Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امسك بيدى فلتنقذنى من الهلاك الفصل الثاني


 

"تاني يوم حور راحت للدكتور الي هو طبعاً مازن"
-السلام عليكم
=وعليكم السلام
-فيه حجز بإسم حور محمد مع دكتور مازن
=ايوة الدكتور عنده كشف دلوقت وهي الكشف الي بعده
-تمام
بعد 10 دقايق
=إتفضلي يا مدام
حور كانت داخلة وجوزها هيدخل معاها
حور بحدة :هدخل لوحدي





كريم : بس انا عاوز اشوف ابني
حور : أصلا مش بيتشاف دلوقت لاني لسة ف الشهر الاول ومكملتوش لسة
كريم : بس الي اعرفه اني هسمع نبضه
حور : وده الي عندي هدخل لوحدي او هروح
كريم : ماشي يا حور حسابنا ف البيت
"حور دخلت وهي متوترة هي قررت قرار وخايفة من نتيجته هو خذلها مرة بس هي مفيش قدامها حل تاني غيره حتي أهلها رموها وسافروا ف مفيش قدامها غير مازن"
مازن: حور
حور : ازيك يا دكتور
مازن : اي أثار الضرب دي
حور : مش مهم انا جاية أطمن ع البيبي وبس
مازن بعصبية : ازاي يعني هو الحيوان ده بيعمل فيكي اي
حور : لو سمحت ده جوزي وعاوزة اكشف اطمن علي ابني
مازن بنبرة اضاف فيها كل حنيته : حور صدقيني انا ندمت اني عرفته بحملك ومستعد اساعدك ثقي فيا المرة دي و والله ما هخذلك
حور بدموع : هتعمل اي يعني
مازن : الي انتِ عاوزاه لو تحبي اهربك انا موافق
حور : عاوزة اطلق منه
مازن : طيب ممكن تهدي وتفهميني بالظبط اصلا اتجوزتيه ازاي وليه
حور : موضوع طويل وهياخد وقت
مازن : بس كده عيوني ليكي
حور : هتعمل اي
مازن : هتشوفي
"خرج مازن من غرفة الكشف وجري كريم عليه بلهفة"
كريم : الطفل كويس
مازن بإستغراب إنه حتي مسألش علي مراته كويسة ولا لاء رغم ان شكلها باين عليه التعب جدا ووشها كلوا كدمات من الضرب الي اتعرضتله والي واضح جدا ان هو الي ضربها
مازن بسخريه : للاسف لا
كريم : يعني اي ابني ماله
مازن : طول ما الام مش كويسة عمر الابن ما هيكون كويس
كريم : وهي الام فيها اي
مازن بنفاذ صبر : اللهم طولك يا روح ، ع العموم المدام محتاجه تعلق محاليل
كريم : ماشي هتعلق هنا ولا اخدها مستشفي
مازن : هتعلق هنا ، وفيه حاجات مطلوب منك تشتريها
كريم : ماشي اي هي الحاجه
مازن : فيه ادوية ف الروشته دي محتاجها ضروري للطفل قبل الأم
كريم بلهفة : متقلقش هجيبها
مازن : تمام انا هعلقلهل المحاليب عقبال ما تيجي
"كريم مشي ومازن دخل تاني اوضة الكشف"




حور : هو مشي ليه
مازن : فيه علاج طلبته منه ليكي راح يجيبه لحد ما تحكيلي
حور : طب وافرض جه
مازن : فيه دوا لو عمل اي مش هيلاقيه ف السوق يعني قدامك كام ساعه لحد ما يوصل
حور : يخربيت دماغك
مازن بثقة : عيب عليكي ، ها بقي احكيلي وانا مستعد إني اساعدك واوعدك ب كده
حور : إسمي حور محمد الشافعي عمري 23 سنة ليا أخت تؤام أنا وهي متخرجين من تجارة إنجلش لإن من صغرنا وإحنا نفسنا نشتغل مع جدو الله يرحمه وكريم يبقي إبن عمي وجدو الله يرحمه عنده مجموعة شركات والفرع الرئيسي كتبه ليا انا واختي لانه معندوش غير ولدين واحد معاه كريم والتاني الي هو بابايا ومعاه انا وليان تؤامي لإنه خاف يكتبه لكريم لانه خمرجي وبتاع بنات وبعد 8 شهور من موته معرفش ازاي اقنع بابا إنه يتجوز ليان وأنا خوفت علي أختي ليان هادية جدا انا كنت برد علي أمه وبسكتها لكن ليان مكنتش هتقدر عليه وعلي أمه بعد جوازي كنت دايما بحط حدود لامه الي هي حماتي لكن هو مكنتش بقدر عليه خالص وانا مريضة قلب ممنوع إني أحمل بس بالنسباله لازم أحمل عشان يقدر يورث الشركة مني ويبقي ليه حق فيها وفرح هو وامه إني هموت ف الأخر عشان يبقي مفيش أي عائق قدامه والشركة رسمي هتبقي بإسمه عشان الولد
مازن بتأثر : طب وباباكي مش بيشوف الي بيعمله فيكي ده
حور بدموع : بابا خد ماما واخواتي وسافر لحد دلوقت معرفش حاجه عنهم ، بس نفسي اعرف كريم عمل اي عشان بابا يكون قدامه بالسلبية دي
مازن : ومامتك واختك
حور بإنكسار : ماما!!
فلاش باك
حور بعياط : يا بابا حرام عليك إنت عارف كريم كويس وعارف انه سِكري وبتاع بنات وهو مش هامه حاجه غير انه يورث وبس
محمد والد حور : حور ده قراري ليان هتتجوز كريم يعني هتتجوزه
حور : بس




محمد : مفيش بس هتكسري كلمتي ولا إي
وفاء والدة حور : حرام عليك يا محمد إنت هتظلم بنتك
حور : خلاص هتجوزه انا
ليان بعياط : بس
حور : مش هضحي بأختي ، انا الي هتجوز كريم
محمد : ماشي يا حور ، الفرح الخميس الجاي ، وانتِ وبنتك جهزوا نفسكوا عشان بعد الفرح هنسافر
وفاء : هنروح فين
محمد بغموض : هتعرفي ليلتها
باك
مازن والدموع ف عينه : طيب خلاص بطلي عياط وانا وعدتك إني هساعدك وصدقيني مش هخذلك
حور : كل الي طلباه تعرفلي عيلتي فين
مازن : حاضر ، هو إنتِ وليان شبه بعض؟
حور : لا
مازن : طيب ممكن صورة ليها ول باباكي ولمامتك عشان يبقي سهل عليا الاقيهم
طلعت حور تليفونها ووريته صورة باباها وبعدين مامتها وبعدين تؤامها ليان
مازن بصدمة : دي اختك
حور بإستغراب : ايوة ، تعرفها ؟
مازن بتوتر : لا ابدا ، بس اصل انتوا مش شبه بعض خالص
حور : ايوة هي شبه تيتة مامة بابا الله يرحمها وانا شبه ماما
مازن : ربنا يخليكوا لبعض وان شاء الله هلاقيها
وكمل كلامه بهمس : يااه يا ليان بدور عليكي من سنين وجتلي الفرصة اني الاقيكي اكتر ومش هسيبك يا ليان ، وكمل بسخرية : قال هادية قال ، بكره الاقيكي ومش هسيبك صدقيني !!




تعليقات