Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فرحة الصعيد الفصل الرابع


  رواية فرحة الصعيد الفصل الرابع

دخل عليهم الغفير وهو يسند شبل الذي كان ينزف من بطنه بغزاره فركضت عليه امه تختضنه اما هذه المصدومه وتشعر بالخوف الشديد لا تعلم ما الذي تفعله


فيروز: ولدي.... اي الي حصلك؟!... ايه الدم دا
شبل: انا كويس حرج بسيط
فيروز: بلاها كلام..... خده يا بني فوق وانا هتصل بالحكيم
اخذه الغفير الي غرفه واجلسه على السرير وظلت تتبعه فرح ووقفت امام الباب وكان جسدها ينتفض من جوفها فهي لا تعلم هل تخاف عليه الان ام على نفسها
شبل بلهجه صعيديه صارمه: واقفه عندك لي؟!... تعالي اهنيه
فرح بتوتر: حاضر.... انت كويس
شبل بأبتسام: اه يا ستي الحصان كان زعل مني شويه بس
فرح وقد جلست بجانبه: ازاي؟!
شبل: واحنا ماشيين جرين بيه بسرعه كبيره فا وقعت من عليه وكان في حديد غرزينه في الارض فا اتعورت
فرح بشهقه: حديد؟!!!.....زمانك اتعورت جامد وريني
قبل ان ترى دخلت الليهم الطبيبه وقامت بنزع ملابسه بمساعدة الغفير
الطبيبه: الحرج بسيط ان شاء الله هخيطه دلوقتي وياخد الادويه وياكل وهيبقى كويس
وهي تقوم بتخيط الحرج كانت اعين شبل على الفرح التي كان يسود وجهها الاحمرار من شدة الغضب فا عرف انها قد تضايقت من قرب طبيبه
شبل بمكر: مش هحتاج اغير على الجرح يا اميره
اميره (الطبيبه): اه طبعا كل يوم قبل ما تنام وبعد الظهر هبقى اجي اغيرك عليه
فرح بسرعه: لااااااا
فيروز بتعجب: في اي يا بنتي
فرح: اقصد يعني يا ماما مش كل شويه هنتعب الدكتوره انها تيجي انا هغيرله على الجرح
اميره: تمام اهم حاجه تعقمي الجرح كويس
فرح: اكيد
نزل الغفير واوصل الطبيبه الي الاسفل وذهب ليأتي بالأدويه وظلت فيروز محتضنه ابنها وكأنه طفل
فيروز: مش تاخد بالك يا حبيبي اكده تفزعني عليك...
شبل: غصب عني يا ست الكل.... مش هتكرر تاني ان شاء الله
كانت تتابعهم وكانت فرحه لقربهم من بعض وكانت تتذكر قسوة امها عليها فكان من الممكن ان تفعل امها اي شيء لترضي زوجها اما بنتها فهي اخر اهتمامها
فيروز: فرح... يا بنتي
فرح بأستعاب: ايوه يا امي نعم
فيروز: متخافيش عليه هو هيبقي كويس اهو
فرح:اه الحمد لله.... انا هنزل اجبله اكل
فيروز: لا خليكي هنزل انا
فرح:لا لا خليكي جنبه هو محتاجك دلوقتي
نزلت للأسفل وكانت تسكب الطعام
***********************
في غرفة شبل
شبل: مالك يا فوفه سرحانه في اي؟!
فيروز:البت دي غلبانه اوي يا ولدي..... شكلها بتحبك
شبل بنفي: تحبني اي بس يما دا انا لسه عارفها وبعدين هي هتحبني على اي طول عمرها مصراويه واكيد شافت الي احسن مني
فيروز بمكر: اممم بكره نشووف
قاطع كلامهم دخول فرح عليهم ومعها الطعام
فرح: ماما اجيب حاجه تاني
فيروز: لا تمام كده..... يلا اقعدي مع جوزك وخلي بالك منه
فرح: انتِ مكلتيش اقعدي كلي
شبل: وه اباااي عليكي يما مكلتيش لي؟
فيزور: انا باكل قبل معاد الدوا كل انت انا هنزل انام شويه
شبل: نوم العوافي
خرجت فيزور وجلست فرح بجانبه وكانت ترتدي جلباب منزلي وحجاب فقد اخذته من فيروز فنزع شبل عنها الحجاب
فرح: في اي؟!
شبل: طول منتي معايا مشفش طرحه علي راسك
فرح: حاضر..... يلا علشان تاكل
شبل: اكليني.
فرح:يا نونو وانت بقا صغير عايز اللي يأكلك ولا اي؟!
شبل وهو يحاول كتم ضحكته: اه صغير خالص
فرح بأبستام: ماشي يا عم الصغير يلا
بدأت في اطعامه وكانت في غاية السعاده فهي لم تشعر بهذا الشعور من قبل حتى الأن
شبل: خلاص كفايه شبعت
فرح: اخر معلقه اهي والله
شبل: طيب اهو اوعي بقا
فرح:رايح فين
شبل: هاخد دش واغير وانزل
فرح: بس انت تعبان
شبل بضجر:انا كويس وزي الفل متخافيش عليا
فرح: بس
شبل بغضب: مبسش خليكي في حالك
حزنت كثيرا فهو متغير المزاج بشكل حقا غريب للغاية هي تحاول التقرب منه ولكن دون جدوى ماذا تفعل
خرج من الحمام وحاول ان يغير علي حرجه ولكن فشل
فرح: سبني اساعدك
شبل: احم ماشي بس اخلصي
ضمدت حرجه وهي في غايه الحنيه والطيبه عليه فأبتسم رغما عنه وقد لاخطت هذا
شبل: انا نازل عايزه حاجه
ركضت عليه واحضنته وقبله من وجنته: لا شكرا خلي بالك من نفسك
شبل بصدمه: حاا... حاضر
**************************


في سراية محمد
محمد علي الهاتف: الوو... يا بني عملت اللي قلتلك عليه
....... : حصل يا باشا الامانه كلها يومين بالكتير وتوصل
محمد بمكر: كويس اوي واتفقت معاها
......: كله تمام متشغلش انت نفسك بس ابعتلي الفلوس زي ما اتفقنا وانت هتكون مبسوط مني على الاخر
محمد: فلوسك هتوصلك متقلقش
اغلق الخط وكانت تستمع لهذا الكلام صفيه
صفيه: كنت بتكلم مين يا حج
محمد: وانتِ مالك يا مره يا مهفوفه انتِ
صفيه: انا ماليش دعوه يا حج بس واجبي احذرك دا مهما عمل يكون ولدك وسندك بلاش تخسره
محمد بسخريه: اللي يسمعك بتحدتي اكده يفكره ولدك انتِ مش ولد ضرتك فيروز
صفيه: الله يهديك انا رايحه لبناتي
محمد: روحي انتِ وهما جيبنلي الفقر ربنا يخدكوا من وشي ويريحني
**************************
في القاهره
سالي بخوف: ماما انا خايفه علي فرح اوي بجد
الام: يا حبيبتي مش انتِ كلمتيها وقالتك ان كلوا تمام يبقى اكيد هي كويسه..... وان شاء الله لما تفضى هتكلمك متخافيش
سالي: انا مش مرتاحه خالص بجد.... انا هتصل بيها
**************************
في قصر شبل
كانت تجلس فيروز في المطبخ الا ان دخلت عليها فرح
فيروز: نزل صح؟
فرح: اه عرفتي ازاي؟!
فيروز:دا ابني وانا حفظاه هو كده مش بيحب يبان انه تعبان اوضعيف.... بس سيبك منه حساكي مديقه
فرح بتوتر: انا
فيروز: اممم عاوزه تقربي منه بس مش عارفه ازاي صح
فرح بخجل: اه بصراحه.... بس هو دايما متعصب مش عارفة ماله
فيروز: طب انا هقلك تعملي اي
فرح: بجد قولي
فيروز: اسمعي يا ستي............... فرح بخجل:لا لا مينفعش طبعا
فيروز بمكر: خلاص بقا خلي واحده غيرك تلف عليه وتاخده
منك
فرح بخوف: بجد دا ممكن يحصل
فيروز: ايوه طبعا دا راجل برضه
قطع كلامهم رنين هاتف فرح وكانت سالي
فيروز: ردي
فرح: ايوه يا سالي
سالي: فرح وحشتيني اوي طمنيني عليكي
فرح: انا كويسه الحمد لله
سالي: طب احكيلي الي حصل
حكت فرح لسالي كل شيء تحت صدمتها وحزنها على صديقتها
سالي: بجد دا كله.... انا هجيلك مش هسيبك لوحدك اسأليه إذا ينفع اجي او لا
فرح:حاضر... و..
قاطع كلامها نداء احدى الغفر عليهم
فرح: هكلمك بعدين
فرح: في اي
الغفير: واحده بره
فيروز: ما تدخلها يا مركوب انت
دخلت السيده عليهم وكانت تحمل طفله تبدوا عليها انها لا تتجاوز الثلاث سنوات
فيروز: انتِ مين يا بنتي
المرأه:شبل فين؟!
فرح: مش موجود انتِ مين
المرأه: مراته!!!..........

تعليقات