Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فرحة الصعيد الفصل الخامس والعشرون


  رواية فرحة الصعيد الفصل الخامس والعشرون

عند سالي
عندما وصلت هي وشبل وجدت معتز يجلس علي كرسي وبجواره فتاه شبه عاريه وتتمايل عليه وتضحك بشده
سالي بصدمه:.....


شبل: اهدي يا سالي خلينا نشمي
معتز بصدمه: سالي؟!!..... انا
لم يستطع ان يتكلم عندما قاطعته سالي وهي تهجم على تلك الفتاه وتبرحها ضرباً
الفتاه بألم: اااه الحقوني هموت.... سبيني بقا
سالي بغضب: مش هسيبك غير لما روحك تطلع في ايدي
معتز وهو يحاول شد سالي: خلاص بقا سيبيها... اوعي
سالي بغضب: اي خايف عليها ولا اي؟!
معتز ببرود: عادي في زيها كتير.... بس انا مش بحب الشوشره هتعيشي بتأنيب الضمير انك قتلتي شخص حرام
سالي بحزن وصدمه: معاك حق.... انا فعلا هعيش بتأنيب الضمير بس مش علشان ضربتها ولا كده... دا علشان اتجوزت واحد زيك.....
تركتهم وذهبت اخذت مفتاح سيارة شبل منه واستقلت السياره وقادة بسرعه كبيره
شبل بأقضاب: انت غلطان يا معتز مكنتش لازم تقول كده
معتز بغضب:اهي جت كده يلا نلحقها المجنونه دي
شبل بسرعه: يلا
وطبعاً تركوا الفتاه بعدما اخذت الكثير من المال!!...
**************************
بعد القليل من الوقت من القياده تقابلوا عند باب القصر.. وترجل معتز سريعاً من السياره وامسك بسالي قبل دخولها للقصر...
معتز بغضب: انتِ ازاي تمشي كده من غير ما حد يكون معاكي انت فاكره نفسك فين؟!
سالي:......
معتز:اي اتخرستي ولا اي؟!
سالي ببرود: طلقني يا معتز.....
**************************
عند شهد
كانت حزينه للغايه على تغير زوجها معها فقد اصبح عصبياً للغايه لا يأتي المنزل الا قليل ويقضي وقته في المكتب...
صفيه: مالك يا بتي؟!
شهد: مفيش يا ماما.... انا كويسه
صفيه بعتاب: عليا انيي.. فيكي اي يا حبيبتي
شهد بحزن: ماهر متغير معايا اوي.... حتى مش مقدر اني حامل ولا بيسأل فيا اصلا مش ابنه دا يعني
صفيه بهدوء: ارجع واقلك يا بتي شغلته صعبه وواعره اوي.... اتحملي معلش
شهد بنفاذ صبر: لحد امتى يعني!!
صفيه: هدي حالك بس وانا هشوف حل
شهد: اووووف انا هنام
صعدت لغرفتها غاضبه وحزينه للغايه
صفيه: وبعدين معاكي يا شهد
راغب بطفوله: وشهد مالها بس... ما هو اللي غلطان
صفيه بصدمه: اباااه وانت مالك يا بذره انت
راغب: انا قلت اعرفك بس الحل في ايده
صفيه: انت مش غيل انت مستحيل!!............
**************************
عند حنين
كانوا يجلسون كل من حنين وحامد وحسناء يتابعون التلفاز
حامد: هتولدي امتي يا حنين؟
حنين بضحك: لسه بدري يا عمي دا انا في السادس باين
حسناء بأقضاب: باين؟!..... يعني منتش عارفة انت في الشهر الكام... امال انت عارفه اي؟!
حنين بضحك: البركه فيكي يا حماتي عديلي انت هو انا هحمل واعد كمان
حسناء في نفسها: اااه وكأنها عارفه اني مكنتش عوزاها تحمل!،..... ااااه دا انا مغلوله منها
حامد: اي يا حسناء؟!.... اللي واكل عقلك!
حسناء: ولا حاجه... بس رامي اتأخر
قاطهم دخول رامي المرح عليهم
رامي برقص: السلام عليكوا...
حنين بضحك: وعليكم
حامد: تعالى يا عبيط يا اهبل انت.... هتبقى اب ازاي نفسي اعرف
رامي بضحك وهو يقبل بطن حنين: صحيح حبيب بابا عامل اي
حنين بأبتسامه: بيسلم عليك
حسناء: ما شاء الله واكل عقلك هو وأمه من قبل ما يجي
حامد بحده: حسناء!!.... جرا اي مالك كده
رامي: وفيها اي يا ماما... مراتي وابني دا عيب وانا معرفش
حنين بتحذير: خلاص يا رامي عادي.... طنط بتهزر
حسناء بغضب: واي طنط دي... دا انا مجيش عشرين سنه
رامي بغباء؛ إذا كان انا عندي اكتر من سته وعشرين
حامد بضحك: الله يحظك
حسناء: والله
رامي بمرح؛ يلا احنا يا نونا علشان مكسر عاوز انام.... اسبقيني انت وكرشك دا
حنين بضحك:ماشي
رامي بجديه بعدما ذهبت حنين: بصي يا ماما.... انت امي وحبيبتي وانت عارفه غلاوتك عندي......بس اللي عملاله تجرحي فيها دي مراتي يا امي وام ابني اللي جاي انا مش عاوز ابني يجي يلاقي في مشاكل كده
حسناء بحزن: انت بتفضلها عليا يا رامي؟!!!!
رامي بأقضاب: انا مقصدش كده وعمري ما فكرت في كده ابداً.... انا كل اللي طلبه حاولي تتقبليها بس علشان خاطري.... ثم اكمل بمكر ليكشف انه يعرفها حقا: انا لو حنين حصلها اي حاجه انا هموت نفسي يا أمي.... فاهمه
حسناء بشهقه: بعد الشر.... هحاول اوعدك..
ابتسم رامي لها وقبل يدها وامسا عليهم وصعد لغرفته هو وحنين
رامي بمرح: اي القمر دا يجدعان
حنين بضحك: اه قمر بكرش
رامي بضحك: بس والله كرش قمر
حنين: ربنا يخليك ليا.... يلا خز شاور علشان ننام
رامي: يخلاثي..... ما تيجي معايا
حنين بخجل: انت نسيت اني حامل يا ابو مالك
رامي بعدم فهم: مالك؟!
حنين: اي رأيك؟!
رامي بضحك: ومالو.....مالك. مالك.......
**************************
عند صابر
دخل عليه محسن وكان ينهي ارتداء ملابسه
محسن: ها يا بيه خلصت
صابر: فاضل الجزمه بس.... بت يا صالحه هاتي الجزمه السوده
صالحه بركض:حاضر يا بيه... اتفضل
صابر وركلها بقدمه: لبسيني يا و*** انت هتفضلي واقفه ولا اي
صالحه ببكاء وهي تلبسه: امرك يا بيه
اخده محسن للسياره وانطلقوا مسرعين
صابر: هاا هنتقابل امته
محسن: انا بعتله في الرساله انه يجي كمان ساعه
صابر: طب يلا عاوز اوصل قبله
محسن: طلباتك اوامر.....
**************************
في قصر شبل
ما ان نطقت سالي بهذه الكلمه حتى تجمع الكل على صوت غضب معتز
معتز: نعم يا اختي؟!.... طلاق اي يا ام طلاق انت دا اقلعلك ملط هنا انت عبيطه يبه انت ولا اي؟!
سالي بصدم: انا... انا مش فاهمه فيها اي يعني انا عاوزه اطلق انا مش هعيش مع واحد خاين زيك
فيروز: لا حول ولا قوة الا بالله.... اهدوا يا اولاد مش كده
معتز وهو يجذبها: تعالي امشي.. قدامي
سالي بغضب: مش هروح في حته؟!
لم ينتظر ردها ختى حلمها وصعد بها للأعلي تحت انظار التعجب من الكل...
****************


في غرفه معتز وسالي
رماها على السرير بأهمال شديد وصرخ بقا: عاوزه تطلقي.... لا وكمان بخونك.. انت شاربه اي؟!
سالي بحزن ولكنها تحاول القوه: اي بكدب ولا اي؟!.... دا انا شيفاكوا مع بعض بعيني دي كانت تعتبر قاعده على رجلك
معتز بأبتسامه: وانت اي اللي مديقك؟!
سالي بتوتر: علشان كرامتي.... انت المفروض جوزي
معتز: وجوزك دي.... كلمه كده يعني.... هو انا رحت هناك لي مش بسببك؟!
سالي بعدم فهم: وانا مالي؟!
معتز بغضب حقيقي: مالك؟!..... دا انا عمري ما قربتلك الا وحسيت اني بالنسبالك زباله.... من ساعة ما اتجوزنا وانت تقريبا عمرك ما ضحكتي في وشي؟!......طول الوقت بحس اني ولا حاجه.... مراتي ولا اكنك مراتي.... متجوز ولا اكني متجوز... فا طبيعي ابص بره... بصي لنفسك في المرايه يا سالي
سالي ببكاء: ابص لنفسي في المرايا؟!
معتز بحزن: ايوه.... دا انت وشك بقا اصفر تحت عينك اسود.... كل حاجه فيكي اتغيرت.... افهمي انك متجوزه يا مراتي!!... وانا وانت عارفين اننا بنحب بعض بلاش نكابر بقا..
تركها وخرج وكانت كلماته مثل الصاعقه فظلت تبكي بشده لوقت طويل ولكنها حزمت امرها في اصلاح حياتها مع حبيبها!!.... نعم حبيبها فبد اعترفت لنفسها بذلك...
**************************
في الأسفل
كان الجميع جالساً في حزن كبير بعدما شرح لهم شبل كل شيء وان علاقة معتز وسالي سيئه للغايه... ونزل عليهم معتز وذهب من القصر دون اي كلمه...
فرح: دا اي اللي خرجوا دا؟!
فيروز: استر يارب.... ما تروح معاه يا ولدي
شبل بنفي: احنا عملنا اللي علينا... هما دلوقتي محتاجين يكونوا لوحدهم شويه
فرح بتأييد: شبل معاه حق.... ويلا دلوقتي ننام
شبل: اه يا ماما يلا... انا تعبت اوي النهارده
خلدوا للنوم بعد يوم طويل متعب للغايه...........
**************************
عند فاطمه
كانت قد ملت من معاملته لها كثيرا وقررت ان تتحدث الليه
فاطمه بتوتر: مصطفى.... ممكن اسألك على حاجه
مصطفي ببرود: اممم... خير
فاطمه بحزن كادت ان تبكي: هو احنا هنفضل كده كتير
مصطفي: كده ازاي
فاطمه: انت عارف انا قصدي اي يا مصطفى... انا تعبت وزهقت
مصطفي بتنهيد: يعني عايزه اي دلوقتي
فاطمه ببكاء:عاوز طفل يا مصطفى..... عاوز يكون عندي ولد من ساعة ما كنزي بقت عايشه يعتبر مع شبل وانا مليت وكرهت حياتي
مصطفي ببرود: حاضر.... تعالي
.....
**************************
عند صابر
وصل هو ومحسن للمكان الذي سيقابل فيه مراد وكان يعتبر صحراء جرداء ليس بها حتى صوت الذئاب..... بعد قليل من الوقت وصل مراد وهبط في سيارته وخلفه رجاله في شموخ كبير
صابر بأبتسام: اي الغيبه دي يا راجل.... وقفتنا كتير
مراد بثقه: منتى لازم تستنى برضه... منا مش قليل يعني
صابر: طبعا..... بس لازم تبقى ايد واحده احنا مصالحنا مشتركه.... ولا انت فرح معجبتكش بقا...ثم غمز في نهاية كلامه
مراد بضحك: لا صراحه عجباني اوي... بس انت مصلحتك اي وهنعمل اي؟
اخد صابر وقتاً شبه طويل وهو يحكي لمراد كل شيء تقريبا...
مراد: دا انت غلاوي اوي.
صابر بخبث: بيني وبينك انا كان عيني على فرح دي من زمان بس مكنتش بعرف اوصلها.... بس يلا حلال عليك
مراد بضحك: طب وهنعمل اي؟!
صابر: بص يا سيدي..............
مراد بهدوء: ومش خطر شويه اللي انت بتطلبه دا؟
صابر: المقابل مغري اوي يا مراد بيه
مراد: يبقي اتفقنا....

تعليقات