Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثامن


 رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثامن

ذهبوا الفتيات الي المستشفي ليطمئنوا علي صديقتهم يدخلون الي الغرفه وجدوها نائمه بطريقه مضحكه فتكلمت
ولاء/ههههه البت دي مش هتتغير
صافي/لو اتغيرت الارض هتولع


انفجروا الفتيات ضاحكين علي هذه المجنونه
استيقظت مروة لتراهم امامها لتردف
اعوذوا بالله😂
ولاء/اه يكلبه البحر بقا احنا اعوذوا بالله
صافي/يلا معلش نكسب ثواب فيكي
مروة وهي تضيق عيونها/تكسبي ثواب فمين يروحي ده انتوا الشيطان بيخاف منكم
انفجروا ضاحكين
لتقول مروة/فين منه
ولاء/منه عندها حاله دلوقتي قالتها بتوتر


اما عن مروة فهي فهمت ان منه زعلانه منها
صافي/قومي غيري لبسك انا جبتلك لبس معايا وتعالى علشان تفطري
اؤمات مروة ثم ذهبت الي المرحاض الملحق بالغرفه
فتنهدت ولا براحه
بعد قليل خرجت مروة من المرحاض
واتجهت نحو الفتيات


جلست معهم وتناولوا الطعام
فاردفت مروة /ولاء انتي هتروحي دلوقت تطمني علي الحاله الي في العنايه المركزه
وانا هشوف منه
اردفت ولاء/حاضر انا راحه
خرجت ولاء من الغرفه متجهه الي غرفه سليم
اما عن مروة فهي ذهبت لارضاء صديقتها


دلفت ولاء الي العانيه المركزه لتشرف علي الحاله
لاحظت ولاء ان المريض يحرك جفونه ويديه
لتقول /حالته بتتحسن يعني اكيد هيفوق دلوقت
خلاص انا هقعد جانبه لحد ما يفوق
اخذت تتامله لتردف/اي المزززز ده زي بتوع الروايات عامل ذي المصارعين


فاقت من شرودها علي صوته الضعيف فاتجهت اليه لتقول له /ارتاح مينفعش تقوم
قال لها/عايز اشرب
فاؤمات له وذهبت تحضر له الماء اما هو فتعدل في جلسته
دخلت ولاء بالما/اتفضل حمد الله علي السلامه
نظر اليها وقال/انتي الدكتورة المشرفه علي حالتي
قالت له/لا مش انا دي صحبتي بس انا جيت اشوف حالتك لان هي مشغوله
عيلتك كانت هنا وكانوا هيتجننوا عليك


تذكر ادهم وابتسم
طيب ممكن تجيبلي الدكتورة المشرفه في هذا الوقت دلفت مروة لتقول/انا اديني اهو
ثم اتجهت اليه لتقول/الف حمد الله على السلامه
سليم/الله يسلمك
مروة/انتا دلوقت حالتك حلوة وياريت تخرج من هنا في اسرع وقت قالتها بجديه
سليم باستغراب /ليه يعني


مروة/لا هنا مش امان ليك حاولوا يقتلوك مرتين
سليم بغضب وقد اسودت عينيه/بس اطلع من هنا وانا هدمرهم
ولاء بخوف/ده هيقلب الوحش الاخضر ولا اي😂
مروة بضحك/اخرصي هتفضحينا
سليم باستغراب/بتضحكوا علي اي


ولاء وهي تضحك/مفيش عادي متخدش في بالك
اؤما لها سليم ونظر اليها وشرد في ابتسامتها
فاق من شروده علي صوت مروة وهي تقول/انا هروح اقول لادهم بيه
وخرجت اما ولاء فجلست في الكرسي الموضوع بجانب السرير
سليم /وانتي ما مشتيش ليه


ولاء ببلاهه/علشان لو مت تلاقي حد جنبك
سليم بحده/قلتي اي
صدمت ولاء من هذا الكلام الذي تفوهت به
لتقوم من مكانها لتخرج برا الغرفه ولكن سليم شدها من معصمها لتقع عليه
سرح سليم في عينيها السوداء الجميله
اما هي فاخذت تتامله كيف هو وسيم بهذه العيون الرماديه


فاقت من شرودها وابتعدت عنه وخرجت من الغرفه مسرعه
ذهبت مروة لدكتور يحيي لتقول له/دكتور يحيي سليم فاق وعايزين نقول لعيلته ممكن تقلهم
فهي هذا الوقت دلف ادهم الي المستشفي ليجدهم واقفين مع بعض ليغضب
عندما راي نظرات يحيي الي مروة
ذهبت مروه وهي في طريقها لغرفه سليم وجدت من يسحبها لحد الغرف
مروة بفزع /انتا عايز اي


ادهم بحده/علي فكره انتي حسابك تقل معايا قوي
مروة بخوف/انا معملتش حاجه والله
ادهم /متاكده
هزت مروة راسها ليقترب منها حتي التصقت بالجدار وضع يديه حولها وهمس بجانب اذنها وانفاسه الساخنه تلفح بشرتها الناعمه
ليقول/انتي بتتصرفي في حاجه ملكي وتخصني من غير ما تاخدي راي
مروة ببلاهه/والله انا ما اتصرفت في حاجه ملكك


ادهم /لا اتصرفتي
مروة /طيب قلي اي هي وانا مش هقرب منها ابدا
ادهم/انتي ملكي وتخصيني
مروة بصدمه من جرأته فكيف يقول هذا عليها
مروة لتتفادي الموقف /سليم فاق
ادهم بفرحه ظاهره/بجد


مروة /بجد
ادهم وهي يقترب منها مرة اخري
ليقول/بتزوغيني بس الوقت ما بينا طويل
وتركها وذهب الي غرفه سليم
دلف الي الغرفه ليتجهه نحو سليم ويحتضنه بشده وحب اخوي دفين
دلفت مروة ورائتهم يحتضنون بعض لتقول/استاذ سليم ممكن يخرج النهارده وانا هبعت معاه دكتورة تهتم بيه
ادهم بغيظ لاحظه سليم/ارتاحي انتي يدكتوره مروة
مروة بتوتر/انا هبعت دكتوره ولاء معاه علشان تهتم بيه
وخرجت مسرعه من الغرفه وتنهدت براحه
اما سليم فتكلم بخبث/حلوة الدكتورة دي


ادهم بغيره/بتقول حاجه يحبيبي
سليم /بقول اني بفكر اخطب الدكتورة دي
اقرب منه ادهم والشرار يخرج من عينيه
/نعم يخويا تخطب مين ده انت نهارك مش فايت
سليم بضخك/يعم كنت بهزر انت طلعت بتحب وبتغير والله انا كنت فقدت الامل فيك
ادهم بغيظ/اخرص علشان مخليش وشك الحلو ده خريطه
سليم/بتحبها


ادهم/اه بعشقها مش بحبها
سليم بضحك فهو يعرف صديقه من نظراته
/طيب خلاص انا كنت بسال بس هي صاروخ
ادهم بغضب/انتا ناوي علي موتك
سليم بضحك/خلاص هخرص بس هي اسمها اي
ادهم وهو يخلع جاكت بدلته /انتا فعلا ناوي تموت
سليم /خلاص والله خلاص مش هتكلم

تعليقات