Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقائهم المستحيل الفصل الثالث


  رواية لقائهم المستحيل الفصل الثالث

في منزل ياسين يجلس مع عائلته علي طاوله الطعام ويتحدثون علي ما فعلوه علي مدار اليوم اسره لا تعرف للحقد والكرهه مكان لهم قلوبهم بيضاء لا تعرف اي شئ عن الخبث الحب هو الذي يجمعهم
نظر ياسين الي رنا وقال لها بحب اخوي هاااا يا ست البنات عملتي ايه النهارده في المحل وازي عم صبحي اكيد مطلعه عينه بشقاوتك دي ومبسوطه في شغلك ولا ايه


ابتسمت رنا بشده كم تحب اخيها واهتمامه بها بكل تفاصيلها علي طول كده ظلمني دا انا هاديه جدا والله وانا كويسه يا سو متقلقش عليا وانا مبسوطه اوي في الشغل و عم صبحي كويس وبيسلم عليك علي فكره وبيقولك ابقي اسأل عليه
نظر اليها ياسين بشمئزاز اولا ايه سو دي شيفاني وحده صحبتك قعده معاكي ميت مره قولتلك بلاش الدلع الماسخ دا اسمي ياسين
ثانيا بقي انا فعلا مقصر جدا مع عم صبحي بس اكيد هروح وهسأل عليه بس اعمل ايه ظروف شغلي مخلياني مش عارف ابص قدامي


طبطبت علي كتفه امل وقبلت اعلي رأسه بكل حنان وحب بدعيلك دايما انك تلاقي الشغل اللي يغنيك عن التعب دا وتشتغل في مجالك انت مدرستش الهندسه علشان تشتغل دليفيري
قام ياسين واخذ امه في حضنه وقبل اعلي رأسها ربنا يخليكي ليا يا احلي ام في الدنيا ولا يحرمني من دعواتك الحلوه دي
نظرت رنا اليهم طبعا ومن اغلي عندك من ياسين باشا حبيب امه اللي مهتميه بيه وانا لا وكل دعوات ليه هو لوحده
ضربها ياسين خلف رأسها بقافا بطلي لاماضه بقي بصالي علي دعوتين دول روحي يلا اعمليلي شاي علشان الحق اروح شغلي


تأففت رنا بغضب مصتنع حاضر يا عم بس من غير ضرب ثم نظرت اليه رنا بخبث و وضعت يدها علي كتفه الا صحيح يا ياسين نفسي اعرف ايه السلسله اللي في رقبتك دي وايه اللي فيها هو دا سر ولا ايه
بلع ياسين ريقه بتوتر ومسك السلسله من اعلي ملابسه ونظر الي رنا وانتي مالك اصلا بلاش تتدخل في اللي ملكيش فيه ويلا بقي روحي اعملي الشاي
ذهبت رنا من امامه حاضر يا سو وجرت رنا بسرعه حتي لا يلحق بها ياسين
هز ياسين رأسه بقله حيله علي شقاوه اخته هتفضل مجنونه مش هتعقل ابدا


جلس ياسين علي كرسي وامسك هاتفه يتفحصه كعاده ويري هل اتقبل السي في بتاعه في اي شركه من الشركات الذي اخذ يقدم فيها من وقت تخرجه الي الان تمني ان اي شركه حتي لو صغيره تقبل به ويرو شاطرته وهمته في العمل وانه مهندس شاطر ومجتهد في شغله اهذ يتصفح ايميلاته بزهق كأنه متأكد وبل واثق ان لا يوجد رد من اي شركه وفجأه وبدون اي مقدمات تلاقي صورت رساله علي هاتفهه فتحها بلهفه شديده كانت رساله من شركه ان يذهب اليها لاجراء المقابله بها وصعق ياسين من محتوي الرساله واخذ يقرأها الف مرات في الثانيه الواحده وقال مش معقول شركه ناجي جروب
__________________________


جلست فيروز علي مكتبها لتنهي عمالها بكل جد ونشاط وتركيز وفجأه دخلت عليها السكرتيره بدون استأذان ومعاها باقه كبيره من الورد الجميل كان فعلا جميلا جدا وملفت الانظار بشكل لا يعقل
نظرت فيروز الي السكرتيره بهدوء وبرود والله عال اوي دخله ولا كأنك في زريبه وانتي الحيوانه ولا كأنه مكتب مديرتك هو مافيش حد علمك تخبطي قبل ما تدخلي ولا ايه وايه القرف اللي في ايدك دا
السكرتيره بتوتر وخوف شديد من فيروز انا اسفه حضرتك معرفتش اخبط من البوكيه الورد دا اسفه اني دخلت كده علي طول ودا ورد جه لحضرتك واحبيت ادخله ليكي


نظرت اليها فيروز بعصبيه وكأنها لا تهين انسانه امممم اخر مره اللي حصل دا يحصل تاني انتي فاهمه علشان لو اتقرر تاني انتي هتكوني بره الشركه كلها وسيبي الزفت دا علي مكتب واطلعي بره شوفي شغلك مش عايزه لكاعه في الشغل انتي فاهمه
هزت السكرتيره رأسها بنعم وذهبت في الحال بعد ان وضعت باقه الزهور علي مكتب فيروز
نظرت فيروز علي باقه الزهور بقرف واستغراب وياترا مين اللي بعته ليها وعلشان ايه كانت عارفه ومتأكده ان الورد علشان مصلحه كأن لا احد يرسل زهور الا لاجل شيئا فقط
مسكت باقه الزهور واخذت الكارت وقرأت مافيه وضحكت بقرف وكأنها قرأت شئ لا تضيقه مزقت الكارت لقطع صغيره بكل عصبيه و رمته واخذت الورد وذهبت الي من ارسلها لها
خرجت من غرفه مكتبها وهي في حاله عصبيه شديده كان كل من يرها يخاف من ملامح وجهها الجاده التي تبعث نار دخلت علي مروان مكتبه بكل غضب وصوت عالي انت ازاي تعبت ليا القرف دا و رمت الورد في وجهه بكل قرف وازاي تكتب ليا كلام مقرف بشكل دا انت مش مكسوف من نفسك وانت بتقول لبنت عمك الكلام دا
( اقبل يديكي و قدمك حتي انول رضاكي )


جاتك القرف في كلامك وذهبت فيروز بدون ان تسمع الرد منه
_________________________
في مكتب وليد جالس علي مكتبه يمارس عمله بكل جد ونشاط واخذ يحب عمله الجديد كان في السابق سكرتير الخاص لناجي بيه وبير اسراره ولكن هو الان مدير المهندسين والتسويق كل من في الشركه يعمل له حساب كم كان مجد في عمله ويحبه جدا وهو من اشطر المهندسين في الشركه اثبت وليد نفسه لناجي وفيروز انه يستطيع ان يعتمد عليه وبعد وفاه ناجي وترأست فيروز منصب رئيس الاداره اعطت وليد حقه في ممارسه اكثر شئ يحبه وهو التصميم اعطته لاكتر من منصب لثقتها فيه وحبها الشديد له


كم تمني ان فيروز تتغير ويجعلها لينه ولكنه فشل بسبب الذي حدث في الماضي و والدها الذي زرع فيها عدم الثقه في الغير وان الطيبه والحنيه الا هو شئ يضعف الانسان ولا يجب علي الانسان ان يضعف
فاق علي طرق الباب مكتبه اذن له بدخول
دخلت السكرتيره بكل احترام حضرتك احنا بعتنا لكل المقدمين في الشركه يجو يعملوا انترفيو واختارنا الخريجين بأمتياز
هز وليد رأسه تمام جدا انا بنفسي هعمل الانترفيو معاهم بلغيهم بمواعيد علشان اي تأخير يعتبر الانترفيو ملغي
السكرتيره تمام يا فندم اي طلبات تانيه


هز وليد رأسه بنفي لا خلاص روحي انتي علي شغلك لو عوزتك هطلبك
ذهبت السكرتيره من عند وليد واخذ يتذكر كلامه مع ناجي والد فيروز
( فلاش باك )
دخل وليد علي مكتب ناجي حضرتك طلبتني
هز ناجي رأسه ايوه ياوليد تعالي اقعد واقف ليه
جلس وليد علي كرسي امام ناجي بهدوء خير حضرتك قلقتني هو في ايه


تنهد ناجي انا كنت عايز اعرف منك مين الولد اللي فيروز بنتي تعرفه
بلع وليد ريقه بصعوبه وبكذب معرفش يا فندم حضرتك بتتكلم عن ايه انا معرفش حاجه وفيروز محكتش عن حاجه قدامي عن موضوع زي دا
ابتسم ناجي بمكر يعني انت عايز تقنعني انك متعرفش حاجه يا وليد طيب اسمع كلامي كويس علشان مش هكرره تاني يا تعقل فيروز بالادب كده تبعد عنه يا انا هتصرف بطرقتي
هز وليد رأسه حاضر انا هتكلم معاها و وقف بسرعه عن اذن حضرتك وذهب وليد بسرعه من مكتب ناجي
( باااااااااك )
فاق وليد من ذكرياته ياترا انت فين يا هجرس وعملت كده ليه في فيروز
_________________________


ذهب ياسين الي عمله في المساء وكان يوم شديد البروده وممطر كان الجو يرعب من يخرج من منزله ولكن ما باليد حيله كان ان يلزم عليه الذهاب الي العمل حتي لا يخصم منه المدير وهو يحتاج لكل مرتبه اخذ ياسين اثقل جاكت لديه كي يدفئ نفسه من البروده الشديده وهو ينفخ في يديه ويفركهم في بعضهم كي يدفئ سمع من ينده عليه من داخل المحل حتي مدير المحل يرفض ان يدخل الدليفيري الي المحل يجعلهم ينتظرون في الخارج حتي يتأتيهم الطلب ويذهبو حتي ياخذه الي الزبائن
ذهب ياسين الي صاحبه واخذ منه الطلب وبدأ يتحرك بسرعه حتي ينجز عمله بسرعه ويذهب الي منزله حيث الدفئ والراحه وينام انه لا يتذوق طعم النوم من امس


وصل ياسين الي العنوان المدون عنده وصعد الي العماره و وقف امام باب الشقه وضرب الجرس وانتظر حتي يفتح له احد
اتفتح الباب واتفاجأ من الذي رأه امامه صديقه مجدي او صديق السوء كما يطلق عليه ياسين
مجدي بفرحه اهلا اهلا بياسين باشا تعالي ادخل يا راجل
دخل ياسين وهو لا يرغب في الدخول وصعق مما رأه امامه نساء وخمر ومخدرات وكل ما حرمه الله امامه اي شخص مكانه سوف يضعف ويفضل الطريق السهل الذي لا يرضي الله
مجدي بخبث وضع يده علي كتف ياسين ما تدخل يا راجل مالك واقف كده ليه اول مره تشوف بنات حلوه ولا ايه تعالي اعرفك عليهم ولو حابب يا سيدي خدلك وحده تروق علي نفسك وتعيشك ليله ولا الف ليله اه لو تسمع كلامي بس هتكسب دهب وهتعيش ملك زمانك


نظر ياسين اليه بشمئزاز الله الغني يا عم عن الحرام اللي انتو فيه دا انت كده كويس يعني لما تغضب ربنا بعاميلك دي لو العيشه دي هتخليني اغضب ربنا مش عايزها ربنا يهديك هبدعيلك
ذهب ياسين من عند مجدي وكم تمني ان لا يري اي شئ عن هذه الحياه المقرفه الذي يشمئز منها ركب ياسين وذهب بها الي مقر عمله وقف فجأه بجانب الطريق وبلع ريقه بصعوبه واخذت دموعه تتلألأ في عينه
وقال يارب ساعدني في الشغل اللي جايلي انا مش عايز اغضبك
___________________________


دخلت فيروز فيلاتها وهي تحاول تتمالك نفسها من المطر الذي غرق الشوارع وذهبت الي غرفتها بسرعه حتي تدفئ نفسها بدش ساخن دخلت فيروز حمام غرفتها واخذت دشها وكانت فايزه منتظرها بشروب ساخن المفضل لها
خرجت فيروز من الحمام وابتسمت لفايزه شكرا يا داده تعبتي نفسك بصراحه كان نفسي في حاجه دافيه اشربها اخذت فيروز منها الكوب وبدأت في تناوله


فايزه انا كنت عايزه اعملك عشا بس سناء قالتلي انك رفضتي تتعشي وسكتت فجأه فايزه واحبت ان تقول لها شئ ولكن في الاخير فضلت الصمت
نظرت اليها فيروز بستغراب مالك يا داده انتي كنتي عايزه تقولي حاجه صح وسكتي فجأه هو في حاجه حصلت ولا ايه انتي كويسه و وليد كويس مش كده
نظرت اليها فايزه بطيبه هو بصراحه اه في هو طلب منك ممكن يعني
مسكت فيروز يد فايزه وجلسوا علي الاريكه طبعا يا داده انتي تأمري انتي مش عارفه غلوتك عندي ولا ايه
فايزه بضحكه جميله ممكن يا حببتي تعاملي البنات اللي هنا بهدوء شويه يعني بلاش عصبيه و زعيق طول الوقت البنات هنا بيخافو منك


ابتسمت فيروز و دا وحش يا داده لازم يخافو علشان يشتغلوا صح
طبطبت فايزه علي يد فيروز وليه متقوليش لازم يحبوكي ويشتغلو علشان حبك مش علشان خايفين منك
وقفت فيروز وابتسمت بهدوء كي تنهي هذا الحوار الغير محبب لها حاضر يا داده هحاول اعمل كده
ذهبت فايزه من امام فيروز وسرحت فيروز في ذكريتها
( فلاش بااااااك )
دخل ناجي غرفه فيروز وهو قلبه كاد ان يتمزق من حزنه عليها جلس بجانبها وقبل رأسها حببتي انتي كويسه دلوقتي
نظرت اليه فيروز نظره حزن وكسره لا يا بابا مش كويسه خالص انا قلبي وجعني اوي


مسح ناجي بيده علي شعرها بعد الشر عنك يا روح بابا من الكسره اللي يسيبك سبيه يا زوزو محدش يستاهل دموعك دي يا قلبي
اخذت فيروز في بكاء كنت بحبه اوي ليه يسبني كده ومن غير ما يعرفني ليه عمل كده فيا انا معملتش ليه حاجه علشان يجرحني اوي كده
اخذها ناجي في حضنه اهدي يا حببتي هتنسي وهتبقي قويه اخرجها من حضنه ومسك وجهها بيديه عايز اقولك انك دلوقتي مصدومه بس انتي صغيره وهتكبري ومع الوقت هتنسي لازم تبقي قويه يا زوزو اوعي تضعفي شوفتي اديكي حبيتي حصل ايه قلبك اتوجع اوعي تسلمي قلبك لحد خالي قلبك ملكك انتي وبس لان كل ما تدي الحب لحد هيجرحك فكري في كلامي كويس وهتلاقيه انه صح


حضنت فيروز ناجي بقوه عندك حق يا بابا انا مش هحب تاني ابدا كفايه انت عندي بالدنيا صدقني هعمل بكلامك
( باااااااااااااك )
فاقت فيروز علي دموعها مسحتها بقوه مش هضعف تاني وانا خلاص نسيتك يا هجرس وملكش مكان ليك في قلبي خلاص
__________________________
في الصباح اليوم التالي يوم كله تفائل وسعاده علي ياسين وتمني ان يمر اليوم علي خير ويمر مقابله العمل كما تمني شركه ناجي جروب هي من اكبر الشركات الهندسيه في البلد ومن يحصل علي عمل بها قد نال كثير وكثير من الخبره وشهاده قويه للعمل في اي مكان اخر


تجهز ياسين وارتدي ملابسه بدله رسميه سوداء جعلته جميلا و وسيما فوق وسامته وذاته هيبه وجمال وجعلت عيونه الزرقاء تبرز بشده وكانت ساحره
خرج ياسين من غرفته التقي بأخته وامه هااااا ايه رأيكو في البدله
رنا وامل بأعجاب قوي من شده جمال ياسين حلوه جدا عليك جاءت رنا حتي طبطب علي كتفه ابتعد ياسين بسرعه ونظر اليها بغيظ جرا ايه يا رنا البدله انا مأجرها يعني اي حاجه فيها هتبقي مصيبه ومش معايا ادفع فلوسها يا استاذه فياريت من بعيد بقي
نظرت االيه رنا بغيظ وغضب بقي كده يعني ايدي هي اللي هتولع في البدله يا اخ ياسين ماشي هسكت علشان نعدي اليوم علي خير وروح كده وانت زي القمر دا المفروض تشتغل من غير انترفيو اصلا هما هيلاقوا زي اخويا فين وضعت يدها علي فمها بتفكير بص انت تقولهم اني اختك وانت هتتقبل علي طول اسمع مني


لوي ياسين فهمه علي اساس انك وزيره البيئه يا بيئه امشي يابت من هنا يلا انا ماشي ادعولي بقي يلا سلام
خرج ياسين من منزله وهو في كامل اناقته كان خائف علي البدله اكثر من خوفه علي قبوله للعمل ضحك ياسين بشده علي حالته تلك
اوقفته نسرين ونظرت اليه بهيام وحب ظاهر في عيناها رايح فين كده يا ياسين وايه الشياكه دي
نظر اليها ياسين بزهق رايح شغل يا نسرين عن اذنك بقي علشان متأخر
ذهب ياسين من امام نسرين ونظرت هي في اثره كم كان جميل اه لو تحس بيا انا بموت فيك


اوقف ياسين تاكسي وقال له عن العنوان نزل امام الشركه الضخمه والخوف والرهبه تملكت منه كم تمني ان يملك شركه مثل هذه لكن كله بالصبر والعمل سوف يحصل علي مثلها
دخل ياسين الي الشركه وسأل في الاستقبال عن مكان الانترفيو وجهته الاستقبال الي مكان المهندس وليد
صعد ياسين الي المكتب وجلس حتي يأتي دوره ندهت السكرتيره علي اسمه كي يدخل الاجراء المقابله
دخل ياسين الي مكتب المدير وهو كله توتر وخوف بداخله ولكنه اخفاه بمهاره كبيره و وضع علي وجهه ملامح الجد والثقه بالنفس لانه ليس بهين ايضا


جلس ياسين امام المكتب بكل هيبه وثقه ونظر الي المدير وصعق مما رأي مش معقول وليد صابر
رفع وليد رأسه من علي الاوراق ونظر الي الشخص الذي امامه لا مش معقول ياسين الدمنهوري بنفسه قدامي انا مش مصدق عنيا والله
وقف وليد امام ياسين واخذه في حضنه كانو زملاء في الجامعه و دفعه واحده
وليد مسك ياسين من كتفه والله مش مصدق نفسي انك قدامي فينك يا ياسين وفين اراضيك دلوقتي معقوله الايام جمعتنا تاني


ابتسم ياسين علي صديقه اهو بقي هنعمل ايه اخر حاجه ممكن اتخيلها ان اشوفك هنا لا و كمان المدير اللي هيعملي الانترفيو يعني تحت امرك يا فندم
ضحك وليد بشده مقدرش اعمل مدير عليك ابدا اعمل علي الكل انت مستحيل يا ياسين ومين دا اللي يقدر يعمل انترفيو مع الاول علي كليه هندسه كلها دا انت الاول عليا دا انت تقعد وتعملي الانترفيو
وفجأه سمعوا صوت عالي من الخارج المكتب دخلت السكرتيره علي وليد تعطيه بعض الاوراق المتعلق بالشغل سألها وليد ايه الصوت دا يا أمال


ردت امال دا صوت فيروز هانم السكرتيره عملت الشغل فيه غلطه وفيروز هانم مش بتسمح باي غلط زي ما حضرتك عارف طبعا
تنهد وليد ونفخ واخرتها بقي هي مالها النهارده انا هروح اهديها واشوف ايه اللي وصلها للعصبيه دي
نظر الي ياسين معلش ولسه هيكمل كلامه فجأه دخلت عليهم فيروز وهي متعصبه ونظرت الي وليد انت تشوفلي حماره غير اللي عندي دي انا زهقت منها شويه بهايم فاكرين نفسهم شغالين في زريبه مش في شركه محترمه شوفلي ناس بتفهم يا وليد غير الحمير دول


نقلت نظرها الي ياسن و نظرت اليه بقرف ومين البني ادم دا وبتبصلي كده ليه مش عجبك غور امشي من هنا مش ناقصه غير اشكالك البيئه يا مقرف الحيوان دا يترفد يا وليد علشان يعرف يبصلي ازاي بعد كده
نظر اليها ياسين وقد اعمي الغضب عينه ونزل عليها ياسين بصفعه قويه علي وجهها

تعليقات