Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقائهم المستحيل الفصل الرابع عشر


  رواية لقائهم المستحيل الفصل الرابع عشر

اخذ مروان منه الظرف و بدأ يفتحه لما نشوف هجرس بيعمل ايه و نقدر نمسك عليه ايه اخرج الظرف و بدأ يقلب به و فاجأه ظهرت امامه صوره هزته بشده و نظر الي الصوره بتمعن و هو مصدوم بشده مستحيل ميار


استغرب صالح من رد فعل مروان و صدمته الظاهره علي وجهه انت تعرفها يا باشا دي علي طول عنده في البيت باين كده في حاجه بينهم
اغمض مروان عينه بغضب و جز علي اسنانه بعصبيه اخرس خااااالص مش عايز اسمع صوتك نهائي انت تفضل زي ما انت بتراقبه عايز ادق التفاصيل و تعرفلي البت دي بتعمل ايه عنده
هز صالح رأسه بتوتر حاااضر يا باشا من عنيا هجبلك كل حاجه انت تأمر بس الباشا الكبير سألني انت عايزني في ايه و انا بصراحه مكنتش عارف ارد عليه اقوله ايه


نظر اليه مروان ببرود و فتح خزنته و اخرج منها ظرف ملئ بالنقود القه علي المكتب خد دا يا صالح و انت هتعرف ترد عليه كويس و اوعي تنسي اللي قولتلك عليه
فرح صالح بشده و اخذ الظرف و هو سعيد للغايه انا تحت امرك يا باشا و ذهب من امامه لينفذ اوامره
امسك مروان بالصور و هو حزين للغايه و قلبه يؤلمه ياترا ايه اللي ما بينك و بين هجرس يا ميار بتخونيني من امتي اخذ الصور و وضعها في الخزنه الخاصه به و اقفل عليها جيدا تنهد بعصبيه و غضب و ديني لو طلع اللي في دماغي صح ما هخليكي علي وش الدنيا قطعه كلامه طرق علي باب مكتبه اذن له بالدخول


دخلت عليه نرمين وهي ترتدي فستان كاشف جسدها و ابتسمت له بأغراء المهندس ياسين علي وصول و هعمل كل اللي طلبته مني
نظر اليها بقرف و اشمئزاز طيب يا نرمين مش عايز غلطه وحده حاولي معاه علي قد ما تقدري مش عايزه يفلت من تحت ايدك وهيبقي ليكي الحلاوه خلاصيها علشان في مهمه تانيه عايزك فيها
ابتسمت نرمين ابتسامه واسعه انا تحت امرك يا فندم كل اللي انت عايزه هيحصل و احسن كمان عن اذنك و ذهبت من امامه
اغمض مروان عينه بتعب و هو يفكر في خيانه ميار له
__________________________________


دخل ياسين و رنا الي الشركه خلاص يا رنا مكنش يومين اللي هتروحيهم هناك الطريق كله و انتي مش مبطله كلام في الموضوع دا صدعتيني بجد
تأففت رنا بغيظ طبعا و انت تزعل ليه و تضايق ليه ما انا اللي رايحه هناك في مستشفي المجانين دي بص علشان متقولش صدعتك انا همشي اشوف شغلي احسن و ذهبت و تركت ياسين يضحك عليها بشده


ذهب ياسين الي مكتبه و هو راسم علي ملامح وجهه الجديه التقي بنرمين و هي جالسه علي مكتبها تتزين و لا تهتم بعملها نظر اليها ياسين بشمئزاز تعالي ورايا علي مكتبي دخل و هو غضبان من هذه النرمين في ايه يا استاذه نرمين انتي جايه هنا علشان تحطي روج انا مش قولتلك مش بحب المسخره دي و اللي انتي عماله دا ميحصلش تاني لو فضلتي كده انا هجيب حد مكانك انتي فهمه
بلعت نرمين ريقها بصعوبه و بدلع انا اسفه يا فندم مكنش قصدي
تنهد ياسين بعصبيه اخر مره يا نرمين يلا اتفضلي علي شغلك


خرجت نرمين من مكتبه يا ساتر ايه الراجل دا جد اوي كده ليه هوقعه ازاي دا ابتسمت بخبث مافيش حاجه صعبه عليكي يا نيرو
تأفف ياسين بغضب يا ساتر علي دي بني ادمه مستفزه ايه اللي عماله في نفسها دا اوف خلاص اهدي كده علشان تروح لشاكر علشان نعرف ننفذ الخطه كويس خرج من مكتبه نرمين انا عند شاكر بيه علشان لو حد سأل عليا و ذهب و تركها بدون ان يسمع ردها
وصل ياسين الي مكتب شاكر و هو واثق من نفسه استأذن للدخول دخل المكتب ازيك يا فندم
نظر اليه شاكر برضي اهلا يا ياسين تعالي اتفضل واقف ليه


ذهب ياسين و جلس علي الكرسي امامه و هو ينظر في كل مكان ليدرس المكتب بالتفاصيل بدون ان يلاحظ شاكر انا جاهز لشغل لحضرتك عايزني فيه
ابتسم شاكر برضي و انا واثق فيك جدا و عارف انك هتقدر علي الشغل اللي داخلين فيه هما بعتين مندوب ليهم هنا اسمه عمرو خالي بالك منه كويس لانه عايز يلعب علينا و ياخدو الفلوس كلها لحاسبهم
تنهد ياسين انا مبسوط جدا من ثقت حضرتك فيا و هبقي قدها و متخافش خالص منه احنا هنقدر ناخد مكسبنا و ازيد كمان


هز شاكر رأسه بأبتسامه واسعه و انا متأكد من كده روح بقي شوفه عايز اشوف همتك في الموضوع دا و ليك حلاوه حلوه اوي لو قدرت عليهم
وقف ياسين بثقه تمام يا فندم عن اذنك خرج و هو مشمئز منه بشده يا ساتر عليك راجل ازاي قادر يكسب فلوس من مشاريع هدمر ملايين من الناس اخرتك هتبقي مرمي في السجن علي ايدي اخرج هاتفه من جيبه و بدأ في الاتصال ايوه يا كريم تمام هكون عندك خلال ساعه ... سلام اغلق الخط معه خلاص اخرتك قربت يا شاكر الكلب انت و ابنك و ذهب الي عمله
___________________________________


كانت جالسه رنا علي مكتبها تعمل و امامها ورق كثير يا نهار اسود كل دي اوراق حسابتها ملعوب فيها دا لو علي الحال دا الشركه هتقفل بكره انا لازم اتصرف و اخلي ياسين يشوف الورق دا مسكت بهاتفها ايوه يا ياسين انا عايزاك ضروري و بدأت تحكي له كل شئ طيب تمام هعمل كده ... سلام
ذهبت و اخذت معها الورق حتي تطبعه و تأخذ منه نسخه و كانت متوتره بشده فاجأه اتصدمت بشخص و وقعت منها الاوراق علي الارض نزلت سريعا لتأخذها ايه يا اعمي مش تبص قدامك الاول وقفت و نظرت الي الشخص بصدمه
نظر اليها عمرو بغضب مصتنع بقي انا اعمي و ايه الورق اللي في ايدك دا هاااا


مسكت رنا الورق بشده لا دا ملف هاخد منه نسخ علشان اجتماع المحاسبين بكره
ضحك عمرو بشده عليها طيب ماشي مالك كده متوتره
نظرت اليه رنا بثقه لا مش متوتره و لا حاجه عن اذنك بقي علشان الحق ذهبت من امامه بدون ان تسمع رده
وقف عمرو مصدوم مالها دي متوتره اوي كده ليه فاق علي يد ميار و هي تسحبه من يده لداخل المكتب نفض يده منها في ايه يا ميار سحباني كده ليه في ايه


وقفت ميار امامه و هي في قمه غضبها انت اللي بتسأل في ايه يا عمرو انت ازاي تروح تقول لهجرس انها عايشه و كمان متجوزه هااا رد عليا هو دا اللي اتفقنا عليه انك تقوله انها ماتت و كلام اللي اسمها نسرين دا مش صح
تأفف عمرو اهدي انتي متعصبه ليه هجرس كان هيعرف بيا او من غيري لازم ابان قدامه اني في صفه علشان نعرف نضرب ضربتنا و نسافر و لا نسيتي اساس قربنا من هجرس كان ليه
جلست ميار علي الكرسي بحزن ظاهر عليها بس انا حبيته يا عمرو حبيته بجد و مستعده اعمل اي حاجه علشانه
جلس عمرو علي عقيبه امامها انا حاسس بيكي يا حببتي محدش هيقدر يحس بيكي زي لانك اختي الوحيده بس مش هجرس اللي تحبيه و تديله قلبك و انتي عارفه و متأكده انه مش بيحبك و عايز منك غرض معين اول ما يوصله هيرميكي


بكت ميار بشده من حزنها مش قادره بجد حاولت كتير اسيبه و اسافر بس مقدرتش خالص قلبي وجعني اوي
اخذها عمرو في حضنه اهدي يا حببتي ميستهلش منك كل دا صدقيني انا هبقي جنبك و معاكي و مش هسيبك ابدا
نظرت اليه ميار بكسره انا حامل
_________________________________


كانت فيروز جالسه في المنزل و هي خائفه بشده و تنظر حولها بقلق و خوف شديد كانت تخاف بشده من جلوسها بمفردها في مكان غريب عنها اخذت الدموع تتلألأ في عينيها و تنزل منها بغزاره اخذت تبكي بشده اعمل ايه دلوقتي اكلم مين يساعدني مسكت هاتفها و هي تبكي بشده و اتصلت علي ياسين
ايوه انت فين تعالي دلوقتي بسرعه ... سلام


بعد مده بسيطه
دخل ياسين المنزل و هو ينهج من الجري حتي يوصل الي الشقه بأقصي سرعه اخذ ينظر في ارجاء الشقه وجد فيروز جالسه علي الارض و ضمه رجليها الي صدرها و تبكي بشده ذهب اليها سريعا و جلس علي عقيبه امامها و مسك يدها فيروز مالك
سمعت فيروز صوته شعرت بالامان يحتل قلبها نظرت اليه و هي تبكي بشده و بدون وعي رمت نفسها في حضنه و اخذت تحضنه بقوه هي مغمضه عيونها و تبكي


اخذها ياسين في حضنه و قبل اعلي رأسها و اخذ يمسح عليه بحنيه ممكن تهدي خالص انا معاكي اهو اخذ يمسح علي شعرها حتي هدئت تماما اخذها و جلس بها علي الاريكه
اخرجت فيروز رأسها من حضنه و كان وجهه احمر كفراوله اخذت تمسح بظهر يدها دموعها كالطفله الصغيره
ابتسم عليها ياسين و هو يسمح بيده علي وجهها بقيتي احسن دلوقتي
هزت فيروز رأسها بنعم ايوه بقيت كويسه
مسك ياسين يدها و ابتسم لها بهدوء مالك بقي ايه اللي وصلك للحاله دي


نظرت اليه فيروز بحب انا مش بحب اقعد لوحدي خالص بتوتر و بخاف و بفقد السيطره علي نفسي
اخذها ياسين في حضنه اوعي تخافي و انا معاكي طول ما انا موجود خوفك دا ملوش لازمه لاني مش هسمح انك تحسي الاحساس دا
ابتسمت فيروز ابتسامه واسعه و هي في حضنه ربنا يخليك ليا خرجت من حضنه و هي مبتسمه انا اسفه اني جبتك بالطريقه دي


اقترب منها ياسين بشده انتي تعملي اللي انتي عايزه و محدش يقدر يتكلم
ابتسمت فيروز بكسوف و عضت علي شفاتيها شكرا ليك
تنهد ياسين بصوت عالي من حركتها الغير اراديه كان يريد ان يقبلها و قبل ان يفقد سيطرته عليها هاااا تحبي تاكلي ايه نطلبه
نظرت اليه فيروز بتحدي لا انا اللي هعمل الاكل


بلع ريقه بصعوبه انتي متأكده من اللي بتقوليه دا بدل ما نتعب و لا حاجه
هزت فيروز رأسها لا متخافش انا بعرف اعمل مكرونه حلوه اوي بس بشرط انك تساعدني لازم يبقي في مساعده ما بينا مش تاكل و خلاص انا رايحه علي المطبخ ثواني و تكون عندي
ابتسم ياسين بشده ربنا يستر و مندخلش المستشفي النهارده سمع صوت جرس الباب ذهب لفتحه وجد نسرين امامه استغرب وجودها بشده اهلا يا نسرين اتفضلي


دخلت نسرين علي طول و معاها اطباق اكل و هي مبتسمه ازيك يا ياسين اومال فين طنط و رنا
قفل ياسين الباب و ذهب خلفها كويسين بس رنا و امي مش موجودين خير كنتي عايزه ايه
نظرت اليه نسرين بخبث لا ابدا انا كنت جايه اشوفك و اطمن عليك اومال فين مراتك
خرجت فيروز علي صوت الباب مين ياا ..سين استغربت من وجود نسرين ازيك عامله ايه
اول ما رأتها نسرين نظرت اليها بغل و حقد اهلا بيكي انتي ايه يا ياسين ما تسبنا قعدين مع بعض شويه انت خايف لاكلها و لا ايه


تنهد ياسين بنفاذ صبر و نظر الي فيروز انا جوا علشان لو عايزه حاجه و ذهب من امامهم
نظرت فيروز اليها بستغراب كنتي عايزني في ايه ياترا هتقوليلي شوفتك قبل كده برضو
ابتسمت لها نسرين بخبث و مكر لا مش هقولك كده لاني عارفه و متأكده انتي تبقي مين بس اللي مش قادره افهمه انتي ازاي تقبلي تيجي و تعيشي هنا و انتي غنيه و عندك قصر و شركه و حياه احلي و بعيده عن هنا
ضحكت عليها فيروز بشده انا شايفه حقدك عليا و برضو شايفه حبك لياسين عامل ازاي فدا اللي مخليكي مش قادره تستوعبي انه اتجوزني


نظرت اليها نسرين بغضب و عصبيه شديده اوعي تفكري اني هسيبك تتهني بيه انا هخليه في اقرب وقت يرميكي رميه الكلب انا مستحيل اسيب حاجه بتاعتي و ياسين دا بتاعي انا
جلست فيروز علي الكرسي و سندت ظهرها بأريحيه اعملي اللي يريحك اعلي ما في خيلك اركبيه اعملي في حسابك انك عمرك ما تاخدي ياسين مهما حصل لاني مش هسمح بدا فبلاش تراهني علي حاجه خسرانه
وقفت نسرين بعصبيه هنشوف و الايام بينا و ذهبت من امامها و خرجت و قفلت الباب خلفها بقوه اهتز لها المنزل
خرج ياسين علي صوت الباب و ذهب اليهم في ايه مين اللي قفل الباب بالشكل دا


ابتسمت فيروز له ابدا دي مشت قالت مش عايزه تزعجنا مسكت فيها كتير مرضتش خالص
نظر اليها ياسين بحب احسن برضو تريح اول مره يبقي عندها دم و تحس
وقفت فيروز امامه هاااا يلا بقي علي المطبخ يا استاذ
لوي ياسين فمه طيب بقولك ايه بلاش النهارده و اهي نسرين جايبه اكل ناكله النهارده و خلاص


نظرت اليه فيروز بغل و عصبيه و اخذت بالاطباق و القتهم في القمامه مسكت ياسين من يده مافيش اكل عارف لو كلت من ايدها او فكرت تاكل هعمل فيك ايه
ضحك ياسين عليها واقترب منها بشده و ضع جبهته علي جبهتا و اختلطت انفسهم هتعملي ايه حابب اعرف
كانت فيروز تائهه من قربه منها و فقدت النطق و كل ذره في جسدها يتمني قربه اكتر و اكتر كانت ساكنه بين يديه بدون حركه مستمتعه بأنفاسه القريبه منها
استغل ياسين هذه الحاله بها و اقترب من شفاتيها و التقطتها في قبله قويه بث فيها كل الحب و العشق الذي يشعر بها اليها
_________________________________


كانت رنا واقفه في الشارع و هي غاضبه بشده اخر ليه البيه دا كمان ماشي بس لما اشوفه و فاجأه وقفت سياره امامها نظرت اليه بغضب ما لسه بدري كنت اخرت ساعه تاني
ابتسم وليد طيب اركبي و بعد كده نتكلم و زعقي براحتك
صعدت رنا السياره و القت بالملف في وجهه اتفضل الملف اهو يا رب بس تستفادو منه
اخذ وليد الملف منها و هي يضحك بشده عليها و بدأ يقرأ في الملف يا بنت الايه برافو عليكي بجد الاوراق دي هتنفعنا جداااا و بالذات فيروز


نظرت اليه رنا يثقه طبعا يا بني هو انا اي حد و لا ايه انا بعون الله اقدر علي اي حاجه
ضحك وليد بشده انت فظيعه بجد ايه الثقه دي و ياترا بقي جاهزه علشان اوصلك لخالتك
غضبت رنا منه انت بتفكرني ليه دلوقتي اني رايحه هناك نفسي يجيلي فقدان ذاكره دلوقتي حالا
نظر اليها وليد نظرات هو لا يفهمها كان يريد ان تكون معه دائما و يسمع لثرثرتها الغير مفيده بالمره فاق علي صوتها العالي


ايه يا بني روحت فين انت مش قولت هتوصلني و لا غيرت رأيك
وضع وليد يده علي اذنه وطي صوتك دا شويه هوصلك يا ستي لما نشوف اخرتها معاكي انتي و اخوكي و بدأ يتحرك بالسياره و طول الطريق كان يخطف انظاره اليها كان مستمتع بشده من مراقبته اليها وصلنا اهو عدي الجمايل بقي
هزت رأسها لا مش هعد عد انت الجمايل و نقلت نظرها الي الملف
ابتسم وليد ابتسامه واسعه ماشي يا ستي و لا يهمك بس انا كنت عايزك في موضوع مهم جدااااا عيد ميلاد فيروز كمان كام يوم و مش عارف اجبلها ايه ممكن تساعديني


تفاجأت رنا بشده و صفقت بيدها بجد كويس اووووي انك قولتلي علشان اجبلها انا كمان بس احنا لازم نعملها مفاجأه و كمان نقول لياسين علشان يعمل حسابه
ضحك وليد لا متقلقيش ياسين عارفه و بيظبط للموضوع دا من زمان و يعتبر خلص كل حاجه
فرحت رنا بشده بجد طيب كويس خالص نشوف بقي هنجبلها ايه انت اقرب واحد ليها قولي ايه اكتر حاجه بتحبها و نجبها


تنهد وليد بتفكير بصي مافيش حاجه جايه في بالي دلوقتي ممكن اقابلك بكره و نلف و نشوف
هزت رنا رأسها بحماس تمام موافقه بكره بعد الشغل هستناك في نفس المكان و نظرت اليه بغيظ مصتنع بس عارف لو اخرت زي النهارده هعمل فيك ايه
نظر اليها وليد بخوف و رفع يده بأستسلام لا متقلقيش هجيلك قبل الميعاد هتلاقيني انا اللي مستنيكي
نزلت رنا من السياره و معاها حقيبتها و كان الغضب ظاهر عليها و نظرت الي العماره التي تسكن بها خالتها ساعدني يارب علي كام يوم دول ثم صعدت اليها
__________________________________


كانت نسرين جالسه امام هجرس في مطعم و هي غاضبه بشده بقولك ايه انت لازم تتصرف و تبعدها بقي عنه انا خلاص بقتش قادره استحمل كل ما اشوفها معاه بتعصب
اخذ هجرس يشرب من سيجارته اهدي هتفرجي الناس علينا مافيش حاجه هتتحل بأسلوبك دا انا قولتلك الصبر مش سهل نخليهم يسيبو بعض
تنهدت نسرين بعصبيه طيب امتي عرفني انا معنديش صبر لكده انت متعفرش النار اللي في قلبي عامله ازاي
تأفف هجرس بنفاذ صبر اللي قولته تسمعيه من غير رغي كتير و قريب اوي متقلقيش خلاص هانت كلها كام يوم و هبعتلها هديه جميله بمناسبه عيد ميلادها


لوت نسرين فمها اااه قول كده عيد ميلادها ناقصه هي رومانسيه و زفت علشان تبعت هديه بص بقي اخرك معايا يومين لو معملتش حاجه انا بقي هعمل و هقدر افرق ما بينهم ذهبت من امامه و هي غاضبه
ضحك هجرس بشده كده العب بدأ يحلو انا عايزك تعملي يا نسرين و خرج من المكان بأكمله و ذهب الي منزله
كان عمرو منتظره في المنزل و هو يفكر في كلام اخته ميار
( فلاش بااااااك )


نظرت اليه ميار بكسره انا حامل و مش عارفه اعمل ايه انا خايفه اوي
نظر اليها عمرو بعصبيه مفرطه انتي بتقولي ايه حامل ازاي انتي ازاي تعملي كده انتي مدركه انتي عملتي ايه فين دماغك علشان تشيلي ابن هجرس في بطنك
كانت ميار تبكي بشده غصب عني و الله غصب عني كان نفسي اربطه بيا انا و ينسي اللي اسمها فيروز دي لما يحس انه هيبقي اب اكيد هسيب كل حاجه علشانه انا بحبه اوي مستعده اشيل ابنه جوايا لو دا اللي هيغيره
نزل عليها عمرو بصفعه قويه علي وجهها انتي اكيد اتجننتي مين دا اللي يتغير انتي بتتكلمي عن هجرس المريض النفسي عايزه يبقي ابو ابنك ازاي هاااا احنا متفقين قبل ما ننزل معاه ان احنا هنكوش علي كل حاجه و نمشي و محدش يعرف طريقنا ايه اللي غيرك دلوقتي و لعلمك هجرس مش هيوافق عليه ابدا


مسحت ميار دموعها بقوه من علي وجهها انت مش من حقك تقول كده مش علشان انت اخويا يبقي تتحكم فيا انا واثقه انه هيرضي بأبنه و هيعمل كل حاجه علشانه اسمع مني يا عمرو و خليك جنبي
تنهد عمرو بنفاذ صبر انتي مجنونه علشان تعملي حاجه زي دي طيب مفكرتيش بعد ما ناخد كل حاجه و نسافر هيعمل ايه هتفضلي قعده معاه ازاي و انتي سرقاه و يعرف اني اخوكي و لا انتي نسيتي دا انه ميعرفش حاجه اقترب منها و نظر اليها بحب بلاش اللي في دماعك دا لو عايزه تحتفظي بالبيبي انا موافق بس بعيد عنه انا خلاص مضيته علي الاوراق خلاص هانت يا ميار بلاش تبوظي كل حاجه علشان كلام فارغ في دماغك انتي عارفه انا بحبك قد ايه


ابتسمت ميار بهدوء انا هقوله علي ابني يا عمرو و ساعتها هتعرف انه هيتغير علشان خاطري سيبني اغيره و يبقي معايا و انت كمان لازم تقف جنبه و تخليه يبعد عنها يبقي ليا انا و بس
تركها عمرو و ذهب من امامها و هو غاضب بشده و ذهب لهجرس الي منزله
( بااااااااااااااااك )
نظر عمر الي هجرس و هو يشعر بالحقد و الكره من ناحيته و لكن كان يرسم البسمه علي وجهه حمد الله علي السلامه عملت ايه معاها
جلس هجرس امامه دي بني ادمه متخلفه نهايتها علي ايدي بس نيدي هديه فيروز الاول و بعد كده هتلبس هي في حيطه
__________________________________


كانت فيروز واقفه في المطبخ متسخه بشده و رفعه شعرها الاعلي بطريقه مضحكه نظرت حولها وجدت المطبخ فوق بعضه يا نهار مش فايت ايه اللي انا عملته دا و بدأت تبكي انا فاشله مش بعرف اعمل اي حاجه خاااالص
كان ياسين واقف خلفها يكتم ضحكته بشده اول ما سمع صوت بكائها اسرع اليها و حضنها من الخلف و هو يشم رائحتها التي تسكره بشده ممكن اعرف بتعيطي ليه دلوقتي
لفت له و هي تنظر الي الاسفل انا فاشله مش عارفه اعمل حاجه خالص بصراحه بقي انا عمري ما دخلت مطبخ خالص و لا اعرف فيه ايه


رفع ياسين و جهها له و ابتسم لها ابتسامه واسعه مش قولتلك قبل كده دايما تبقي رافعه راسك و يا ستي مش مهم اي اكل هطلب اكل من بره و انتي ترتاحي نظر لها بقلق معلش هسيبك بليل ساعه بالكتير هروح مشوار مهم و هاجي علي طول
نظرت اليه فيروز بخوف ظاهر في عيونها لا علشان خاطري متسبنيش لوحدي و كمان بليل لا مش هقدر ابدا اقعد لوحدي علشان خاطري خدني معاك
استغرب ياسين من الخوف الظاهر عليها اخدك معايا فين بس مش هينفع خالص و كمان في المكان دا بالذات ممكن حد يعرفك هناك فالامان ليكي هنا


مسكت فيروز يده بقوه لا انا مش هقعد هنا لوحدي انا جايه معاك يعني جايه معاك علشان خاطري و هتنكر متقلقش علشان محدش يعرفني
ضحك ياسين بشده من كلامها تتنكري حد قالك ان احنا رايحين حفله تنكريه و لا ايه و هتعمليها ازاي بقي وريني كده
نظرت اليه فيروز بتحدي هتشوف تعالي ورايا ذهبت فيروز الي الغرفه و اخرجت ملابس ياسين و بدأت تختار منها بص هلبس دا و هحط علي شعري الكاب بتاعك هاااا ايه رأيك


نظر اليها ياسين باستغراب انتي هتلبسي لبسي طيب ازاي و انتي غرقانه فيه بصي اخر كلام عندي هروح لوحدي و انتي هتستني هنا و تركها و ذهب لخارج الغرفه
كان وليد منتظر ياسين في المساء في شارع خلف الشركه و هو ينظر الي ساعته اخر ليه دا كمان هي العيله دي عايزه مني ايه نظر وجد ياسين يأتي اليه و معه شخص غريب اهلا يا خويا اخرت اليه كده و مين دا
رفعت فيروز الكاب من علي رأسها ازيك يا ليدو وحشتني اوي انا فيروز معرفتنيش صح قوله اني متنكره صح
نظر وليد الي ياسين دي ايه اللي جابها هنا انتي ازاي توافقها انها تيجي و متنكره ايه و ايه اللي انتي لابسه دا
تأفف ياسين بصوت عالي خلصنا بقي شبطت فيا اعملها ايه يعني الا و الا تيجي معايا خلينا نخلص بقي و نطلع نحط الاجهزه


تنهد وليد بنفاذ صبر امري لله يلا يا خويا
اوقفتهم فيروز بعصبيه استني منك ليه اجهزه ايه اللي هتحطوها هااا انتو عايزين تودو نفسكو في داهيه و لا ايه
نظر اليهم وليد شوفت اتفضل فهمها و عطلونا لغايه لما حد يشوفنا و نروح في داهيه
نظر ياسين اليها بصي يا حببتي انا روحت لصحبي الظابط فاكره و هو بيساعدنا يعني مش بنعمل حاجه غلط
نظرت اليه فيروز بصدمه بعد كلمه حببتي و سرحت فيه و هي صامته بدون كلام انت قولت ايه
فهم ياسين مقصدها و اقترب منها و مسك يدها و قبلها حببتي


فاقو علي صوت وليد يارب نخلص بقي و الله ازعق و الم الناس علينا نتقفش و كل حاجه تبوظ علشان ترتاحو مش وقته حب خالص دلوقتي فيروز انتي هتفضلي وقفه هنا لو لاقيتي اي حد جاي رني علينا تمام
هزت فيروز رأسها بحماس تمام موافقه يلا روحو انتو ندهت علي ياسين لا اله الا الله
نظر اليها ياسين بحب محمد رسول الله
شده وليد من يده يلا يا خويا هو احنا رايحين نحارب ذهبو الي الداخل لتنفيذ العمليه
كانت فيروز واقفه بحماس شديد تراقب الشارع


دخل ياسين و وليد الي الداخل و معهم الكشفات لتنير لهم الطريق نظر وليد اليه هاااا عملت ايه في الحفله علشان عيد ميلاد فيروز
نظر اليه ياسين بستغراب و انت مالك بالحفله اوعي تكون متعشم تحضرها الحفله هتبقي خاصه بيني و بينها
لوي وليد فمه نعم ليه يعني مش هحضرها اومال اديها الهديه فين
وقف ياسين امامه تديها في ايدها عادي بس بعيد عن حفلتي تمام و يلا بقي انا هروح مكتب شاكر و انت تروح مكتب عمرو و مكتب مروان علشان جنب بعض


تنهد وليد بقله حيله ادي اخرتها ماشي ياعم نتقابل بعد ما نخلص هنا يلا ... سلام
ذهب ياسين الي مكتب شاكر ليضع فيها اجهزه التصنت دخل المكتب و اغلق الباب خلفه و بدأ في وضع الاجهزه بأتقان و في اماكن مختلفه حتي لا يلاحظها احد و بعد ان انتهي جاء ليخرج و لكن الباب اغلق عليه و لا يفتح
_________________________________
تنهد عمرو بعصبيه مكتومه هتعمل ايه يعني انت شكلك عايز تودي نفسك في داهيه
ابتسم هجرس بثقه و مين قالك اني هروح في داهيه دي هي اللي رايحلها مش انا
هز عمرو رأسه تمام هتعمل ايه مع فيروز


وقف هجرس امام النافذه هعمل اللي المفروض يتعمل هروح لفيروز في عيد ميلادها اديها هديتي الغاليه بنفسي
نظر اليه عمرو بأستغراب هديه ايه دي و انت اللي هتروح بنفسك كمان
ضحك هجرس بشده حاجه نسيتها معايا زمان هتعجبها اوي اااه هروحلها لازم تعرف انا بقيت ايه دلوقتي و تشوف بعيونها
طيب و هتعمل ايه مع ياسين قالها عمرو و هو مترقب الاجابه منه
اخذ هجرس نفس من سيجارته هقتله

تعليقات