Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نصف عذراء الفصل السادس


 رواية نصف عذراء الفصل السادس

تصنمت مكانها من الصدمه تراجعت الي الخلف بخوف
نظر اليها ببرود ووجهه خالي من التعبيرات
نظرت الي عينيه لم تري نظره الحنان او الحب بل رات
جفاء كراهيه خافت من نظراته لها اقتراب منها لتعود
الي الوراء بخوف ودموع ملئت عينيها تحدثت قائله/سالم اانا
قاطعها بقوله /سالم بيه مش حضرتك برضوا يا انسه قالها بسخريه جايه تقدمي علي الوظيفه


نظرت اليه بوجع ينهش قلبها لتقول بصوت مهزوز/ايوه حضرتك انا جايه اقدم علي الوظيفه
سالم/تقدري تستلمي الشغل من النهارده
حور دون النظر اليه/بس انت مشفتش مؤهلاتي
سالم/مؤهالاتك دي خليها للجاي علشان الي جاي صعب عليكي
نظرت اليه بخوف ليقول لها/هتيلي فنجان قهوه
نظرت اليه بصدمه ليقول لها/اي مسمعتيش


ايقنت حور انه لن يتركها سينتقم منها نظرت اليه لتقول/حاضر يا فندم
خرجت من المكتب لتبكي بقهر وخوف من القادم فهي اكثر من يعلم سالم
مسحت دموعها لتجهز له قهوته
عند هنا وعدي
تحدثت هنا/طب هنعمل اي
عدي/مش هنعمل حاجه


هنا/ازاي يعني مش هنعمل حاجه
عدي/سالم مش هيعملها حاجه انا فاهم اخويا اكتر منك
هنا/بص ي اسمك اي انت لو اخوك عمل حاجه لصحبتي هوريكم وشي التاني
عدي وهو يقترب منها ليقول بسخريه/الله القطه طلعت بتخربش تؤ يحلوه الكلام ده تخوفي بيه حد تاني
نظرت اليه بغيظ لتتجهه الي باب المكتب اوقفها صوته/اي يا انسه مش كنتي جايه تقدمي علي شغل
نظرت اليه لتقول/مش عايزه اشتغل


عدي/اظن انك محتاجه الشغل ده ولا اي
نظرت اليه لتقول في نفسها /فعلا انا محتاجه الشغل مش عايزه ارجع لبابا تاني واطلب منه فلوس
هنا/وانا موافقه اقدر استلم شغلي من ميتا
عدي/من دلوقت لو عايزه
اؤمات براسها ليقول/الملفات دي عايزاك تخلصيها في خلال تلت ساعات
نظرت اليهم بصدمه لتقول /ده كله في تلت ساعات


عدي/اه ويلا وريني شطارتك
نظرت اليه بغل لتاخذ الملفات وتخرج اما هو فابتسم علي تصرفاتها
عند عاصم وشهد
وصل الي الجامعه ليقف بالسياره امام الجامعه ليقول/انزلي هتفضلي قاعده كده كتير
نظرت اليه بتوتر لتنزل من السياره وتقول بسرعه/امشي انت بقا
نظر اليها باستغراب ليقول/هرجع اخدك تمام


شهد/لا انا هاجي مع وحده صحبتي
نظر اليها بشك ليقول/تمام
ذهب بالسيارة لتنظر الي الطريق وتخرج من الجامعه
استقلت تاكسي لتذهب الي مكان ما
وقفت السياره امام احد المنازل الراقيه لتنزل من السياره
دلفت الي المنزل لتدق باب المنزل


عند حور وهنا انتهوا من العمل ليخرجوا سريعا من الشركه
ليذهبوا الي الشقه وصلوا الي الشقه ليدلفوا اليها بتعب
دلفت كلا منهما الي غرفتها لتبدل ملابسها
دق باب الشقه لتتجهه حور الي الباب فتحته لتجد الصدمه
صرخت برعب باسم هنا لتاتي هنا ما ان نظرت الي الباب لتنتفض برعب

تعليقات