Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقائهم المستحيل الفصل السادس عشر


  رواية لقائهم المستحيل الفصل السادس عشر

كانت فيروز دموعها نزله من عيونها بغزاره و قلبها يرقص فرحا مما سمعت شعرت انها ملكت الدنيا بحب ياسين لها و نظرت له بتمعن ليه انا


ابتسم لها ياسين بعشق 《 لماذا انتي ..... الكل سألني لماذا انتي قولت لهم تكوينها لافت للنظر ، قلبها ينبض باللين و الدم ، عقلها كحجر رشيد ، تحتاج لمعجزه لفك شفراته ، نرجسيه يحتار فيها ابن خلدون ، مرتبه لدرجه تخيفك ، و فوضويه لدرجه ترعبك و لذلك هي من سكنت قلبي و روحي لها هي فقط دق قلبي كطبول الحرب انتي وحدك من استطعتي ان تجعليني متيم بكي احبك يا فيروزتي 》
ابتسمت فيروز بشده و دموعها علي خدها و حضنت وجه ياسين بيدها و انا كمان بحبك


شعر ان قلبه توقف للحظه من شده فرحته بهذه الكلمه الذي خرجت من بين شفاتيها و ابتسم ياسين بفرحه و سعاده شديده لان حلم عمره تحقق بين يديه الان اقترب منها و ضع جبهته علي جبهتها و علي فمه ابتسامه عريضه تعبر عن مدي فرحته انتي مش عارفه بكلامك دا عملت فيها ايه انا كنت مستنيها اديلي سنين كنت بحلم في اليوم اللي اسمعها منك و قبل اعلي رأسها بحب شديد و مسك يدها تعالي علشان تشوفي هديتك
كانت فيروز تائهه بين كلامته و قلبها يرقص فرحا من شده سعادته و فرحته هو في هدايا غير اللي انت عمله دا كفايه اوي كل دا بجد انا كفايه عندي انك جنبي و معايا دا عندي بالدنيا صدقني


ذاب ياسين من كلامتها و اخذها بين ذراعيه و التقط شفاتيها بين شفاتيه في قبله يبث فيها حبه و عشقه لها نظر اليها و هو يأخذ نفسه بصعوبه من فرط مشاعره و هو يتمني ان تطول هذه الحظات و ابتسم لها بعشق كل ما هتقولي كلام حلو زي دا كل ما انا هفقد سيطرتي علي نفسي
ابتسمت فيروز بكسوف شديد و تحول وجهها الون الاحمر كحبه الفراوله و هي تعض علي شفاتيها بكسوف علي فكره انت قليل الادب
ضحك ياسين بشده و هي مازالت بين يديه بقي كده و قليل الادب كمان لا انتي لسه مشفتيش قله ادب علي فكره و تعالي بقي اوريكي الهديه علشان ممكن حالا اخدك تحت و نتكلم في قله الادب دي و انا بصراحه بتلكك و كسوفك و وشك الاحمر دا بيغريني جدا


ضربته فيروز علي كتفه بطل بقي بجد كلامك دا بتكسف علي فكره و فين الهديه دي
ضحك ياسين عليها و اخذها من يدها تعالي يا ستي اول هديه و وضع يده علي جيبه اه غمضي عينك الاول
ابتسمت فيروز له بحب و هزت رأسها تمام و اغمضت عيونها وهي متحمسه بشده
اخرج ياسين من جيبه علبه قطيفه حمراء بداخلها سلسله ذهبيه علي شكل ورده جميله و ذهب خلفها و البسها السلسله و قبل عنقها بحب كبير فتحي و قوليلي رأيك ايه
فتحت فيروز عيونها و نظرت الي المرآه في يدها و انبهرت بالسلسله حلوووو اووي يا ياسين بجد جميله ميرسي بجد تعبت نفسك


اخذ ياسين يحرك يده علي شعره و وجهها مافيش حاجه تكتر عليكي انتي لو طلبتي نجمه من السما هجبهلك انتي مش عارفه انا بحبك قد ايه انا مش بس بحبك انا بعشقك انتي اللي بتخلي قلبي ينبض
وضعت فيروز يدها علي صدره مكان قلبه و انا عندي قلبك دا بالدنيا انا حبيتك اوي يا ياسين و نظرت حولها بتوتر و بصراحه كده يعني
نظر اليها ياسين بشك و بصراحه ايه اعترفي علي طول
ضحكت فيروز بشده بصراحه انا فاكره اول مره شوفتك فيها و هاين عليا دلوقتي انزل علي خدك دا بالقلم زي اللي عطتهولي فاكره و لا نسيت


ضحك ياسين بشده كبيره يا بنت الايه انتي طلعتي مش سهله و فاكره كل حاجه اهو طيب و مستنيه ايه اتفضلي خدي حقك و بعد كده نتكلم انتي خبيتي ليه انك فاكره
نظرت اليه فيروز بحماس بجد اخد حقي يعني انت موافق اعمل كده طيب غمض عينك علشان اخد حقي
استغرب ياسين من طلبها ماشي اهو يا ستي و اغمض ياسين عينه و هو منتظرها
ابتسمت فيروز بخبث و مكر و نظرت حولها و اقترب منه كادت انفاسها تضرب وجهه و قبلته من خده
فتح ياسين عينه و هو متفاجأ بشده منها انتي قد اللي انتي عملتيه دا و حاصرها من خصرها بين يده و قربها منه انتي تعرفي بعملتلك اللي دوبت قلبي ممكن اعمل فيكي ايه


هزت فيروز رأسها بخوف مصتنع لا مش عايزه اعرف علي فكره و بعدين انت قولتلي في هديه تانيه هي فين
ضحك ياسين عليها بتعرفي تتوهي اهو بس انا مش بتوه علي فكره و هتقوليلي خبيتي ليه قبل ما تشوفي هديتك التانيه
اخذت تفرك بيدها و هي تنظر الي الاسفل بصراحه خفت اقولك تفكرني بستغلك
ضحك عليها و انا موافق انك تستغليني ايه رأيك بقي و اخذها من يدها تعالي علشان تشوفي هديتك التانيه يا اخرت صبري اهي ايه رأيك
نظرت فيروز الي الصندوق الذي امامها بستغراب هو مش دا الصندوق بتاعك و انت كنت شايله و خايف عليه اوي
هز ياسين رأسه بنعم ايوه هو بس دا بتاعك اصلا من اول يوم عملته فيه و هو ملكيتك انتي مش انا افتحي و شوفي
ابتسمت فيروز بهدوء و فتحت الصندوق وهي متحمسه اول ما نظرت اليه الدموع بدأت تتلألأ في عيونها يا دا انت جبت الصور دي منين دي قديمه اوي من سنين و بدأت تخرج محتوياته و كمان عرفت منين اني بحب الورد التوليت البنفسجي

حضنها ياسين بشده و اقترب من اذنها 《 سيده توليت البنفسجي ... سبحان من سواكي 》انا اعرف عنك كل حاجه علي فكره
بلعت فيروز ريقها بصعوبه و توتر بجد تعرف ايه مثلا
_______________________________
كان عمرو جالس مع اخته ميار و هو في قمه غضبه برضو روحتي قولتيله علي موضوع الحمل انتي ايه يا شيخه مش بتفهمي قولتلك انه عمره ما هيرضي يعترف بيه بس اقول ايه اختي وحده متخلفه
وقفت ميار بعصبيه شديده انت بتكلمني كده ليه هاااااا فيها ايه يعني لما اقوله هو مش ابوه من حقه يعرف اني حامل في ابنه و لا انت خايف لما يعترف بيه يعرف ان احنا اخوات و يكشف خطتك و يروح كل اللي بتعمله في الهوا


وقف عمرو امامها و وضع يده في جيب بنطلونه اااه يا ميار بعمل كل دا علشان خطتي بس و انتي معايا لان احنا متفقين من الاول علي ان ناخد فلوسه و اللي معاها و نمشي في مكان ميقدرش يوصلنا فيه و انتي كنتي موافقه من الاول لولا غبائك هو اللي هيلبسنا في حيطه
تنهدت ميار بنفاذ صبر خلاص يا عمرو امشي انت و خد اللي انت عايزه انا بره لعبه دي من النهارده انا مش عايزه غير هجرس و ابني و بس


ضحك عمرو بهستيريا شديده بجد يعني هتبيعي كل حاجه علشان البيه بتاعك لا بجد برافو عليكي هتبيعي اخوكي علشان هجرس لدرجه دي لحس عقلك ايه نسيتي انا عملت معاكي ايه و هو عمل فيكي ايه و قد ايه هو استغلك علشان يوصل لهدفه
صفقت له ميار بشده و بصوت عالي و عصبيه لا بجد برافو عليك هو انت كدبت الكدبه و هتصدقها و لا ايه انت عمرك ما كنت اخويا طول عمرك بتشغلني علشان تكسب من ورايا و لا انت اللي نسيت اللي فات لو كنت نسيت افكرك بالقرف اللي حطتي فيه و كنت بموت و انت و لا همك غير الفلوس و بس بلاش تعيش دور الاخ اللي خايف علي اخته كفايه بقي


وقف امامها عمرو و علي وجهه ملامح جامده منستش يا ميار كل اللي حصل بس انت كنتي مبسوطه و لما عرضت عليكي نصبي علي هجرس و فقتي و كنتي مبسوطه و جيتي معايا و عملتي كل اللي هو عايزه جايه دلوقتي تقوليلي كده بس يكون في علمك بيكي او من غيرك انا هعمل خطتي و هسافر عايزه تبقي معايا يا اهلا و سهلا مش عايزه اشبعي بيه دا لو رضي هو اصلا يقبل بيكي و نقل نظره الي بطنها و يقبل بيه و ذهب و تركها
جلست ميار و هي منهاره علي الكرسي و تبكي بشده
_______________________________


كان يجلس هجرس علي كرسي مكتبه في منزله و هو يتحدث في الهاتف ايوه بكره يا مرسي تنفذ مش عايز غلطه واحده انت فاهم و حاسبك هتاخده لما تخلص و تعمل اللي اتفقنا عليه و اغلق معه الهاتف و سند ظهره علي كرسي بأريحيه خلاص هانت و كل حاجه هتخلص و هتيجي ليا يا فيروز و ساعتها هتشوفي هجرس غير بتاع زمان و هاخد كل اللي عندك
( فلاش بااأااك )
كان ناجي والد فيروز جالس علي كرسي مكتبه و يقف امامه هجرس هاااااا قولتلي بقي عايز كام علشان تسيب بنتي
ابتسم هجرس في خبث انا عمري ما اسيبها ابدا انا بحب فيروز و عايز اكمل حياتي معاها
ضحك ناجي بشده و انت عايزني اصدق كلامك التافهه دا انك بتحبها بجد انا عارف اشكالك كويس اوي فقولي عايز كام علي طول من غير لف و دوران


بلع هجرس ريقه بصعوبه ليه حضرتك بتقول كده انا فعلا بحبها و مش عايز فلوس عن اذنك و ذهب هجرس من مكتب ناجي و هو يبتسم بخبث و مكر تقابل مع شاكر و هو خارج غمز اليه و ذهب
دخل شاكر الي مكتب اخيه ناجي و هو متصنع الغضب الواد دا كان بيعمل ايه عندك
تنهد ناجي بغضب شديد قال ايه مش عايز فلوس و بيحبها بجد و كلام فارغ
ابتسم شاكر بخبث من غير ما يلاحظ ناجي خلاص اهدي انت و سبهولي انا هعرف اتعامل مع الاشكال دي كويس
هز ناجي رأسه تمام النهارده يا شاكر يكون الموضوع دا خلصان انت فاهم


ذهب شاكر من امامه و خرج من الغرفه و اتصل علي هجرس برافو عليك هنتقابل بليل علشان نتفق هتطلب منه كام و اغلق الهاتف معه و ابتسم بخبث معلش بقي يا ناجي اخوك محتاج فلوس
( باااااااأاااااك )
فاق هجرس من ذكرياته و اخذ نفس من سيجارته هانت كل حاجه هتخلص قريب اوي
_______________________________
بلعت فيروز ريقها بصعوبه و توتر تعرف ايه مثلا قولي كده


فهم ياسين ما تلمح له نفسي اسمع منك انتي ايه اللي حصل وليد قالي انك اكيد هتحكيلي
ابتسمت فيروز في هدوء و مسكت يد ياسين و اخذته و جلسو بجانب بعضهم انا هحكيلك بس دا ماضي و مش عايزه اتكلم فيه تاني ممكن
هز ياسين رأسه تمام و انا موافق احكي و انا معاكي و جنبك
طبطبت فيروز علي يد ياسين و انا و اثقه فيك كل الموضوع اني اتعرفت علي هجرس و حبينا بعض اوي او بالاصح انا اللي حبيته اوي كنت اول مره احب في حياتي كان اول واحد يدخل حياتي لحد في يوم اتصل بيا
( فلاش باااااااااااااك )


كانت جالسه فيروز في غرفتها رن هاتفها كان من هجرس اخذته بسرعه الو ازيك يا حبيبي وحشتني اوي علي فكره في ايه ماله صوتك انت كويس طيب طيب انا هجيلك هناك و اغلقت معه الهاتف و قالت بستغراب ياترا ماله فيه ايه و ذهبت لتغير ملابسها وصلت فيروز الي المكان و نظر بستغراب اليه و بدأت تتصل به ايوه انا في المكان اللي قولت عليه انت فين طيب ما تنزل انت .. حاضر .. حاضر هطلع بس متزعلش
كان هجرس في شقه مفروشه جالس بها في انتظار فيروز رن الجرس ذهب لفتح الباب اهلا يا حببتي تعالي
دخلت فيروز وهي متوتره بشده و خائفه هو انت جيبني هنا ليه و شقه مين دي
قفل هجرس الباب و ذهب خلفها دي شقتي يا حببتي وحشتيني اوي


نظرت اليه فيروز و ابتسمت و انت كمان قولتليش في ايه مالك صوتك كان متغير في التليفون مالك يا حبيبي
وقف هجرس امامها و هو يبتسم بخبث انا جبتك علشان اودعك قبل ما اسافر
استغربت فيروز منه تسافر هتروح فين و ليه مقولتش ليا قبل كده انك هتسافر
ابتسم هجرس بشده و انا اقولك ليه هو انتي مين علشان اقولك اصلا هو انتي فكرتي نفسك حببتي فعلا و لا ايه انتي و لا حاجه
اتصدمت فيروز بشده و دموعها في عيونها من حديثه انت بتقول ايه انا مش فهمه حاجه


جلس هجرس علي الاريكيه بأريحيه زي ما سمعتي فيروز اوعي تصدقي الكلمتين اللي كنت بقولهم ليكي انتي مجرد وحده اعرفها عجبتيني قولت وليه لا لما اتسلي شويه
كانت دموعها تجري علي وجهها كلشلال و هي صامته و قالت بوهن بتتسلي بيا ازاي و كلامك ليا كله كان كدب و بعصبيه و صوت عالي انت ازاي قدرت تعمل فيا كده انا حبيتك بجد ليه ... ليه يا هجرس يعني اللي كنت عايشه فيه دا كان كدبه


وقف هجرس امامها و بقسوه اااه يا فيروز كدبه و كفايه بقي علشان تضيعتي من وقتي جامد و انا ورايا ميعاد طياره و مسكها من يدها و اخذها بقوه و قسوه لخارج الشقه و رمها بالخارج و دا مكانك الحقيقي و اغلق الباب في وجهها بعنف
نظرت فيروز علي الباب وكانت تبكي بقهره و حسره و ذهبت الي منزلها و هي منهاره من البكاء وجدت وليد امامها ارتمت في احضانه و اخذت تبكي بقوه
اخذها وليد في حضنه بقوه و طبطب عليها مالك فيكي ايه .. ايه اللي حصل يخليكي كده


خرجت فيروز من بين احضانه و بدأت تقص له كل شئ انت متخيل يا وليد يعمل فيا انا كده انا عطيته قلبي و حبيته اكتر من نفسي و كنت مستعديه اضحي بكل حاجه علشانه و في الاخر يعمل كده يطلع بيتسلي بيا
تعصب وليد بشده انا هروحله الكلب دا و اعرفه ازاي يعمل كده فيكي هو فاكرك قليله و لا ايه كاد ان يذهب من امامها
مسكته فيروز من يده سريعا لا يا وليد بلاش تروحله هو ميستهلش انك تروح ليه هو خلاص بره حياتي من لحظه دي و ذهبت من امامه و هي منهاره
استغرب وليد بشده ايه اللي يخليه يعمل كده و يسبها بالطريقه دي اكيد في حاجه ورا الموضوع دا و لازم اعرفها
( فلاش بااااااااااك )


تنهدت فيروز بأرتياح بس هو دا كل اللي حصل و من ساعتها نسيته و مبقتش حابه حتي افتكره انت جيت خلتني احس احلي احساس في حياتي حبي ليك مختلف و احساس مختلف
وقف ياسين امامها و حملها فاجأه بين ذراعيه مش كفايه كلام بقي و لا ايه ورانا كلام كتير عايزه اقولهولك و اخذها و نزل بها للاسفل في شقتهم
ضحكت فيروز بشده عليه انت مجنون بجد نزلني يا ياسين
انزلها ياسين في غرفتهم و مسح علي شعرها و وجهها بحب انا عايزك تبقي مراتي فعلا
هزت فيروز رأسها بكسوف و انا موافقه اني اكون مراتك طول عمري


اقترب منها ياسين بشده و حضنها بقوه و هي في قمه سعادته و فرحاته بحلمه الذي يتحقق امام عينه نظر اليها بحب و التقط شفاتيها في قبله نهمه يبث فيها كل حبه و عشقه لها ...و تجاوبت معه فيروز و هي غارقه في حبه
ونسبهم بقي علشان كده عيب 😂😂
_________________________________
في صباح اليوم التالي
كانت رنا جالسه في مطعم و وليد جالس امامها و هو يأكل و نقل نظره اليها بستغراب ما تاكلي مستنيه ايه
لوت رنا فمها بعصبيه يا بارد انت مصحيني من دلوقتي و جيبني علي ملي وشي علشان تقولي عايز افطر معاكي انا بجد مشفتش في برودك


ضحك وليد بشده و هو يأكل ليه كل دا كنت عايزك تفتحي نفسي علي الاكل بس شكلك كده هتقفليها خالص
تأففت رنا بنفاذ صبر و بدأت تأكل اهو هاكل اهو يارب بقي تقولي انت تنزلتي من بدري كده ليه
نظر اليها وليد بحب ظاهر عليه و وضع يده اسفل ذقنه بصراحه حبيت اقعد معاكي و اتعرف عليكي اكتر
تركت رنا الطعام و نظرت اليه بستغراب منه و قالت في نفسها ايه دا هو بيبصلي كده ليه لا لا اكيد اللي في دماغي غلط بس يارب يطلع صح و هو حلو كده هزت رنا رأسها بعنف و نفضت هذه الافكار من رأسها و بستهبال تتعرف عليا ازاي يعني مش فهمه ما انت عارفني و انا عارفاك في ايه تاني زياده


ابتسم وليد لها ما هو انا عارفك اه رنا الدمنهوري اخت ياسين صاحبي بس هو دا اللي اعرفه بس اي حاجه تانيه لا بصراحه يا رنا انا عايز اقرب منك و اعرفك اكتر
بلعت رنا ريقها بصعوبه و نظرت حولها بتوتر تعرف ايه يعني اكتر من كده مافيش حاجه في حياتي علشان تعرفها و كفايه بقي كده علشان لازم امشي ضروري علشان ماما اروح اخدها و نروح البيت اخيرا بقي همشي من المرستان اللي كنت قعده فيه
ضحك وليد بشده عليها طيب براحتك بس هنقعد تاني مع بعض اكيد و دلوقتي تعالي اوصلك و ناخد طنط و نروحها و بالمره اطمن علي فيروز
هزت رنا برأسها بحماس تمام يلا بينا و ذهبو الي امل ليأخذوها
_________________________________


استيقظ ياسين نظر بجانبه وجد فيروز بين احضانه اقترب منها و قبل شفاتيها قبله خفيفه خوفا لايقاظها و ابتسم لها بحب و عشق و اخذها بهدوء في احضانه و بدأ في استنشاق رئحتها التي تفقده صوبه و قبلها في عنقها
استيقظت فيروز اثر قبلاته نظرت اليه و اتكسفت بشده و دفنت وجهها في جوف عنقه هو انت صاحي من بدري
ضحك ياسين عليها و قبل رأسها و هو يمشي يده علي ظهرها من اعلي الي اسفل اه صاحي من بدري بملي عيني منك مش مصدق انك خلاص معايا و في حضني


ابتسمت فيروز بكسوف و انا كمان مبسوطه اني معاك و في حضنك انا بحبك اوي و فاجأه كان ياسن فوقها و يحاصرها بين ذراعيه و اقترب منها و شعرت بأنفاسه تختلط مع انفاسها انت بتعمل ايه يلا قوم انت مش قولت لازم تصحي بدري علشان هتروح لكريم صاحبك
كان ياسين لا يسمع منها كلمه واحده مما قالت و التقط شفاتيها في قبله حاره و اخذ يقبلها بدون توقف شعر بأنها تختنق اسفل منه ابتعد عنها بهدوء و هو ينهج من فرط مشاعره و ابتسم لها بحب بحبك اوي و وقف انا هروح اخد شاور علشان اروح للزفت كريم و وقف فاجأه مكانه و اقترب منها ما تيجي معايا
شدت فيروز الغطاء عليها بأكملها بس بقي يا ياسين بطل قله ادب


ضحك ياسين بشده عليها و ذهب الي المرحاض
نظرت فيروز حولها وجدته ذهب اخذت نفسها بأرتياح و هي تبتسم مثل البلهاء وضعت يدها علي قلبها قلبي هيوقف من الفرحه و قررت لذهاب لتحضر الفطار له ارتدت ملابسها و ذهب الي المطبخ و هي في قمه سعادتها و كان قلبها يرقص فرحا
و هي واقفه في المطبخ و مندمجه فاجأه اقترب منها ياسين و حضنها من الخلف و قبل عنقها بحب و استنشق رئحتها الذي ادمنها حبيبي بيعمل ايه
ابتسمت له فيروز و هزت رأسها بحماس بعملك فطار علشان تفطر قبل ما تنزل


لوي ياسين فمه معلش يا قلبي مش هقدر كريم بيرن عليت كتير و عايزني حالا و قبلها قبله خفيفه علي شفاتيها امي و رنا جايين النهارده علي فكره يعني مش هتبقي لوحدك تاني
هزت فيروز رأسها بدلع و هي ومحوطاه بيدها و قبلت خده هتوحشني جدا علي فكره
حضنها ياسين بقوه كاد ان يتكسر عظمها بين يديه و انتي كمان جداااا انا هنزل قبل ما اغير رأي و ويولع كريم
ضحكت فيروز بشده عليه لا خلاص روحله يمكن عايزك في حاجه مهمه في موضوع عمو شاكر و مروان بس ابقي طمني عليك


قبلها ياسين من اعلي رأسها من عنيا خلي بالك من نفسك لحد لما اجي و ذهب من امامها و هو لايعرف ان للقدر رأي آخر
تنهدت فيروز بقوه و وضعت يدها علي قلبها مالي كده قلبي انقبض فاجأه كده ليه استر يارب و احفظلي ياسين
________________________________
كان يجلس مروان علي كرسي مكتبه و هو يقلب في صور بيده و هو في قمه غضبه و عصبيته و كان يقف امامه صابر انا بجبلك كل الاخبار اول بأول يا باشا زي ما حضرتك امرت حطيت ميار تحت المراقبه الاربعه و العشرين و بجبلك كل الاخبار


هز مروان رأسه بهدوء عكس البركان الذي بداخله تمام يا صابر خليك زي ما انت و اوعي عينك تتشال من عليها و اخرج مبلغ من النقود و وضعه امامه و دا من حسابك
اخذ صابر المبلغ و هو فرحان بشده ربنا يخليك يا باشا انا تحت امرك و في خدمتك و اي جديد هعرفك علي طول عن اذنك و ذهب صابر من امامه
نظر مروان في لا شئ و كان عقله يقف من كثرت التفكير و قلبه يكذب كل ما رآي يا ترا عملتي كده ليه يا ميار بعتيني بكام و اديلك قد ايه مع هجرس وضع يده علي رأسه بتعب دماغي هتنفجر و فاجأه دخلت عليه ميار


نظر اليها مروان و حاول بشده ان يضحك في وجهها و يظهر عكس ما بداخله اهلا يا حببتي وحشتيني تعالي وقفه ليه
دخلت ميار و هي ظاهر عليها التعب و الارهاق و انت كمان يا حبيبي وحشتني و جلست علي الكرسي امامه
نظر اليها مروان بتمعن مالك لسه برضو تعبانه
هزت رأسها بوهن يعني بقيت احسن
وقف مروان و جلس امامها و هو يغلي من الداخل ميار هو انتي بتحبيني
نظرت اليه ميار بستغراب و توتر ايوه طبعا ليه بتقول كده


ابتسم مروان بخبث طيب تتجوزيني انا مستعد اتجوزك دلوقتي حالا
بلعت ميار ريقها بصعوبه شديده انت بتقول ايه انت بتتكلم بجد تتجوزني ازاي هو مش انت قولت ان مينفعش علشان شاكر بيه هيعرف و هيعملك مشاكل
نظر اليها مروان بخبث بس انا بقولك هتجوزك و مش مهم اي حد تاني ايه هو انتي مش بتحبيني
توترت ميار بشده ايوه طبعا بحبك بس مش هينفع دلوقتي خالص انت شايف الشركه و الدنيا وقعه خالص هنتجوز ازاي دلوقتي


مسك مروان يدها بشده ملكيش دعوه بالشركه انا بطلب منك الجواز و اخذ يدها و قبلها بس انتي عندك حق مينفعش خالص يا ميار اتجوزك دلوقتي قومي روحي شوفي شغلك علشان الشركه اللي هتوقع
خرجت ميار و نظر في اثرها مروان هانت يا ميار اخرتك قربت علشان تعرفي ازاي تلعبي علي مروان فضالي و اخرج هاتفه ايوه يا صابر عايزك تجهزلي الشقه ايها علشان في وحده لازم ناخدها فيها و نكرمها ... سلام تنهد بقوه كل حاجه هتنتهي
رن هاتفه مكتب رفع السماعه ايوه يا بابا .. طيب طيب جاي ... سلام
_________________________________


كان كريم صديق ياسين جالس امامه معلش يا ياسين جبتك علي ملي وشك بس في حاجه حصلت لازم تعرف بيها حالا و انا براقب شاكر و مروان و عمرو من اجهزه التصنت سمعت حاجات غريبه اوي هشغلهاك و اسمع بنفسك
هز ياسين رأسه بتفكير و بدأ يركز في التسجيلات
《 كان هجرس جالس مع شاكر في غرفه مكتبه بالشركه و هو يضحك عليه بشده جرا ايه يا شاكر ماله قلبك خفيف كده ليه مكنتش اعرف انك بتخاف اوي كده مشروع و خسرته ايه المشكله خيرها في غيرها
اتعصب شاكر بقوه خساره المشروع اللي انت بتتكلم عنه بأستهتار اوي كده هيكلفني الشركه كلها لاني هفلس و ذهب اليه و مسكه من ملابسه انت لو مرجعتش فلوس دلوقتي حالا هقتلك يا هجرس و ارتاح كان المفروض زمان كنت قتلتك و خلصت منك


نفض هجرس يد شاكر من عليه اهدي يا شاكر كده ممكن تقع مننا و تموت و انا بصراحه مش عايزك تموت دلوقتي انا عايزك تشوف كل حاجه و انت بتخسرها قدام عينك و ساعتها تموت بحسرتك و بقهرتك و انا هبقي في قمه سعادتي بصراحه
جلس شاكر علي الكرسي و هو منهار يعني انت جاي علشان تنتقم مش علشان الشغل زي ما قولت جاي علشان تاخد حقك مني و انا العبيط اللي صدقتك


ضحك هجرس بقوه صدقت علشان عبيط يا شاكر فاكر اني هنسي كل اللي حصل زمان من ساعت ما جتلي و قولتلي اضحك علي بنت اخويا فيروز هانم ناجي علشان ناخد فلوس من وراهم لحد لما لبستني قضيه علشان معرفش انزل تاني و رميت امي في الشارع فكرني هنسي كل دا تبقي غبي اوي لو فاكرني هعدي و اسيبك تعيش مبسوط
صفق له شاكر لا بجد و انت للامانه كنت راجل و قولتلي لا مستحيل انصب علي البنت اللي بحبها دا انت ما صدقت و ريلت علي الفلوس اللي عطتهالك و وافقت و ماخدتش في ايدي ساعه زمن واحده علشان اقنعك فيها انت اللي طماع يا هجرس كنت طمعان في فلوس فيروز من الاول و كنت بتحلم باليوم اللي تمسك فيه شركه ناجي فضالي و لا نسيت
تنهد هجرس و اخذ يشرب من سيجارته ياااااه يا شاكر انا عمري ما انسي حبي لفيروز اكتر واحده حبتها في حياتي و هي السبب في اني ارجع


ضحك شاكر و اهي ماتت و خلصنا منها زي ما انت موت ابوها و لا فكرني مش عارف انك موته علشان لما ترجع و تضحك علي فيروز تاني و تقدر تاخد اللي سبته زمان
لوي هجرس فمه بستهزاء و ادام انت عارفني اني قتلت ناجي ساكت ليه و هو مش اخوك برضو و لا ايه و مين قالك انها ماتت فيروز لسه عايشه و لسه بتحبني و لسه عايشه علي ذكراياتي معاها بس انت لسه برضو زي ما انت غبي انا عارف كل حاجه عنها و هي بتعرفني بكل اخبارها و بكده انت اللي لبست في حيطه يا شاكر الف مبروك ... سلام بقي
جلس شاكر علي الكرسي بوهن و هو غير مستوعب ما قاله له هجرس مستحيل تكون عايشه مستحيل كل اللي عملته يروح كده 》


كان ياسين مصدوم بشده مما سمع و نقل نظره الي كريم هو اللي انا سمعته دا صح بجد دول مش بني ادمين طيب انت هتعمل ايه دلوقتي كده عرفو ان فيروز عايشه و ممكن يأذوها انا لازم امشي علشان اروح اطمن عليها
تنهد كريم بقوه مافيش هنقدم كل التسجيلات دي كلها للنيابه و هنبدأ في الاجراءات القبض عليهم
هز ياسين رأسه بصدمه و هو لا يعرف كيف يبلغ فيروز بما سمع و كل كلمه قالها هجرس بترن في اذنه بقوه
لسه عايشه و لسه بتحبني و لسه عايشه علي ذكراياتي معاها و هي بتعرفني بكل اخبارها نفض ياسين هذه الافكار من رأسه اكيد لا وضع يده علي رأسه بتعب انا همشي يا كريم دلوقتي
خرج ياسين من عنده و هو لا يعرف ماذا يفعل و كيف يتصرف كان لا يأخذ باله من الذي يترصد له فوق مبني و هو ينظر الي منظار بندقيته و يصوب عليه و فاجأه و بدون مقدامات انطلقت الرصاصه الي هدفها
_______________________________


كانت فيروز نائمه و فاقت فاجأه و هي تصرخ .. ياااااااسين و وضعت يدها علي قلبها اللهم اجعله خير انا قلبي مقبوض اوووي يا رب استرها سمعت صوت جرس الباب توقعت انهم امل و رنا ذهب لفتح الباب و كانت المفاجأه هجرس مستحيل كانت مصدومه بشده و كاد قلبها ان يتوقف من هول المفاجأ نظرت اليه بقرف و اشمئزاز انت ايه اللي جابك هنا
كان هجرس يتكأ علي الباب بغرور مش تقوليلي حمد الله علي السلامه الاول يا زوزو موحشتكيش و لا ايه بس انتي وحشتيني اوي اوي يا زوزو


كانت واقفه امامه و هي غاضبه بقوه انت مين عرفك مكاني و ايه اللي جابك اصلا و ليك عين توريني وشك
ضحك هجرس بقوه اللي جبني عيد ميلادك يا زوزو جيت اقولك كل سنه و انتي طيبه قولت مينفعش اعدي عيد ميلادك كده من غير ما اجي و اديكي هديتك بنفسي
بلعت فيروز ريقها بصعوبه و بقرف مش عايزه منك حاجه غور امشي مش عايزه اشوفك وشك هنا تاني و فاجأه رن هاتفها اخرجته من جيبها و نظرت اليه سمعت صوته و هو يقول لها
ابتسم هجرس بخبث ردي يا زوزو دي هديتي لعيد ميلادك بس يارب تعجبك و ذهب من امامها


نظرت فيروز علي اثره بتردد فتحت الخط و وضعت الهاتف علي اذنيها و سقط الهاتف من يدها و قالت و الدموع في عيونها و بصوت عالي يااااااااااااسين

تعليقات