Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الصقر المنتقب والقناص الفصل السادس


 في بيت عم رودينا كانت في حاله من القلق بين الكل وكان موجود سدره وجودي وأخواتهم وعم رودينا وباباها ويقين وتقوي وكلهم بيحاولوا يوصلوا لرودينا وفجأه لقيوا يقين بتعيط بصوت عالي فالكل بصلها

سدرة:مالك ياماما في اي إن شاءالله هنوصلها
يقين:مش هسامح نفسي لو حصلها حاجه
عبدالله بإستغراب:مش هتسامحي نفسك ليه اي اللي حصل لكل دا ؟
يقين بعياط:كان لازم احس انها فيها حاجه من الكلام اللي قالتهولي قبل ما تخرج
عبد الرحمن بقلق وحزن ولهفه:هي قالتلك اي يا حجه
يقين بحزن:قالتلي عاوزاكي تقولي لبابا اني بحبه اوي وأنه يسامحني لو زعلته في يوم واني بحبك جدا انتي وسدره وجودي وكل الفريق وافتكري الكلمه دي حل القضيه في الاوضه بتاعتي
أخو سدرة بحزن:معقول حتي وهي زعلانه بتفكر القضيه بس كان قصدها اي بكدا وليه قالت الكلام دا




سدرة لاخوها بحزن ودموع:أواب رودي هترجعلنا صح رودي كويسه وهترجع
أواب:هترجع رودي اقوي من أنها تعمل في نفسها حاجه
جودي لسدره بدموع وبعض القوه:هترجعلنا يا سدره انتي عارفه رودي واكملت بمرح مش من قلبها تلاقيها بتعمل مصيبه زي كل مره يلا بقا نستناها عشان لو رجعت لقتنا كدا هتزعلنا
زيد: ايوه ياجماعه احنا لازم نهدي عشان نعرف نفكر هي فين وممكن هي تكون بس زعلت وحبت تفضل لوحدها
عبدالله بحزن وهو بيبص علي أخوه اللي في دنيا تانيه:هنعمل اي يا زيد انا كلمت كل اللي اعرفهم وبيدوروا
زيد:مش كفايه هننزل ندور عليها انا وأواب
أواب:وأنا كلمت القناص وقالي ساعه وهرد عليك ولسه ماردش وقبل ما يكمل كلامه كان التليفون بيرن
أواب بلهفه وهو بيرد:أيوه يا قناص أنت بتقول اي مستحيل 10 دقائق واكون عندك اكيد في حاجه غلط وقفل معاه
كلهم بلهفه:ها في اي اللي حصل كان بيقولك اي
أواب بحزن:مش بيقول حاجه اكيد في حاجه غلط
زيد بقوه :أواب القناص قالك اي
أواب بحزن ودموع خوف :قالي انهم لقوا موتوسيكل زي بتاع رودينا في وسط طريق صحراوي محروق وجمبه دم
سدرة بدموع:لا لا اكيد مش هي
جودي بدموع: لا مش هي اكيد شبه بتاعها مش اكتر
عبدالرحمن بدموع:انا عاوز بنتي دلوقتي ودوني ليها
‏عبدالله بحزن علي أخوه ومراته المش موقفه عياط :يلا كل واحده تركب مع اخوها العربيه ويلا بينا وبعدين بص لتقوي اللي متكلمتش من اول القعده وقالها :معلش يا ام زيد هتعبك معانا عاوزك تقعدي مع يقين هنا واحنا هنشوف اللي حصل ونرجع
‏تقوي:انت بتقول اي ياحج الجيران لبعضيها بعدين رودينا زي جودي بالظبط إن شاءالله خير
عبدالله: يارب يلا
‏عبدالرحمن:بنتي مش حصلها حاجه يا عبدالله صح
‏عبدالله بحزن:إن شاءالله
كلهم ركبوا العربيات وراحوا للمكان اللي بعته القناص لأواب ووصلوا المكان ولقوا الشرطه متجمعه حوليه وكان واقف هناك القناص
أواب:اي اللي حصل فين رودينا
القناص:للاسف دورنا كتير بس معتقدش هتكون عايشه
أواب بصوت عالي :ريان مش عاوز اسمع الكلمه دي تاني رودي عايشه
ريان بحزن علي صديقه:مش عارف اقولك اي يا أواب بس الحاله اللي لقوا فيها الموتوسيكل وكمية الدم اللي لقوها جمب مكان الموتوسيكل متقولش غير أنه محدش يقدر يعيش من الحادثة دي




سدرة بقوه :الا الصقر
ريان بصدمه:هي دي كانت الصقر
عبدالله:ايوه ياريان رودينا الصقر
ريان ادي التحيه و بذكاء وحزن فهو سمع كلام كتير عن الصقر :عشان كدا قتلوها
عبدالرحمن بصدمه:انتي بتقول اي بنتي اتقتلت؟
ريان :اه للأسف وانا دلوقتي عرفت السبب وهما بيوصلولنا رساله أنه الهيقف قدامهم مصيره هيكون كدا بس ياتري الجثه راحت فين
جودي بغضب:متقولش جثه رودي ماماتتش
عبدالله وهو بيبص لأخوه :عبدالرحمن متقلقش طالما مفيش أثر لرودينا إن شاءالله هنلاقيها
وبعدين بص لأواب وريان:انتوا الاتنين هتروحوا بيت عمك يا أواب وهتدوروا علي اي حاجه تخص القضيه وبعدين هتيجوا ورانا علي اوضة الاجتماعات
وبعدين بص لزيد: وأنت يا زيد هترجع سدرة أنت وجودي وبعدين هتيجي أنت وجودي عشان لازم تكون موجوده




وبعدين رجع وبص لأخوه:لازم كل حاجه تبقي زي ما كانت رودينا عايزه بالظبط رودينا عمرها ما كانت هتحب تشوفك بالشكل دا لازم نكمل لحد اما نلاقيها
عبدالرحمن بحزن: مهما كان دي بنتي مش هسامح نفسي لو حصلها حاجه
عبدالله بقوه: ورودينا مش هتسامحنا لو غيث حصله حاجه
عبدالرحمن:..........



تعليقات