Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه انتقام العشق الفصل التاسع

روايه انتقام العشق الفصل التاسع

عمت لحظة على الجميع جعلت قلوبهم تكاد ان تقف فجأةً
وصلت عربية النمر قدام الشركة جريو عليه الحراس بخوف شديد وفتحولو باب العربية.
وهما بيبصولو بخوف


زين باستغراب : مالكو عاملين زي القطط المبلولة كده ليه بترتعش ليه منك له
رنا بصدمه : أحمااااااااد بص.... يالهوي النمر جه يالهوؤ يما انا هتعلق في حبل المشنقة يمامي
أحمد بخوف : ططب خليكي في ركن طيب وانا هشوف الموضوع معاه
أحمد : نورتنا يا نمر خش يباشا طبعا يبقو زي القطط المبلولة مش واقفين قدامك
زين رفع حاجبو : والله هو انا شامم ريحه كده الله اعلم وربنا يستر
وقف الكلام في زور احمد مكنش عارف يبلع ريقه
احمد بتوتر : ل لللا ي يا نمر انت تشششششم حاجه وانا موجود هخليهم يعقمو حالا
وبعدها بص للحراس وادى لآدم ضهرو وغمزلهم كان هيعيط وضربهم بشكل مضحك جدا
احمد : اجري يلا منك له اجري عقمو الشركة لسيدكو النمر اجىو جتكو القرف في معاميعكو.
وغمز لهم وكان هيعيط من كتر الخوف وبيضحك من كتر مسخرة الموقف
زين بإبتسامة مكر : أحمد يا حبيبي أظن انك عارف انو ولا غلطة هتعدي على النمر صح
بص احمد لزين
أحمد : النمر قلبو كبير
زين : كبير مين يا روحمك
أحمد : العلماء أثبتو انو القلب قد قبضة الإيد ورينا كده ها ورينا ايدك ( راح ومسك ايد زين) انت شايف المرزبة دي كلها ومش كبير دي كلها مش كبير يلا يا زين يلا انت بتضحك عليا
زين بإبتسامة : يعم بضحك على مين خد هنا يلا
أحمد بقمصه مصطنعه : لا مش لاعب
زين : متلعبش هلعب انا هخش والعبكو على صوابعي العشرة
أحمد بإبتسامة بلهاء : خدني معاك حس بيا يحس بيك ربنا
كان الحراس هيموتو من الضحك على احمد كان بيحاول يغطي ع اللي حصل لكن لا مفر محدش بيعرف يكدب على النمر
دخل زين الشركة وهو كان حاطط نضارتو الشمسية كان ماشي بكل فخر وكبرياء وعظمة كان الكل بيبصلو بعظمة كان في بعض البنات كالعادة بيشكرو فيه ويتكلمو عليه وهو بسيمعهم كالعادة لكن مبيديش اي اهتمام بس بيفتخر وبس
( عاوزة فلوس اش الي دعوة 🙂)
أما عن رنا ونعمه واحمد والموظفين كلهم كانو بيبصولو بخوف غير الاعجاب لأنو انهاردة كان هيتحدد مصير واحد فيهم
دخل زين مكتبو وقعد على الكرسي وهو بيفتكر حور وكلامها وضحكاتها وطريقة حركاتها
رحع زين بضهرو لورى على الكرسي
زين بعشق : اه منك يا حور جننتيني وخطفتي قلبي
وافتكر زين حكاية الحمل واللي قالو احمد وانو حرام الولد يبقى على اسمو او ينسبو لإسمو
فضايق ورجع لقدام ونادى على احمد
رن زين على رنا
رنا بخوف : زين بيه آلو فيه حاجه عاوز حاجه
زين بضيق : تناديلي احمد بيه حالا
رنا بخوف : حاضر... حاضر
وقفل زين في وشها بكل خنقه
جريت رنا على مكتب أحمد ومن غير متخبط دخلت
رنا بعياط : الحق... بينادي عليك امممممههههو
مقدرش احمد يمنع نفسو من الضحك فضحك عليها بشدة اووي فضايقت رنا ومشيت ناحيتو
رنا بعصبية وعياط : انت اولا عيل معندكش دم ثانيا انت عيل معندكش دم ثالثا انت عيل معندكش دم رابعا انا بكرهك ومش عاوزة اعرفك تاني امممممههههو
انصدم احمد من رنا وطلعت تجري ناحية الباب وهو جري وراها
احمد : رنا اهدي يا مجنونه مقصدش
رنا بعياط : مجنونه في عينك
ومشيت رنا وهي بتعيط والشركة كلها باصه عليها لكن مخدوش في بالهم فكرو انها بتعيط عشان الاوراق واللي حصل
أحمد بضيق : ايه المجنونه دي اما اروح اشوف سي زين هو كمان
وصل احمد لمكتب زين وخبط
زين بجدية : ادخل
دخل احمد وهو مكشر ومضايق وضارب بوز بصلو زين ورفع حاجب واستغرب منو
زين : مكنتش بتهزر من شوية وبعدين انت كنت بتقتحم المكتب وبتقعد ايه الأدب ده
أحمد : يعني أقعد ولا امشي ولا اعمل ايه
قام زين من على الكرسي واتجه ناحية الصوفيا وقعد
زين : تعالى اقعد هنا وقولي ايه اللي حصل احكيلي يا آخرة صبري
أحمد بخنقة : بنت عمك دي كائن غريب يعم بتقفش مرة واحدة وبتضايق
زين بإبتسامة : ياض البنات مبيحبوش غير الولد التقيل انما اللي بيجري وراهم ده بيدوسوه ده غير انو رنا متدينة وتقيلة اصلا ف مش هتجيب معاك بالحوارات ويبقى هنروح نخطبهالك
عيط أحمد عياط مصطنع ومضحك جدا
زين بضحك : مش قادر هموت مالك بتعيط ليه
أحمد : اصلها قالتلي اولا انت عيل مش متربي ثانيا انت عيل مش متربي ثالثا انت عيل مش متربي رابعا انا بكرهك... بكرهك امممممههههو.
عيط زين نفس عياط احمد وبنفس الطريقة المضحكه
أحمد بنفس العياط : مالك اتخزوقت انت كمان
زين بنفس العياط : البت حور اعترفتلها بحبي وهي نايمه طلعت صاحية وبتغفلني... وبتغفلني
أحمد بنفس العياط : طب وعملت ايه يخويا
زين بنفس العياط : مفيش يخويا اعترلتلي هي كمان
أحمد : طب فين الخزوق اللي عندك طيب انا اعمل ايه امممممههههو
زين : المشكلة في الواد اللي في بطنها امممممههههو انا لو عليا هيبقى ابني وهسكت لكن الشرع والقانون مش هيسكت
بص احمد وزين في عيون بعض وبدأت اصوات ضحكتهم تطلع في كل مكان ولولا انو الآزاز عازل لصوت ومبيوريش لحد اللي جوة كانو اتفضحو بجلاجل
أحمد : خلاص نبطل ضحك ونشوف حل لىمشاكل دي
زين : يلا يخويا
أحمد : هو انت مش قلتلك انو انت تدور على ابو الولد
زين : اه بلت بس هدور فين يعم وافرض حاول انو ياخد مراتي مني هعمل فيه ايه
أحمد : بص احنا ندور عليه الأول بس مش هنعرفو حاجه ونراقبو ونراقب طريقة عيشتو ونشوف هنديه الولد ولا لا ومن هنا لوقتها هنلاقي حل للمشاكل دي كلها
زين : فكرة حلوة بس الولد هيفصل مع امو


أحمد : تمام... اه صح فاكر عربيتك القديمة اللي كنت راكبها يوم ما الجاسوس حطلك مخدر في عصيرك
زين بتفكير : اممممم اه فاكر مالها
أحمد : معرفش بس لاقيت فيها بعض التسجيلات للكاميرا اللي فيها كانت شغالة هبعتهملك ماشي
زين : وهعمل بيهم ايه يعني
أحمد : بص عليهم بس يعم يمكن يكون فيهم حاجه تلفت الأنظار بص اهو شوفهم وخلاص انا مش فتحتهم زين : حاضر يعم هشوفهم ودلوقتي غور يلا انو هروح
احمد بصدمه : انت لسه جاي
زين : يسطا مراتي في البيت لوحدها ماشي يعم
أحمد : ولا الحظ لعبها معاك يا نمر بكرة اتجوز ومتشوفش وشي ثواني هجيبلك التسجيلات خدها معاك
زين بضحك : لا يعم اما تتجوز انت انا هعمل ايه
احمد بضحك : كل بانيه
ومشي أحمد من عند زين

 

تعليقات