Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه ادم ولانا الفصل الثالث❤🔥






الفصل الثالث🌹



آدم خرج ورايا وكان معاه المشاريب وقعدنا مع الضيوف شوية وأول ما الضيوف مشيوا وآدم قفل الباب وراهم وقمت جريت ع أوضة النوم بدموع



 وإنهيار وقفلت الباب ورايا ومقدرتش أقف قعدت ع الأرض أعيط .. آدم قفل باب الشقة وجه ع اوضة النوم الكبيرة بتاعتنا وقبل ما يخبط سمع صوتي وأنا بعيط فاتضايق وزاد عليه التعب النفسي أولا فراق حبيبته



 ثانيا تعذيب بنت بريئة مالهاش أي ذنب ومش أي بنت دي قريبته اللي مربيها ع إيده .. آدم قالي بصرامة هتفضلي تعيطي كتير .. مرديتش عليه وعيطت أكتر إتنهد وقالي إفتحي الباب قمت م ع الباب ورحت ع


 السرير نمت بحاول أهرب م الواقع اللي انا فيه بالنوم .. آدم فضل يخبط كتير لحد ما زهق وراح مشي وراح ع اوضة الاطفال .. صحيت م النوم وانا جسمي متكسر ووشي أحمر م النوم وعنيه مورمة م العياط خرجت م الاوضة ورحت اغسل وشي بعدين رحت ع التلاجة عشان اشرب لقيت آدم ف الريسبشن رجعت تاني


 بسرعة .. آدم قام وجري عليه ومسكني م كتافي وشعري وضهري ليه وقالي أخيرا مسكتك تعالي هنا ساعة بخبط ع الباب مش بتفتحي ليه .. إتكسفت وإتضايقت إزاي يمسكني كدة وقلتله شيل إيدك عني قالي مش هشيلها هتعملي ايه يعني قلتله انا بكرهك


 بكرهك اتضايق وقالي بتكرهيني قلتله بقرف أيوة قالي طب تعالي نقعد نتكلم قلتله بعصبية لا راح مسك ايدي الاتنين بايد واحد وقالي لما اقول كلمة تنسمع فاهمة قلتله انت بتحلم .. راح شايلني وراح ع الريسبشن


 قعدت أصرخ ومتضايقة م لمساته عليه ايده كانت ع ضهري ووسطي ومحتويني جامد وإيده التانية كانت ع رجلي تحت ركبي لدرجة إن جسمي كله كان مسنود ع صدره العريض وكتفه .. كنت مكسوفة أوي ولمساته دي كانت مضايقاني فعشان اهرب منه رحت محاوطة ايديا حوالين رقبته ودفنت راسي ف صدره وقعدت اعيط


 لدرجة اني حسيت ان وشي بقي احمر وسخن م العياط والكسوف قعدني ع كرسي وقعد ع ركبه ومسك ايديا الصغيرة بايديه الكبيرة وقالي خلينا نتكلم كلام كبار .. هديت لما مسك ايدي وحسيت بحنيته قالي جودي دي أنا بحبها أوي والحب ده مش بإيدي متصعبيش


 الموضوع عليه أكتر م كدة .. انهارت وعيطت وقمت جريت ع الاوضة بعيط ع جوزي اللي مش عاوزني وعاوز غيري واعيط كمان لاني بحبه وفرحت ازي لما اتقدملي وافتكرته بيحبني هو كمان أتاريه جواز مصلحة .. قالي إفتحي الباب قلتله إمشي م قدامي


 قلي عشان خاطري متحسسنيش بالذنب أكتر م كدة قعدت أصرخ وأكسر ف الأوضة وفتحت الدولاب وقعدت أرمي هدومه م الدولاب وادوس عليها واللي اعرف اقطعه اقطعه .. راح قالي بعصبية إفتحي خلينا نتفاهم تعبت م كتر التكسير والعياط وقلتله بعصبية




 وانهيار بتحبها ليه مش قادر تنساها ليه فيها ايه زيادة عني ووقعت ع الأرض بانهيار وحضنت قميصه وقلتله قلبك ده المفروض يبقي ليا أنا .. قالي متتعبيش قلبي اكتر م كدة وافتحي قلتله بضعف ليه هتموت عليها أوي كدة سكت وفجأة الباب خبط قالي أرجوكي إوعي

 تعملي حاجة ف نفسك هفتح الباب وأجيلك بسرعة .. آدم فتح الباب ولقي الصدمة .. آدم : جودي ؟! 😳😲😲

🌹

تعليقات