Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجت معاقا ذهنيا الفصل العشرين

 


ريناد بسخرية:دا دكتور واطي.....


إلياس:إيه...!!


ريناد بسخرية:دا كان جاي يساومني وشايفني خاينة........


إلياس بإستغراب اكبر:خاينة...!!


ريناد بسخرية:امم البيه لما كشف عليا لقاني حامل وهو عارف انك بعقل طفل فمنين انا حامل فقال يبقي هي مش محترمة و علي علاقة بحد بره وحامل منه فحب يشغل مخه وقال انه عندي برد قدامكم ولما جه الصبح جه يساومني اني لو مديتلوش فلوس هيفضحني فانا تماشيت معاه في الموضوع وقولتله هجهز الفلوس وأديهالوا .........


إلياس باس دماغها وقال.......


إلياس بإبتسامة هادية:كنتي قولتيله انا حامل من جوزي .......


ريناد بإستنكار:لا بجد...وهو هيصدق دا كان لازم اقوله انك بعقلك........


إلياس بتنهيده حزينة:كتتي قولتيله كده كده مبقاش ليه لزوم دلوقت  الحقيقة بانت وفي دليل ...فلنا مش مضطر أظهر بصورة المجنون تاني....


ريناد بحزن:هو انت بجد ناوي تبلغ البوليس.........


إلياس بجمود :دا اقل عقاب ممكن يتعاقب بيه لانه قاتل.......


ريناد بصت عليه بحزن وشفقة علي حاله وراحت خرجت من حضنه وخدته هي في حضنها وخلخلت إيديها في خصلات شعره و ظلت  تعبث بهم برفق وحنان وما كان من إلياس الا ان يغمض عينيه و يدفن وجهه في عنقها فالقادم ليس بالسهل....

____________🤎 ____________

وعدي اليوم علي ابطالنا بصدماته ببغانوجاته وتشرق شمس يومٍ جديد تحمل الكثير والكثير.........


 _في بيت بسمة_


بسمة صحيت وقامت دخلت الحمام واتوضت وصلّت بس كان قلبها مقبوض وكأن في حاجة وحشة هتحصل بس تجاهلت احساسها ولبست عشان تروح الشركة زي كل يوم............

خرجت من الاوضة....


بسمة بمرح:انا نازلة يا مونمن......


منة خرجت من المطبخ وراحت ناحية بسمة وحطت إيدها علي وشها وكانت بصالها بقلق......


منة بقلق:ما تخليكي النهاردة ومتروحيش.........


بسمة بمرح وهي تتحسس جبهة منة :انتي سخنة ولا اي يا حجة ايه الجو الشاعري ده وبعدين مروحش ليه......


منة بقلق:حاسه قلبي مقبوض كده ومش مطمنة فخليكي مش هيجري حاجة يعني لو مروحتيش النهاردة........


بسمة باستها في خدها وقالتها بمرح: متقلقيش يا منون يا قمر مفيش حاجة هتحصل ان شاء الله ولو في حاجة حصلت يبقي ربنا عايز كده بقي....هنعترض بقي....اعترضي ياله...


منة بقلق:مش هعترض بس.......


بسمة بمرح مقاطعة إياها:مفيش بس مش هيحصل حاجه قولتلك وبعدين ثقي فيا بنتك أسد..........."وراحت غمزتلها وفتحت الباب ونزلت من غير ما تديها فرصة تاني للكلام......."


نزلت من العمارة ومشيت شوية عشان تستني عربية بس فجأة وبدون اي مقدمات وقفت عربية قدامها واتفتح الباب و حد شدها جامد ودخلها جوا العربية  

ومشي............ 


"ما قالتلك خليكي..خليكي انتي الي مبتسمعيش شيلي بقي🙂 ادي جزات الي ميسمعش كلمة ماما تقولها😂😂😂"

    __________🤎_________

_عند سجي_

سجي كانت واقفة في الشارع مستنيه ست بسمة تيجي عشان يروحوا الشركة وعناله ترن عليها مبتردش......


سجي بضجر: ردي يا باردة بقي بقالي ساعة واقفة في الشمس......

لتكوني نمتي تاني يا حيوانه بعد ما كلمتيني...........


فضلت ترن..ترن ومفيش رد لغاية ما زهقت من الوقفة في الشمس........

وقالت انه اكيد هي نامت ومش سامعة التليفون ...........فقررت تمشي هي وتروح الشركة واما ترجع تمرمط بسمة علي وقفتها دي........


ومشيت......

_____________🤎____________

_في المستشفي_

_في اوضة المدير_


عز بهدوء:انت فكرت كويس في الي هتعمله ده يا إلياس........


إلياس بضياع:مش عارف يا عز......بجد مش عارف 


عز بشفقة علي حال المسكين ده ولكن بنبرة حاول جعلها جدية: لازم تعرف يا إلياس الي هتعمله ده مش سهل لانه اخوك وكمان فكر في ابوك ورده فعله لما يفوق من الغيبوبة الموضوع دلوقت بقي جد........


خالد بهدوء وحزن:عز معاه حق يا إلياس لازم تفكر كويس و كويس اوي كمان........


إلياس بص للأثنين بضياع و حط دماغه بين إيديه ...........


عز وخالد بصوا لبعض بنظرات حزينة مشفقة علي حال صديقهم ........فأيا ما يكن ايه الي حصل صعب انك تودي اخوك بإيديك لحبل المشنقة بس ف نفس الوقت دا قاتل والدتك فطبعا الموضوع صعب جدا جدا بس في النهاية المجرم لازم يتعاقب علي اي حال لانه مش سرق دا قتل...........

  __________🤎___________

_في شالية مطل على البحر مباشرة ً_

 

نلاقي مجهول واقف في البلكونة وباصص للبحر بشرود وعلي وشه إبتسامة خبيثة................


"سيبوني يا حيوانات......ابعدوا عنيييي  لو رجالة بجد فكوني وانا هوريكوا........."


إلتف المجهول لمصدر الصوت ودخل من البلكونة وعلي وشه ابتسامة ساحرة......


المجهول بإبتسامة:دا باقي حسابكم 


"وراح رمي رزمة فلوس للراجلين الي قدامة "


أحد الرجلين بسعادة:دا كتير اوي يا بيه


المجهول بإبتسامة:مش كتير علي الي عملتوه ......


الراجل الأخر: الله يكون في عونك عليها دي مجنونة يا بيه والله 


بسمة بغيظ:اهو انت الي مجنون يا معقد بقي في خاطف محترم ميعرفش اغنية خالي عنده سبع ولاد..سبع ولاد.....سيع ولاد....خالي عنده سبع ولاد...تعرفوا شو بيشتغلوا.....


الشخص بسخرية:اهو اتفضل يا بيه من اول ما خدناها وهي عايزانا نغير الاغنية الي مشغلنها ومفرفشين بيها نفسنا و عايزة تسمع الاغنية دي فاكرة نفسها في طيور الجنة...........


بسمة بغيظ:علي الاقل احسن من الي  مشغلي هات سجارة..جارة...خد سجارة..جارة.....يأخي اتقي الله دا حتي السجاير تدمر الصحة وتؤدي الي الوفاة..............


المجهول بضحك:ههههههه خلاص يخربيتك.........


الشخص بسخرية: والله الله يكون في عونك........ عن اذنك يا بيه هنمشي احنا بدل ما نتجلط.......


بسمة بغيظ:جاك صاروخ في معاميك يجيب اجلك يا شيخ........


المجهول بضحك:امشوا.......


مشيوا الراجلين وسابوا المجهول ده مع بسمة........


بسمة بسخرية:مين انت كمان يا ابو ضحكة جنان........


المجهول قرب منها وفك القماشة الي كانت علي عنيها.........


بسمة فضلت تربش بعنيها شوية عشان تعود عنيها علي الضوء لغاية ما فتحت عنيها..........


بسمة بصدمة:مستر أمير......!!

أمير حط إيده علي وشها ومشاها ببطئ علي خدودها......


أمير بإبتسامة:اممم أمير......


بسمة فضلت تحرك وشها يمين وشمال عشان يبعد إيده عن وشها........


بسمة بعنف:ابعد ايدك عني........


أمير بعد إيده وابتسم بخبث وقالها:خلاص بعدتها اهي...إهدي بقي كده وقوليلي حط بصمته عليكي ولا لسة 


بسمة بسخرية:بصمة اي الي هتتحط عليا دي شايفني تليفون قدامك......


أمير ضحك بصوته كله علي سذاجتها 


أمير بضحك: ههههه لاء حلوة.......


بسمة بسخرية وهي تقلب عينيها:انا قولتلك نكتة............


أمير هدي من نوبة الضحك واتكلم.....


أمير بإبتسامة خبيثة وهو يمرر يده مره أخري علي وجنتيها :يعني ملمسكيش خالص........


بسمة بصراخ:قولتلك ابعد ايدك عني يا حيواان..............آهههههه


في ثانية كان أمير شال ايده من علي وشها ومسك شعرها من فوق الطرحة وقرب من وشها وهمس بفحيح أفعي وابتسامة خبيثة: ششش انا لسة محطتش إيدي عشان تبدأي قلة أدب ...فخليكي حلوة كده........


بسمة بألم:اهههه اوعي شعري .....سيبني بقي انت عايز مني اي........


أمير ساب شعرها وبصلها من رأسها لأخمص قداميها بنظرات خبيثة وقال...


أمير بإبتسامة خبيثة:مش هخليه يتهني بيكي.......


بسمة دموعها نزلت من نظراته وانها حست انه هي عاجزة وممكن يعنل فيها حاجة........


بسمة بشهقات:بالله سيبني انا معملتلكش حاجة وحشه عايز تأذيني ليه.....إهئ..إهئ......


أمير مد ايده لوشها وبدأ يمسحلها دموعها ......


أمير بشهوه:الاول كنت عايزك عشان جمالك بس دلوقت عايزك عشان اعرفه ازاي يبص لحاجة بتاعتي.......


بسمة بدموع :هو مين ده الي بتتكلم عنه انا مش فاهمه حاجة.....


أمير بسخرية وهو يبتعد عنها:قاسم بيه 


بسمة بدموع وصدمة:وده ماله ومالي......


أمير بسخرية:هتعملي فيها العبيطة دلوقت.......


بسمة بصراخ ودموع: والله ما عبيطة انا مش فاهمه حاجه هو ماله بيا.....


أمير بسخرية:اووووه هو انتي متعرفيش انه اتجوزك........


صدمة ألجمت لسان بسمة وجعلتها تنظر لأمير بعينين مفتوحتين علي مصرعيهما..................


بسمة بصدمة:انت...انت بتقول اي...وجواز اي ده.....!!


أمير كان هيرد عليها بس تليفونه رن فرد...

_*********


أمير :جاااي..........

وقفل المكالمة وبص لبسمة وقالها:انا مضطر امشي دلوقت استمتعي بالجو بقي عقبال ما اجي بالليل عشان سهرتنا للصبح..."وراح غمزلها وكمل "

واوعي عقلك يهفك تعملي حاجة كده ولا كده خليكي هادية كدة عقبال ما ارجعلك ولو عوزتي حاجة اندهي وهتلاقيهم دخلولك........أُروفوار بيبي....

و سابها و مشي وهي تايهه ومتلخبطة وفي نفس الوقت خايفة من القادم...


_____________🤎____________

_في المستشفي_

_في اوضة لين_


لين بإبتسامة: عاملة اي النهاردة.....


إسراء بتنهيده:اهو ماشي الحال...


لين بإبتسامة:ان شاء الله هيبقي بخير مش ماشي بس....


إسراء بتنهيده:ياريت


لين بإبتسامة هادية:ها بقي كملي بعد ما هربتي وجيتي القاهرة......


إسراء بتنهيده ودموع تلمع بمقلتيها :اتمرمط وشوفت المرار كله كأن الدنيا معنداني وبتقولي مفيش فرح خدي فوق دماغك بس ....فضلت شهر قاعده في الشارع وببات في الجامع لاني معرفش القاهرة ولا عمري جيتها ومعنديش حد اعرفه هناك...... كان شكلي متسولة وانا قاعده علي الارصفة وكل الي معدي يرميلي فلوس كأني شحاته...كان بيبقي نفسي اصرخ فيهم واقولهم انا مش شحاته بس مكنتش بقدر اتكلم ولا افتح بوقي لانه لولا الفلةس دي كان زماني ميته من الجوع والعطش..........لحد ما في يوم كنت قاعدة في الجامع بعيط علي حالي والي وصلتله ولقيت ست طيبة بتقرب مني وجت قعدت جمبي وخدتني في حضنها وفضلت تطبطب عليا  وقالتلي مالك يا بنتي ليه الحزن ده كله الدنيا مش مستاهله ولا باقيه لحد عشان  كل الحزن ده ولا تستاهل دمعه واحده من دموعنا................


انا زدت في العياط وتمسكت بحضنها اكتر وقولتلها الدنيا قاسية اوي........قالتلي لطف ربنا كبير وبيخفف من قسوتها علينا........


سكت...ملقتش كلام أرد بيه عليها  وكملت عياطي لغاية ما هديت وهي رجعت سألتني مالك وحكتلها كل الي حصلي...........


لين بهدوء:وبعدين.....


إسراء بشرود: سمعتني وسكتت وبصتلي بنظرات حزينة او مشفقة علي حالي معرفش وبعدين لقيتها بتقولي قومي معايا انا هاخدك معايا اسكندرية ومش هسيبك......معرفتش اعمل اي اقوم اروح معاها ولا افضل زي مانا بس في النهاية جيت معاها مانا عاملة زي الغريق الي متعلق بقشايه..............

واشتغلت عندها مع الخدامين بس كانت بتعاملني بحب وحنان ام بجد في الوقت ده حسيت بلطف ربنا عليا وانه كرمني بحد حنين يطبطب عليا زيها وهي الي قالتلي اني لازم اروح لدكتور نفساني لما لقت انه حالتي بتسوق ومش عارفة اتعامل مع حد وخايفة من الكل...........


لين بإبتسامة:تعالي معايا.....


إسراء:فين.....


لين بإبتسامة:هنطلع لحديقة المستشفي نكمل كلامنا مش هخطفك يعني........


إسراء ابتسمت وقامت وخرجوا......

   ___________🤎___________

_في شركة MCK_


قاسم كان في المكتب بتاعه بيشوف حاجة في الملفات الي قدامه بس قطع اندماجه رنة التليفون.......


قاسم بهدوء:امم في اي........


_ بتوتر:الحقيقة انه البنت الي حضرتك كلفتنا بحمايتها في حد خطفها..........


قاسم قام اتنفض من علي الكرسي كأنه اصيب بصاعق كهربائي.......


قاسم بغضب وقلق: وازاي دا يحصل وانتوا مووجودين يا بهايم.....


_بخوف:هما ظهروا فجأة والله وملحقنهاش.....


قاسم بغضب وهو بيشد خصلات شعره:وممشيتوش وراهم لييييييييه.....


_بخوف:والله يا باشا فضلنا ماشين وراهم بس زوغوا مننا بسب زحمة الطريق..........


قاسم بغضب:شوية بهاااايم......."وراح قفل السكة في وشه" 


قاسم بغضب:شكلك مش هتجيبها لبر يا أمير......ماشي...


وراح رن علي حد وأمره بشئ وقفل المكالمة..........


قاسم بغضب:انت الي جبته لنفسك بقي.............


وراح خد مفاتيح عربيته وكان لسة هيخرج من المكتب لقي باب المكتب بيتفتح وبيدخل ظابط ومعاه عساكر ........


الظابط بنبرة قوية: انت مطلوب القبض عليك..........

الفصل الواحد و العشرين من هنا

تعليقات