Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقائهم المستحيل الفصل الثامن


  رواية لقائهم المستحيل الفصل الثامن

نظرت فيروز علي وليد و بغضب شديد قولتلك انه اكيد طمعان اكيد ما صدق انه يتجوزني و هو هيلاقي جوازه زي دي فين


ابتسم ياسين ل وليد و بكل هدوء ممكن يا وليد تسبنا لوحدنا شويه محتاج اقولها كلمتين بس لوحدنا
تنهد وليد بتوتر ياسين اهدي اكيد فيروز مش قصدها حاجه قطع كلامه يد ياسين و هو ممسك به و اخرجه من الغرفه بأكملها
اخذ يمسح علي شعره الغذير و وجهه بعصبيه مكتومه و نظر اليها و ابتسم و بدأ يقترب اليها بخطوات بطيئه
توترت فيروز بشده انت بتقرب ليه عايز ايه كانت تندهه علي وليد


ولكن سبقها ياسين و وضع يده علي فمها و اقترب منها بشده التحمت انفاسه بأنفسها و قال لها اخرسي خالص مش عايز اسمع صوتك دا انتي فهمه لولا انك متكسره و لسه طلعه من العمليات انا بأيدي دي كنت كسرتك و مش هيبقي دراع واحد المكسور لا دا دراعاتك و رجلك اوعي تعلي صوتك عليا و لا تقلي ادبك تاني علي جوزك عيب كده مش عايز ازعلك و انسي ايام زمان انتي دلوقتي معايا يعني اللي اقوله تسمعيه بالحرف هز ياسين يده انتي فهمه و لا افهمك بطريقه تانيه


هزت فيروز رأسها سريعا بنعم و كانت متوتره من قرب ياسين منها و من كلامه الغير متوقع
رفع يده من علي فمها نظر ياسين علي شفتيها و بلع ريقه و بعد عنها بصعوبه كاد ان يسحق شفتيها في قبله تطفئ لهيب قلبه و اشتياق السنين عايزك عقله و تعرفي اني مش هسمحلك تغلطي فيا و لا تقللي مني انا هساعدك و هاخد مقابل لدا و بكده نبقي خلصين
شعرت فيروز بقشعريره تتملك منها من نظرات ياسين و قربه الشديد منها احساس اول مره تشعر به نظرت اليه و هي تتصنع القوه تمام يبقي متفقين جوازنا هيبقي علي ورق و لحد لما نقدر نثبت براءتي و كل واحد يروح لحاله
ابتسم ياسين بمكر تمام يبقي كده احنا متفقين و ذهب ياسين و تركها في دوامه مشعر جديده عليها
نظرت فيروز علي الباب و تنهدت هو في ايه فوقي يا فيروز دا انسان استغلالي و همجي انتي مش شيفاه بيتكلم ازاي اوعي تقعي زي زمان مش هتقدري علي جرح جديد كفايه اللي عمله فيكي القديم


______________________________
هز شاكر رأسه بتوتر و خوف مستحيل هجرس
اقترب منه هجرس و وضع يده في جيب بنطلونه ايوه هجرس يا شاكر ايه نستني و لا ايه اوعي تكون كبرت و خرفت و جالك زهايمر
توتر شاكر بشده و تصنع القوه انت ايه اللي جابك بعد السنين دي كلها احنا اتفقنا انك تسيب البلد و مترجعش تاني ابدا
وضع سيجارته في فمه و ابتسم بستهزاء يااااه يا شاكر لسه فاكر اتفقنا انا قولت انك نسيتني يا راجل و نسيت اي اتفاق بينا اللي انت قررته و خلتني انفذه غصب عني
بلع شاكر ريقه بصعوبه انا اللي قولت انك نسيت و خلاص هتنسي كل اللي حصل و هتكمل حياتك عادي حتي لو رجعت محدش هيشوفك


ضحك هجرس ضحك هستيري و اخذ نفسه بصعوبه من كثرت الضحك انت بتقول ايه يا شاكر انسي عايزني انسي عمري اللي اخدته مني انت و اخوك ناجي عايزني انسي امي اللي ماتت من غير ما اشوفها و لا احضر جنازتها انسي ازاي دا انا جاي مخصوص بس علشان افكرك ان هجرس بتاع زمان مات و جه مكان هجرس جديد
اهتز شاكر من كلامه انا مليش دعوه بأي حاجه كل اللي حصل كنت بنفذ كلام ناجي مش اكتر و ادام نزلت يبقي ننسي القديم و خلينا نبدأ من جديد يا هجرس و بلاش انتقام
ضحك هجرس بثقه انتقام ايه يا راجل خلاص انت بقتش تفرق معايا انا جيت البلد دي علشان شغل مش اكتر من كده مش انت باعت تشوفني علشان تشتغل مع شركتي


شاكر بتوتر هو انت صاحب الشركه انا حاولت اجمع معلومات عن صاحبها بس للاسف معرفتش اجمع اي معلومات خالص
هجرس بثقه كبيره طبعا مش هتعرف ادام انا مش عايزك تعرف فأكيد مش هتعرف و بلاش تدور لانك هتزعل لو عملت كده و انت كبرت و مبقتش حمل اي حاجه
تمام يا هجرس يبقي كده اتفقنا ان اللي ما بينا شغل و بس و بما ان اللي كانو السبب في زعلك مني ماتو يبقي بلاش تشيل مني بسبب اللي حصل زمان لان فيروز ما
قبل ان يكمل كلامه مسكه هجرس من ملابسه بقوه و عنف شديد و صرخ بصوت عالي اخرص اوعي تنطقها فيروز عايشه و مش هتموت ابدا الكلمه دي لو نطقتها هقطع لسانك دا فيروز عايشه و موجوده و انت الملزوم قدامي انك هتجبهالي من تحت الارض يا اما رقبتك هتبقي التمن
___________________________

_
في منزل ياسين كانت نائمه امل في سريرها و التعب ظاهر علي ملامح و جهها و كانت معاها رنا جالسه بجانبها طبطبت علي رأسها بحنان سمعت صوت جرس الباب تركت امل نائمه و خرجت من الغرفه هدوء و ذهبت لتفتح الباب تفاجأت بنسرين اهلا يا نسرين اتفضلي جوا
دخلت نسرين و هي تنظر في كل مكان حتي تري ياسين و لكن بدون جدوي جلست علي كرسي و ابتسمت لرنا ازيك يا رنا عامله ايه و ازي طنط امل دلوقتي
رنا بهدوء كويسين يا نسرين مالك كده عماله تبصي حواليكي ليه


هزت نسرين رأسها لا ابدا انا بس كنت بشوف طنط و ياسين هما مش موجودين و لا ايه
نظرت اليها رنا بغضب مكتوم لا ياسين مش موجود يا نسرين في شغله مش بيجي دلوقتي خالص
اخذت رنا و نسرين يتحدثون في مواضيع كثيره و كانت اغلبها عن ياسين فقط
فجأه غضبت رنا بشده منها ما خلاص بقي يا نسرين كفايه كلام علي ياسين انا زهقت علي فكره لو ناسيه دا اخويا و قاعد معايا علي طول يعني مش محتاجه تحكيلي عنه و لا عن حلوته اللي مجنناكي دي اتكلمي عن اي حاجه تانيه بقي ارحميني


لوت نسرين فمها في ايه يا رنا ما انتي عارفه اني بحب اخوكي و نفسي يحس بيا بقي اخوكي مش معبرني خالص تقيل كده و مش سهل خالص اني اوقعه
اتعصبت رنا نعم ايه توقعيه دي هو ياسين اي حد و لا ايه و كل الناس عارفه انه محترم و ملوش في اللي انتي عايزه دا خالص
تنهدت نسرين اوف بقي يا رنا مش قصدي خالص اللي انتي فهمتيه انا قصدي انه مش واخد باله مني خالص نفسي يحس بحبي ليه و اني مستعديه اعمل اي حاجه علشانه


نظرت رنا اليها بخبث خلينا واضحين يا نسرين انتي بتحبي ياسين بس علشان مش معبرك و مش بيديكي ريق فازاي و ازاي حد يعملك كده بلاش تعلقي نفسك بياسين علشان انتي مش في دماغه اصلا سمعت امل تنده عليها حاضر يا ماما جايه تركت نسرين و ذهبت رنا حتي تري والدته
نظرت نسرين في اثارها هاخد اخوكي يا رنا هيكون ليا لوحدي و هخليه يطردك انتي و امك بره بيت خالص مبقاش انا نسرين لو معملتش كده
_____________________________


كان يجلس مروان في شقه مفروشه شيك جدا و هو عاري الصدر و كأس المشروب في يده و بجانبه ميار وضعت يدها علي صدره العاري مالك يا مروان سرحان في ايه انت مش معايا خالص النهارده في حاجه و لا ايه انت مش في المود خالص انت كويس يا حبيبي
نظر اليها مروان بحب و اخذ يمرر يده علي وجهها الذي خطف قلبه انا معاكي يا حببتي انا بس بفكر في موت فيروز
قبلت ميار باطن يده انت اكيد زعلان عليها مش كده سمعت من الموظفين انكو كنتو اكتر من الاخوات
وقف مروان فجأه و ملامح وجهه اتغيرت يلا قومي البسي علشان تمشي انا هروح الشركه عندي شغل و تركها و ذهب ليرتدي ملابسه


نظرت ميار في اثاره بخبث و مكر مش مصدقه انك زعلان عليها يا مروان بالعكس انت فرحان علشان ورثت كل حاجه و انا كمان فرحانه انها ماتت و ارتحت منها انا مكرهتش حد في حياتي قد ما كرهتك يا فيروز و اخيرا حب عمري هيبقي ليا لوحدي
دخل مروان غرفته كان يرتدي ملابسه الرسميه لاذهابه الي الشركه و تذكر كلام ميار كنتو اكتر من الاخوات نزلت دمعه من عينه مسحها مروان بسرعه مالك انت هتضعف و لا ايه انت لو مكنتش عملت كده ساعتها كل الاملاك دي هتروح منك فوق يا مروان اوعي قلبك يحن فاق علي رن هاتفه ايوه يا بابا في ايه حاضر حاضر مسافه الطريق و هكون عندك اغلق هاتف مع والده و تنهد مروان و ياترا عايز مني ايه شكل كده في مصيبه ارتدي مروان ملابسه سريعا و ذهب الي الشركه
_______________________________


دخل ياسين منزله بسرعه ليطمئن علي والدته جلس بجانبها امي انتي كويسه حاسه بأيه طمنيني عليكي و قبل رأسها
ابتسمت امل بحب لابنها انا كويسه و بخير اطمن تعبت شويه و رنا كبرت الموضوع و قولتلها بلاش تكلمك هتقلق علي الفاضي
حضنها ياسين بحب اوعي تقولي كده انا مستعد اسيب الدنيا علشانك انتي اغلي من حياتي تفاجأ ياسين بنسرين ازيك يا نسرين معلش مخدتش بالي انك موجوده
ابتسمت نسرين و كانت تنظر اليه بحب واضح عليها لا و لا يهمك انت عامل ايه يعني مش بنشوفك الفتره دي


نظر اليها بستغراب ليه عايزه تشوفيني انتي عايزه حاجه انا زي اخوكي لو احتاجتي حاجه عرفيني علي طول
ضحكت رنا علي كلام ياسين و نظرت علي نسرين كانت تنظر الي ياسين بغيظ شديد حاولت رنا تغير الموضوع الا صحيح يا ياسين مالك مبسوط كده ليه باين كده عندك اخبار حلوه
ابتسم ياسين بصراحه ايوه عندي خبرين واحد حلو و التاني اكيد هيبقي حلو علشان كنتو بتذنو عليا اعمله
طبطبت امل علي كتف ياسين طيب قول و فرحني اديلنا فتره مفرحناش
وقف ياسين و تنهد الاول خلاص يا امي هتعملي العمليه و هنطمن عليكي


والتاني انا قررت اتجوز نظر الي والدته ليعرف تأثير الخبر عليها
وقفت فجأه امل تعال ورايا يا ياسين و ذهبت من الغرفه
بلعت نسرين ريقها بصعوبه و حزن طيب انا همشي بقي سلام يا رنا و ذهبت و هي في قمه غضبها و حزنها خرجت من المنزل و اخذت تبكي بقوه
دخلت امل غرفتها و من بعدها ياسين ادخل و اقفل الباب وراك دخل ياسين و وقف كلتميذ المذنب في ايه يا امي لكل دا
جلست امل بهدوء علي كرسيها جواز ايه اللي جه فجأه كده و من غير اي مقدمات و جبت فلوس العمليه منين انت عارف المبلغ كبير ازاي انا عايزه افهم دلوقتي حالا


تنهد ياسين موضوع الفلوس واحد صاحبي سلفني المبلغ و في مقابل هتشغل بيهم في شركته يعني الفلوس دي مقابل شغل متخافيش انا عمري ما هعمل حاجه تغضب ربنا ابدا يا امي و موضوع الجواز فاكره البت اللي عملت حادثه ملهاش حد قولت اتجوزها اضطر ياسين ان يخفي عليها السبب الحقيقي من جوزاه هو مش انتي كنتي عايزه تفرحي بيا و بتذني عليا علشان اتجوز اديني هتجوز اهو و هفرحك
نظرت امل بغضب فجأه كده يا بني و انت واثق في اللي هتتجوزها دي انت لسه متعرف عليها من فتره بسيطه جدا ازاي عايز دلوقتي تتجوزها افرض طلعت مش كويسه هتعمل ايه ساعتها


قطعها ياسين بسرعه لا يا امي دي كويسه جدا و انا واثق لما تعرفيها هتحبيها علشان خاطري وافقي يا امي
تنهدت امل طيب يا ياسين اعمل اللي يريحك انا ناصحتك و انت حر يا بني اعمل اللي يريحك و يبسطك
قبل ياسين يد والدته بحب ربنا يخليكي ليا انا عايزك تحضري نفسك علشان بكره هنروح المستشفي علشان العمليه حضنها بقوه و حب هتقومي و هتبقي بخير
طبطبت امل علي ظهر ياسين ان شاء الله يا حبيبي
______________________________


دخل مروان مكتب والده في ايه يا بابا جيبني بسرعه كده ليه ايه اللي حصل خلاك كده
كان شاكر يأخذ المكتب ذهابا و ايابا مصيبه يا مروان مكنتش علي البال اخر حاجه كنت اتوقعها انه يرجع و ياريت رجع بتاع زمان لا دا رجع وحش هياكل كل اللي قصاده جاي علشان ينتقم مني
تأفف مروان ما تهدي يا بابا علشان اعرف مين دا اللي بتحكي عنه اللي جاي ينتقم منك انا مش فاهم حاجه
جلس شاكر امامه هجرس يا مروان رجع و جاي علشان ياخد حقه من اللي حصل زمان و مش هيسكت دا مش مصدق ان فيروز مات لا و كمان عايزني اجبهاله ازاي معرفش انا مش عارف اتصرف


استغرب مروان من خوف والده هجرس رجع منين انا مش فاهم اي حاجه و هينتقم منك ليه هو حد قاله يمشي و يسافر زمان هو يغور يتسرمح و يجي يعلق غلطه علينا و لا ايه
تنهد شاكر بتوتر ما هو الموضوع مش زي ما انت فاهم الموضوع كبير ناجي هو السبب في كل اللي بيحصل دلوقتي انا بس كنت بنفذ كلامه علشان يرضي يديني فلوس مش اكتر هو كان خايف علي فيروز من اي حد يقربلها حتي كان بيخاف عليها من نفسها و في الاخر اشيل انا ليله كلها علي دماغي
اتعصب مروان لا بقي انا كده مبقتش فاهم حاجه خالص و اكتر من الاول مين السبب و ايه اللي حصل خلي عمي ناجي يعمل كده و هو عمل ايه اصلا انت مش ناوي تحكيلي بقي اديلي سنين بسألك علي الموضوع دا لازم تحكي علشان نعرف نفكر و نحل الموضوع دا


وقف شاكر و اخذ سيجاره و بدأ يشرب منها هحكيلك علشان تفكر معايا هنعمل ايه و هنجبله فيروز ازاي دا راسي هي التمن لو مرجعتش يارتني ما موتها
نظر مروان بعصبيه الي والده انت بتقول ايه يا بابا دي مصيبه و انت عايزه يسكت بعد اللي حصل فيه منكو دا مش بعيد يقتلنا احنا لازم نتصرف و نفهمه ان ملناش دعوه بأي حاجه حصلت زمان
تنهد شاكر مش هيصدق هو قالي انه جاي علشان الشغل و بس بعد ما حطيت فلوس كلها في المشروع ظهر طبعا خاف يظهر قبلها مرضاش اشتغل معاه دلوقتي صوباعي تحت ضرسه مش هقدر اتكلم و فيروز دي اجبها منين
_______________________________


دخلت نسرين منزلها و هي منهاره من البكاء ذهبت سريعا الي غرفتها و جلست تبكي بقهر علي حبيبها الذي ضاع من بين يديها
دخلت عليها والدتها مني مالك يا ضنايا ايه اللي معيطك كده ايه اللي حصل
حضنتها نسرين و هي تبكي ياسين يا ماما هيتجوز
استغربت مني من كلامها هيتجوز مين يا بت و محدش اتكلم في المنطقه عن الموضوع دا خالص
جلست نسرين و هي تبكي معرفش مين انا كنت هناك و لاقيته بيقولهم انه هيتجوز بس مقلش مين انا حاسه ان قلبي هيوقف من قهرتي انا بحبه اوي يا ماما


اخذت مني تطبطب علي نسرين بحب و لا يهمك هجوزك سيد سيده و احسن منه كمان ياسين ايه دا اللي زعلانه عليه دا و لا حاجه دا كفايه فلوس ابوكي يا بت اوعي تزعلي نفسك انتي فهمه
كانت نسرين منهاره في بكاء لا انا مش عايزه سيد سيده و لا اي حد انا بحبه هو و بس ليه محسش بيا انا قدامه طول الوقت ليه مفكرش فيا دا انا كنت بطلع قدامه علشان ابقي في تفكيره علي طول
لوت مني فمها بلا خيبه دا صايع مش لاقي شغل و قعدين في شقه صغيره اللي يدخلها ميعرفش ياخد نفسه فيها انا مش عارفه عجبك فيه ايه


اتعصبت نسرين من كلام والدتها كفايه بقي اهو خلاص هيتجوز وحده غيري و انا هقعد بقهرتي كده طول عمري مين دي اللي قدرت تخطفه و تخليه يغير فكرته عن الجواز دا كان رافض الفكره دي تماما انا واثقه انها لاعبت عليه
طبطبت مني عليها بحب خلاص اهدي يغور هو و اللي هيتجوزها المهم عندي انتي سيبك من الموضوع دا خالص و شوفي حياتك اهم و بكره يجيلك اللي يعرف قمتك و يعيشك في نعيم مش اللي هيعشيك في الفقر
هزت نسرين رأسها تمام هحاول يا ماما انساه يارب اقدر


ابتسمت مني ابتسامه واسعه ايوه كده دي بنتي و تربيتي انا هقوم بقي اعملك الاكل اللي بتحبيه علشان تبقي مبسوطه و فرحانه و هاخد من ابوكي فلوس تنزلي تجيبي شويه لبس جديد تفكي كده عن نفسك ذهبت مني من عند نسرين
وقف نسرين و قفلت الباب خلف والدتها و ضحكت بشر و خبث زي ما انا هتوجع هوجعك يا ياسين و هحرمك من الهانم اللي فضلتها عليا يا انا يا هي و هخليك تموت بحسرتك عليها
_____________________________


بعد اسبوعين
اجرت امل العمليه بنجاح و خرجت من المستشفي و ذهبت الي منزلها و كان ياسين و رنا فرحين بشده علي اتمام العمليه
و كانت فيروز تتعافي بشكل كبير في المستشفي عند فيروز
دخل ياسين غرفه فيروز وجدها نائمه زي الملاك اخذ ينظر اليها ليشبع عينه من روئيتها اخذ يراقبها و هي نائمه بدون كلل او ملل ابتسم بحب و قال لنفسه و حشتيني اوي ذهب و وقف امام النافذه ينظر اليها و يفكر في ما هو اتي عليه


فاقت فيروز و نظرت حوالها تفاجأت بياسين و اقف امامها و لكن كان يعطيها ظهره اخذت فيروز تتأمل فيه و كان قلبها يدق بسرعه كبيره وضعت يدها مكان قلبها و قالت لنفسها ايه دا في ايه انت بتدق اوي كده ليه اول ما شوفته لا اوعي تدق لاي حد انا مش حمل وجع تاني بس شكله حلو اوي و عنيه جميله نفضت فيروز هذه الافكار من رأسها فوقي بقي قالت بصوت عالي انت ازاي يا استاذ انت تدخل الاوضه كده من غير ما تستأذن هاااا
ابتسم ياسين و هو يعطيها ظهره انا اعمل اللي يريحني التفت اليها و اخفي ابتسامته وليد راح علشان يجيب المأذون علشان كتب الكتاب


بلعت فيروز ريقها بصعوبه و بتوتر خلاص يعني ايه السرعه دي ماله وليد متسربع علي ايه
دخل وليد عليهم و معه المأذون و شاهد و كان سعيد جدا انا جيت و كل حاجه تمام انا اول شاهد علي الجوازه دي
كانت فيروز تشعر بالضياع و الخوف فاقت علي كلمه المأذون بارك الله لكما و بارك عليكما و ذهبت المأذون و الشهود و معه وليد
كان ياسين سعيد للغايه و لكن لا يظهر هذا علي وجهه جهزي نفسك علشان نمشي هتيجي تعيشي معايا في بيتي
سمعت فيروز كلامه و فقد اعصابها و بكل عصبيه و صوت عالي و وقفت امامه انت بتقول ايه اجي معاك فين انت اكيد اتجننت يا استاذ انا مش هاجي معاك انسي الموضوع دا انا هخلي وليد يشوفلي مكان اقعد فيه الفتره دي شكرا لخدماتك


لوي ياسين فمه بسخريه امممم يعني انتي رافضه تيجي معايا و بدأ يقترب منها بهدوء
و هي ترجع الي الخلف حتي شعرت بشئ صلب خلفها تأكدت انها الحائط بلعت فيروز ريقها بصعوبه ابعد لو سمحت مينفعش كده
اقترب ياسين منها بشده و وضع يده علي وجهها و بدأ يحرك اصابعه علي خدها بهدوء اعملي حسابك ساعه بالكتير و هتمشي معايا و مش عايز اعتراض خالص لاني ممكن اعمل حاجه مش هتعجبك
نظرت اليه فيروز و تصنعت القوه هتعمل ايه يعني انت متقدرش تع


لم يدع لها فرصه للكلام او التفكير حيث انقض علي شفتيها متناولا ايها في قبله حاره تطفئ نار قلبه و اشتياقه لها منذ سنين و هو يتمني هذه الحظه فصل شفاتيه عنها بعد ما احس انها بحاجه الي الهواء و كان ينهج بقوه من فرط مشاعره قدامك ساعه تجهزي حاجتك و تركها ياسين بدون ان يسمع ردها
كانت فيروز مغمضه عينها بقوه بعد ان تأكدت انه ذهب اخذت تفتح عينها ببطئ و كانت تنهج بقوه بسبب عدم تنفسها و وضعت يدها علي شفتيها قليل الادب ازاي يعمل كده انا هربيه و ذهبت حتي تجمع اشيائها كما قال لها
_______________________________


جلس هجرس علي مكتبه و هو يفكر في الماضي فاق علي دخول صديقه عمرو و هو غاضب بشده
برضو عملت اللي في دماغك و روحت ليه بنفسك احنا مش اتفقنا اني انا اللي هتصدر ليهم
تنهد هجرس اهدي يا عمرو و اقعد و ارتاح كان لازم اعمل كده علشان شاكر يخاف لانه اول ما يعرف اني رجعت دماغه هتقف من التفكير و مش هيعرف يتصرف و ساعتها هيغلط و انا عايز كده
تأفف عمرو هتفضل عنيد طول عمرك و مش بتسمع لحد ابدا علي فكره انا روحت للظابط و قدرت اعرف ان مروان عطاه فلوس علشان حادثه فيروز يعملها قضاء و قدر


وقف هجرس بعصبيه شديده ابن الكلب زي ابوه هو هيجيبه من بره مبقاش انا هجرس لو مخلتهومش يلفو حوالين نفسهم اهم حاجه يا عمرو تراقب وليد خطوه بخطوه لازم اعرف مكان فيروز فين
تنهد عمرو بغضب انا نفسي اعرف ايه اللي مخليك متأكد انها عايشه
جلس هجرس بحزن احساسي بيقولي انها عايشه و هترجعلي و هتكون ليا فيروز عايشه يا عمرو
فاجأه انفتح الباب حبيبي وحشتني اوي انا اول ما عرفت انك جيت مصر مصدقتش نفسي و قولت لازم اجي و اشوفك و اطمن عليك
هجرس بستغراب شديد ميار ايه اللي جابك هنا
______________________________


وصل ياسين الي منزله و نزل من التاكسي و معه فيروز كانت تنظر الي المكان بستغراب كبير و نظرت الي ياسين هو انا هعيش هنا
هز ياسين رأسه بنعم ايوه دا بيتي ايه رأيك حلو مش كده قبل ما نطلع اوعي تجرحي امي او اختي رنا بكلمه انتي فهمه و محدش منهم عارف السبب الحقيقي لجوازنا كلهم عارفين ان احنا حبينا بعض و اتجوزنا
تأففت فيروز خلاص عرفنا الطريق كله و انت عامل تقول في نفس الموضوع ممكن بقي نطلع علشان تعبت من الوقفه دي


اخذها ياسين و صعدو الي منزله جاء ليطرق علي الباب فتحت رنا بسعاده انتو جيتو نظرت الي فيروز و مسكتها من يدها تعالي ادخلي انتي حلوه اوي ليه حق ياسين يقع في حبك اخذتها و جلسو في الصالون انا هروح انده لماما تيجي تشوف القمر مرات ابنها
ذهبت رنا لتأتي بوالدتها دخلت عليهم امل و نظرت اليهم و قالت لنفسها مستحيل فيروز

تعليقات