Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثاني

 رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثاني

في صباح يوم جديد في محافظه القليوبيه
وبالتحديد في شقه بسيطه
في غرفه هذه الفتاه نائمه مثل الملاك
تدخل عليها امها
الام: قومي يبت هتتاخري علي الجامعه
الفتاه: ماما سيبيني انا شويه صغيرين


الام: قووووومي بدل والله اديكي ضربه عمرك مخدتيش ذيها
وهنا هبت هذه الفتاه واقفه
الفتاه: انا صاحيه اصلا من بدري
الام: ما هو باين يلا قومي
الفتاه: ماشي يندوش
رمقتها الام بنظرات ناريه وانطلقت خارجه الي المطبخ


قامت الفتاه وتوضئت وادت فرضها وظلت تدعوا الله ان يساعدها وينير لها طريقها ويحمي عائلتها
(سلمي عليان: فتاه جميله ذات عيون خضراء وبشره بيضاء وشفاه جميله لديها غمازتين يظهرون عندما تضحك فتاه قصيره ذات جسد جميل في كليه طب السنه الاخيره لها)
وهنا يرن هاتفها برقم صديقتها
سلمي: الو الناس الواطيه اللي مش بتسال
الفتاه: مين يختي اللي مش بيسال


سلمي: انا طبعا
الفتاه: احبك وانتي مطيعه وحشتيني يبت ونفسي اشوفك اديلنا تسع سنين عارفين بعض ومشفناش بعض ولو مره
سلمي: قريب يقلبي احلي حاجه اني عرفتك والله
الفتاه: عنستي يبت ومحدش راضي يتجوزك
سلمي: لا يختي انا عايزه واحد زي بتوع الروايات
الفتاه: اشك في ذلك


سلمي: هههههههه ربنا يسامحك
الفتاه: سلام دلوقتي وهكلمك بعدين عندي محاضره والدكتور رذل اوي
سلمي: سلام يحب
***********
في مكان اخر
مجهول: اي الاخبار
مجهول2:كله تمام ياباشا
مجهول: تمام عينك عليها بتكلم مين بتشوف مين كل اخبارها تبقي عندي
مجهول2:اشمعنا البت دي ياباشا
مجهول: ملكش دعوه انتا تعمل اللي اقلك عليه وبس فاهم


مجهول2:حاضر ياباشا
مجهول: سلام
اغلق الخط دون ان يسمع رد الطرف الاخر عليه
اخذ يفكر بهذه الفتاه التي خطفت قلبه من النظره الاولي
ابتسم وقال هتبقي معايا في اقرب وقت ووقتها محدش هيقدر يبعدك عني


************
في الشركه
في مكتب القيصر
تستاذن السكرتيره لتدخل
ادهم بنبره حاده ومخيفه: في اي
السكرتيره: ادهم بيه في اجتماع كمان نص ساعه
ادهم: تمام روحي قولي لمراد


السكرتيره: حاضر يا ادهم بيه
اؤما لها لتذهب ففرت هاربه الي الخارج
ادهم يتكلم في نفسه
لازم اخد الصفقه دي ثم تكلم بغروره المعتاد
اكيد الصفقه دي محدش هياخدها غيري
**************
بعد فتره في غرفه الاجتماعات
يقف ادهم بشموخه وغروره المعتاد ليخطف انظار كل من بالقاعه
اخذ ادهم يشرح ليهم المخطط ببراعه لما لا فهو القيصر
احد العملاء: شغل ممتاز مستر ادهم
اؤما ادهم بغرور


مراد: دلوقتي نقدر نمضي العقود
احد العملاء: اكيد ده شرف لينا نتعامل مع القيصر
بعد فتره تم امضاء العقد
ذهب ادهم وورائه مراد
************
في الجامعه
دلفت الفتيات الي القاعه لم يكن الدكتور موجود
مروه: الحمد لله انه لسه مجاش
منه: اخرصي خالص علشان انا قلبي مش مطمن
صافي: ههههه ستنا الحجه مش مرتاحه
نظرت اليها منه ثم قالت


منه: اتريقوا براحتكم هتشوفوا اني عندي حق دلوقت
بعد دقائق معدوده دلف الدكتور عبد الحميد الاقرع كما تسميه هذه المجنونه
الدكتور عبد الحميد: طبعا انتو سمعتوا علي التدريب اللي هتدربوه لمده سنه
ابتلع الفتيات ريقهم بصعوبه
الدكتور: طيب في ناس هتدرب في المستشفياات الموجوده هنا وناس هتروح تدرب في محافظات تانيه
انا هقول اسم الطلاب اللي هيروحوا يتدربوا في محافظات تانيه اسمائهم


مروه آحمد فرغ فم مروة من الصدمه
صافينار حمدي صدمت عندما ذكر اسمها
منه الله ام منه فكانت متوقعه هذا الشي
وولاء عبدالله كادت ان يغمي عليها
مريم نشأت صدمت مثلهم
الدكتور ينظر اليهم بشماته


الدكتور: طبعا دول هيتدربوا في القاهره
صدموا الفتيات فهم تيقنوا الان انه ينتقم منهم
بعد ان انتهت المحاضره
************
في كافتريا الجامعه يجلسوا الفتيات
منه: قلتلكم قلبي مش مطمن
ولاء: هنروح اذاي ندرب في القاهره


صافي: انا لسه مش مستوعبه
مريم: بقي احنا يتعمل فينا كده
نظروا الي مروة راوها علي صدمتها كما هي اخدت منها تهزها حتي فاقت من صدمتها
منه: بتفكري في اي يبلوه حياتي
مروة ببلاهه: معقول هروح القاهره انا حاسه اني هموت انا فرحانه قوي
نظروا اليها بصدمه معادا منه نظرت اليها ببرود


وولاء: هنقنع اهلينا ازاي دلوقت
مروه: سبوها عليا انا هقنعهم
منه: ربنا يستر
مروة: يلا انا همشي علشان اروح اجهز نفسي مقعدش غير اسبوع ونسافر
نظروا البنات الي بعضهم بصدمه فماذا تقول هذه الفتاه
منه: هتجهزي قبليها باسبوع


مروة: ايوه اماال
علي العموم انا همشي وهكلم اهلكم بس افتحوا معاهم الموضوع يلا سلام
************
بعد فتره دلفت مروة الي مزلها
مروه: سوسو حبيبتي انتي يبت
الام: اي يزفته حماره بتتكلم
مروة: طيب انا ليا عندك خبر حلو


الام: استر يا رب قولي يختي
مروه: انا هسافر علشان اتدرب في القاهره
الام والدموع ترقرت في عينيها: هتسافر وتسيبيني ومين ينكد عليا
مروه بصدمه: انتي كله همك مين هينكد عليكي
الام: سافري يحبيبتي ده حلمك انك تبقي دكتوره كد الدنيا وانا مش هقف في طريقك
احتضنت مروة امها بشده


دخل الاب عليهم
الاب: قلبي مش متحمل صدمات
مروة: هههههه اي يحج مالك ما انت وحش اهو
الاب: اقترب منه زوجته مالك يحبيبتي
مروة: مش تقولي مبروك
الاب: ليه هتتجوزي وتهوينا


مروه بصدمه:لا انا سيبهالك مخضره وهسافر
الاب:هتسافري فين سالها باستغراب
مروة:هسافر القاهره علشان هتدرب هناك
الاب:ربنا يوفقك يبنتي احتضنها بحنان شديد فهي ابنته حبيبته ويعلم ان كانت تود السفر الي القاهره
خلي بالك من نفسك يحبيبتي
نظرت مروة الي اهلها بحب شديد واحتضنتهم


نترك هذه العائله الجميله ونذهب الي بيت منه
منه:ماما انا هسافر
الام باستغراب:هتسافري فين
منه:بصراحه النهاردهالدكتور قلنا اننا لازم نسافر علشان نتدرب
الام:وهتسافري فين بقا
منه بتوتر:القاهره لازم اسافر علشان اتدرب


الام:ماشي هتسافري امتا
منه بصدمه من امها:يعني انتي موافقه
الام:اه موافقه ده مستقبلك وقرارك
منه احتضنت امها بشده:انا بحبك اوووي
الام:وانا يقلب امك بحبك اوي


***********
في بيت ولاء
حاولت كثيرا اقناع والداتها ولكنها لم تقتنع
ولاء:ماما ارجوكي وافقي
االام:لا يعني لا
ولاء:يبقي انتي مش بتحبيني وهتضيعي مستقبلي
الام بصدمه:انا يبنتي


ولاء:ايوة انتي لو فعلا بتحبيني كنتي خلتيني اسافر اشوف مستقبلي
الام:سافري يبنتي ربنا يستر عليكي
تركتها ولدتها وذهبت احست ولاء بالذنب فقررت الذهاب الي والدتها
نتركهم مع بعضهم قليلا
في قصر الهواري
علي العشاء تجلس جميع العائله ويراسهم ياسين الهوراي

رحمه:عامل اي يا ادهم
ادهم:الحمدلله يا امي
رحمه:يا رب ديما يحبيبي
نظر اليها ياسين بغضب لقولها حبيبي لشخص اخر غيره حتي وان كان ابنه
نظرت اليه بخوف لانها تعلم انه يغير عليها من ابنائها
ياسين:امال فين حاتم


ياتي صوت من ورائهم
انا هنا
نظرت رحمه لترا ابنها الصغير
حاتم:اذيك يست الكل
رحمه:الحمد لله يحبيبي انتا عامل اي
حاتم :انا تمام


ظلوا يتبادلون الاحديث الي ان انتها الجميع من طعامه
وذهبوا علي غرفهم ليناموا
في جناح ياسين الهواري
دلفت رحمه بخوف
شدها ياسين اليه وتحدث بغضب
ياسين:رحمه انتي ملكي انا وبس ولو سمعتك بتقولي لحد غيري كلمه حبيبي هتشوفي مني حاجه مش هتعجبك
رحمه:بس دول ولادنا


ياسين بصرامه:انا مبحبش اكرر الكلمه مرتين وانتي عارفه كده كويس
اؤمات رحمه بخفوت
ثم اتجهت لتنام فاخذها ياسين بين احضانه
ياسين:متزعليش مني انتي عارفه انا بحبك قد اي
رحمه بابتسامه جميله خطفت قلبه فهي مهما كبرت ستظل جميله
رحمه:انا مش زعلانه منك حد يقدر يزعل من روحه


ابتسهم عليها فهي اسم علي مسمي
اخذ يلعب بخصلات شعرها حتي غفت
بعد انا علموا الفتيات بموافقه اهلهم
جهزوا انفسهم للسفر
بعد مرور اسبوع
تجموعوا الفتيات وذهبوا الي القاهره


مروة:هو احنا هنام فين
منه:اكيد في الشقه
مروة:ودي هتجيبيها منين
نظروا اليها فهي مجنونه بمعني الكلمه
منه:ملكيش فيه مش مهم تتخمدي يبقي تخرسي خالص مسمعش صوتك
مروة:حاضر


وصلوا الي القاهره
صافي:الله جميله جدا
مروة:روعه يبنات
منه:يلا طيب علشان نروح الشقه نرتب حالنا علشان بكرا هننزل نتدرب
اؤما الفتيات وذهبوا الي الشقه ورتبوا اغراضهم
واكلوا وناموا


*************
اما علي الجهه الاخري في الشركه
كان يعمل علي هذه الصفقه بجد وذكاء
فهذا القيصر يتميز بالذكاء الفائق لذلك يخاف منه كل اعدائه
دلف الي مكتبه مراد
دون ان يطرق الباب
ادهم:هي وكاله من غير بواب قالها بغضب


مراد:اهدي يعم فيها اي يعني
ادهم:امال هما عاملين الباب لي
مراد:سيبك بقا عايزك في موضوع مهم
ادهم:تطلع زي الشاطر تخبط علي الباب وتستاذن وبعدين نتكلم يلا قالها بحده
خاف مراد منه فهو يعلم صديقه جيدا
خرج مراد واستاذن منه


ادهم:شاطر بتتعلم بسرعه
مراد بحنق:طيب يلا علشان عايز اقلك حاجه مهمه
ادهم باهتمام:قول
مراد:الشركه فيها جواسيس
ادهم:ما انا عارف تكلم بغروره المعتاد
مراد:طيب لما عارف ساكت لي


ادهم بغموض:مفيش حاجه بس انا هديهم المعلومات اللي انا عايز ادهالهم
مراد بخوف:ربنا يستر
ادهم:كلم الشركه التابعه لينا في لندن خليهم يبعتولنا الاميل وشوف الشغل اخباره اي
مراد:حاضر يلا هروح اكمل شغل
اؤما ادهم فذهب مراد
ابتسم ادهم بخبث علي الذي يخطط له


ثم عاد مره اخري الي عمله اخذ يعمل حتي حل المساء
بعد ان انتهي من اعماله ذهب الي قصره ليستريح
اخذ يفكر حتي نام

تعليقات