Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رهف الفصل الثامن عشر


 رواية رهف الفصل الثامن عشر

فجاه وقع الجاكت من ايد رهف على الأرض فمسكته
وقالت :يوه هو دا وقتك ..
فجأه لقت بعد ما شالت الجاكت ورق مكتوب عليه من برا رهف


رهف بصدمه :إيه دا راحت نزلت رهف وجابت الورق وفتحته ..لقت ياسين كاتب «لو انتي بتقرأي الكلام دا يا رهف اعرفي اكيد اني مش هكون موجود وقتها ..بس انا عايز اقولك اني بحبك جداا ومقدرش استغنى عنك كمان بس الظروف حكمت عليا كداا اولا بسبب ظروف مرضي ..وثاانيا ...»حكى ياسين لرهف كل حاجه في الرساله دي ..وإخر حاجه قالها «أسف يا رهف اني مش هقدر أنفذ وعدي ليكي ....»بعد الكلمه بدأت دموع رهف تنزل على الورقه ونزلت رهف على ركبها وقالت :طب كنت قولي ..قولي وانا مش هقول لأحد ...وقعدت تعيط ...
وفي الأثناء دي كانوا حطوا ياسين على سرير متحرك ومتجهين بيه للعنايه المركزه فخرجت رهف ..بسرعه وقالت بزعيق :هتخرج يا ياسين وانت سماعني هتخرج علشان تنفذ وعدك ليا ..انا مستنياك يا ياسين انت فاهم مستنياك ...ودخل ياسين للعنايه وقفل الباب ..


انجي :وعد إيه الي وعدهولك يا ماما ..ما تفوقي بقا يا خدامه ..
يوسف :انجي ..
رهف :سيبها ...اه وعد يا انجي ياسين وعدني ..من واحنا عندنا سبع سنين أنه هيتجوزني .. انا وياسين أصدقاء من الطفوله
يوسف وأهله بصدمه :إيه
انجي :انتي مش شايفه الحنه الي على ايدي ومكتوب عليها اسمه ولا إيه ..


رهف :والله كل الكلام دا ميهمنيش ..
هو انتي مش حاسه أنه مش طايقك يا انجي بجد ..مكنتيش بتلحظي خوفه عليا كان بيبقى عامل ازاي ولا إيه ..بصي نصيحه مني روحي شوفي حد تاني غير ياسين ..لان انا وياسين هنتجوز لما يخرج ..
انجي :يا حماتي انتي ساكته ليه ..ما تتكلمي ..
والده ياسين :أبني يخرج بالسلامه الاول ..والي يشوفه هو الي هيمشي ..
انجي :كدا يا حماتي ..كدا
والده ياسين بزعيق :ما تسكتي بقا ..انا مش مستحمله ..ومش هكرر كلامي تاني ..
يوسف في كل الاحداث دي ساكت ...


كانت والدته هتتكلم ..
يوسف :لا ..يا ماما دا مش الوقت المناسب نتناقش بعد ما نطمن على ياسين ..
انجي بعصبيه:ما أنا مش هسكت كدا راحت لرهف وقعدت تخنق فيها ..
رهف :ابعدي عني ..بقا
انجي :انتي لازم تموتي ..علشان ارتاح ..
هنا:رهف ابعدي عنها ..ابعدي عنها وقعدت تشد في انجي ويوسف قام ..وقعد يمسك فيها هو ووالده والدته ..بس انجي مش عايزه تسيب ..
رهف ابتدت تدمع من الخنق ..

فجأه راحت قالت والده رهف :ابعدي ..عن بنتي ..
رهف بصدمه :ماما ..
الكاتبه :Miyano Shiho (ندى رأفت )
والده رهف بتحاول تقوم من على الكرسي المتحرك :ابعدي عن بنتي بقولك ..
راحت انجي أتشتت تنبيها ..فخدها يوسف بسرعه ..
انجي بزعيق :سبني يا يوسف ..بقى سبني بقول .. فجأه حد لطش انجي بالقلم ..
بصت انجي لقت والدتها ..


انجي :ماما ..
والده انجي :انا عمري ما ربيتك على كدا جبتي الأخلاق دي منين ..احنا لينا بيت نتكلم فيه مش تفرجي الناس علينا ..اقعدي ومسمعش منك ولا حرف
انتي فاهمه ..
ووالده ياسين في كل الاحداث دي قاعده وساكته ومبتقولش غير:أبني انا عايزه أبني ..يارب تطلع بالسلامه يا ياسين ..كأنها في حته وهما في حتى تانيه خالص ..
رهف راحت لمامتها ونامت على رجليها وقالت وهي بتعيط :ماما حبيبتي انتي فوقتي .. وحشتيني والده رهف كانت متردده تحط أيدها على رأس بنتها لكن في الاخر حطتها ..


وبعد فتره .....
والكل قاعد مستنى ....
اتكلم حد وقال:والده ياسين ...
الكل انتبه ...وقام ..
راح قال الشخص :تيجي ...تاخد ابنها من المشرحه ...

تعليقات