Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه تحدتني فأحببتها الفصل العاشر








الفصل العاشر 


تحدتني فاحببتها
اما فريد ووالدته بعد ان دلفو الي غرفتها لتجلس سناء علي كرسي بغرفتها وتتطلب من فريد الجلوس
سناء باستفهام ممكن اعرف ايه الي حصل دا 
فريد وهو يهم بالجلوس ويقول بلا مبالاه ايه الي حصل


سناء بشي من الغضب متلفش وتدور عليا 
فريد وهو يزفر بقوه عاوزه تعرفي ايه 
سناء ممكن افهم ازاي رنا خطيبتك وليه اتخانقت مع ابن عمتها زياد 
فريد بغضب مفيش انا لما رحت اجيب رنا من عند عمتها مكنتش راضيه تيجي عشان كدا قلت ليهم انها مراتي فسبوها تيجي معايا 
سناء بمكر بس كدا


فريد اه بس كدا
سناء تمام طيب كدا فهمت ليه قلت انها خطيبتك ممكن بقي افهم ليه اتعصبت وفقدت اعصابك كدا لما اغمي عليها وزياد حاول يشيلها
فريد بارتباك عادي يعني هيا بس عشان في عهدتي محبتش حد غريب يقرب منها 
سناء بمكر بجد بس علفكره زياد اقربلها منك لانو ابن عمتها 
فريد بغضب لم يستطع مداراته محدش اقربلها مني والي بس هيحاول يقربلها انا امحيه من علي وش الدنيا
سناء بخبث وقد اكتشفت ما حاولت الوصول اليه قولي بقي اه بص يا فريد انتا ابني البكري الي بعرفه من نظره عنيه انتا خذ عاوز تجوز رنا بجد
فريد بصدق اه
سناء بتفهم انتا عارف الفرق بينكم كام سنه
فريد ايوه عارف ودي مش مشكله منتي الفرق بينك وبين بابا الله يرحمه كان اكتر من فرق السن بيني وبين فرح



سناء بغضب وهي تقوم من جلستها انتا بتقارن مين بمين يا فريد صح الفرق بيني وبين ابوك كان ١٨سنه بس ابوك عرف يحتويني وميحسسنيش بفرق السن كان حنين وهادي فطل طول عمره يعاملني اني بنته مش مراته اتعامل معايا علي اساس سني انا مع اني كنت عصبيه وعنيده عمره مزعلني ولا اجبرني علي اي حاجه ولا عمره عرف ست غيري رد يا فريد بتقارن مين بمين انتا فين من ابوك انتا عصبي ورايك من دماغك وقلبك حجر دا كفايه الستات الي عرفتهم ايه مصدوم ليه فكرني مش عارفه لا يا بني انا عارفه كل حاجه بس انا لو ساكته فدا امل مني فيك انك تتكسف علي دمك وتبطل تشوف الاشكال الزباله التي بتيجي من عندها كل ليله انما توصل انك تاذي بنت صغيره وبريئه زي رنا يبقي لا والف لا كمان قولي يا فريد ازاي هتقدر تتعامل مع رنا بضعفها وخوفها قدامك طب بلاش كدا هتقدر تعمل زي ابوك وتتعامل معاها علي اساس سنها هيا بنت في الثمانيه عشر سنه هتقدر ولو قدرت علاقتكم الخاصه هيبقي ايه ظروفها بنت بدون اي تجارب بتنكسف من خيالها تلاقي نفسها بين يوم وليله مع راجل اقل ما يقال عليه انه زيرنساء عاوز تفهمني ان رنا هتملي عينك الفارغه يا فريد رد انطق



فريد بغضب انتي ليه شيفاني وحش اوي كدا يا امي انا ابنك انا لو عاوز اتجوز رنا فدا لان دي اول بنت قلبي يدق بسببها واحس اني بحبها
سناء بتهكم حبتها في يومين
فريد بغضب ايوه حبتها حبيت خوفها وخجلها وعندها حبيت كل حاجه فيها وعارف ازاي اخليها تحبني ليه متخيله اني عاوز اتجوزها عشان اتحكم فيها او ااذيها انتي فكرتك عني ايه بس يا امي انا عمري ما هقدر اظلم رنا ابدا وعمري ما هغصبها علي حاجه انا مش حيوان ولا راجل محكوم بشهوته انا فعلا بحب رنا
سناء وقد التمست الصدق في كلام ابنها توعدني يا فريد ثم مدت له يدها



فريد وهو يضع يضع يده في يد والدته اوعدك يا امي اني افضل طول عمري احب رنا وعمري ما اظلمها في يوم من الايام
اما سناء فقد انفجرت من الضحك
فريد باستفهام بتضحكي علي ايه يا امي
سناء بتعجب الزمن دوار يبني
فريد بتعجب مش فاهم قصدك ايه
سناء موضحه اصل من عشر سنين رنا مكنتش راضيه تسافر مع ابوها امريكا وتسيبك ومقتنعتش تسافر الالما وعدتها انها لما تسافر وتكبر وتبقي عروسه هخليك تجوزها وهيا الي علمتني الوعد بالايد لو شفت كميه البراءه والاصرار في كلامها وهيا بتمد اديها. وبتقولي وعد يخالتو ساعتها متوقعتش ابدا انها تعمل كدا ولما حطيت ايدي في اديها وقلتلها وعد حسيت باحساس عمري ما اقدر اوصفه حتي خالتك يوميها زعلت وقالتلي ليه كدا وانا ضحكت وقلتلها ان عما رنا تكبر هتكون انتا متجوز ومخلف قدها ونسيت الموضوع لحد لما رنا رجعت 




فريد بتعجب هوا دا الوعد الي كنتي تقصديه 
سناء بضحك اه هوا امال هيا اتكسفت واتعفرتت ليه بس عمري ما تخليت ان الزمن هيدور بجد وانتا الي تطلب تجوزها انا هساعدك يا فريد بس اوعدني اياك يبني في يوم من الايام تكسرها رنا اضعف من انها تكسر



فريد اوعدك يا امي ثم تركها ودلف لغرفته وهو يتذكر تلك الطفله ذو الثماني سنوات التي اصبحت فتاه ذات انوثه جذابه خطفت قلبه ولكن انقبض قلبه اذا لم توافق رنا علي الزواج به او اذا اخبرته بسبب معاملتها له فسيكون عليه ان يتركها ثم تذكر كلماتها انه يحمل عطر امراءه رخيصه وانها تقرف منه ومن رائحته ليزفر بقوه ويحدث نفسه شكلك هتتعبيني اوي يا رنا بس اوعدك عمري ما هلمس بنت غيرك ثم قام تسلل الي غرفه رنا اطمئن عليها ومسد علي شعرها 



فريد بصوت خفيض وهو يمسد علي شعرها بقي يغمي عليكي عشان قلت خطيبتي يارنا ثم ضحك امال لما نتجوز ونبقي مع بعض هتعملي ايه ثم قبل راسها وهمس بحبك يا رنا ثم تركها ودلف الي غرفته بعد ان ازعجه صوت هاتفه ليدلف الي غرفته 
فريد بغضب ايوه يا رولا بتتصلي ليه
رولا بدلع وحشتني 
فريد بغضب رولا انا مش فاضي للقرف دا بعدين اكلمك ثم اغلق الهاتف بوجهها ودلف الي مرحاض غرفته اخذ حماما باردا ثم تدثر جيدا وذهب في نوم عميق
رولا بغضب بقي انا قرف انا هوريك يا فريد مش رولا الي يتعمل معاها كدا اكيد لقي واحده جديده شدته يا رولا لالا مبقاش رولا الا اذا عرفت هيا مين ودمرتها فريد ليا لوحدي بس ثم هاتفت فروق
رولا ايوه يا فروق فاضي



فاروق بسخريه ايه البص قلبك ولا ايه 
رولا بغضب خلاص يا فاروق سلام
فاروق بمكر لالا يا قلب فاروق انا فاضي تعالي 
رولا تمام عشر دقايق واكون عندك ثم اغلقت الهاتف
فاروق وهو يلقي الهاتف كتك القرف ست رخيصه انا بس محتاجلك لحد اما اوقع الزفت فريد وبعد كدا اعرفك مقامك
وفي الصباح تمللت رنا في فراشها لتفتح عينيها ببطء تنظر لسقف غرفتها تسترجع احداث امس لتغلق عينيها بغضب من فريد لتفوق رنا علي صوت طرقات علي باب غرفتها



رنا ادخل لينفتح الباب وتظهر رهف
رهف بمرح حمدلله علي السلامه يختي اخيرا فوقتي خضتينا علي الصبح متعرفيش حصل ايه بعد ما اغمي عليكي فريد وزياد نزلو طحن في بعض اوم فريد مرضاش يخلي زياد يشيلك بعدين لم تكمل حتي قذفتها رنا بالوساده
رنا بضحك ايه يا شيخه بالعه راديو علي الصبح افصلي شويه 



رهق وهي تزم شفتيها الحق عليا دنا كنت بفطمك بس اصل اول مره اشوف ابيه فريد متشحتف كدا
رنا بغضب بس يا رهف من فضلك
رهف وهي تجلس بجانب رنا ليه بس يا رنا دا والله ابيه فريدطيب خالص وشكلو كدا وقع فيك يا جميل ثم غمزتها 
رنا بغضب شديد بس بقي يا رهف 
رهف خلاص يستي المهم انتي كويسه 
رنا بابتسامه اه الحمد لله كويسه 



رهف طب يلي خدي دش والبسي كدا عشان نروح نرخم علي راندا وننزل نفطر
رنا بضحك تموتي في الرخامه ثم تركتها ودلفت الي المرحاض لتاخذ حماما باردا وتخرج معتقده ان رهف تركت الغرفه فلم تخبي قلاده فريد بملابسها ككل مره وبمجرد ان خرجت من المرحاض حتي وجدت رهف تجري عليها وتصرخ 
رهف بضحك وصراخ رنا مش السلسله الي فريد جبهالك زمان
رنا بارتباك لا مش هيا



رهف بتصميم لا هيا انا فكراها كويس لان يوميها جابلي انا وراندا خاتم وليكي انتي سلسله ثم وكزتها في كتفها وربنا شكلك بتحبيه يلي بقي نروح للبت راندا 
لتذهب كلا من رنا ورهف لغرفه راندا وبمجرد ان طرقو علي الباب حتي فتحت لهم راندا 
رنا بتعجب ايه دا يا راندا اول مره تحطي لون روج غامق كدا 
راندا بارتباك عادي يعني 
رهف بس تصدقي تحفه عليكي يلي بقي عشان نفطر ثم تركتهم وهمت بالذهاب 
رنا راندا انتي كويسه.



راندا بارتباك ايه يا رنا المفروض انا الي اسالك انتي كويسه
رنا بشك انا كويسه يا راندا وانتي
راندا وهي تغلق باب غرفتها وانا كمان كويسه 
ثم نزلت الفتاتات لينضمو للبقيه الي مائده الافطار 
حنان رنا انتي كويسه يا حبيبتي انا كنت لسا هطلعلك بس رهف قالتلي انك نازله مع راندا
رنا انا كويسه يماما متقلقيش
سناء متاكده يبنتي انك كويسه
رنا بضحك ايه يا جماعه هوا انا حالتي كانت صعبه اوي كدا انا كويسه والله علفكره يماما انا هروح اقدم في الجامعه النهارده 



رهف بجد حابه بقي تدخلي ايه
رنا بثقه حابه طب عاوزه اتخصص في طب الاطفال 
فريد بحزم خلي التقديم بكره عشان اكون فاضي 
رنا بعند ليه بقي انا هروح لوحدي ولو احتجت حد هبقي اتصل بزياد ابن عمتو يجي مايا هوا في اجازه 
فريد بغضب مفيش لا زياد ولا زفت اظن الكلام اتسمع انا الي هاجي معاكي بكره تمام
رنا بغضب مكبوت فقد شعرت بالخوف منه تمام ثم اضافت بصوت خفيض الهي يجيلك اسهال بكره يشيخ تقعد في البيت عبو شكلك ولم يسمعها سوي رهف التي شرقت وهي تشرب بعض المياه من كثر الضحك
انهي الجميع افطاره ليذهب فريد الي شركته وتخرج راندا خلفه سريعا كي ياخذها معه ولكنها لم تستطع اللحاق به ليظهر خلفها عز
عز باحتكار اركبي 
رندا وهي تحاول السيطره حتي لا تبكي من فضلك ابعد عني 



اطبق عز علي معصمها بعنف وبغضب واسنانه تصتك ببعضهما انا قلت اركبي ثم دفعها بعنف الي داخل السياره ثم جلس هو الاخر بها 
راندا ببكاء انتا حيوان انا مش عاوزه اروح معاك ولم تكلمل حتي تلقط صفعه مدويه علي وجهها 
عز بصوت هادر انا هوريكي الحيوان دا هيعمل معاكي ايه


تعليقات