاجه..
حمزه: انا هفهمك..
شرح لها حمزه كل شئ عن محمد وعن الخطف وكيف اخذ مروه...
ليدلف خالد وايهااب ممسكاا بروان
حمزه: مقدرتوش توصلولو..
خالد: للأسف هرب مننا..
ملك: يعني هيأذيهااا..
ايهاب بغضب: مش هيقدر يأذيها طول م دي معانا...
ندي: اهدو ي جماااعه..انا هتصرف..
حملت ندي هاتفها واتصلت بخالتهااا..واول م قالته..
ندي: خمسه مليون وابنك يرجع مروه..
لتنصدم دعاااء ومعها ابنها الذي سمع المكالمه...
محمد: لا..متوافقيش..ملك قصاد البنت..غير كده مفيش اي حاجه..
دعاء: انت اتجننت ده خمسه مليون..
محمد بغضب: الخمسه مليون ولا ابنك..
دعااء: غبي وهتفضل علطول غبي..
ندي: انتي معاياا..
دعاء: لا مش موافقه..ي توافقي علي جوازهم ي اما مش هتشوفي البنت دي تااني..
ندي: تمام..بس اسمعي في ظرف 24 ساعه هوصل ل مروه بكل سهوله وانتي عارفه انا مين واقدر اعمل اي وان اليوم الكامل اللي بديهولك ده كتير اووي بالنسبه ليااا..ووقتها انتي وابنك هتبقي في السجن..سلام..
اغلقت ندي الخط بغضب فهي لم تكن تريد ان تخسر صله الرحم..
ايهااب:شايفه اللي كنتي بتحميه..
روان: انا مكنتش اعرف ان هما كده..انا عمري م اتعاملت معااهم غير الا لما سافرت انا مليش اي ذنب انا كنت عايزه اساعدهم واساعده لأني وعدت عمي
ايهااب: انا بقي مش مصدقك..وهتفضلي هنا لحد م مروه ترجع واطمن عليهااا..
حمزه: اللي مفهمتوش انت ازااي عرفت ي خالد..
خالد وهو ينظر لندي بتوتر: انا...كنت..يعني الحقيقه..
اخذ نفسااا عميقا كأنه عزم الأمر علي شئ مهمااا..ونظر الي ندي..
خالد: بصراحه كده ي استاذه ندي انا عارف انه مش وقته خالص..بس انا بحب ملك وحابب اتقدملهاا وكنت بس عايز اسمع رأيها الأول..
لينصدم الجميع بشده..وهم ينظرون له..
لتردف ندي بإبتساامه..
ندي: انا معنديش مانع..بس لازم تطلب ايديها من اخوها الكبير مش مني اناا..
نظر لها حمزه بإبتسااامه واعجاااب...ماذا فعلت تلك الفتاااه لقلبه وعقله..فرح بشده لانها اعطته هذا الحق..ومن ثم نظر لخالد واردف..
حمزه: والله ي خالد انت شاب محترم..انا عن نفسي موافق بس الرأي ل ملك بردو..
لينظر لها حمزه ليجدهاا قد احمرت بشده من الخجل وتنظر ارضاا..
حمزه: ها ي ملك اي رأيك..
ملك بكسوف: اللي حضرتك شايفه ي ابيه..
( انا ك آيه مكسوفه ومبسوطه لي كده😂😂)
حمزه بإبتسامه: يبقي موافقه..
خالد بفرحه شديده: يبقي نقرأ الفاتحه..
ندي: صبرااا بس نتطمن علي مروه...الحقيقه انا بعتبرها جزء من عيلتي..وكمان تكلم اهلك..
خالد بتفهم: تمام..بس هنعمل اي وهنوصل ل مروه ازااي..
ندي: متقلقش انا هتصرف..
خالد: تمام بعد اذنكم..لو وصلتو لحاجه جديده رعفوني فضلا..
من ثم نظر الي ملك..غمزها سريعااا..لتحمر خجلا..ليبتسم بشده ويخرج..
خرجت ندي وخلفهااا حمزه لتقف بعيدااا عنهم..
ندي: الو..
.... : استاذه ندي ازي حضرتك..
ندي: الحمد لله..عايزااك تشوفلي محقق خاص...قضيه خطف..وهبعتلك كل التفاصيل..في اقل من اربعه وعشرين ساعه تكون المشكله دي محلوله..
....: تماام ي استاذه ندي متقلقيش..
حمزه: هتكون كويسه متقلقيش..
ندي وقد تضايقت من ذلك الذي يفهم كل حركاتها وتبين قلقها الشديد علي مروه فهي تعلم خطط خالتهااا وتعلم انها ذكيه..
ندي: خالتي مش سهله..دماغها مسمومه وممكن تعمل اي حاجه..ربنا يستر..
حمزه: ي رب..
علي الجهه الأخري..
محمد بغضب: انتي بتقولي اي..مستحيل اعمل كده..
دعاء: ندي مش سهله..صدقني هتجيبك وساعتها هتودينا كلنا في داهيه..
محمد: بس انا بحب ملك وعملت كل ده علشانها... اقوم اروح اتجوز البت التانيه دي..
دعاء: ي ابني افهم...ندي كده كده هتوصلك ساعتها انت اللي هتروح في داهيه..
محمد: م انا ممكن اسيب البنت دي وارجع لندن..
دعاء بخبث: وتسيب ملك..
محمد: طب فهميني دمااغك فيهاا اي..
دعاء: ولا اي حاجه.. بص انت تتجوز البت دي... علشاان متبقاش خاطفهاا.. والواضح كده ان البت دي مهمه اوي عندهم عشان ندي تدفع فيها كل الفلوس دي.. ساومهم وتطلع منهم بمصلحه.. وملك هخطفها انا بمعرفتي من غير م اسمنا يجي في الكلام وساعتها هتكون ملك ليك خدها من هنا خالص وطلق البنت التانيه...
محمد بتردد: انتي شايفه كده
دعاء: انا مش شايفه غير كده..
قطع حديثهم اتصال علي هاتف محمد...
محمد: ها عرفت عنها كل حاااجه..
..... : ايوا ي باشااا.. اسمها مروه سعيد... والدها متوفي وعايشه مع والدتها في حي متوسط.. سكرتيره ندي هانم..
محمد: تمام..
خرج محمد من منزل والدته ليعود الي مروه... وهو يفكر...
دلف الي تلك الشقه... يبحث عنها ولم يراااهاا...حتي دلف الي احد الغرف لينصدم مما رأي..
محمد: يخربيتك انتي بتعملي اي؟؟
مروه: اعاااااااااا

تعليقات