Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ويشاء القدر الفصل الثالث عشر


 

__ادم قاعد ف المكتب دخل عليه مروان
مروان:اي ي ادم هتفضل قاعد ف المكتب كدا ع طول ،طاب انزل تحت شوف الموظفين والشركة ،
_ادم :مش قادر ي مروان ،مش عايز اشوف حد
_مروان:مش قادر اي يبني يلا قوم كدا وفوق مالك ايه ي ادم ف اي!؟
_ادم:فيه اني مش هقاعد تاني هنا وهسافر
_مروان:اي اللي بتقول ده ،وليه



_ادم :مش عاوز افضل هنا بعد اللي حصل لحور ،ومش اقدر اقعد وانساها
_مروان: انت ازي تفكر كدة ي ادم ،ازي اصلا تسبها ف الظروف دي ،وانت عارف ومتأكد أن كل ده مش بأيديها ،معقول تكون ادم اللي كان بيحارب ويعافر علشان يلاقيها ودورت عليها كتير ....
_ادم:غصب عني ي مروان ،انا لما حبيت حبيت حور البنت البسيطة وكنت بعاشقهاا ،حتي لما اختفت انا دورت عليها كتير ومسكتش وزي ما هو مش ذنبها ،انا كمان مش ذنبي اني اكمل معاها وهي كدا ،وابويا قالي لو رجعت ليها وكملت
هيخد مني كل حاجة ،هيلغي التوكيلات ،ولا هيكون لياا ورث
_مروان :يأه ي ادم مشيت ورا ابوك ،اللي وقفت قصده لما مكنشي موفق ع ارتبطك من حور من الأساس ،ومع ذلك وجهته رغم أنه قالك نفس الكلام اللي قالهولك ،ولا نفذ حاجة من اللي قالها ،
_ادم:دلوقتي الوضع اختلاف ي مروان ،حور رجعت واغتصبت وحامل ،وانا وابويا من اكبر رجال الأعمال ف البلد الدنيا كلها دلوقتي ملهاش سيرة عني وعن حور
المرادي ابويا هينفذ كلامه بجد ،وانا مش بعد ما بنيت كل ده هرجع واخسره لا
_مروان:براحتك ي مروان بس خليك فاكر انك كنت الامل الوحيد لحور لما رجعت
_ادم:بس بئا ي مروان كفاية كفاية
_مروان :انا ماشي ي ادم سلام
_ادم:مروان استنا استنا .........
__مشي مروان وهو بيرزع الباب وراه ،مش مصدق أن دا ادم للدرجدي الفلوس وقرر أبوه هزه وغيره ،انه يرجع لحور طاب كان يستنا لحد ما تخرج من المستشفي وتقف ع رجلها من تاني وتوجه الناس ........
____ساعتها ادم فكر أنه مستحيل يقعد بعد كدا هنا تاني
قرر أنه يبعد يبعد عن كل حاجة ع حور وحبه ليها ،عن الاخبار اللي ملاحقه ف كل مكان ،عن عيون الناس ..........
______________________________________
الشاب الاول:افتحوا التلفزيون بسرعة ،وشوفوا الاخبار
الشاب التاني:اي فيه اي !؟
الشاب الاول :افتح باااس وشوف
الشاب التاني قام فتح
وكلهم بيبصوا بصدمة ع الاخبار ،
***الاخبار :والان ننقل للاخبر الذي أصبح متداول ع جميع مواقع وسائل التواصل الاجتماعي ،الخبر الذي هز الرأي العام بأكمله ،
انها قصة فتاة وجدت ع الطريق ،تم نقلها للمستشفي ،وهناك عرف حقيقتها بعد الكشف عليها من قبل الدكاترة والفحص. وعمل الإشاعة ،ادركوا أنها اغتصبت ،ولكن لم يكن اغتصاب مرة واحد كان هناك عديد من الاغتصابات والتلمس ،وف النهاية حملت هذه الفتاة ،انها تدعي حور فتاة جماعية ،والدتها اتوفت من الحزن عليها ،ملهاش اي حد قريب منها ،ولكن بعد ذلك أدركنا انها حور خطيبت راجل الاعمال ادم الجزار ،ولكن لماذا هي لوحدها هكذا اين هو ادم الجزار ايعقل انه تركها وذهب!؟ ..............
ويجري البحث من قبل الشرطة عن من قاموا بذلگ العمل الشنيع وستظل القضية قضية رأي عام ومحور المحاكاة
إلي أن تقبض الشرطة ع الفعالين.......
_الشاب التالت :يلهوي شايفين ودتون لإيه ،البت طلعت عايشة ،وممتتش
_الشاب الرابع :الله يخربتكوا ،فضلت اقالكوا بلاش كفاية كدا مسمعتوش كلامي البسوا بئا
_الشاب الاول :باااس بااس ،واحنا ايه اللي عارفنا انها لسه عايشة ،فكرنها ماتت فرمنها ،بدل ما تجبلنا مصيبة
_الشاب التاني :المصيبة جاية جاية ،والعمل اي دلوقتي !؟
_الشاب الاول :مش هنعمل حاجة ،واحنا مالنا ،مش هيعرفوناا
_الشاب الرابع :انت ناسي ،انها شافت وش كل واحد فين ي شاطر ،يعني ممكن تتعرف عليناا ويعرفونا وساعتها مش هنطلع من تحت أيديهم ،وهنروح لحبل المشنقة عدل ....
_الشاب الاول :يعم فال الله ولا فالك ،هي البت اصلا كان فيها حيل تتحرك ولا تفتح عينها علشان تشوفنا ،ده احنا قضنا عليها خلاص ...اهههههههه
_الشاب التاني :طيب وبعدين هنعمل اي دلوقتي !؟
_الشاب الاول :ولا اي حاجة ،هنفضل ولو حصل اي حاجة ،وعرفوناا ،هنخرج منها زي الشعرة من العجينة زي كل مرة متخافوش وايه الجديد اههههههه




"وضحكات شياطنية تعم أرجاء المكان ،مكان قذر وزبالة يحتوي ع شياطين اقذر "
وفعلا اي الجديد كل مرة قتل ،متعة ،تحرش ،اغتصاب ،سرقة
يعملوا الف غلطة وغلطة ،كل واحد وأهله يجوا يخرجوه منها
الاهل اللي هي ذات نفسها ماشية ف الحرام ،ولا فيه رقيب ولا نظر ع ولادهم ،هم دوول إفساد المجتمع هم دوول شياطين ف صورة بني ادمين
كل واحد يعمل الغلطة من هنا ويلا فيه يحيبيى وراك اهلك هيصلحوها مش تقلق انت عليك امشي خوض ف عرض وشرف البنات ولا يهمك .........
______________________________________
حور لسه ف المستشفي ،مع كل تفكير ،كل نظر لجسمها ،وراها صرخات وصرخات ،انتفض من السرير والضرب ع بطنها
وتتدخل الممرضة كم ف كل مرة لتغرس إبرة مهدأ ف يديها ويبدأ صوت الصرخات والنواح والبكا يقل تدريجياً لتنام .....
الممرضة :ي عيني عليكي كل يوم ع ده الحال كل ده ملكيش ذنب فيها ،ربنا معاكي ويرجعلك حققك من اللي عاملوا فيكي كدا .....
________________________________________
_احمد :سارا هي فين ماما ،لسه مصحيتش لحد دلوقتي !!
_سارا:لا دي صحيت من زمان ،ولبست وراحت تقرأء الفاتحة لبابا ف المقابر
_احمد :طاب مش استنت أخدها معايا ف الطريق ليه اوصلها
_سارا:لا هي مش حبت تصحيك وقالتيلي اقعد واعملك فطر ،يلا تعال افطر
_احمد :لا مش جايلي نفس سلام
_سارا بحزن :ازي ي احمد يعني انا صاحية وعمللك الفطر بإيدي وتقول مش جايلك نفس
_احمد :طيب خلاص هفطر يستي



وبعد كدا احمد فطر ونزل وگ عادته بيروح المستشفي الصبح وبعد كدا العيادة بعد الضهر
وهو راكب عربيته جاه ف باله حور ،بعد ما عرف قصتها من الاخبار والشوشيال ميديا وأنه ادم سابها
وفكر أنه بعد ما يخلص شغل يروح لها مكنشي عارف اي السبب ،بس هو كل اللي كان عارفه أنه عاوز يشوفها ،ويقف جمبها ،ويساعدها بس مع الكل اتخل عنها وهجوم الكل عليها
وعدت ساعات المستشفي وبعد كدا احمد راح العيادة وهخلص بليل وقرر أنه هيعدي ع حور يطمن عليها وبعد كدا يمشي .....
ولما دخل المستشفي وراح لاوضة حور وفتح الباب وبصدمة لقا.....



تعليقات