Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات


 رواية يونس الفصل الثامن 

جنة : عشان من ساعة ما جيتلك هنا زودتلك انت كمان مشاكلك يايونس وبليتك بيا فوق بلاويك .. دلوقتي انت عرفت كل حاجة عني، وانا عرفت كل حاجة عنك وكل اللي كان مجهول بقا معلوم ، اللي فاضل دلوقتي بقا انك تنفذ اللي جتلك عشانه


يونس : كله هيتنفذ ياجنة بس بالعقل ، وحياة أمي اللي ملحقتش أشوفها ولا اشبع منها لا ادفع كل واحد تمن كل نقطة دم نزلت منها هي او أخوها او أخويا .. يلا أدخلوا ناموا بقا عشان الوقت اتأخر والفترة الجاية محتاجين نكون فايقين طول الوقت
دخلوا يستعدوا للنوم وزي اليوم اللي قبله بالظبط .. مسكت جنة تليفونها لقت رسالة واتس من نفس الرقم بتاع امبارح
" مكانتش حلوة منك متعبرينيش امبارح بس انا هفضل وراكي لحد ما اجيب اخرك بردو 😉"
= انت مين ؟!
- انا عملك الأسود في الدنيا
= مليش أعمال سودا غير هو واحد كرهت حياتي من يوم مادخلها
- ايوووون انا هو اللي كرهك في حياتك دا واللي لسة هيكرهك
= عايز ايه ياعصام ؟ احنا مفيش بيننا كلام
كلامك بقا مع اللي مسؤول عني دلوقتي
- اللي مسؤول عنك دا انا هقتله قصاد عينك قريب اوي ، قصره .. ليكي عندي حاجة هتقلب حياتك رأسا على عقب
عايزاها ولا أشوف حد تاني يستفيد بيها ؟؟
سابت جنة التليفون من ايدها وكالعادة بدأ جسمها كله يتنفض وتفكر ياترى ايه هي الحاجة اللي ممكن تقلب حياتي اكتر ماهي مقلوبة ؟ عايز مني ايه عصام اكتر من اللي عملته فيا وفي أبويا .. حسبي الله ونعم الوكيل
قامت غسلت وشها ورجعت نامت
*بعد ساعة *


يونس قاعد على سريره باصص للسما كالعادة زي كل يوم بيفكر ويحسبها ويعيد شريط حياته اللي فات ويرسم شريط حياته اللي جاي وفي وسط التوهة دي عطش .. قام دخل البيت عشان يشرب ، وهو معدي جنب سرير جنة سمع صوت
*رجع تاني يشوف الصوت جاي منين ،، لقى جنة بتتكلم وهي نايمة .. حاول يفهم هي بتقول ايه مفهمش بس اللي حاسه انها خايفة ، ساب اللي في ايده ووقف طبطب عليها عشان تحس بالأمان لو بتحلم بكابوس ووسط الطبطبة سكت لحظة وبدأ يتأمل في وشها *وبعد كام دقيقة*
*يونس : سبحان الله اللي حط في وش قد دا كم البراءة والرقة دي ، طول عمري ناشف وفظ ومليش في المشاعر والعواطف إلا إني لأول مرة في حياتي أحس الإحساس دا
*يونس ليونس : احساس ايه !!!
يونس : لا يايونس متفهمنيش غلط .. الإحساس دا مختلف عن إحساس الحب أو الكره ، مع بنت انا عمري ماشوفتها ولا عاشرتها ولا أعرف حاجة عنها فجأة حسيت اني أبوها اللي لازم يحميها ، أخوها اللي لازم يقف في ضهرها ، جوزها اللي مهمته يفضل معاها .. رغم إني ولا حاجة في دول بس الحقيقة الوحيدة اللي اعرفها دلوقتي ، إنك إسم على مسمى *جنة* البصة في وشك جنة ضحكتك جنة نظرتك جنة رقتك وطيبة قلبك جنة .. وعشان كدا انا مش هقبل إن حد يمس الجنة دي أو يأذيها بأي شكل طالما لسة بتنفس ، لو موصلتكيش لبيتك آمنة ومتسقرة ومستعدة تعيشي حياتك السابقة في أمان أبقى مستاهلش الحياة اللي انا عايشها
*سابها ودخل لصفوة اوضتها باس دماغها وايديها وغطاها وقفل الباب وراه وخرج السطح وقف قدام السور
* وبمنتهى الثقة : بكرا هيبدأ الحساب ياعصام يامحفوظ ، الفاصل بيني وبينك شقشقة النهار 🔥
*اتصل بمصطفى *
يونس : جهزت اللي قولتلك عليه ؟
مصطفى : جهزته من بدري يابني انت لسة فاكر 😂
يونس : تمام خليك جاهز بقا

تعليقات