Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقائهم المستحيل الفصل الخامس عشر


  رواية لقائهم المستحيل الفصل الخامس عشر

لوي عمرو فمه هتقتله عادي كده و ليه هتعمل كده
نظر اليه هجرس بغموض ايوه هقتله انا مظبط كل حاجه متقلقش انت .. انا عارف بعمل ايه


وقف عمرو ماشي براحتك اعمل اللي يريحك بس ياريت تركز في الشغل شويه كل وقتك في فيروز و ياسين و نسرين من دا لدا ركز في المشروع اللي احنا دخلينه
وقف هجرس امامه و علي وجهه ابتسامه و طبطب علي كتف عمرو بحماس اومال انت بتعمل ايه انا سيبلك الشغل و انا واثق انك قده و هتقدر تخلصه من غير و لا غلطه
نظر اليه عمرو و ابتسم بخبث طبعا هقدر اخلصه و هتفرح اوي يا هجرس بالنتيجه و هتقول عمرو مافيش زيه بجد هبهرك


تنهد هجرس و انا واثق من كده انا طالع بقي اخد شاور و ارتاح شويه علشان اليومين الجاين هيبقي فيهم شغل جامد اوي .... سلام يا صاحبي
نظر في اثره عمرو بشمئزاز و كره .... سلام و ذهب لخارج المنزل
صعد هجرس الي غرفته و جلس علي الاريكيه و هو يفكر في فيروز ياترا الهديه هتعجبك يا زوزو و ضحك بهستريا اكيد طبعا هتعجبها و ذهب الي خزنته و فتحها و اخرج منها علبه قطيفه اخرج منها ظرف ملئ بالصور لهم مع بعضهم نظر اليهم بغموض خلاص هانت و هترجعو لمكانكو و وضعهم في الخزنه و اقفل عليهم جيدا
________________________________


كان ياسين في مكتب شاكر يحاول ان يفتح الباب بأي شكل ماله دا مش بيفتح ليه و بدأ ينظر حوله ليجد اي شئ لفتحه و لكن بدون جدوي تنهد بنفاذ صبر و اخرج هاتفه من جيبه لا مش وقته تفصل شحن خالص دلوقتي سمع صوت فتح الباب من الخارج ذهب ياسين سريعا حتي يختبئ
دخلت فيروز بهدوء و هي تنظر حولها لتبحث عن ياسين بدأت تنده عليه بصوت واطي يااااااسين انت فين
سمع صوتها و خرج اليها و هو مستغرب انتي ايه اللي جابك هنا ازاي دخلتي اصلا
نظرت اليه فيروز باستغراب انت نسيت ان المكتب دا كان بتاعي و لا ايه و عارفه كل حاجه هنا في الشركه


ابتسم ياسين ابتسامه جذابه معلش نسيت ان دا مكانك و بتمني ترجعيه تاني و هساعدك علشان ترجعيه
نظرت اليه فيروز نظره اول مره يراها في عيونها كانت تبث فيها كل الحب التي تشعر به اتجاهه هتصدقني لو قولتلك انها مبقتش تفرق معايا دلوقتي حتي لو مرجعتش مش هزعل
فرح ياسين بشده من كلامها و ابتسم ابتسامه واسعه و اقترب منها بشده بجد بس ايه اللي غيرك كده احنا عملنا كل دا علشانك علشان نثبت انك ملكيش دعوه بشغل شاكر و مروان دا حتي اتجوزنا مخصوص علشان كده و نظر اليها بحزن ظاهر عليه و اول ما تخلص كل حاجه هتنتهي


نظرت فيروز تغيرت من فرح لحزن شديد و لكن حاولت تطمئنه و ابتسمت بص اولا اللي غيرني انت و طبعا مامتك و رنا انا اول ما دخلت بيتكو حسيت بالامان حسيت ان بيتك هو اماني ثانيا بقي مين قالك ان في حاجه هتنتهي مش جايز لسه هتبدأ
قطع حديثها وليد و هو يصفر لهم يا سلام علي الرومانسيه اللي مش في مكانها خالص ابقي انا مستني كل دا علشان حضرتك تيجي و تطلع في الاخر بتحب ثم نقل نظره الي فيروز و انتي يا هانم ايه اللي جابك هنا احنا مش اتفقنا انك تستني تحت هو اي عدم سماع الكلام و خلاص


نظر اليه ياسين بغيظ بقولك ايه كلامك معايا و اوعي تتكلم معاها كده تاني انت فاهم و خلاص يا عم جاين اهو
كانت فيروز تخرج لسانها لوليد و ذهبت وراء ياسين بسرعه
نظر وليد في اثرهم فعلا سبحان من وفق الاتنين مجانين يستاهلوا بعض و ذهب وراءهم
خرجو من الشركه و كلا منهم ذهب الي منزله
دخل ياسين و فيروز المنزل و كانت سعيده بشده تعرف انا مبسوطه اوي من اللي حصل اول مره اعيش يوم كده حاسه اني كنت في فيلم اكشن


ابتسم لها ياسين بحب طيب كويس انك انبسطي و انا تعبان جدا ممكن بقي ندخل ننام و ذهب الي غرفته
اتخضت فيروز و ذهبت وراءه سريعا لا استني رايح فين ادام بقي ماما امل و رنا مش هنا يبقي تروح تنام في اي اوضه
وقف ياسين مصدوم منها نعم ليه بقي دي اوضتي علي فكره و هنام فيها
تنهدت فيروز ما هو مش هينفع خالص اروح انام انا هناك ما هي مش اوضتي علشان انام فيها بس انت عادي
وقف ياسين و ذهب اليها ببطئ هو مش انتي قولتي ان البيت دا بقي امانك و لا انتي بتغيري رأيك
اتصدمت فيروز من قربه منها و بدأت ترجع الي الخلف بص هو انا مش بغير في كلامي و لا حاجه هو انت بتقرب ليه ابعد كده مينفعش


ابتسم ياسين بخبث طيب و انتي متوتره ليه اني اقرب و لا انتي خايفه
تصنعت فيروز الشجاعه ايه دا و انا اخاف من ايه يعني لعلمك انا عمري ما خوفت اص و قبل ان تكمل جملتها كان ياسين التقطت شفاتيها في قبله حاره و وضع يده علي خصرها و قربها منه بشده حاوطته فيروز بيدها كانت تائهه في بحور حبها له و تأكدت انها تحبه بل تعشقه
_______________________________


كانت ميار منتظره هجرس في منزله و هي متحمسه بشده لاخباره بموضوع حملها وضعت يدها علي بطنها متخفش بابا اكيد هيحبك و هيتقبل الموضوع كانت متوتره من طريقه اخباره هذا الخبر
دخل عليها هجرس و استغرب من وجودها انتي هنا اول مره تعمليها و تيجي من غير ما تتصلي جلس علي الكرسي بجانبها
نظرت اليه ميار بتوتر و بلعت ريقها بصعوبه شديده انا قولت اعملها مفاجأه ليك ايه رأيك حلوه و لا وحشه
ابتسم هجرس حلوه يا ميار بس انتي مش بتيجي غير لما تكوني عايزه مني حاجه قولي علي طول و من غير مقدمات
تصنعت الشجاعه و قالت مره وحده انا حامل


ضحك هجرش بشده بطلي هزار و قولي عايزه ايه بلاش مقالبك دي
تأففت ميار بنفاذ صبر بقولك اني حامل و مش بهزر علي فكره
نظر اليها هجرس بقسوه انتي بتقولي ايه حمل ايه و زفت ايه انتي شكلك اتجننتي
اقتربت منه ميار و هي تحاول ان تهديه ممكن بس تهدي كده انا حامل منك فيها ايه دي و وضعت يده علي بطنها جوا هنا ابنك حته منك يا هجرس


نفض هجرس يده بسرعه و كان ظاهر عليه الصدمه و انا ايه ضمني ان دا ابني ما يمكن ابن مروان و لا ابن اي حد تاني تعرفيه
اتصدمت ميار بشده و بدأت الدموع في عيونها انت بتقول ايه اللي في بطني دا ابنك انت انا مافيش راجل لمسني غيرك و لو علي مروان انت عارف و متأكد انه معملش حاجه معايا و ان كل حاجه كانت علشان الشغل و بس جي دلوقتي تقولي ابن مروان
مسح هجرس علي وجهه بعصبيه بلاش تتدخليني في مواضيع مليش فيها انا مش متأكد اصلا انه ابني ميار انتي عارفه علاقتنا عامله ازاي هااااا علاقه مينفعش يبقي في بينهم طفل


جلست ميار منهاره من البكاء و بعصبيه و صوت عالي قصدك اني بالنسبه ليك وحده من الشارع عرفتها و هتعملك مصلحتك و تمتعك و بس غير كده مينفعش مش قادر تشوف ان ضحيت بحاجات كتير علشانك و انت عارف انك اول واحد في حياتي مش شايف اني عملت المستحيل علشان بس انول رضاك طول الوقت مش شايف غير فيروز و بس انا مش طلبه منك غير انك تعترف بالبيبي


ضحك هجرس بهستريا بجد عايزني اصدق كل اللي قولتيه دا و انا مضربتكيش علي ايدك علشان تعملي كده علشان انتي اللي عاملتيه و انت راضيه و مبسوطه حتي لو الطفل دا ابني انا عمري ما اعترف بيه ابدا
وقفت ميار امامه بتحدي و عيونها تنزل منها دموع بغزاره انت لازم تعترف بيه الا و ديني يا هجرس اقلب الطربيزه عليك و اعرف كل الناس انت ايه و اروح للغندوره بتاعتك و اقولها اللي حصل زمان و ازاي ضحكت عليها و ازاي جاي دلوقتي تنتقم منها و الكل يعرف حققتك البشعه


نزل هجرس عليها بصفعه شديده و مسكها من شعرها بقوه كاد ان ينخلع في يده انتي عارفه لو اتكلمتي نص كلمه او قولتي حرف واحد هعمل فيكي ايه اوعي تفكري اني خايف منك لا انا ممكن ادفنك هنا و محدش يعرف عنك حاجه اوعي تفكري تهدديني تاني انتي فااااااهمه و الزفت اللي في بطنك لازم ينزل
كانت ميار تتألم من قلبها قبل الم صفعته ازحته عنه بضعف و انا مش بهدد يا هجرس انا لما بقول بعمل و انت عارف كده كويس اوي و ابني مش هنزله و هتعترف بيه غصب عنك
نظر اليها هجرس ببرود و انا عايزك تعملي و اشوف بقي انا و لا انتي بس خليكي فاكره انها هتبقي نهايتك
قطع حديثهم دخول عمرو عليهم
_________________________________


كان شاكر جالس علي كرسي مكتبه و باين عليه الارهاق و التعب و عمرو جالس امامه و شاكر بكل عصبيه انا عايز اعرف هنبدأ في المشاريع امتي انا مش معايا سيوله خالص علشان حتي ادفع مرتبات الموظافين انت و المديرك دا هتعملو ايه لو كده انا عايز فلوسي
ضحك عمرو روح بقي لمديري و اعرف منه يا شاكر علي ما افتكر انك لما جيت و مضيت العقد قريت شروطه كويس انك مكلش حق القرار اصلا احنا وبس اللي نقول امتي و فين
وقف شاكر بعصبيه شديده يعني ايه تاخدو فلوسي و عايزني اسكت انا مشفتش بند زي دا في العقد اكيد العقد دا مزور اكيد زورتوه علشان تعملو اللي يريحكو و تاخدو فلوسي


ابتسم عمرو ببرود اخص عليك يا شاكر اوعي تقول كده مزور ايه يا راجل ما انت معاك نسخه منه روح و شوفها ان كانت مزوره و لا لا وقف امامه و علي العموم هجرس هيجي و ابقي اقعد معاه و اعرف منه يلا ... سلام
ذهب عمرو من امامه و اخذ شاكر نفسه بصعوبه و اخرتها بقي في المصيبه دي كنت لازم اعرف ان هجرس جاي علشان يتنقم مني ازاي صدقته انه جاي علشان الشغل و بس
دخل عليه مروان و هو مستغرب حاله والده مالك يا بابا انت بتكلم نفسك و لا ايه


نظر اليه شاكر بصعبيه شديده و انت في دماغك ايه كل حاجه بتروح يا استاذ و انت ولا في دماغك داير ورا الزفته ميار اوعي تفتكري اني مش عارف حاجه انا بس سايبك بمزاجي
تنهد مروان بنفاذ صبر ميفرقش معايا تعرف و لا لا و المشاكل اللي احنا فيها دي كلها بسببك انت هجرس جاي علشانك انت طلعني انا بره الموضوع دا
ضحك شاكر بشده اطلعك ازاي و انت امضتك منوره كل العقود و الاوراق زي زيك بالظبط
نظر مروان اليه بصدمه شديده انت بتقول ايه انت نصبت عليا يا بابا خلتني انا اشيل معاك الليله تمام انا بقي هقلبها علي الكل و خليك فاكر كويس و تركه و خارج من الغرفه
نظر شاكر في اثره كان لازم اعمل كده انا مش هتسجن لوحدي و بكل كره و حقد بس لما اشوفك يا هجرس الكلب
_______________________________


كانت جالسه نسرين مع رنا في منزلهم وهي تغلي من الحقد و الغيره اول ما شوفتك من الشباك يا رنا قولت لازم اجيلك و اقعد معاكي شويه اصلك كنتي وحشاني اوي
ابتسمت لها رنا من وراء قلبها كتر خيرك يا نسرين و الله و انتي كمان وحشاني خالص
دخلت عليهم فيروز و هي واثقه من نفسها اهلا نسرين
نظرت اليها نسرين بحقد و كره اهلا بيكي اومال فين ياسين مش ظاهر يعني و بخبث اصله وحشنا
ابتسمت لها فيروز مش موجود خرج اول ما عرف ان رنا جايه قال اكيد انتي كمان جايه فحب ينزل قال مش ناقصه خناقه قصدي ميخنقش عليكي و تقعدي معاها براحتك


كتمت رنا ضحكتها بالعافيه المهم سيبك من ياسين دلوقتي قوليلي انتي اخر اخبارك ايه
ابتسمت نسرين بخبث انا كويسه خالص و كل اللي انا عايزه هيحصل قريب و قريب اوي كمان
هزت رنا رأسها تمام كويس انا هقوم اعملك حاجه تشربيها و ذهبت رنا الي المطبخ
نظرت نسرين الي فيروز بحقد و ضحكت بخبث و انا قايمه هروح الحمام
وقفت فيروز امامها تعالي اعرفك فين
ضحكت نسرين بصوت عالي بجد انا حافظه البيت دا اكتر منك و عارفه كل حته فيه فبلاش تعملي نفسك صاحبت البيت و ذهبت وتركتها بدون ان تسمع ردها


نظرت فيروز في اثرها ايه اللي وراكي يا نسرين ياترا و ذهبت لرنا
نظرت نسرين حولها بدقه و دخلت غرفه ياسين نظرت حولها بزهول يا نهار اسود كمان غير لها الاوضه ااه يا ناري بس ماشي و الله ما هسيبكو و ذهبت للخزانه و فتحتها و نظرت الي اغراض فيروز بدقه و وضعت بينهم ظرف مغلق و وضعت عليه الملابس جيدا و اغلقت الخزانه بهدوء
و ذهبت لخارج الغرفه لهم في المطبخ وجدت فيروز بمفردها و تعطيها ظهرها ابتسمت بخبث و اقتربت منها بشده و مالت علي اذنها هجرس بيسلم عليكي و ذهبت سريعا للخارج و تركتها في دوامه صدمتها انا ماشيه يا رنا .... سلام
استغربت رنا من تصرف نسرين مالها دي و دخلت لفيروز وجدتها واقفه كالصنم بدون حركه و الدموع في عيونها اتخضت رنا عليها بشده فيروز انتي كويسه


نظرت لها فيروز و هزت رأسها لا مش كويسه خالص و بدأت دموعها تنزل من عيونها بغزاره
اقتربت منها رنا و هي خائفه عليها بشده مالك فيكي ايه قوليلي يا فيروز مالك و متخافيش سرك في بير
بدأت فيروز في البكاء الهستيري و حضنت رنا بقوه و بشهقات عاليه هحكيلك بس اوعديني ان محدش يعرف خالص
نظرت اليها رنا بحب و طبطبت عليها اوعدك ان مافيش مخلوق هيعرف حاجه
اخذتها فيروز الي الغرفه بصي يا ستي و بدأت تحكي لها عن الماضي
_________________________________


كان ياسين جالس مع صديقه كريم في مكتبه و يسمعون ما يدور في مكتب شاكر من الاجهزه الموجوده فيه
نظر كريم باستغراب انا اول مره اشوف حد زي شاكر دا مش بني ادم دبس ابنه في كل حاجه ازاي يعمل كده في ابنه كويس اوي يا ياسين انك جيت و بلغت علشان الاشكال اللي زي دي لازم تاخد جازتها
تنهد ياسين عندك حق و الله انا مشفتش زيهم في حياتي المهم دلوقتي ان كل حاجه بتتسجل علشان يبقي دليل نقدر نمسكهم بيه


متخافش كله متسجل اول بأول احنا مش هنسيبهم دا ما صدقنا لاقناهم علشان يبقو عبره لاي حد بعد كده
وقف ياسين تمام انا همشي بقي و لو في اي جديد عرفني علي طول و انا هتابعك ... سلام
ذهب ياسين منزله و اول ما دخل وجد رنا تذهب اليه سريعا كويس انك جيت فيروز ماسكه فيا مش عايزه تسيبني و انا ورايا مشوار مهم اوي و مالت عليه و بصوت واطي مراتك اكلها وحش اوي اوعي تاكل من ايدها دي مصممه اني لازم اكل
ضحك عليها ياسين مشوار ايه دا اللي مهم احنا مش خلاص اتفقنا ان مافيش شغل تاتي و اللي احنا عايزه خدناه رايحه فين بقي و متقوليش علي اكل مراتي وحش و سكت فاجأه بصراحه هو وحش المهم مجوبتيش هتروحي فين
تأففت رنا بنفاذ صبر رايحه اجيب هديه لفيروز علشان عيد ميلادها و هاخد وليد معايا يمكن يفدني في الموضوع دا هو يعرف فيروز اكتر مني


اتصدم ياسين من كلامه و بعصبيه مكتومه و من امتي يا هانم بتقابلي وليد و انك متفقه معاه من غير ما تعرفيني
استغربت رنا من طريقه ياسين مافيش كل الحكايه لما انت كلمتني و قولتلي انه هيجي علشان ياخد الورق و ساعتها هو قالي علي عيد ميلاد فيروز و بس
تنهد ياسين بصوت عالي رنا حببتي انتي عارفه انا بحبك قد ايه و انك اغلي وحده علي قلبي انا خايف عليكي بلاش مقابلات كتير مع وليد


هزت رنا رأسها حاااضر هعمل كده بس بلاش تزعل مني انت عارف اني مش بحبك تزعل مني
طبطب عليها ياسين بحنيه انا عارف ان ميتخافش عليكي و انا عمري ما هزعل منك ابدا
قطع حاديثهم دخول فيروز ايه دا ياسين انت جيت امتي كانت واقفه امامه و هي رافعه شعرها لاعلي بطريقه مضحكه و كانت ملابسها متسخه من المطبخ
نظر اليها ياسين بحب شديد من مظهرها المفضل علي قلبه شعر ان قلبه سوف يتوقف من نبضاته و بدون وعي منه ايه الجمال دا


لوت رنا فمها و نظرت الي فيروز بتمعن و استغربت اعجاب ياسين بها و قالت في نفسها طلع مجنون زيها اومال لو متشيكه بقي كان عمل فينا ايه
ابتسمت فيروز بكسوف شكرا بجد انا بعملك اكل علي فكره ماما امل قبل ما تمشي كانت عرفتني علي كام اكله كده
بلع ياسين ريقه بصعوبه بجد انتي متأكده من كلامك دا
نظرت رنا الهم طيب يا شباب سلام انا بقي اهو ياسين جه يا ست فيروز يعني مش هتقوليلي بخاف لوحدي اهو الحارس بتاعك جه .. سلام ذهبت و تركتهم


ابتسمت فيروز له ابسامتها التي يعشقها انا هروح احضر الاكل تكون انت غيرت هدومك
وضع ياسين يده علي بطنه ربنا يستر النهارده ميحصلش تسمم عايز اخلص المفاجأه و ذهب الي غرفته و فتح الخزانه و اخرج منها صندوقه المفضل و تنهد بحماس اخيرا بقي هتظهر و هتعرف بيك سمع فيروز بتنده عليه دخل الصندوق مكانه و خرج لها
كانت فيروز واقفه امام الطاوله بحماس انا حضرتك الاكل يلا علشان تاكل
نظر ياسين الي الطعام و بلع ريقه بصعوبه و جلس علي الكرسي
جلست فيروز بجانبه و بدأت تضع له الطعام بحماس شديد يلا بقي قولي رأيك ايه


بدأ ياسين في يأكل و من اول ملعقه وجهه احمر من سوء طعمه و بلعه مباشره هو ايه دا يا فيروز
ابتسمت فيروز مكرونه عرفت انك بتحبها قولت لازم اعملها ليك هاااا مقولتش رأيك ايه
وضع ياسين يده علي فمه و هو لا يقدر علي الكلام حلو برافو عليكي تسلم ايدك و فاجأه وقف يااااه انا نسيت ان عندي مشوار مهم جدااااا انا هروحه دلوقتي و ساعه هكون عندك يلا سلام و ذهب من امامها بدون ان يسمع ردها
________________________________


كان وليد و رنا يتجولون من مكان لمكان وقف وليد فاجأه لا بقي كفايه كده مش قادر امشي انتي ايه يا شيخه متعبتيش
نظرت له رنا باستغراب تعبت ايه هو احنا لسه عمالنا حاجه دا لسه بدري يلا بسرعه علشان نلحق دا لسه هنروح لفيروز و نديها الهديه
اتعصب وليد ما اخوكي الرخم دا محدد ميعاد نروح فيه علشان المفاجأه بتاعته لفيروز انا مش فاهم هو ليه مش عايزنا نحضرها
لوت رنا فمها احب اقولك انك عديم الاحساس واحد و مراته اكيد عايز يقضي معاها اول عيد ميلاد بينهم لوحدهم حس بقي يا اخي


ابتسم لها وليد بحب ظاهر عليه ايه دا يا رنا انت طلعتي بتحسي اهو مكنتش اعرف عقبالنا قولي امين
ضحكت رنا بدون ان يلاحظ ايه عقبالنا دي بقي لا بقولك ايه مش علشان نزلت معاك و لفيت يبقي تاخد عليا
ذهب وليد امامها و هو يضحك عليها بشده تعالي ورايا يلا خلينا نخلص بقي من المشوار اللي ملوش نهايه دا
ضحكت ربنا بشده سكتت فاجأه ايه دا و انا مالي فرحانه اوي كده ليه انا مش مرتاحه خالص يارب اللي في بالي يكون غلط
_________________________________


كنت تجلس نسرين مع هجرس و هي متوتره بقولك ايه احنا مقابلتنا كترت اوي و كده مش هينفع لما تكون عايز مني حاجه ابقي اتصل بيا مش كل شويه هنزل ماما بدأت تلاحظ
تأفف هجرس بنفاذ صبر المهم عندي انك عملتي زي ما قولتلك و لا لا
نظرت له بفضول ايوه عملت و حطيت الظرف في المكان اللي قولتلي عليه بس الظرف دا في ايه
اتعصبت هجرس و انتي مالك فيه ايه انتي تعملي اللي بقولك عليه و خلاص من غير كلام كتير
لوت نسرين فمها ماشي لما نشوف اخرتها معاك و معاها يارب بس قريب نخلص من الموضوع دا علشان انا زهقت و مش قادره استحمل اكتر من كده ... سلام


نظر هجرس في اثرها بني ادمه متخلفه فاجأه جلس امامه شخص ازيك يا باشا
ضحك هجرس ازيك يا مرسي اخرت كده ليه انا مستنيك من بدري
ابدا يا باشا عقبال ما خلصت اللي طلبته مني و عملته زي ما انت عايز و احسن كمان و مد له يده بظرف
اخذ هجرس منه الظرف و ابتسم بخبث و اخرج من الصور و بدأ يقلب فيها برافو عليك يا مرسي زي ما انا عايز بالظبط و مظبوطه كمان و باين انها فعلا كانت معاك اخرج من جيبه مبلغ من المال و دا مش خساره فيك
اخذ مرسي النقود و هو فرحان بشده تسلم ايدك يا باشا بس التنفيذ هيبقي امتي
اخذ هجرس يشرب من سيجارته في اقرب وقت استني مني اتصال ..... سلام
________________________________


كانت جالسه فيروز في المنزل و هي مضايقه من ترك ياسين لها و فاجأه سمعت صوت جرس الباب ذهب لتفتح وجدت وليد و معه رنا فرحت فيروز بشده ليدو حبيبي تعالي ادخل
دخل وليد و مسك يد فيروز تعالي انا عايزك في حاجه مهمه و اخرج هديته لها
استغربت فيروز في ايه يا بني اتفاجأت بشده من الهديه و ابتسمت ابتسامه واسعه حلوه اوي يا ليدو كانت الهديه عباره عن اسوره فضيه اخذتها منه حلوه اوي اوي ربنا يخليك يا ليدو
وقفت رنا امامها كل سنه و انتي طيبه يا زوزو و اخرجت لها هديتها كانت ساعه ذهبيه يارب تعجبك وليد قالي انك بتحبي الساعات


ضحنتها فيروز بشده و انتي طيبه يا رنوش ميرسي اوي علي الهديه الجميله دي حلوه اوي اوي كفايه انها منك
كان ياسين متكأ علي الباب امامهم و تصنع عدم الفهم ايه دا في ايه و ايه الهدايا دي كلها
غمز له وليد ابدا دا عيد ميلاد فيروز
لوي ياسين فمه فعلا و بدون اهتمام كل سنه و انتي طيبه
حزنت فيروز بشده من عدم اهتمامه كانت تتمني اي رد فعل غير هذا جلست بهدوء و كان ظاهر عليها الضيق و انت طيب شكرا ليك


ابتسم ياسين بمكر و نظر الي وليد و غمز له
تصنع وليد عدم الفهم و نظر الي فيروز طمنيني عليكي يا زوزو عامله ايه و الاستاذ دا عامل معاكي ايه
ابتسمت له فيروز بحب انا تمام يا ليدو و ياسين كويس خالص معايا متقلقش عليا
تنهدت ياسين بنفاذ صبر و عصبيه و بصوت عالي شرفتنا يا وليد و هز برأسه الي الخارج
وقف وليد خلاص انا ماشي اهو سلام يا زوزو و ذهبت معه رنا
اخذت فيروز هدياها و نظرت الي ياسين انا هدخل دول بقي جوا عن اذنك
تمام و انا نازل عايزه حاجه


نظرت اليه فيروز بنفاذ صبر و عصبيه و رمت الهديه بعيد لا بقي انا عايزه اعرف دلوقتي حالا انت رايح فين انت بتنزل بتروح فين انت مش بتلحق تقعد خالص هنا هو في ايه ياسين
كتم ياسين ضحكته بصعوبه في ايه يا فيروز مالك نازل عادي و لا عايزاني اقعد جنبك علي طول ورايا شغل انا مش فاضي
تأففت فيروز شغل ايه دا اللي علي طول فيه هاااااا انا من حقي اعرف دلوقتي انت بتروح فين طيب خدني معاك انا اخنقت بجد من القعده لوحدي
تصنع ياسين العصبيه اخدك معايا فين هااااا هو انتي صغيره علشان اخدك معايا في كل حته و لا ايه انا مش فاهمك بصراحه


بدأت الدموع في عيونها و اخذت الهدايا من علي الارض و ذهبت سريعا الي الغرفه
نظر ياسين في اثرها و ضحك بشده و الله مجنونه اطلع انا بقي اخلص المفاجأه
في منتصف اليل
كانت فيروز تجلس علي السرير و هي مضايقه من اسلوب ياسين معاها يا ترا ايه اللي غيره كده وضعت يدها علي قلبها يارب مش عايزه اتوجع تاني لان وجع ياسين هيبقي اكبر
دخل عليها ياسين و ابتسم لها بحب شديد ممكن تلبسي علشان هنخرج
وقفت فيروز متفاجأه و بحماس بجد هنروح فين


هز ياسين رأسه لا مش هقولك دي مفاجأه يلا بسرعه مستنيكي بره
كان منتظرنا في الخارج و هو متحمس لكل ما يفعله هذه اليله خرجت عليه فيروز و هي في كامل اناقتها اقترب منها و مسك يدها ايه الجمال دا انتي احلي وحده شوفتها في حياتي
شعرت فيروز بان قلبها توقف للحظه و ينبض بشده شكرا يا ياسين
اخذها ياسين من يدها و خرج بها من الشقه و صعد بها الي الاعلي و كانت السلالم كلها بلالين حمراء و ورود
نظرت فيروز لها بأنبهار شديد كانت فرحانه وقف ياسين امام باب و اقترب منها حتي شعرت فيروز بأنفاسه علي وجهها انا هفتح الباب دا دلوقتي مع فتح الباب دا هبقي عايز اعيش معاكي عمري كله عايزك معايا يا فيروزتي زي ما انتي في قلبي و ساكنه فيه لو مش موافقه قولي و ننزل و كأن مافيش اي حاجه حصلت


دمعت فيروز بشده و دموعها تنزل من عيونها هزت رأسها بموافقه افتحه يا ياسين
ضحك ياسين بفرحه شديده و فتح الباب و كان المكان متزين كله بلالين الحمراء و الورود البنفسجيه التي بتحبها فيروز و كانت علي كل بلون صوره لها و طاوله متزينه بتورته عليها صورتها
دخلت فيروز وهي مندهشه من المنظر الذي امامها و قلبها ينبض بشده كاد ان ينخلع من صدرها نقلت نظرها الي ياسين كل دا علشاني انا
حضنها ياسين من الخلف و وضع ذقنه علي كتفها و مستعد اعمل اكتر من كده كمان و قبل كتفها و اقترب و ضربت انفاسه اذنها بحبك


خارت قوي فيروز و شعرت ببركان في قلبها و كان يدق كالطبول و نظرت اليه انت قولت ايه
لفها ياسين امامه و ابتسم لها بحب بحبك حبيتك من سنين شوفتك مع وليد و من ساعتها و انا قلبي مش بينبض غير ليكي انتي و كنت دايما بحاول اعرف اخبارك منه و بتحبي ايه و بتكرهي ايه كنت كل يوم بكتبلك جواب علشان لما ربنا يجمعنا ادهولك و تعرفي حبي ليكي ازاي انا بحبك اوي يا فيروز
كانت فيروز دموعها نزله من عيونها بغزاره و قلبها يرقص فرحا مما سمعت شعرت انها ملكت الدنيا بحب ياسين لها و نظرت له بتمعن ليه انا


ابتسم لها ياسين بعشق 《 لماذا انتي ..... الكل سألني لماذا انتي قولت لهم تكوينها لافت للنظر ، قلبها ينبض باللين و الدم ، عقلها كحجر رشيد ، تحتاج لمعجزه لفك شفراته ، نرجسيه يحتار فيها ابن خلدون ، مرتبه لدرجه تخيفك ، و فوضويه لدرجه ترعبك و لذلك هي من سكنت قلبي و روحي لها هي فقط دق قلبي كطبول الحرب انتي وحدك من استطعتي ان تجعليني متيم بكي احبك يا فيروزتي
ابتسمت فيروز بشده و دموعها علي خدها و حضنت وجهه ياسين بيدها و انا كمان بحبك

تعليقات