Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه ليست شقيقتي الفصل الثالث


 الفصل الثالث

مراااد هتف بها ثائر أنه أخيه الذي لم ياتي الي بلده منذ 8 سنوات ي الله اخي كم اشتقت اليك
..........................
سماا: مرااد وذهبت إليه وضمته بدون أن تفكر أنه لم يعد أخاها كما كانت تفكر
مراد: سماا عامله اي ي حبيبتي وحشتيني اوي
سما: وانت كماان
ماهذا هناك رائحه حريق أو أحد يشيط غيظا وغيره انو ثائر ي سااده فقد برزت عروقه واحمر وجهه وتحول الي وحش كاسر
..................
صاح بهم ثائر جعل الاثنان يرتعدا من صوته
.............
ثائر : سمااا بتعملي اي
مراد: اي ي ثائر في اي
سماا تذكرت انها لم تعد أخته وانبت نفسها علي تسرعها فبعدت عن مراد وكانت تبكي
.....
سما: انا اسفه...
مراد: انت بتزعقلها عشان بتحضني دي اختي ي بني في اي
.....
ذهب إليهم ثائر وأخذ سمااا بعيدا عن مراد وقال
........
ثائر ببرود: مش اختك ومتقربلهاش تاني انا حزرت بدل المره مليون
مراد بصدمه : مش اختي!
انتي اتهبلت ولا اي
ثائر: حكاا له كل حاجه
........






مراد بمرح : ايدا ايدا يعني دلوقتي اقدر اجوزك ي قمر انتي
ابتسمت سماا بخجل وانزلت رأسها لاسفل
ثائر بغيره جامحه : مسكه من رقبته : تتجوز مين يلاااا انتا اتهبلت
مرااد: اي ثائر هموتت الله يخربيتك سيبني ي جدعع
ثائر: لو نطقت الكلمه دي تاني او تفكر بس تنطقها يبقي انت كدا بتحفر قبرك بنفسك
مراد : حاضر يعم انا بهزر اصلا مفيش غير واحده بس هي الي شاغله تفكيري وماليه عيني
.......
ساااموو عليكوووو ي جودعااان
كان هذا صوت سامح صديق ثائر ( الي كان ف اول بارت )
تعريفه *
شخص مرح عكس ثائر تماما يحب الحياه ويعشق بنت خالته ساره يمتلك عيون مثل موج البحر وشعر كثيف اشقر وبشره بيضاء (واد اجنبي اخر حاجه )
يبلغ من العمر 27عام
.........
مراد : تعال يسطاا الحقني من هولاكوا دا
سامح : يبني هو انا كل ما اشوفك القيك بتضرب
ثائر : اطلعي فوق ي سماا
سما: حاضر
سامح : قولت لها
اتنهد ثائر : اه
وحكا له ما حدث
..........
قاعطعهم مراد وقال
مراد :طب ي شوبااب بيقولوا أن انا جاي من سفر وجعااان
"ملحوظه"
(مراد كان مسافر انجلترا يكمل تعليمه هناك )
سامح : وانا كمان يسطاا جعان اوي
ثائر : واقف مع مفاجيع يلا نخش جواا وابقوا اطفحوا
سامح: اخوك بيحبنا اوي ي ميرو
مراد: مين سمعك
ثائر : بتقول حاجه انت وهو
هما الاتنين ف صوت واحد : لا يباشا حد يقدر
.........
دخلو جوا القصر وطلب ثائر من الخادمه أن تعد لهم الطعام
.......
صعد ثائر الي غرفه معشوقته ليناديها
.......
كانت سماا تأخذ دش وخرجت وتبدلت ملابسها الي منامه بيتيه جميله مرسوم عليها اشكال كرتونيه مضحكه
فكانت طفله بريئه قابله للاكل
.......
وصل ثائر الي غرفتها وخبط ع الباب سمع صوتها تامره بالدخول فهي كانت تعتقد أنها ايناس الخادمه
.......







ابتسم هو لانها قالت اتفضلي ي ايناس
.....
كانت تقف قدام المرايا تسرح شعرها الذي يصل الي بعد خصرها
.......
كان يقف مصدوم من جمال هذا الشعر الحرير الذي يريد أن يستنشقه ويغوص في بحر رائحته
......
ثائر : احم احم سماا
تفاجات سماا وجريت اخذت حجابها من ع السرير ووضعته علي رأسها
سما: احمم كنت بحسبك ايناس
ثائر : يلا عشان الاكل جاهز
....
كانت ستخرج بمنامتها وتضع حجابها باهمال علي شعرها
يا لكي من غبيه ي فتاه هل سيسمح لكي بالخروج هكذا
.......
ثائر: نعمم
سما : اي نازله
يطالعها من أسفلها لاعلاها
ثائر بسخريه: كدا
سماا: ايو فيها اي البيجامه بكم وهعدل الطرحه
ثائر: طب يلا ي ماما ادخلي البسي إسدال أو درس من دريساتك
سما بعند: لا انا عجبني كدا
ثائر بغضب: متخلنيش اتعصب عليكي يلااا
سمااباستفزاز:هتتعصب ازاي يعني
ثائر:قسم بربي لو نقشتيني تاني لهدخل اغيرلك انا هدومك دي واعرفك هتعصب ازاي
خجلت سما وقفلت الباب ف وشه وراحت تغير ملابسها الي ديرس باللون الابيض منقوش بنقط سوداء جعلها ايه في الجمال
......
# بقلم shahd Ashraf
.............
ضحك عليها ثائر ونزل الي اسفل
.......
سامح : اي ي برنس اتاخرت لي
مراد باستفزاز: هتلاقيه كان بيعاكس المزه الي فوق اصل عنده حق بصراحه هي تتاكل اكل
.......
مره واحده كان مراد واقع في الارض وماسك وشه بالم
........
ثائر: انا حذرتك قبل كدا وانا مبعدش كلامي
مراد ببكاء مصطنع : ين المفتريه عاااا
سامح : احسن احسن ( بصوت هنيدي)
قطع كلامهم دخول هذه الملاك التي تخطف الأنفاس
وقف ثائر عن مقعده وهو يتأكد أنهم لا ينظرون إليها
عذرا ي ساده فهذا متملكناا الغيور
.......
جذب لها الكرسي الي جنبه وجعله مقارب الي كرسيه
فهو سوف يستغل اي لحظه ليجعلها قريبه منه
...........
أبعدت سما الكرسي بعيدا عنه ولكنه جذبه مره اخري وبصلها بغضب
........
ثائر: بطلي تعنديني ي حبيبتي لان الي في دماغي هو الي هيحصل .... ابتسم لها باستفزاز
بصتله سما بخنق وادارت وجهها في طبقها
........
مراد: هاي ي سمسومه هتخشي كليه اي
بصله ثائر بصه كادت تجعله أن يفقد وعيه فبلع ريقه وبص وطبقه تاني
......
سماا: ولله ي ابيه كان نفسي اخش شرطه بس البيست منها لله قالت عليا قصيره ومش هيدخلوني من باب الكليه حتي
.........







#بقلم shahd Ashraf
ضحك كل من مراد وسامح
سما: هو انا قصيره ي جدعان
مراد : لا اوزعه بس
بصله سما بخنق
مراد: طب بعد ما احبطتك فكرتي تخشي اي
صيدله هتفت بها سماا بحماس
ابتسم ثائر علي حماس محبوبته
.......
ثائر: نبطل كلام بقا ونأكل ولا اي
(عيل فصيل🙂)
خلصوا اكلهم وكل واحد طلع اوضته ومشي سامح( الي كان جاي يأكل بس مسمعناش صوته)
.........
ف غرفه سماا كانت تتكلم مع مريم صحبتها
.....
مريم : يعني انتي دلوقتي مش اختهم
سما بنفاذ صبر: ي حيوانه للمره المليون اقلك اه
مريم: طب وانا مالي ي لمبي المهم هتعملي اي دلوقتي
سما: عادي همشي وادور علي مكان تاني اعيش فيه
......
عند هذه الجمله ودخل ثائرالغرفه كالاسد المستعد الانقضاض علي فريسته
........


تعليقات