Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات


 رواية رهف الفصل التاسع

وفجأه طلعت ست سكينه وقالت:تحبي ارسملك على وشك أزاي يا حبيبتي.....رهف بخضه وقربت تفقد وعيها .....:ابعدي عني ..حد يساعدني ..
الست:مفيش حد هيساعدك يا حبيبتي ..وفجأه تليفون رهف رن ..


الست:طلعوا التليفون وأفصلوه وارموه في إي حته علشان لما نمشي متعرفش تتصل بحد ينجدها .....
رهف بتكلم نفسها :دي اكيد ..ماما ..وقلقانه عليا ..لا يا رهف فوقي ..بلاش ضعف ..قفلوا الموبيل وراحوا يرموه في مكان بعيد والست كانت هتدخل السكينه في وش رهف راحت رهف مسكت أيدها وفضلت تقاوم ..
الست:متقاوميش مش هتعرفي ..سيبي بقا ورهف مش راضيه تسيب خالص ..لغايه ما عوجت السكينه على كتف الست فعورتها أتألمت الست فسابت السكينه ومسكت كتفها أستغلت رهف الفرصه وقامت وجريت بسرعه بس بعدم توازن ..


الست بصوت عالي:انتوا رحتوا فين تعالو بسرعه امسكوها..كانت هتقوم الست فرن تليفونها..فردت وقالت:هربت مننا يا مدام ..
والده ياسين:يعني ايه هربت اتصرفي..
الست :متقلقيش..مش هترجع الفلا تاني ..سلام .
والده ياسين:سلام ..
رهف:انا حاسه اني مش شايفه قدامي بس أنا لو كملت قدام هروح الفلا ..بصت رهف وراها لقت الستات بيلحقوها
رهف:مش هبص ورايا مش هبص يلا يا رهف اجري أكتر من كدا حاولي يلا..
وفجأه رهف وهي بتجري من الخوف بصت وراها فتكعبلت وقعت ..


رهف:لا وحاولت تقوم فجأه مسكت ست رجليها ..
رهف:سبيني بقا سبيني وكانت رهف ملاحظه أن الستات التانيه قربوا فكانت رهف بتدور على اي حاجه جنبها ترمي الست بيها علشان تلحق تهرب .. فلقت طوبه فرمت الست بيها وقامت وجريت بسرعه ..
رهف:اكيد هوصل اكيد ..وبعد فتره من الجري المستمر وهما وراها...
رهف:انا ...قربت...على جراج الفلا ..يارب ساعدني ..مش قادره أكمل أكتر من كدا .. ..والده ياسين لأنها متابعه من الشباك لحظت رهف وهي بتجري وجايه على الجراج ..
والده ياسين:لازم متخشش الفلا أنا نزله ...امسكها...


الكاتبه:Miyano shiho
رهف :انا وصلت الجراج اهو والده ياسين نزلت وقالت:اهه ..رهف: أنا مش ...قادره ..مش شايفه قدامي حاجه خالص ايه دا في شخص واقف قدامي ..مين مش عارفه احدد ..وحاولت تركز ولكن ...فجأه... اغمي عليها ووقعت على شخص ..............
والده ياسين بصدمه:ياسين ..انت جيت امتى يا بني مشفتكش متلبس اسود ..تاني ..ههه
ياسين برعب وهو ماسك رهف:رهف ردي عليا رهف ..مال وشها فيه دم كتير كدا ليه ..رهف ردي عليا ..
والده ياسين:اي ده هو الي حصل انت كنت ماسكها..هو ايه الي جرى ليها ..رهف حببتي قومي..


ياسين:رهف ..جس نابضها..هو ضعي..ف كدا..ليه وشلها بسرعه ..وحطها في العربيه ..والده ياسين في الوقت دا:استنى يا أبني..ياسين ..ياسين ..وياسين ولا هنا .....ومشي بالعربيه لأقرب مستشفى..
والده ياسين:يظهر أني اخلص من البنت دي شيئ مش سهل ..نزلت انجي لوالده ياسين وقالت:انا شوفتها وهو وخدها العربيه ..هو انتي مش قولتي هتشوهي وشها ..
والده ياسين:أنا امرت الستات انهم يقتلوها بعد ما هربت منهم علشان متهوبش ناحيه الفلا ..بس هما طلع ملهمش لازمه ..يلا تعالي نخش جوا وانا هبقا افكر هعمل ايه وهما داخلين خرج يوسف وقال:في ايه يا جماعه انا كنت سامع صوت زعيق ياسين ..حصل حاجه


..
والده ياسين:لا أبدا بس الخدامه الي كانت شغاله عندنا كانت جايه مضروبه وحالتها حاله ..
يوسف بخضه:رهف ...
انجي:ايوه رهف في ايه ..
ركب يوسف عربيته بسرعه وكان ماسك الموبيل علشان يتصل بياسين يعرف هما فين ...وبعد كدا مشي ..
انجي:مش عارفه ايه الي عجبهم فيها يارب أنا عايزه اخلص منها ..
والده ياسين:اصبري مش يمكن تموت في المستشفى وتريحنا..
انجي:ياريت..لو ماتت ياسين مش هيفكر فيها تاني وهينسى ويرجع لطبيعته
والده ياسين:ان شاء الله تعالي يلا....


في المستشفى.....
ياسين شايل رهف وقال للاستقبال..:ارجوكم بسرعه فجابوا سرير لرهف وحطوها عليه ودخلو الطوارئ ..
وقعد ياسين منتظر ..
يايسن:حصل معاها كدا أزاي مين الي عمل فيها كداا ..انا اخر حاجه كنت فاكرها أنها قالت إنها راحه مع ماما السوق بس أنا لقيت ماما كانت نزله من البيت وانا ماسك رهف...وفاكر حتى أنها اتصلت بيا علشان ارجع بدري علشان انجي ويوسف موجودين ..أزاي....وفجأه قال ياسين :معقوله ....ماما .....هي الي تكون عملت كدا لو عملت كدا


الموضوع مش هيعدي بالساهل وياسين كان متعصب جداا فجأه حس بوجع في دماغه جامد ..وقال:أنا نسيت اخد الدواء المفروض اني لما ارجع من الشغل كنت اخده ...اااه يا راسي أنا حاسس كأن في حاجه ضغطه على دماغي ..أنا مش عارف اتنفس .. وكان بيعرق وافتكر كلام الدكتور (لازم الالتزام على الدواء دا اي خلل في الميعاد ولو ربع ساعه هيكون في خطر على صحتك..) وفي الوقت دا ..كان موبيل ياسين بيرن ...ياسين طلعه من جيبه بالعافيه ورد وقال:ال..و ..
يوسف:ياسين انتو في مستشفى ايه .. ياسين ...رد يا ياسين ..هو في إيه..رهف حصلها حاجه ياسين ..وكان الموبيل واقع على الأرض وإيد ياسين واقعه على الكرسي قريبه من الأرض ومغمض عينه

تعليقات