Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقائهم المستحيل الفصل السابع عشر


  رواية لقائهم المستحيل الفصل السابع عشر

ابتسم هجرس بخبث ردي يا زوزو دي هديتي لعيد ميلادك بس يارب تعجبك و ذهب من امامها
نظرت فيروز علي اثره بتردد فتحت الخط و وضعت الهاتف علي اذنيها و سقط الهاتف من يدها و قالت و الدموع في عيونها و بصوت عالي يااااااااااااسين


دخلت فيروز المشفي وهي تجري باقصي سرعه لديها مثل المجنونه و هي منهاره من البكاء وجدت وليد امامها و معه رنا و امل جالسين و هم منهارين من البكاء ايضا
بدأ جسد فيروز بالارتعاش و ندهت علي وليد بوهن و حسره و هي تتكأ علي الحائط بيدها و تأخذ نفسها بصعوبه شديده


ذهب اليها وليد سريعا و هو خائف عليها بشده من مظهرها و سندها و اخذها في حضنه و كانت عينه مليئه بالدموع
حضنته فيروز بقوه و هي تبكي بأنهيار ياااسين ... ياااسين فين انا عايزه اشوفه ارجوك يا وليد قولي انه كويس و جلست علي الارض بأنهيار و لا تكف عن البكاء الهستيري
ذهبت اليهم رنا سريعا و جلست بجانب فيروز و اخذتها في حضنها و هي تبكي بشده


نظر اليهم وليد و كاد قلبه ان يتمزق من شده حزنه عليهم و علي صديقه المقرب و لا بيده حيله حاول ان يهدئهم قبل ان تراهم امل و قال لهم بجديه ممكن بقي تبطلو عياط علشان طنط امل مش ناقصه لازم تبقو اقوي من كده
وقفو من علي الارض و بدأت فيروز تمسح دموعها بضعف و جلست علي الكرسي الذي امامها و هي ترتعش من الخوف و من كثره البكاء و شهقاتها ترن في المشفي بقوه من شدتها
جلس وليد بجانبها و اخذ يطبطب عليها اهدي هيكون كويس صدقيني ياسين قوي و هيقدر يقوم منها تعالي اقعدي معانا هناك احسن


هزت فيروز رأسها بعنف لا لا مش هروح مش هقدر ابص في عيون مامته و انا السبب في اللي هو فيه و بدأت تهزي بكلمات غير مفهومه و هي غير مدركه لا .. لا مستحيل اكون انا السبب ازاي .. ازاي اكون انا السبب في موته وضعت يدها علي وجهها و هي تبكي بقهره و حسره من خوفها علي فقدانه
نظر اليها وليد بستغراب و اقترب منها فيروز انتي بتقولي ايه انتي السبب ازاي هو في حاجه انتي عرفاها انا معرفهاش
رفعت يدها من علي وجهها و هي غير مستوعبه بما تفوهت به و صمتت و كانت دموعها هي التي تتكلم بنيابه عنها و عن قهره قلبها
و فاجأه و بدون مقدمات وجدو غرفه العمليات فيها اصوات عاليه و الدكاتره تجري بأقصي سرعه الي غرفه العمليات استغربو جميعا من هذا المنظر


جري وليد و رنا و امل عليهم و اقتربت امل من ممرضه و هي منهاره في البكاء و كتاب الله في يدها تقرأه و تدعي له قوليلي يا بنتي ماله ابني طمنيني عليه
نظرت اليهم الممرضه بتوتر هو القلب وقف فاجأه و ادعوله الدكاتره تقدر تعمله حاجه و ذهبت من امامهم سمعو صوت يسقط علي الارض نظرو وجدوها فيروز مغشي عليها
__________________________________


كان شاكر جالس في غرفه مكتبه و هو يندب حظه المتعسر و كان يأخذ المكتب ذهابا و ايابا و هو في قمه غضبه دخل عليه مروان في ايه مالك
نظر اليه شاكر و هو متعصب بشده كل حاجه بتروح و انت قاعد و لا في دماغك يا حيوان
جلس مروان امامه في ايه .. و ايه اللي بيروح بالظبط ممكن تفهمني اكتر
جلس شاكر بعصبيه الشركه يا بيه بتروح خلاص مش معايا اخلص باقي الطلابيات و المشاريع المطلوبه مني و الناس كلها بتطالب بفلوسها و انا مش معايا حتي اسدد جزء منها و لا معايا ادفع رواتب الموظفين و بتقولي بعد كل دا مالك و ايه اللي بيروح هجرس يا مروان خد كل حاجه حتي فيروز


نظر مروان بتسغراب فيروز ازاي مش فاهم اخدها منين و ازاي
ضحك شاكر عيله ما طلعت عايشه الهانم و معرفاه كل حاجه و اكيد طبخينها مع بعض اشمعني هجرس مظهرش غير بعد ما فيروز ماتت اكيد في سر في كده بس انا مش هسيبه لازم اخد حقي منه كله مستحيل اخليه يتهني بفلوسي
اتعصب مروان يا نهار اسود عايشه ما هو اكيد طبخها مع حبيب القلب يا ناري طيب يا بابا هنعمل ايه احنا لازم ناخد حقنا منهم هما الاتنين مش هنسبهم اكيد


تنهد شاكر بعصبيه اكيد مش هنسبهم بس لازم نلحق نتصرف قبل ما يتجحز علي الشركه و اللي ليهم فلوس عندها يبلغو عنا و ساعتها انا مش هسيبهم و هموتهم بأيدي علشان افش غليلي فيهم
هز مروان رأسه بشر دا المفروض نعمله يا بابا مينفعش نسيبهم ابدا بس معني كلامك ان كل اللي حلتنا راح طيب و الحل يا بابا هنعيش ازاي احنا مش واخدين علي حياه الفقر انت لازم تتصرف
تأفف شاكر بقوه هتصرف اعمل ايه يعني محدش عايز يستني علي فلوسه و الموظفين اديلهم ثلاثه شهور محدش فيهم قبض و بيسألو علي طول ايه سبب التأخير اعمل ايه يعني اللي اقدر اعمله ان احنا نهرب بره البلد قبل ما الحكومه تشم خبر عن المصايب اللي احنا فيها


بلع مروان ريقه بصعوبه يعني كده خلاص كل حاجه راحت و سرح بعقله و قال لنفسه بس قبل ما امشي لازم اخدي طاري منك يا ميار و اعرفك ازاي تعملي فيا كده و نقل نظره الي شاكر يبقي نسافر يا بابا لحد لما الظروف هنا تتحل انا همشي بقي و ذهب من امامه لخارج الغرفه رفع الهاتف علي اذنه ايوه يا صابر عملت ايه في اللي قولتلك عليه ... طيب تمام تنفذ النهارده و مش عايز غلطه عايزها في الشقه و اوعي تقرب منها لحد لما اجي عايز اخد حقي بأيدي .. سلام و اغلق الخط معه و ابتسم بخبث حان وقت العقاب يا ميار


________________________________
كان يجلس هجرس علي كرسي مكتبه في منزله و هو يضحك بصوت عالي و قوي و كله حقد و خبث برافو عليك يا مرسي نفذت اول الخطه باقي الباقي و نظر عليه بتمعن و هو جالس امامه
ضحك مرسي بمكر طبعا يا باشا هنفذ باقي الخطه بس اتأكد ان باقي الفلوس دخلت في حسابي دا اتفقنا
هز هجرس رأسه و هو يشرب من سيجارته و انا عندي كلامي و انت عارف اني مش بغير كلامي و اعمل سيرش علي حسابك هتلاقي الفلوس وصلت بالكامل


نظر مرسي في هاتفه و هو فرحان بشده كله كده بقي تمام يا باشا و دلوقتي اكيد الحكومه بتدور عليا و انا هسهل ليهم المهمه و هخليهم يقبضو عليا
سند هجرس ظهره بأريحيه علي الكرسي و هو سعيد بشده كويس جدا يا مرسي برافو عليك و طبعا انت عارف هتقول مين اللي قالك تعمل عملتك السوده عايزه نسرين تبات في السجن النهارده
وقف مرسي امامه و انا تحت امرك يا باشا في واحد حبيبي هيبعت الصور اللي ظاهره فيها انها وقفه معايا و بنتفق علي حاجات مش حاجه انا مظبط كل حاجه


ضحك هجرس بشده برافو عليك يا مرسي مصور نفسك معاها بالصدفه بس اللي يشوفها يقول انها كانت فعلا معاك و بتكلمك بجد تستاهل كل الفلوس اللي واخدها يلا بقي روح خلص باقي مهمتك
ذهب مرسي من امامه لتنفيذ مهمته نظر هجرس علي اثره و بكده خلصنا من ياسين و نسرين و شاكر و مروان باقي اكبر عقبه في حياتي وليد اكيد مش هسيبك كده جنب فيروز لازم اخلص منك انت كمان و تذكر اخر لقاء بينهم
( فلاش باااااااااااك )


كان هجرس جالس في غرفه نومه سمع ضجيج في لاسفل نزل بسرعه وجد وليد واقف و حوله حرس هجرس يمنعوه من الدخول استغرب من وجده و شاور اليهم ان يتركوه و يذهبو نظر اليه و ابتسم وحشتني اوي يا ليدو هو مش انت بتحب الدلع دا علشان زوزو هي اللي بتقوله جيت ليه عايز ايه يا وليد
نظر اليه وليد بشمئزاز انت جيت ليه يا هجرس و عايز منا ايه بالظبط و دخلت ليه مع الشركه في المشروع الخسران دا هااااا عايز توقع الشركه و فيروز


ضحك هجرس عليه انت جاي بيتي علشان تحاسبني يا ليدو و لا ايه انا اجي امشي براحتي انت ملكش دخل و لا فكرني فيروز هسيبك تتدخل في حياتي براحتك لا فوق لنفسك انا مش هجرس بتاع زمان انا دلوقتي بقيت قوي و محدش فيكو يقدر عليا
لوي وليد فمه بستهزاء بجد و ياترا بقي الفلوس دي كلها منين يا هجرس بيه اوعي تقولي من شغلك في شركه الصيانه و لا ممكن تكون من ناجي بيه مثلا اللي انت فيه دا كله من خير فيروز اللي انت رمتها فاكر و لا افكرك ولا ممكن تكون من شغلك في مخدرات و لا في سلاح و لا .. و لا اصله كتير
نظر اليه هجرس بعصبيه مكتومه انت عايز ايه يا وليد و سلاح ايه و مخدرات ايه اللي بتتكلم عنها انت جاي تلبسي تهمه و لا ايه و فلوس فيروز ايه انا معرفش انت بتتكلم عن ايه


ضحك وليد عليه بشده اااه يا هجرس المشكله انك فاكر الناس زيك اغبيه بس اللي متعرفوش اني اعرف عنك كل حاجه من ساعات ما اتفقت مع شاكر علي فيروز لحد لما وصلت لناجي و لهفت منه فلوس مكنتش تحلم بيهم و لحد لما سافرت لبنان و اشتغلت في الممنوع علشان تكبر فلوسك اكتر و اكتر و تنزل بس للاسف معرفتش تنزل لان شاكر لبسلك قضيه معتبره هتحسبك عمرك كله فغيرت في اسمك و في بطاقتك علشان تعرف تنزل و جاي بكل بجاحه
صفق له هجرس بقوه لا بجد ابهرتني يا ليدو بقي عارف كل دا و مخبي علي اختك حببتك طيب ادام انا وحش كده خليتها تتعلق بيا ليه هاااااا


لوي وليد فمه بقرف ما انا لو كنت اعرف من الاول مكنتش خليتها تعرفك و لا تقربلك بس للاسف عرفت بعد فوات الاوان انا جيتلك النهارده علشان اعرفك قذرتك و كان يذهب من امامه اااه صح خلي بالك من عمرو شكله كده بيحبك اوي هو و اخته ميار و ذهب لخارج منزله
نظر هجرس في اثره و هو لا يستوعب الكلمات التي خرجت من وليد و بدأ الشك يغزو قلبه قصده ايه دا و ازاي ميار اخت عمرو جلس علي الكرسي بتفكير
( باااااااااااااك )
لازم اخلص من كل اللي حواليكي يا فيروز علشاني تبقي ليا و متقدريش تعملي اي حاجه و لا تلاقي حد معاكي غيري و افضالك بقي يا عمرو افندي انت و الهانم اختك بقي تضحكو عليا
_______________________________


جري وليد سريعا الي فيروز و حملها بين يديه و هو ينده علي الدكاتره ادخلوها غرفه حتي يطمنو عليها
جلست رنا بجانبها و هي تبكي بشده و ممسكه بيدها و نقلت نظرها الي وليد ارجوك اعمل اي حاجه انا مش عايزه اخسر اي حد منهم مش هقدر علي كده ابدا
اقترب منها وليد و مسك بيدها اهدي يا رنا الدكتور جاي دلوقتي و هيطمنا عليها
دخل الطبيب عليهم و بدأ يفحصها دي حاله انهيار عصبي شديده هديها حقنه منومه و مهدئه و هتبقي احسن علي الصبح


خرجت رنا و معاها وليد من الغرفه ليتركو فيروز ترتاح و ذهبو ليطمئنو علي ياسين جرت رنا علي والدتها ماما قالك ايه الدكتوره حد خرج من عنده
هزت امل رأسها بلا مافيش حد طلع و لا في حد راضي يتكلم يا بنتي ربنا يقومه لينا بسلامه ربنا عالم بيه ... فيروز عامله ايه دلوقتي
جلست رنا بجانبها و طبطبت عليها كويسه الدكتور عطاها حقنه مهدئه عقبال ما نطمن علي ياسين كمان
خرج الطبيب من غرفه العمليات و هو يتنهد بقوه حمد الله علي سلامته يا جماعه هو بقي كويس و حالته مستقره حاليا بس هيدخل العنايه علشان نطمن عليه اكتر عن اذنكو


حضنت رنا والدتها بقوه و هي فرحانه بشده الحمد الله يا ماما ياسين بقي كويس و نظرت الي وليد الواقف بجانبها و هي سعيده و اقتربت منه شكرا يا وليد علي كل حاجه
ابتسم لها و هو ظاهر عليه الحب الشديد لها بدون وعي منه انا مستعد اعمل اي حاجه علشانك و فاق علي كلماته قصدي يعني علشانك و علشان ياسين و كلكلو يعني و نظر بعيدا عنها
ابتسمت رنا بفرحه بعد سماعها هذه الكلمات و ذهب ناحيه والدتها يلا يا ماما علشان تروحي ترتاحي شويه انتي تعبتي اوي النهارده


اقترب منها وليد يلا يا طنط اروحك انتي و رنا ترتاحو و انا هرجع علشان ابقي مع فيروز و ياسين و هاجي الصبح اجيبكو تطمنو عليهم اخذهم وليد و ذهبو الي المنزل نزلت امل من السياره
نظرت رنا اليه اوعي تمشي هطلع ماما و اطمن عليها و هنزلك انا اكيد مش هرتاح غير لما اطمن عليهم فهرجع معاك و لو مشيت هركب تاكسي لوحدي في نص اليل كده و انت حر بقي
كاد وليد ان يعترض و لكن نزلت رنا من السياره سريعا و اخذت امل و صعدت بها الي المنزل و الله مجنونه بس بحبها بنت الايه


نزلت رنا له و صعدت بجانبه يلا اتحرك نظرت اليه بستغراب يلا يا وليد
سمع وليد اسمه منها شل عقله من جمال صوتها و هي تندهه بأسمه حاضر يا رنا هانم
فاقت فيروز من نومها نظرت بجانبها وجدت هجرس جالس علي الاريكه في الغرفه اتفزعت بقوه اول ما رآته و بتعب و ارهاق واضح عليها انت ايه اللي جابك هنا و عايز ايه تاني
كان ينظر اليها هجرس ببرود جاي اطمن عليكي بقي دا جزاتي اني عايز اشوفك و اطمن عليكي


نزلت فيروز من علي السرير و هي تشعر بدوار قوي يتملك منها و لكن تجاهلته انا مش عايزه اشوفك تاني انت اكتر انسان كرهتوه في حياتي اطلع بره و اوعي تفكر تظهر قدامي تاني انت فاهم
وقف هجرس امامها و هو يضع يده في جيب بنطلونه ببرود لا اوعي تقولي كده لانك هتشوفيني كتير اووووي لان مكانك معايا مش معاه و حاول ان يقترب منها


ولكن فيروز ابتعدت عنه سريعا و رفعت يدها امامه اوعي تفكر تقرب مني انت بكرهك و بقرف منك
ضحك عليها هجرس اكرهي براحتك و اقرفي برضو براحتك بس هي دي الحقيقه اللي مش هتقدري تهربي منها انك ليا انا و بس و لو اعترضتي المرادي كانت تهويش بس صدقيني المره اللي جايه هتبقي بموته و اديكي شوفتي انا دلوقتي ممكن اعمل ايه يعني ياسين ميقدرش يقف قدامي هفرمه تحت رجلي
مسكته فيروز من ملابسه و هي تبكي بشده و منهاره و قالت له بوهن انا اللي هقتلك لو حصله حاجه و الله يا هجرس هقتلك بأيدي الا ياسين انت فاهم


مسك هجرس يد فيروز و نفضها من عليه انتي ضعيفه يا فيروز متقدريش تعملي اي حاجه فاحسنلك تكوني ليا من غير مشاكل لاني مش هسيبكو تتهنو خالص حاولي تتقبلي الوضع دا
جلست فيروز تبكي بأنهيار و هي تهز رأسها بالنفي و عدم التصديق لا .. لا مستحيل اكون ليك حتي لو فيها موتي
جلس هجرس علي عقبيه امامها فكري براحتك و هسيبلك الوقت الكافي اللي تفكري فيه بس صدقيني لو حاولتي تقولي لاي حد علي اتفاقنا دا ساعتها متلوميش غير نفسك ... سلام يا زوزو


وضعت فيروز يدها علي فمها لتكتم بكاءها و شهقتها و هي تشعر بالضعف
دخل عليها وليد و رنا و هم مستغربين جلوسها علي الارض بهذا الشكل سندوها حتي تجلس علي الاريكيه جلست بجانبها رنا و حضنتها بشده اهدي يا فيروز ياسين كويس و الدكتور طمنا
زادت فيروز في بكاءها كان ينظر وليد اليها بستغراب و هو يفكر في كلامها انها هي السبب
فاجأ وقفت فيروز انا عايزه اشوفه دلوقتي حالا و ذهبت من الغرفه سريعا


جري وراها وليد و رنا و لكن لن ياحقو بها
وقفت فيروز امام غرفه العنايه و هي تبكي اوقفت الممرضه و هي تترجاها علشان خاطر ربنا دخليني ليه و الله هما خمس دقايق بس هشوفه و هطلع علي طول
صعبت عليها فيروز طيب هما خمس دقايق بس علشان الدكتور مانع الزياره تعالي معايا
هزت فيروز رأسها و هي تكتم بكاءها و ذهبت خلفها دخلت الي الغرفه وجدت ياسين نائم و صوت الاجهزه هي التي ترن في المكان ذهبت اليه واقتربت منه و اخذت تقبل اعلي رأسه بحب و نظرت الي وجهه الذي احبته من اول لقاء بينهم وحشتني اوي


جلست بجانبه و مسكت يده و قبلتها انا مش عايزاك تسبني انا من غيرك و لا حاجه خليك جنبي زي ما متعوده منك انك علي طول معايا و في ضهري انت سندي و حبيبي و كل حاجه ليا في دنيتي انا حسيت معاك احلي احساس ممكن احسه في حياتي ارجوك متسبنيش انا هموت من غيرك اخذت تقبله و خرجت من الغرفه وجدت و ليد و رنا امامها ارتمت في حضن رنا و اخذت تبكي بقوه و خسره علي ما اصابها و هي تفكر ماذا تفعل
___________________________________


كانت ميار مقيده علي كرسي من يدها و ارجلها و غطاء اسود علي وجهها بأكمله فاقت من اغمئها و بدأت تحرك نفسها و لكن بدون جدوي اخذت تصرخ بأعلي صوتها انتو ياللي هنا انا فين سمعت صوت حذاء يقترب منها و فاجأه رفع الغطاء عنها اتفجأت ميار بشده مروان ايه اللي انت عامله دا انت ازاي تعمل فيا كده
تركها مروان و جلس علي الكرسي امامها و علي وجهه ملامح جامده و قال لها بستغراب انتي زعلانه علشان ربطك و عملت كده اومال لما تعرفي اللي جاي هتعملي ايه ساعتها


نظرت اليه ميار بستغراب انت بتعمل كده ليه في ايه يا مروان انا مش فهمه حاجه و ايه اللي جاي و بدأ عليها الاعياء الشديد بسبب حملها
ضحك مروان بشده بقي انتي مش عارفه عملتي ايه و القي بظرف ملئ بصورها مع هجرس و هي في منزله هااااا عرفيني بقي ايه دا كنتي بتعملي ايه مع هجرس في بيته بتخونيني من امتي
لوت ميار فمها و مين قالك اني خونتك اصلا انت و لا حاجه بالنسبه ليا انا عمري ما حبيتك انا بحب هجرس علشان كده دخلت حياتك و قربت منك علشان اعرفه بأخبارك و بأخبار الشركه


سمع مروان منها هذه الكلمات و فقد صوابه و اتعصب بشده و نزل عليها بصفعات متتاليه بدون رحمه و كل كلمه منها تتكرر في ذهنه بقوه اااه يا بنت الكلب بقي تعملي فيا كده بس الحق عليا اني صدقت وحده واطيه زيك اخذ يضرب فيها حتي فقدت الوعي توقف و هو ينهج من كثرت الضرب بها و نظر اليها بحزن ظاهر عليه بشده و بصق عليها و ذهب من الغرفه وجد صالح امامه البت اللي جوا دي و لا ميا و لا اكل يدخلها تسبها زي الكلبه كده انت فاهم
هز صالح رأسه بطاعه له تحت امرك يا باشا كل اللي تطلبه هنفذه


ذهب مروان و صعد الي سيارته و هو غاضب بشده كلامتها في ذهنه و نظرات الحزن تملكت منه ليه كده يا ميار انا حبيتك بجد و كنت مستعد اعمل اي حاجه علشانك بس انا هعلمك ازاي تعملي فيا كده هموتك بالبطئ
عند ميار بدأت تفيق و كان كل جسدها يألمها بشده و اخذت تتألم و تنظر حولها و لكن كان دوار يتملك منها اخذت تضغط علي نفسها بقوه و بوهن بدأت تنده عليه


سمع صابر صوتها قرر ان يذهب اليها ليخبرها ان مروان ليست موجود دخل عليها وجد وجهها بأكمله ملئ بالدماء اقترب منها بهدوء البيه مش موجود استني لما يجي و ساعتها قوليله علي اللي انتي عايزه
رفت ميار وجهها ليه ارجوك عايزه ادخل الحمام ضروري ارجوك مش قادره تعبانه اوي
تنهد صابر بحيره طيب انا هفكك و تدخلي الحمام و تطلعي علي طول انا مش عايز مشاكل مع الباشا و بدأ يفك في قيودها


نظرت حولها ميار بتركيز شديد وقع نظرها علي عصا خلف الباب فك قيودها و كان اثار الحبل علي يدها ظاهر بشده و بدأت تفرك في يدها لتخفف شده الالم و نظرت اليه طيب قولي فين الحمام
اشار بيده تعالي ورايا و اعطاها ظهره اقتربو من الباب اخذت ميار العصا بسرعه و ضربت رأسه ضربه شديده و اخذت تكررها لتتأكد انه اغشي عليه وقعت علي الارض بعتب و هي وضعه يدها علي بطنها كانت تألمها بشده و ذهبت سريعا قبل ان يفيق صابر او يأتي مروان


كان هجرس جالس في منزله رن هاتفه ايوه ... جبتوه في المخزن .. طيب انا جاي حالا اوعي يغيب عن عنيكو لحظه واحده و قرر الذها فتح الباب وجد ميار واقفه امامه بحاله مزريه يرثي لها و اثار الدماء علي وجهها اتصدم هجرس مين اللي عمل فيكي كده
وقعت ميار قبل ان تجاوب علي اسألته مغشي عليها اخذها هجرس الي غرفه نومه و ابتسم بخبث و رفع هاتفه كلم احد رجاله ... ايوه تجبلي دلوقتي حالا دكتور نسا شاطر بس من بتوع تحت السلم عايزه قدامي خلال خمس دقايق و اغلق الهاتف و نظر اليها بكره ظاهر عليه ياااااه جيتي برجلك انا قولت اخلص من اخوكي و بعد كده افضالك بس اقول ايه طول عمرك حظك حلو و جلس علي الاريكه امامها في انتظار الطبيب
_________________________________


كانت فيروز جالسه امام غرفه العنايه تدعي ربها ان يكتب سلامه حبيبها
خرجت الممرضه من الغرفه فييين المدام فيروز لو سمحت
وقفت فيروز بوهن و قلبها ينبض بشده من خوفها ليكون اصابه مكروه ايوه انا
ابتسمت لها الممرضه بحب الاستاذ ياسين فاق و عايز يشوفك تعالي معايا علشان تطمني عليه
نظرت فيروز بفرحه شديده اليهم فاق يا وليد كانت سعيده للغايه و ذهبت سريعا خلف الممرضه


نظرت رنا الي وليد بستغراب ايه دا يعني اول ما فاق طلب فيروز اشمعني بقي و مطلبش يشوفني انا ليه
ضحك وليد عليها و نظر اليها بحب كفايه انا عايز اشوفك علي طول
نظرت اليه رنا بصدمه و بتوتر ظاهر عليها ايه دا انت اخدت عليا اوي علي فكره و كده مش كويس عليك علي فكره و كانت تشعر بسعاده من كلماته التي يلقيها عليها و كتمت ابتسامتها بصعوبه
دخلت فيروز الغرفه و هي تبكي بدموع الفرحه اقتربت منه و اخذت تقبل اعلي رأسه بحنيه و هدوء و كان علي وجهها ابتسامه كبيره حمد الله علي سلامتك يا حبيبي


ابتسم اليها ياسين بوهن و نظر اليها نظرته المعتاده التي تعشقها اول مره تقوليلي يا حبيبي و كان لازم اموت يعني علشان تقوليها
وضعت فيروز يدها علي فمه سريعا اوعي تقول كده بعد الشر عنك انا اموت من غيرك انت متعرفش انا بحبك قد ايه انت كل حياتي حبيبي و قلبي و روحي و جوزي اللي بموت فيه
ضحك ياسين بضعف ياما نفسي اشوف اللي عمل فيا كده علشان اشكره علشان هو السبب انك تقولي كلامك دا .... انتي وحشتيني اوي


دخلت عليهم الممرضه يلا يا مدام اتفضلي علشان الدكتور جاي يكشف عليه و احتمال كبير يطلعه في اوضه النهارده
فرحت فيروز بشده و نظرت اليه و قبلت خده هتوحشني لحد لما تطلع هستناك بفارغ الصبر بره
ابتسم لها ياسين بحب شديد و لكن تغيرت ملامح وجهه عندما تذكر اخر شى كان في ذاكرته لسه عايشه و لسه بتحبني و لسه عايشه علي ذكراياتي معاها و هي بتعرفني بكل اخبارها تنهد ياسين بتعب حاول انا ينفض هذه الكلمات من ذهنه و استغربه من عدم سؤلها علي من فعل فيه هذا الفعل حاول ان يسيطر علي عقله و افكاره
__________________________________


اتي الطبيب الي هجرس و بدأ يفحص ميار بدقه دي حامل في الشهر التلات تقريبا بس دي اثار ضرب و عنف جامده اوي بس حالت الجنين كويسه
اقترب منه هجرس بشده و بدأ يتكلم بصوت واطي و انا عايزك تنزله و دلوقتي حالا و هنا
توتر الطبيب من كلامه بس هنا مش هينفع يا فندم هيبقي في خطر علي حياتها و هنا غير مؤهل علي عمليه زي دي
مسكه هجرس من ملابسه بقوه و انا بقولك دلوقتي حالا و هنا هتنزله و اللي انت عايزه هتاخده و مش هتخرج من هنا غير لما تخلص مهمتك و نده بأعلي صوته علي احدي رجاله شوف الدكتور عايز ايه و هاته و جلس علي الاريكه بهدوء


بلع الطبيب ريقه بصعوبه و خوف و بدأ يملي علي الرجل كل ما يحتاجه و بدأ يهيئ ميار علي العمليه
بعد مده ليست بقصيره
اتي الرجل و معه كل شئ اخذه منه الطبيب و بدأ في تحضيرات العمليه و بالفعل بدأ فيها
كان ينظر اليهم هجرس بتشفي و كره شديد ظاهر علي ملامح وجهه وقف بجانب الطبيب خلصت خلاص
هز الطبيب رأسه ايوه خلصت و نزلت الطفل خلاص انا عطتها حقنه منوم هتنام لبكره و هتصحي الصبح كويسه عن اذنك و كاد ان يذهب


ابتسم له هجرس برافو عليك و اخرج مبلغ من النقود و اعطاه اياه و مش هوصيك تنسي تماما انك جيت هنا و تنسي المكان دا باللي فيه
هز الطبيب رأسه و بخوف حاضر و ذهب سريعا من امامه
وقف هجرس امامها و هو يضع يده في جيب بنطلونه و ادي اول حاجه نخلص منها و خرج من الغرفه و قال لاحد رجاله تقف هنا و اوعي تروح في حته لحد لما ارجعلك و اوعي تغيب عن عنيك انت فاهم
امرك يا باشا قالها هذا الرجل بتوتر و خوف شديد


ذهب هجرس الي المخزن دخل وجد رجاله و عمرو جالس علي كرسي و مقيد به ذهب و جلس امامه و هو يبتسم ابتسامه عريضه وحشتك مش كده
استغرب عمرو بشده هجرس انت اللي عملت فيا كده و جيبني هنا ليه
تنهد هجرس بصوت عالي جبتك علشان تعرف اني ميضحكش عليا بسهوله انت كنت مفكر اني هفضل مصدق كلامك تبقي عبيط خطتك اتكشفت انت و الوسخه التانيه اختك ميار هانم اللي دخلتو عليا انتو الاتنين حبايبي و صحابي بس طلعتو اوسخ خلق الله


بلع عمرو ريقه بصعوبه و قلبه ينبض بتوتر انت بتقول ايه يا هجرس انا عمرو صحبك انت ازاي تصدق الكلام دا و ميار مش اختي و لا حاجه دي كدابه صدقني اوعي تصدقها هي اللي لعبت عليا علشان اضحك عليك بس انا مردتش اخونك
وقف هجرس امامه و هو غير مستوعب كلامه و اقترب منه بشده و مسكه من ملابسه انت لدرجه دي وسخ بتتبري من اختك علشان مصلحتك و اخذ يضرب فيه بدون وعي نظر الي يده وجدها مليئه بالدماء مسحها بالمنديل و بصق عليه بقرف النهارده اخرتك يا عمرو اخرتك هتبقي علي ايدي و اخرج مسدسه من جيبه و صوبه ناحيته واخرجت الطلقه الي هدفها


اصابت الطلقه صدر عمرو اخذ يصارع الحياه و لكن بدون جدوي حتي اخرجت روحه من جسده
نظر اليه هجرس بقرف و قال لاحدي رجاله ترموه في اي داهيه مش عايز ليه اثر انت فاهم انت المسؤل قدامي و تركه و ذهب لخارج المخزن و هي يحارب دموعه كان حزين بشده علي فقدانه اعز صديق له كان اقرب شخص له و لكنه لا يسامح في الخيانه ابدا
__________________________________


خرج ياسين من غرفه العنايه كان نائم علي السرير و فيروز بجانبه و امل و رنا و تأفف ياسين خلاص يا جماعه كفايه انا بقيت كويس كفايه اسأله انا مش عارف اجابه ليها
طبطبت امل عليه بحنيه طيب يا ابني افتكر مين اللي عمل العمله السوده دي حاول كده يمكن توصله
ابتسم لها ياسين بحب و الله يا امي انا كنت في شارع يعني ناس كتير موجوده اركز مع مين و لا مين و نقل نظره الي فيروز وجدها سرحانه مسك يدها بتسأل مالك يا حببتي انتي كويسه
هزت فيروز رأسها بتوتر ظاهر عليها ايوه انا كويسه المهم عندي انت تبقي كويس و تقوم لينا بسلامه
دخل عليه كريم زميله و الظابط المحقق في قضيته حمد الله علي السلامه يا بطل اقدر اتكلم معاك لو تعبان ممكن في اي وقت تاني


هز ياسين رأسه بنفي لا تعالي يا كريم انا كويس و اقدر اتكلم
جلس كريم علي الكرسي بجانبه قولي بقي ايه اللي حصل بعد ما خرجت من عندي
تنهد ياسين بتفكير ابدا كل حاجه كانت طبيعيه جدا و معرفش جتلي منين الرصاصه دي و اكيد كان يقصد اي حد غيري اصل مين اللي هيحاول يأذيني


لوي كريم فمه اللي عايز يقتلك كتير يا ياسين و فعلا اتقبض عليهم دلوقتي
نظرو اليه جميعا بحيره و قال له وليد مين دا اللي حاول يعمل كده
كانت نظرات فيروز متوتره بشده لحظها ياسين و وليد و بلعت ريقها بصعوبه و خوف ظاهر علي نبره صوتها ميين ؟؟


نظر اليها كريم وحده اسمها نسرين و شريكها اسمه مرسي و القينا معاه سلاح الجريمه و صور تثبت كمان فعلتهم
اتصدمو جميعا من كلامه انتفض ياسين مستحيل نسرين تعمل كده انا مش مصدق اكيد في حاجه غلط يا كريم
هز كريم كتفه بلا مبالاه في اثبات و مرسي دا اعترف عليها كمان خلاص يا ياسين القضيه لبساهم هما الاتنين
بدأ ياسين يتغضب كريم لو سمحت أسمع مني اكيد في غلط نسرين جيراني من زمان و عارفها كويس انا مستحيل اصدق انها تعمل كده ارجوك ساعدني نطلعها منها اكيد هي متورطه في حاجه


طبطب كريم عليه اهدي طيب انا هحاول علي قد ما اقدر و هنحاول نسمع اقولها تاني و ساعتها هنقرر عن اذنك لازم امشي علشان جه و قت القبض علي شاكر و مروان و تركهم و ذهب
نظرت اليه فيروز بتوتر اهدي يا ياسين مش كده هما اكيد هيعرفو ان كانت هي و لا لا
نظر اليها ياسين بغضب لاول مره طبعا ما انتي اكيد عايزها تتورط في القضيه دي علشان ترتاحي منها


بدأت الدموع في عينها و حاولت كتمها بصعوبه انا اسفه مكنش قصدي عن اذنكو و خرجت سريعا و هي تبكي
نظرت رنا الي ياسين انت اتعصبت عليها ليه هي قالت ايه يعني ذنبها ايه ما اكيد لو نسرين متورطه هتاخد جزئها
اكدت امل علي كلام رنا عندها حق يا بني مكنش ليه لازمه تتعصب عليها اوي كده انت متعرفش هي كانت خايفه عليك ازاي


تأفف ياسين خلاص يا امي انا هبقي اتكلم معاها و هي اكيد مش زعلانه هي عارفه اني في ظرف صعب و نقل نظره الي وليد و غمز له
فهم وليد ما يقصده و اقترب من امل طنط ممكن تروحي انتي و رنا تجيبو لبس لياسين و كمان ترتاحو و انا هاجي اخدكو بنفسي
هزت امل رأسها طيب يا بني انا هروح اجبله كل اللي يحتاجه يلا يا رنا


نظرت رنا له بحيره و تفكير و ذهبت مع والدتها
جلس وليد امامه هااااا يا سيدي خلتني امشيهم ليه احكيلي بقي ايه اللي حصل
بدأ ياسين يحكي له كل ما في التسجيلات بس يا سيدي دا كل اللي حصل
اتصدم وليد بشده اكيد لا فيروز عمرها ما هتعمل كده ابدا هي متعرفش ان هجرس موجود اساسا يبقي هيعرفه مكانها ازاي و هتكلمه ازاي


تنهد ياسين بتعب مش عارف انا دماغي هتقف من كتر التفكير و مش عارف اتصرف ازاي
وقف فاجأ وليد بس لاقتها انا هروح دلوقتي لفيروز اتكلم معاها و اكيد هتحكيلي انا متأكد انها مش هتخبي عليا و علي الاقل نفهم
هز ياسين رأسه بتوتر تمام روح و خليها متزعلش مني علشان اتعصبت عليها شويه .. خرج وليد من الغرفه
كان ياسين نائم علي السرير في هدوء و فاجأه انفتح الباب و دخل منه شخص سمع ياسين صوت حذائه فتح عيونه بستغراب انت مين


جلس هجرس علي الكرسي امامه ايه معقوله متعرفنيش غريبه عايز تقولي ان فيروز محكتش ليك عن حكايتنا بصراحه ليها حق ما هو اول حب في حياتها مش سهل يتنسي و لا ايه
افتكره ياسين و ابتسم بستهزاء و كان قاصد ان يضايقه و مراتي هتحكي عنك ليه انت ماضي و اترمي في زباله و اللي بيترمي في الزباله مش بنرجعه تاني
ضحك هجرس بصوت عالي ياااااه صحكتني بجد و ادام اترميت في الزباله صوري بتعمل ايه مع مراتك في دولابها شكلك كده متعرفش عنها حاجه


اتصدم ياسين من كلامه صور ايه و كلام فارغ ايه مستحيل فيروز تكون محتفظه بأي حاجه من ريحتك دلوقتي بقت مراتي انت فاهم
وقف هجرس و بدأ يهندم من ملابسه و الله انت حر انا قولتلك و براحتك و اقترب منه و مال عليه اااه كنت هنسي هي عارفه اني انا اللي حاولت اقتلك و سكتت و مقلتش حتي مهنش عليها تطلع البت الغلبانه اللي لبستها لانها سمعت كلامي ... سلام
نظر ياسين علي اثره و هو مصدوم بشده و يحاول ان لا يصدق كلامه هز رأسه بشده وضع يده عليها لا لا مستحيل فيروز تعمل فيا كده


عند فيروز كانت جالسه في حديقه المشفي و هي تبكي من كثرت الحمل عليها يا رب انا مش عارفه اعمل ايه خايفه اخسر ياسين انا مش هقدر اني اعيش من غيره طيب اقتل هجرس و ارتاح هو دا الحل الوحيد علشان كلنا نرتاح فاقت علي طبطبه يد وليد عليها
انتي لسه زعلانه انتي عارفه ياسين لما بيتعصب بيبقي وحش هو بس مستغرب من موضوع نسرين دا ما هو بصراحه ميدخلش المخ
هزت فيروز رأسها عندك حق نسرين مستحيل تعمل كده اكيد متورطه في الموضوع غصب عنها انا بتمني بجد تطلع منها


ابتسم لها وليد قوليلي بقي انت فيكي ايه انا حافظك اكتر من نفسك يا زوزو دماغك دي فيها ايه احكيلي انا هساعدك
مافيش حاجه يا ليدو دا من خوفي علي ياسين مش اكتر يلا بقي علشان نطمن عليه مينفعش نسيبه لوحده و كانت نظراتها كلها حزن و هم و ذهبت فيروز امامه للداخل
نظر وليد في اثرها و تنهد بيأس لمعرفه ما بداخلها ياترا عارفه ايه و مخبياه يا فيروز و ذهب خلفها
دخلت فيروز الغرفه عليه وجدته يرتدي ملابسه ذهبت اليه سريعا ياسين انت رايح فين انت تعبان لسه
نظر اليها ياسين و حاول ان يكون طبيعا انا مش بحب المستشفيات لازم امشي دلوقتي و ذهب امامها و هو يتكأ علي رجله بتعب


وجد وليد امامه انت رايح فين يا بني الدكتور لسه مكتبش ليك علي خروج
ذهب ياسين بدون اي كلام و هو غاضب بشده و لا يلتفت لهم و كل كلامه قالها هجرس بترن في اذنه
نظرت فيروز الي وليد بيأس و ذهبت سريعا خلفه
وصلو المنزل دخل ياسين و هو متعب للغايه دخل علي غرفته سريعا
نظرت امل اليهم هو خرج ليه من المستشفي في ايه


هز وليد كتفه معرفش اي حاجه هو قرر انه يخرج بأي شكل و سابنا و مشي انا همشي دلوقتي و هبقي اجي اطمن عليه
نظرت فيروز الي رنا و اخذتها من يدها الي غرفتها بدون ان يلاحظ احد و قفلت الباب خلفها جيدا و هي متوتره و خائفه
استغربت رنا منها مالك يا زوزو في ايه
جلست فيروز بجانبها عايزه احكيلك علي حاجه مهمه اوي بس توعديني انك تقفي جنبي
نظرت رنا اليها بأهتمام اوعدك في ايه بقي
بدأت فيروز تقص لها كل ما حدث من يوم عيد ميلادها الي هذا اليوم


اتصدمت رنا بشده يا نهار اسود و انتي ازاي تسكتي يا فيروز علي كده لازم ياسين يعرف دلوقتي حالا
اوقفتها فيروز ارجوكي انتي وعدتيني انا بقولك علشان انا محتاجه احكي لحد ملقتش غيرك انا هلاقي حل لهجرس هنفذله اللي هو عايزه و انا هعرف اتخلص منه صدقيني
هزت رنا رأسها بنفي لا انا مش موافقه علي اللي بتقوليه دا ارجوكي عرفي ياسين او حتي وليد
مسكت فيروز يدها بحب اوعدك اني هحل كل حاجه من غير مشاكل هحاول علي قد ما اقدر و هجبلك اللي يثبت براءه نسرين و نسلمه و نطلعها بس انا مش طلبه غير انك تبقي معايا و جنبي


حضنتها رنا بقوه انا معاكي و جنبك متخافيش
بكت فيروز في صمت من شده خوفها انا هكلمه دلوقتي و هنزل اقبله و انتي قولي اي حاجه ليهم هنا
_________________________________
كان يجلس ياسين علي الارض و هو منهار من شده عصبيته و الغرفه من حوله في فوضي كبيره كان ممسك بيده صور قديمه لهجرس و فيروز مع بعضهم و عليها كلمات الحب
__________________________________


كانت تجلس فيروز في المطعم و امامها هجرس هاااا جيباني هنا ليه ياترا فكرتي في عرضي
نظرت اليه فيروز و كاد قلبها ان يتوقف من الخوف و الحزن و الحسره و السبب الاكبر فقدنها لحبيبها ياسين بلعت ريقها بصعوبه و اخذت تفرك في يدها بتوتر
تأفف هجرس بنفاذ صبر انتي جيباني علشان تسمعيني سكوتك و لا ايه
نزلت دموعها كالشلال علي وجهها انا موافقه اسيب ياسين

تعليقات