Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مملكة مهران الجزء الثاني من( فرحة الصعيد) الفصل الثاني




 رواية  مملكة مهران الجزء الثاني من(فرحة الصعيد) الفصل الثاني


 بعد مرور تسع سنوات
كانت تركض هذه الجميله بفستانها الابيض وكان ورائها الكثير من الرجال....
رهف ببكاء: يارب خلصني بقا....... اااااه ابعد عني مش عاوزه بالله عليك سبني
الحارس: انا اسف يا هانم بس لازم نرجعك
رهف بصراخ: سبني بقا انا بكرهه اوي.. مش عاوزه اروح معاه


صمتت عن الكلام عندمت سمعت هذا الصوت الغامض: عاوزه تهربي مني..... يوم فرحنا يا رهف هانم؟!!
رهف بخوف: انا انا..... انا.... اسفه يا مهران مش هعمل كده تاني انا اسفه....... انا
مهران بغضب:واقسم بالله هعرفك يعني اي تحاولي بس تفكري فيها تاني
ثم سحبها ورائه مثل العنزه وركبت السياره وكانت تبكي وترتجف بشدف فهي اصبحت تخاف منه كثيراً بعدما كان امانها........


نزل مهران وسحبها:قدامي...... يا محترمه
ساره بخوف: رهف... انت كويسه... لقتها فين
سيف وهو يحضنها: اهدي يا حبيبتي
مهران بغيره: سييييف!..... ايدك لو اتحتط عليها تاني هقتلك فااااهم
يوسف بتدخل: تعالي هنا يا سيف.... اهدى يا مهران مش كده
مهران بغضب: قومي يا ساره جهزي الهانم علشان المأذون جاي.. بدل ما شكلها بقا مقرف


رهف ببكاء: ط.... طالما شكلي... مقرف عاوز تتجوزني لي.... جوزني سيف احسن
مهران: يعني انا دلوقتي اضحك على العبيطه دي ولا اقوم افتح دماغها ولا اعمل اي
مهران بغضب: على فوق يا رهف بدل ما والله هكسر دماغك..... فووووق
ساره بخوف: يلا يا رهف يلا يا حبيبتي.........
صعدوا لأعلى وظل مهران بلأسفل في قمة غضبه حتى انه شعر انه يريد قتل نفسه لعدم رغبتها به......
يوسف بهدوء: مينفعش اللي انت عملته دا يا مهران.... حرام عليك يا اخي مش كده... دي هتموت من الخوف


سيف بغضب:انت اي يا اخي..... حرام اللي انت بتعمله دا... مهي قالت مش عيزاك ما تحل عنها بقا
مهران بغضب وهو يمسكه من ملابسه: اااه... اسيبها علشان تاخدها انت صح....ولا اي يا استاذ سيف.... دا انت من سنتين بس كنت بتقلي يا ابيه.... طبعا ما الاسد اول ما يكبر اول ما ياكل هياكل سيده صاااااااح؟!!!
سيف بصدمه:اخد مين...... انت اتجننت على اخر.... دي رهف عارف يعني رهف... دي اختي يا مهران كلكم اخواتي..... انت بجد مجنون..... انا ماشي
يوسف: استني يا سيف.... انت يا بني


ولكن لا جدوى فقد استقل سيف سيارته ورحل بدون وجهه
يوسف بغضب: عجبك كده.... فاضل مين تاني تزعله؟!
مهران ببرود: انت
يوسف: ااااااااه....... انا طالع اشوف رهف... بدل ما امشي انا كمان
مهران بغضب: عندك مفيش طلوع... اقعد لحد ما المأذون يجي
يوسف بتنهيد: انا في الجنينه بدل ما اسيبهالك انا كمان


مهران في نفسه وهو يتذكر: كنتي انت اللي بتيجي تترمي في حضني يا رهف..... كنتي انت اللي دايماً تقولي انا بحبك يا مهران.... وخليك جمبي.. دلوقتي عاوزه تهربي مني........... اااااه بس وحياتك عندي لأوريه اللي ملا دماغك وخدك مني... انا هعرفه ازاي يقرب من حاجه تخص مهران الريان (نرجسي اوي
😂
في الاعلى
لم تكن رهف تكف عن البكاء ابداً
ساره بحزن: خلاص بقا يا رهف اهدي بقا اهدي


رهف ببكاء: هي كل حاجه بالعافيه يا ساره.... انا مش عاوزاه انا حره.... انا عاوزه ادهم
ساره بسرعه: هوووس اسكتي... انت اتجننتي دا لو حد منهم سمعك روحك هتتطلع النهارده
رهف ببكاء:هو انا غلط في اي.... انا مش من حقي احب زي بقيت الناس....
ساره بحزن: اهدي.... وبعدين اللي اسمه ادهم شمس بيضحك عليكي.... هو بس كان بيقرب منك علشان عاوز يهد مهران وياكل هو السوق


رهف بنفي: لا لا هو بيحبني
ساره وتحاول تغيير الموضوع: هو انت هربتي ازاي صحيح؟
رهف بمرح: لا دا حوار بقا
Flash Back:
كانت رهف صعدت لغرفتها بعدما ارغمت ان تصعد وتجهز نفسها.... وبعدما لبست الفستان بمساعدة ساره
ثم خطر في بالها فكره


رهف: ساره ممكن تجيبيلي اي حاجه مسكره علشان دايخه
ساره بحب: ايوه طبعا... دقيقه
بالفعل خرجت ساره وبدأت رهف بربط مفارش السرير في بعضها وانزلتها من الشباك وبدأت في النزول بحذر حتى وصلت قدمها للأرض فظلت تركض.... حتى امسك بها الرجال عندما صعدت ساره ولم تجدها فأخبرت مهران وامر بالبحث عنها....


Back:
ساره بضحك: يخربيت عقلك.... انت يا بنتي مجنونه.... ازاي تعملي كده افرضي كانت رجلك اتكسرت ولا حصلك حاجه
رهف بضيق: ميهمنيش كل اللي يهمني ان اسمي ميرتبطش بالأنسان دا
ساره بتنهيد: يوووه يا رهف انت مش صغيره على كده.....انت دايماً كنتي تقولي انك بتحبي مهران
رهف بحزن: من اول ما جينا هنا وهو بجد خنقني بقيت بحس ان بيكرهني...... انا.....
مهران بمقاطعه:... احم يا ساره اسف اني مخبطش


ساره: ولا يهمك
رهف بغضب: دا على اساس اني شفافه... انت ازاي تدخل كده اوضتي من غير ما تخبط
مهران ببرود: اوضة مراتي اي!!
رهف بتهديد: مش هيحصل يا مهران...... عمري ما هكون مراتك... ولو مطلعش بره دلوقتي انا هتصل بعمو شبل وهخليه يجي ياخدني الصعيد انا مش عاوزه اكون معاك في مكان..... انا قرفت.......
مهران بأبتسامه مستفزه: ومين قلك اني محتاج موافقتك.... او مين قلك انك مش مراتي اصلا


رهف بغصب:انت مجنون يا عم انت بقلك انا مش هكون مراتك
مهران بغضب اكثر: وانا بقلك انت مراتي......... مكتوب كتابنا من وانت عيله.... يا مدام مهران...!!!
رهف بصدمه: ايييي؟!
ساره: اي اللي انت بتقوله دا.... اهدي يا رهف لما نفهم
رهف بغضب كبير: انت اكيد كداب..... انا مش مراتك انا مش بحبك..... انا بحب ادهم وهتجوزه.... انا مش هفضل في سجنك طول العمر.... مش كفايا بابا وماما سابوني.... وانت قسيت عليا.... بكرهك......


ووقعت مغشياً عليها..........
**************************
في مكان اخر
وهو احد افخم قصور القاهره تعيش به عائلة شمس وهم عائله ليسوا بالمشهورين ولكنهم خبساء للغايه وكان من نصيب بعض خبثهم هي رهف وبسبب هذا المدعوا ادهم!!!
كان يجلس وعلى قدمه احدى العاهرات...... تتمايل عليه بأغراء كبير... حتى جائه الهاتف...
..... :اللحق يا باشا.... رهف اوزان طلعت متجوزه مهران الريان من زمان اوي... كان مكتوب كتابهم وهما 

صغيرين... وهي لسه عارفه وحالياً اغمى عليه وعندها الدكتور
ادهم بغضب وقد رمى التي على قدمه بإهمال: انت بتقول اي يا مجنون انت..... رهف بتحبني انا.... انت متأكد
الرجل بخوف: والله يا باشا زي ما بقلك كده..... اللي عرفته قلته والله
اغلق الهاتف وكانت عيناه تتقاذف منها نيران الغضب....
ادهم بصراخ: يا مهران يا بن****** بقا انا تخطف مني حتة اللوز دي بس على مين انا هوريك......... ااااه ضاعت مني احسن فرصه كنت هاكل بيها السوق منك... ثم دق احد الارقام


الرجل بخبث: اي يا باشا.... انت نسيتنا ولا اي؟!
ادهم بضحك: هو انا ليا بركه غيرك..... ثم اكمل بخبث: عندنا عريس عاوزين نصبح عليه
الرجل بضحك: مين دا..... وتؤمر اعمل اي؟!
ادهم بغموض: انا هقلك..............

تعليقات