Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقائهم المستحيل الفصل الاول


  رواية لقائهم المستحيل الفصل الاول

بدايه يوم جديد ومشرقه علي بطلتنا فيروز بدايه قويه وجديده عليها كم تمنت ان لا يأتي هذا اليوم عليها يوم استلمها املاك ابيها اليوم سوف تترأس مجلس ادراه الشركه تعب ابيها في بناء هذه الشركه كم تمنت ان تعيش تحت ظله كفتاه مدلله كل طلبتها مجابه في الحال وكم تمنت انها تظل دلوعته كما يطلق عليها اقاربها ولكن اليوم سوف تكون قويه جاده حتي لا تكون عرضه للاستغلال سوف تضع طيبتها علي جنب وسوف تضع القوه وصلابه علي وجهها البرئ وفي قلبها برغم انها تشعر بالخوف ولكن لا تظهر هذا علي مظهرها الخارجي كي لا احد يلاحظ هذا كم تعلم ان كل من حولها يتمنوا لها عدم التوفيق وكل مافي قلوبهم من جهاتها كره وحقد وخبث ولكن امام وجهها يظهرو لها الحب والحنان والطيبه كم هم مزيفين


فاقت فيروز علي صوت طرق علي باب غرفتها اذنت له بدخول دخلت عليها مربيتها واحن وحده عليها من بعد ابيها وامها
نظرت اليها فيروز بكل هدوء اتفضلي يا داده في حاجه ولا ايه
داده فايزه نظرت اليها بحنان وحب وذهبت ناحيتها وطبطبت عليها بكل حب صادق ايوه يا حببتي عمك وابن عمك تحت مستنينك علشان تروحوا الشركه مع بعض
ابتسمت لها فيروز بحب حاضر يا داده انزلي انتي ليهم وانا هلبس وهنزلهم علي طول مش هتأخر
ذهبت فايزه من عند فيروز نظرت في اثار فايزه وتنهدت بخنقه وريبه وقالت في نفسها ياترا فعلا عايزين يقفوا جنبي وهيسندوني ولا عايزين ايه انا مش مرتاحه خالص ليهم هما الاتنين
هي عارفه ومتأكده انهم بيكرهوها ومن قلبها بيكرهو والدها بسبب كتابه والدها لها لكل املاكه ورفض ترك اي شئ لاحد غيرها


ذهبت فيروز لتغير ملابسها وارتدت ملابس رسميه تلايق علي عملها الجديد وترأسها للشركه انتهت فيروز وذهبت الي الاسفل حيث عمها وابنه نزلت بكل هدوء وابتسامه صغيره علي فمها ورحبت بهم اهلا يا عمو شاكر ازيك ونقلت نظرها الي مروان وابتمست وانت يا مروان عامل ايه ليه يا جماعه تعبتوا نفسكوا وجيتو لحد هنا انا كان ممكن اروح بالعربيه ومعايا السواق وقابلتكوا هناك وخلاص
نظر لها شاكر بأبتسامه تحتها كره وحقد علي ابنه اخيه الوحيده متقوليش كده دا انا اشيلك بين عنيا ونظر الي ابنه مروان وغمز له بدون ان تلاحظ فيروز وكمان مروان اصر عليا ان يجي ياخدك بنفسه ويعرفك علي كل شبر في الشركه طبعا هو حافظها مش كانت شركته قالها بكل حقد وغيظ


نظرت اليه فيروز وقد فهمت المغزي من كلامه اكيد ياعمو شركته مش انا زي اخته ولازم يخاف علي مال اخته وقد اصرت فيروز علي قول اخته حتي لا تسول له نفسه بغير ذلك لانها لا تضيقه بالمره متخفش يا مروان انا كنت عامله في حسابي انك هتكون معايا في الشركه وتعرفني كل حاجه
نظر مروان علي والده ثم علي فيروز وقالها طبعا انا هكون جنبك ومعاكي ومش هسيبك ابدا في الشركه وهعرفك كل حاجه وابتسم لها بحب مصتنع
نظر شاكر الي ابنه نظره شكر علي كلامه لانه فعل كما يجب ان يكون كما علمه وكما قال له
وقفت فيروز من مكانها ونظر اليهم بثقه كبيره طيب يا جماعه يلا بينا نتحرك علي الشركه علشان الاجتماع بعد ساعه بالظبط وحابه اكون مظبوطه في مواعيدي وذهبت فيروز امام عمها ومروان الي خارج الفيلا


نظر شاكر الي ابنه مروان وجز علي اسنانه وضرب مروان علي كتفه شايف عايزه تروح شغلها بسرعه ازاي وقال ايه مش عايزه تتأخر وعايزه تبقي مظبوطه في مواعيدها اتعلم منها بدل ماانت بروطه كده قرب منها افضل معاها ولازق فيها طول الوقت اوعي تسيبها انت فاهم يا زفت يا اخرت صبري
تأفف مروام بغضب وغيظ من تلك الفيروز حاضر يا بابا هعمل كده لما اشوف اخرتها معاها يارب بس تحس انت مش شايفها عامله ازاي جد كده طول الوقت
نظر ليه شاكر بنفاذ صبر من ابنه ومن افعاله افضل كده لحد لما تروح منك ويجي حد غيرك ياخدها منك وكل العز دا يروح لغيرك


ذهبوا الي وراء فيروز وركبوا سيارتهم وتحركوا وراها علي طول وصلت فيروز الي الشركه قلبها كان يخفق بسرعه شديده وخوف من القادم وكم تمنت ان يكون ابيهت وامها في ظهرها يحثوها علي التقدم ويدفعوها الي الامام الي التقدم والنجاح تمنت ان تنجح وترفع رأس ابيها الي الاعلي وكل من تمني لها الفشل يروها في القمه وفي قمه نجاحها وتقدمت الي الداخل بكل هيبه وقوه
وقفوا في الشركه فور رؤيتها بكل هيبه لا تليق الا بها وقفت في نصف الشركه وكل المواظفين حولها يهنئوها علي منصبها الجديد ويرحبوا بها
نظرت اليهم بنظره ثقه لكي تقول لهم انها لا يستهان بها


اهلا بيكوا يا جماعه وشكرا جدا علي كلامكو الحلو دا بس كنت حابه اقول ان فيروز ناجي قبل كده حاجه ودلوقتي حاجه تانيه دلوقتي جد وشغل وبس انتو هنا علشان تشتعلوا وبس مش جاين تعملوا صحبيات لازم يكون قلبكوا علي شركه وعلي الشغل وبس وغير كده انا مش هسمح بيه وساعتها هيبقي الرفد من الشركه
الموظف ١ : ايه دا ياعم دي جايه شده علي الاخر وانا اللي قولت الواحد هياخد راحته في شركه
الموظف ٢ : واطي صوتك بدل ما تسمعك وساعتها هتبقي ليلتك طين وهتاخد ايه ياعم دي جايه علشان ترفد علي طول دي باين عليها زي ابوها ومشربها الشغلانه وباين عليها انها جد ومش بتهزر يلا ياعم نروح نشوف شغلنا بدل ما يبقي احنا اول اتنين يترفدو


ذهبت فيروز من امامهم الي مكتبها ودخلت الي مكتب والداها ونظرت اليه نظره كلها حزن وبدأت الدموع في عينها وسرحت في ذكريتها مع والدها في مكتبه وكم كان يليق المكتب به وحده ولا يليق الا به فاقت فيروز علي يد علي كتفها نظرت خلفها فرأت وليد صديق طفولتها واخيها في الرضاعه ومساعد والدها في الشركه مسحت دموعها بسرعه وابتسمت اليه بحنان اهلا بالاستاذ اللي مش بيسأل عليا خالص
اشار وليد الي نفسه بأستغراب نعم كل دا علشان مسألتش عليكي لمده ساعه واحده بس لا بصراحه اخص عليا قد ايه انا وحش متزعلش مني يا جميل مقدرش علي زعلك خالص
ابتسمت فيروز ابتسامه واسعه وهزت رأسها ايوه يا وليد ساعه كتير اوي بصراحه انت عارف اني مليش غيرك عايزاك تفضل جنبي ومعايا علي طول يا وليد انا متوتره اوي اانهارده بليز اوعي تسبني
حضنها وليد بكل حنان وحب وطبطب عليها انا عمري ما هسيبك انا جنبك اوعي تخافي انتي طول عمرك قويه وعايزك كده علي طول


_______________________
في جهه اخري في منطقه شعبيه حيث يسكنها ولاد البلد وناسها الطيبين في منزل صغير يتكون من طابقين يسكنه اناس طيبين يعرفون الله ويحبون كل الناس اسره بسيطه جميله فيها كل الحب والهدوء قلوبهم علي بعضهم البعض اسره تتكون من الام والابن والابنه
الامل وهي الام ( امل ) هي بالفعل امل هذه الاسره امل لابنائها تعطيهم الامل في الحياه وتعطيهم دافع في هذه الحياه البائسه


الابن الاكبر هو بطلنا ( ياسين ) الابن البار بأمه يحب عائلته بشده يكون هو سندهم في الحياه مهندس ولكنه لا يعمل في مجال الهندسه بسبب ان لا يوجد معه وسطه برغم من ذلك كان الاول علي دفعته في كل سنين جامعته وتخرج بتقدير امتياز ولكن لا تأتي الرياح بما تشتهي السفن نفذه صبره في الاخير وبدأ يعمل اي عمل يأتي امامه لانه يحمل علي عاتقه عائله كان يرد انا يحمل مكان امه وبدأ بالفعل عمله في محل مؤكولات يوصل الطلبات الي منازل برغم من مؤهلاته العاليه اصر انه يعمل كي لا يحتاج لاحد وتبقي اخته الصغيره ( رنا ) هي نور عين اخيها وامها اخر العنقود كما يقولو في السن ٢٥ طيبه القلب اتربت علي الحب والحنان خريجه كليه تجاره وتعمل في محل ملابس وهي ايضا لا تعمل بشهادتها تحب اخيها ياسين وتحترمه بشده


وفي يوم علي هذه الاسره السعيده يفعلوا روتينهم اليومي المعتاد في الصباح ذهبت امل حتي توقظ ابنائها ذهبت الي ياسين فتحت الباب غرفته بهدوء واقتربت منه وبدأت تهز فيه ياسين اصحي يا حبيبي هتتأخر علي شغلك وهتصحي تقولي مصحتنيش بدري ليه يا ماما وتزعل مني انا في الاخر يلا يا ياسين اصحس بقي
فتح ياسين عينه نص فتحه ونظر الي امه وابتسم بهدوء مين دا اللي يزعل منك يا ست الكل هو انا اقدر اصلا ازعل منك قام ياسين وجلس علي طرف السرير وامسك يد امل وقبلها صباح الخير علي اجمل امل في الدنيا كلها
طبطبت امل علي شعر ياسين بحب صباح النور علي احلي ابن في الدنيا يلا قوم كده وتعالي علشان تفطر وانا هروح اصحي اختك علشان شغلها اتأخرت عليه


تأفف ياسين وقال بغضب انا مش عارف ايه لزمته الشغل دا اصلا انا مش عايزها تشتغل من الاساس هو انا قصرت في حاجه يا امي
امل بحيره لانها غير راضيه علي عمل رنا ايضا ولكن تركتها كي لا تمل من الجلوس في المنزل مثلها مثل اي بنت في سنها تحب تخرج وتري الدنيا والعمل هو المنفذ الوحيد لها وانها مطمئنه عليها في عملها لان صاحب العمل رجل طيب وذو اخلاق حسنه
نظرت الي ياسين يا حبيبي هي بتشتغل علشان تفك عن نفسها مش علشانك انت خالص ربنا يخليك ليا انت مش مخلينا عايزين حاجه ربنا يباركلي فيك يارب انت واختك وافرح بيكو يارب
ابتسم ياسين علي كلام والدته واخذها في حضنه وقبل اعلي رأسها ويباركلي فيكي ياست الكل احنا من غيرك ولا نسوي


وفجأه دخلت عليهم رنا ايه دا جو العشق الممنوع دا امي واخويا ازاي دا ومن غيري يادي العار
ضحك ياسين وامل علي كلام رنا وعلي خفه دمها التي تملئ بيها منزلهم نظر ياسين اليها دايما كده بتيجي في الاوقات الغلط ياساتر الواحد ميعرفش ياخد راحته وهو في حضن امه يا هادمه الملذات يا بارده
جرت عليهم رنا بسرعه ودخلت في حضنهم طيب خدوني واخضنوني معاكوا الا والله هزعل بقي
اخذهم ياسين بدرعاته الكبيره في حضنه واخذ يدعو الله ان يحفظ له عائلته من اي شر او سوء
ذهبت امل الي المطبخ كي تحضر الفطار وكل من ياسين و رنا ذهبوا ليغيرو ملابسهم لكي يذهبوا الي عمالهم
خرجوا وذهبوا لكي يفطروا مع امل في جو اسري جميل مليان حننان وحب ويخلوا من الكره والحسد
نظرت امل الي ياسين ها قولي يا ياسين هتتأخر النهارده زي كل يوم


نظر اليها ياسين بهدوء ايوه يا امي انتي عارفه مواعيدي ملهاش مواعيد يعني حسب ما يقفل المحل وانتي عارفه اني واخد شفتين صباحي ومسائي يعني مافيش فواصل خالص ادعيلي ربنا يرزقني بشغل احسن منه
رفعت امل يدها علي الاعلي يارب يا ياسين يا ابن بطني تلاقي شغل في شركه من الشركات الكبار وتبقي احسن واحلي مهندس في الدنيا
رددت رنا معاها الدعاء وقالوا جميعهم امييييين


ذهب ياسين الي عمله وهو محل للمؤكلات الجاهزه ومهمته توصيلها للزبائن كم كان عملا شاق عليه وصعب ولكن ما بايد حيله لا يوجد غيره ولكنه يحمد الله علي ما وهبه من رزق وكل رزق من الله جميل وبدأ ياسين في ممارسه عمله بكل همه ونشاط
وذهبت رنا اخته الي مقر عملها هي الاخر وهو محل ملابس حريمي وكان صاحب المحل رجل طيب كبير في السن يحب رنا كأبنته بالظبط دخلت رنا الي عملها وصبحت علي عم صبحي صاحب المحل
صباح الخير يا راجل يا طيب


رد عليها عم صبحي كم يحب تلك الفتاه التي تشع نشاط وطيبه صباح النور يا رنا عامله ايه وازي اخوكي ياسين والست الوالده
هزت رنا رأسها كويسين وبيسلموا عليك انا هروح بقي اشوف الزباين ربنا يوسع رزقنا النهارده
نظر اليها عم صبحي برضي وانتي من ساعت مندا رجلك دخلت المحل وهي فيها البركه والرزق وربنا وسع رزقنا الحمد الله
ابتسمت رنا بحب الي هذا الرجل الذي يتذكرها بوالدها المتوفي كم تحبه وتقدره ربنا يخليك ويبارك فيك ياعم صبحي ياعسل انت


ذهبت رنا الي الزبائن وبدات في ممارسه عملها بكل جديه ونشاط
في المنزل امل جالسه مع مني جارتها ويتحدثون مع بعضهم البعض في امور عده ودخلت عليهم نسرين ابنه مني وهي في سن رنا ولكنها لا تعمل ابتسمت نسرين الي امل لكي تنال اعجابها لانها تحب ياسين بشكل كبير وتعشقه حد الجنون وصاحبت رنا فقط من اجله ازيك يا طنط امل وازي ياسين ورنا
ابتسمت امل الي نسرين برضي وحب كويسين يا حببتي انتي عامله ايه مش ناويه بقي تشتغلي ولا ايه بلاش قاعده بيت انزلي وشوفي الناس وفكي عن نفسك كده


ردت مني بحقد مكتوم لا انا بنتي مش محتاجه للشغل معةها اللي بيكفيها وزياده اللي بيشتغل دا هو المحتاج لكن بنتي ابوها مكفيها وزياده كمان
نظرت اليها امل نظره كسره في عيناها مش كل اللي بيشتغلوا محتاجين فلوس الواحد بيشتغل علشان يكسب خبره في الحياه ويبني حياته بنفسه
لوت مني فمها من كلام امل اهو كله محصل بعضه
________________________


في شركه الناجي جروب
جلست فيروز علي طاوله الاجتماعات بكل هيبه وثقه وشاورت الي وليد لكي يجلس بجانبها ولكن شبقه مروان وجلس عليه
شاور وليد الي فيروز لكي تتابع عملها اهم من اي شئ
بدأ الاجتماع وكانت فيروز وثقه في نفسها وقادت الاجتماع بمهاره كبيره و وزعت المهام وغيرت في نظام الشركه بشكل كبير كل من في الاجتماع كان مبهور بها وبذكائها الموروث من ابيها تشبهه بشكل كبير حتي في هبته وثقته في نفسه


نظرت فيروز للجميع كده يبقي كل واحد عرف هو شغله ايه وياريت الكل يلتزم بده لاني مش هقبل اي تجاوزات كل واحد يتفضل يروح علي شغله ذهب الجميع من ارفه الاجتماعات وكله علي مهامه
قام وليد وقرب من فيروز وقال بكل فخر وحب ايه الجمال دا انا كنت حاسس ان ناجي بيه بنفسه قاعد بيتكلم انا فخور بيكي يا فيروز


تدخل مروان في نصف الكلام بكل بجاحه ونظر الي وليد ممكن لو سمحت تسيبنا انا وبنت عمي لوحدنا عايز اقولها كلام محبش حد غريب سمعه
نظرت اليه فيروز بحده وقالت بصوت عالي قصدك ايه يا مروان وليد مش غريب
نظر وليد الي فيروز خلاص انا اصلا كنت رايح اشوف شغلي وذهب وليد من امامهم وخرج من الغرفه
نظرت فيروز الي مروان بعصبيه شديده انت ازاي تقول الكلام دا ل وليد انت مش عارف هو بالنسبه ليا يبقي ايه
وعلي غفله مسك مروان يد فيروز وقربها له بشده كبيره وداخلت انفاسه بأنفاسها
انا اعمل اللي عايزه علشان انا بحبك يا فيروز

تعليقات