Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه ليست شقيقتي الفصل الثاني


 الفصل الثاني

ثائر :انا مش اخوكي
سمااا: انت شارب حاجه ي ثائر
ثائر: اسمعيني بس
سماا: اسمع اي انت واعي بتقول اي بقلك اي انا جايه من الامتحان مش شايفه قدامي هدخل تمام وبعدين نواصل فقره الجنون دي
ثائر بصوت عالي : سماا لما اكلمك تقفي مكانك واعرفي انتي بتتكلمي ازاي
سماابصدمه لان دي اول مره يعلي صوته عليها: ث ثاائر
ثائر: انا اسف بجد بس انتي عصبتيني اقعدي واسمعي الكلام الي هقولهولك
..........
*فلاش باك من 18سنه *
كان هنالك سيدتان يتحدثون
السيده سمراا: امانه عليكي ي ست هنام خدي بالك من بنتي انا هحسه أن هولدها من هنا وهقابل رب كريم ابوس ايدك ي ست هانم عمليها كأنها بنتك
.........
تعريف الأشخاص *
السيده سمرا : امراه تمتلك من العمر 55 عاما تعمل ف قصر عائله الدمنهوري منذ أكثر من 25 سنه
.......






السيده فريده : تمتلك من العمر 50 عاما امراه تمتلك قدر عالي من الجمال رغم كبر سنها طيبه جداا وتحب أولادها وزوجها المتوفي
........
ثائر الدمنهوري: يمتلك من العمر 28 عام لديه شعر كثيف ويمتلك قدر عالي من الوساامه والجاذبيه لديه شركته الخاصه شركه استيراد وتصدير و بجانب عمله يدير شركه أباه احمد الدمنهوري
......
مراد الدمنهوري :اخو ثائر يمتلك من العمر 25 عام ويشبه أخيه كثيرا فهو يمتلك قدر عالي من الوساامه وعينيه باللون الرمادي الجذاب (مز اخر حاجه يعني)
........
البطله*
سماا محمود: فتاه اقل ما يقال عنها ايه ف الجمال فعينيها بلون القهوه وبشرتها ناصعه البياض وشعرهااا كسلاسل الذهب وقصيره القامه تمتلك من العمر 18 عام توفيت والدتها وهي تلدها وتوفي الله ولدها فعي يتيمه الأبوين
.........
سنتعرف ع باقي الأشخاص مع الاحداث💙
.....
فريده : متقلقيش والله ياحبيبتي بنتك ف عنيا وهعتبرها بنتي بالظبط وانتي انشاء الله هتقومي بالسلامه وهتربيها شدي حيلك انتي بس
.......
سمراا: ياارب
.....
ف اليوم التالي كانت هناك صوت عالي وكان أحد يصرخ يدخل طفل ذو ١١سنه بسرعه البرق الي مكان الصوت وجد امه وطبيبه والداده سمراا تلد وكانت شكلها باين عليه التعب الشديد
فجاه سمع صوت عياط طفله والدكتوره تنظفها من الدماء
..........
نظفتها الدكتوره ووضعتها ف حضن امها
.....
فريده : الله اكبر بسم الله ماشاء الله ايه ف الجمال
......
سمرااا : كانت تبكي وتتذكر زوجها رحمه الله انها نفس العيون ياللله كم انتي جميله صغيرتي قبلتها ع جبينها وكل انش ف وجهها ثم ذهبت الي ربهااا فرحه مطمئنه ع ابنتهاا
......
بكت الطفله كثيرااا وحضنتها فريده وتقوم بتهدئتها
.....
فات خمس سنوات علي موت الداده سمراا وأصبح عمر بطلتنا خمس سنوات وشهر وأصبح عمر بطلنا ١٦ عام
.......
ف حديقه القصر كانت تلعب وسط العابها وهناك من يراقبها من نافذه غرفته وأقسم انه لن و لم يرا طفله بكل هذا الجمال
........
اتي مراد ليلعب مع سماا هب ثائر من مكانه وجري بسرعه البرق عندما راي اخيه يلعب مع معشوقته ويدغدغهاا
.............
مراااااد .... كان هذا صوت بطلنااا الوحش الذي برزت عروقه واحمر وجهه عندما رآه شقيقه يشيل سمااا ويلف بهاا
وقف مراد مكانه بخوف من هياه شقيقه
ذهب إليه ثائر بسرعه البرق وأخذ منه معشوقته وخبأها ف حضنه
وقال لأخيه
.........






ثائر: انا مش قلتلك ميت مره متلعبش معاها ولا تشيلهاا حصلللل
مراد : اثف ثائر انابلعب معاهاا بس
ثائر : ماشي بس متتقررش تاني فااهم
مراد : اوكي بس انا جبتلها سوكلاته
ثائر: لا كلها انت
وذهب وهي في نائمه ف حضنه برااحه
...........
باك*
.......
كانت سمااا تبكي كثيرا من هذه القصه التي سمعتها ولا كأنها روايه
كان ثائر قلبه يتقطع علي هذه الطفله التي تبكي أمامه وهو غير قادر علي حضنها حتي بعد معرفتها انها ليست أخته
......
سماا: ط..طب يعني انت مش اخويا وماما فريده الله يرحمها مش مامتي
ثائر: سمااا انا اسف ي حبيبتي بس كان لازم تعرفي أن مكنتش هقدر اخبي عليكي اكتر من كدا
سمااا: طب ممكن توديني عند قبر مامتي
ثائر:حاضر بس متعيطيش
..........
كانت سما ف حاله لا يرثي لها كانت تبكي ف السياره وتعيد ذكرياتها مع فريده ومراد وثائر الذي اعتبرتهم عائلتها وسندها وهي لاتعرف أنهم مجرد أشخاص كانت امها تعمل عندهم فقط
........
وصل ثاائر الي المقابر وكان حزين لانه يعرف فيما هي تفكر الآن فهو من رباها ويعرف كل تفصيله عنها
.......
ثائر: يلا ي سماا وصلنا
سما:....
ثائر: سماا
سما: هاا اي
ثائر : وصلنا يلا
.....
كلن جسدها يرتعش وخائفه فأمسك بيدها ونزلا من السياره فسحبت يدها منه وقالت
.......
سماا: انت دلوقتي مينفعش تمسك ايدي ولا تقربلي
كم احزنته هذه الكلمات ولكنه اقسم أن تكون ملكه وله فقط
ثائر: احم انا اسف اتفضلي
......
دخلوا الي المقابر ووقفوا أمام قبر ولدتها واخذت تبكي فذهب هو حتي يترك لها المساحه وتتكلم براحتها
اخذت تبكي ويعلوا بكاءها وكان هو واقف ع بعد مسافه منها وقلبه يتالم علي هذه الطفله
.......
اخذت تتحدث مع والدتها وجلست بالقرب من قبرها
.......
سما: لي ي مااما سبتيني لوحدي لي كان نفسي اشوفك اوي
وحشتيني اوي ي حبيبتي
انا دلوقتي خلصت 3ثانوي وانشاء الله اجيب مجموع وادخل كليه صيدله وابقي اكبر صيدليه فيكي ي مصر هه
انا هسيبك دلوقتي وهجيلك تاني ومتنسيش تيجي ف احلامي نفسي اشوفك اوي مع السلامه
.........
ذهبت سما الي ثائر
.....
سمااا: نقدر نمشي دلوقتي
ثائر:يلا
.....
وصلوا الي البيت ولكنهم تفاجوا عندما راو شخص لم يتوقعوا أنهم يروا
....***......


تعليقات