Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رهف الفصل السادس عشر


 رواية رهف الفصل السادس عشر

طلع ياسين علبه الدواء من الدرج وفتحها فلقى الدواء خلص فضحك ودخل العلبه تاني الدرج وقال :مش هلحق.. اجيب تاني.. اظاهر خلاص كدا ..وخد نفس ...وبعدها نزل تحت ..
والده ياسين :يلا علشان منتأخرش يا ابني كل دا بتعمل ايه فوق ..
ياسين راح لوالدته و حضنها جامد ..


والده ياسين حست بشعور غريب وقالت:مالك يا ابني في أيه ..
يوسف بسخريه :إظاهر بيخاف من الأفراح يا عمتو ..
ساب ياسين والدته وقال:يلا بقا علشان منتأخرش ..
فخرجوا من الفلا وركبوا العربيات وكان لكل عربيه شوفير ..ومشيوا ..
في العربيه ...
والده ياسين مسكت إيد ياسين وقالت:أيه دا يا بني إيدك بارده اوي ...


ياسين : لا يا ماما عادى إظاهر بردت شويه بسبب تكيف العربيه ..
والده ياسين :اقفل التكيف يا ابني ..تحب يا ياسين نرجع وتلبس جاكت اتقل من دا ..
ياسين :لا ملوش داعي يا ماما ..متقلقيش ..
والده ياسين بقلق :ماشي يا ابني ..وقالت بينها وبين نفسها :هو أنا ليه حاسه ان قلبي مقبوض كدا ..ولا ..دا ..يمكن احساس عادي ..
الكاتبه :Miyano shiho (ندى رافت)


ووصلت العربيات قدام الكوافير ..
ونزل ياسين ويوسف ومنتظرين ..
وبعد فتره..خرجت انجي..والكل قاعد يزغرد ونزلت لياسين وقالت :ها إيه رأيك يا حبيبي ..
ياسين كان هيرد فطلعت رهف ..وكانت ماسكه الفستان ومتبرجله بيه ..فقال ياسين :جميله وجميله اوي كمان ..فبصت انجي عليه فلقته باصص على رهف فبصتلها بغيظ ..ودخلت العربيه ..
نزلت رهف ليوسف ..
يوسف :قمر يا حبيبتي ..


رهف بخجل :شكرااا..
ودخلت العربيه ..
وبعدها ركب الكل العربيات واتجهو للقاعة ..
في القاعه ...
بعد الزفه ..


والد انجي :يلا بقا نكتب الكتاب..
انجي :خلينا نكتب كتاب يوسف على رهف الأول..علشان عايزه ازغرد لاخويا..
والد انجي :ومالو..يلا اتفضلو اقعدوا هنا يا عرسان ..
قعد يوسف ..
وياسين باصص على رهف وهي متجه للكرسي فبصتله وافتكرت (ياسين لما مسك ايدها ولبسها الخاتم وقال:الخاتم دا انا طلبت من بابا يعملهولي مخصوص ليكي ودا علشان كل ما تبصيله تفتكريني ...)


وافتكر ياسين : (رهف وهي بتقول:هو انت مش راجع تاني ولا ايه يا ياسين ..
ياسين :ازاي دا انا هرجع وهتجوزك ...)
قعدت رهف على الكرسي ..
افتكر ياسين (رهف وهي بتقول :انا بكرهك يا ياسين بكرهك ... )
وفجأه ابتدت تخف إيد ياسين الي ماسك بيها انجي ..فلاحظت انجي ..وبصتله..
ابتدت الرؤيه عند ياسين تخف ..وجفنه يتقل ..


يوسف :احنا مش هنكتب الكتاب ولا ايه
راح المأذون لسه هيتكلم ..
فجأه ساب ياسين أيد انجي ووقع على الأرض.....
الصدمه سادت المكان للحظه ..
فجأه قالت أنجي :ياااااسين ...

تعليقات