Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنتين من الصعيد الفصل الثامن عشر


 رواية بنتين من الصعيد الفصل الثامن عشر

_انااا مش هتجوز يامريييم ومش عايزة هو بالغصب يعني ولا ايه مش فاهمه
مريم_اهدي يانور براحه طيب وفهميني ايه اللي حصل
نور _انا مش..


قاطع كلامها دخول حسن عليهم
حسن بهدوء_ بعد اذنك يا انسه نور ممكن نتكلم بره لوحدينا
نور بحده_لااا مش ممكن وانااا مش موافقه علي طلبك ومش هسمحلك تدمرني وتدمر احلامي بحجة الجواز فااااهم مش نور يابشمهندش اللي هتقبل تكون جاريه عندك..
مريم_نور اسكتي انتي بتقولي ايه
نظرة واحده من حسن كانت كافيه لجعل نور تتراجع عما تقوله
_بلال لو سمحت خد مريم وسيبني مع البشمهندسه دقيقه


بلال _مااشي ياحسن بس هستناك جمب الباب يابن عمتي
ترك بلال ومريم وليلي الغرفه لهم ولكن بلال ترك باب الغرفه مفتوح بحيث ان يراهم، ظلت نور بالداخل تلعن مريم في سرها وانها سابتها لوحدها
حسن_كان ممكن تفهميني وجهة نظرك دي من غير الشوشره دي كلها،اناا بس طلبت منك تقولي لسامح ان اناا هاجي اتقدم بس مكنتش متخيل ابدااا ردة فعلك دي


نور بتوتر_ اسمعني يابشمهندس انا ماتعبتش السنين دي كلها وطلع عيني في التعليم علشان اتجوز في الأخر واقعد في البيت لاا اناا لسه قدامي مشوار طويل اووي ومش هدمره بسبب فكرة زي دي م هسمحلك تدمرني انت فااهم .
حسن بهدوء_ تمام وانا مقولتش اني هقعدك في البيت، شكلك نسيتي ان اناا كنت قاعد بره يعني تفكيري مختلف عن تفكير أهل البلد وفاهم انك بشمهندسه وعايزه تشتغلي وتحققي انجازات لسه وصدقيني انا مش هدمرك ولا هقف في طريقك بالعكس هتلاقيني دايما بشجعك وواقف في ضهرك..
نور _ وانا ايه اللي يضمنلي كلامك ده وان بعد ما اوافق هتخليني اشتغل ومش هتقعدني في البيت
حسن بضحك_ من غير ضمان اصل انا لما تطلع كلمه مني بنفذها يابشمهندسه مش بَخلف في كلامي اطمني. وسابها ومشي


طلع حسن من الاوضه لقي بلال ومريم واقفين قصاده
بلال_انا عاوز افهم ايه اللي حصل بالضبط
مريم_حسن انت قولت ايه لنور بالظبط علشان تتدايق كده،نور مش بتتدايق كده غير لما حد يقلل منها او يهينها انت قولتلها ايه؟!


حسن بهدوء_مش وقته الكلام ده خلاص كان سوء تفاهم وخُلصنا
مريم بحده_بس انا عايزه افهم اللي حصل
حسن_ تمام ابقي اسألي نور بقي، بلال تعال معايا تحت عايزك
بلال_وانا كمان عاوزك ياحسن،مشي يابن عمتي
(عند بلال وحسن)


بلال بغضب_اناا مردتش اتكلم قصاد مريم بس ادينا لوحدينا اهوو فهمني بقي ايه اللي حوصل بالظبط وخلي نور تنفجر زي البابور إكده
حسن بهدوء_يووه مش وقته يابلال بعدين بعدين هتعرفو كل حاجه،المهم دلوقتي انت مكنش ينفع تتكلم مع صفيه اختك كده


بلال_انا معملتلهاش حاجه لسه ياحسن وبعدين اناا مغلطش دي كانت هتضيع مرتي مني لولا اني كنت موجود
حسن _انا فاهمك يابلال بس بردو دي اختك مهما كان مكنش ينفع تتكلم معاها كده قصادنا وبالذات قصاد حسان
بلال بغضب_ مش قادر ياحسن بجد في نار جوايا يابن عمتي كل ما افتكر اني لو مكنتش موجود كان هيحصل ايه لمريم بتعفرت،انا معملتش لصفيه حاجه ياحسن علشان خاطر ابويا وامي بس لكن هيا اناا مش مسامحها ومش قادر ابص في وشها تاني بتعفرت بحس اني عاوز اموتها
_استهدى بالله يابلال وخلاص اللي حصل حصل واحمد ربنا انها عدت علي خير
_الحمدلله يارب الحمدلله


اما عند نور ومريم كانو في عالم تاني، نور التي تعتقد ان حسن سيدمرها بزواجهم وماذا إن وافق سامح سيكون الامر صعباً جداا عليها ان ترفض حينها، ومريم التي تفكر في طريقه لإقناع العمده بهاا وبتعليم البنات ..
مريم بزعيق_ بسسس لقيتها يانورر لقيتهاا اخيراا
نور بعد فهم _لقيتي ايه
مريم _بصي ياستي شوفتي شكل عمي لما ليلي جات طلبت منو تتعلم كان عامل ازاي ف احنا بقي لو لعبنا علي....
نور بمقاطعه_تصدقي انك معندكيش دم بقي انا قاعدة هموت من الرعب لو سامح وافق علي حسن وسياتك قاعده تفكريلي في التعليم وبتاعع حسبي الله ياشيخه🙂


مريم بإنتباه _ايوه صح افتكرت قوليلي بقي مالك انتي وحسن ايه اللي حصل بس اقولك علي حاجه الأول انتي بصراحه مكبره الموضوع اووي يانور وحقيقي حسن مش زي ماانتي متوقعة كده هو استحاله يمنعك عن الشغل او انك تحققي اي إنجاز في حياتك انتي كبرتي الموضوع جامد بصراحه
نور_لا يامريم مكبرتوش هو لازم يعرف كده وبعدين دقيقه انتي متأكده ان بلال هيخليكي تشتغلي انا عارفه انو بيحبك بس ايش ضمنك انو هيشغلك بعد الجواز.
مريم في نفسها: لا لا اكيد بلال هيوافق هو بيبقي متردد لما اقوله كل مره بس هو هيدعمني اكيد ومش هيرفض حاولت اقنع نفسي انو هيخليني اشتغل بس كان جوايا خوف مش عارفه ليه،، فوقت من شرودي علي صوت خبط الباب


مريم ونور_ادخل
دخلت فاطمه ووراها بلال وزينب
فاطمه_ايه يابنات هتفضلو محبوسين هنا ولا اه
زينب_وانا اقول البيت منور ليه كده اتاري الست نور عندنا
_ده بنورك يازينبو والله تسلمي
مريم بضحك_ ده انتي فاتك شوية أحداث انما ايه يازينب عنببب
نور بغضب_ احم قصدها يعني علي تعليم البنات وكده مريم كانت هتقولي علي فكرة حلوه بس انتو دخلتو
_فكرة ايه دي؟!


مريم_بصوا ياجماعه بما اننا فقدنا الأمل في عمي ف دلوقتي الحل الوحيد اننا نخلي ليلي كل شويه هيا اللي تتكلم معاه وعمي بيحب ليلي قوي ومش بيزعلها ف احنا هنخليه يشوف في ليلي بنات البلد والظلم اللي بيحصلهم.
زينب بتأييد_عاااش يامريم بجد فكره حلوه
بلال بغضب_لع طبعا مش هعمل حاجه زي ديه ومش هدخل ليلي في الحوارات دي اذا كان علي تعليم ليلي ف انا هعلمها عادي
نور_احنا مش بنتكلم علي ليلي بس احنا بنتكلم علي بنات بلد بحالها،بنتكلم عن تقاليد وعادات لازمن تتغير يابلال وليلي هتساعدنا بحاجه بسيطه


فاطمه _وهو كذلك يانور، اسمع الكلام يابلال ياولدي ابوك هيحب ليلي قوي علشان من ريحة لبني الله يرحمها ومش هيقدر يزعلها كتتير وهنبقي كلنا مع بعض يَد واحده،ربنا ينصرنا ياولاد
الجميع _آميين
زينب _طب احنا دلوقتي هنقنع ليلي تكلم عمي ازاي ودورنا هيبقي ايه في الحوار ده
بلال بتفكير _سيبي دي عليا انا عارف هقنع ليلي ازاي واخليها تحبب ابويا في تعليم البنات واحنا اللي هنعمله كالأتي......


(بعد مرور اسبوع او أكثر )
_ليلي انتي فهمتي اللي هتعمليه كويس صح!
_يووه بقي كل شويه تسألو نفس ااسؤال
بلال_معلش ياست سامحيني بس اوعي تغلطي في الكلام ياليلي علشان نوديكي المدرسه وتبقي زي مريم كده
ليلي بطفوله_ وهتودي ليلي الكليه زي ميم ونوي!؟
بلال _ايوه ياحبيبتي هوديكي انجزي بقي وروحي لجدك


طلعت تجري ليلي وتقعد جمب جدها العمده وكانت بتمثل انها زعلانه
العمده _وه وه مالك يابتي حزنانه إكده لاه
ليلي بعياط مزيف_عشلن عشان وانا بلعب بره مع الولاد كان هما بيكتبو علي الحيط ولما سألتهم ع اللي بيكتبوه قالو ليلي فاشله ومش هتتعلم زيهم وهفضل طوي عميي كده(طول عمري)
العمده _مين دول اللي يقدرو يتحددو عنك إكده انا هقطع رقبتهم كلهم
ليلي بنفس التمثيل_لا مش تقطعهم ليلي عايزه تتتعلم ومتبقاش فاشله


العمده بغضب_اسمعي يابت ياليلي هنااا مفيش علام للبنته هنااا في تعليم للرجاله بس وانتي هتفضلي زي باقي البنات من غير علام فاااهمه ولا لاااء..
هُناا تحول تمثيل تِلك الصغيره الي غضب شديد وعياط حقيقي وكأن ذااك الكلام جرح كرامة تِلك الأنثي الصغيره بداخلها


ليلي بغضب_ انااا هتعللم ليلي مش هتبقي فاشله ليلي بتكرررهك عشان انت مش عايزه تعلمها وتخليها زي ميم ليلي بتكرررهك ومش هتفضلل فاشللله
صدمة حلت بالجميع بمن يراقبها بلال ومريم والجميع حتي العمده لم يتوقع هذا الرد من تلك الصغيره كيف ان تنطق بهذا الكلام امامه ولكن حينما رأي من يقف ورا الباب تحولت الصدمه لغضب شديد هز جدران البيت بإكمله.
_بلااااااااااااااااال، مريييييييييم

تعليقات