Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية القوية الفصل الخامس


 

زمزم:وايه هي الحقيقة؟

نائل:انا اهلي كانو لسه راجعين من السفر كان ابويا وامي واخويا الصغير واختي... ابويا كان سايق فظهرت عربيه نقل كبيرة فعملوا حادثة جامدة وماتو كلهم ماعدا اختي ياسمين فضلت عايشه على الأجهزه سنتين وماتت الحادثه دي بقالها عشر سنين يعني كان لسه عندي عشرين سنةولولا عمو صلاح صاحب بابا كان زمان كل فلوس ابويا  وتعبه ضاعوا وبعدين لما بقى عندي ٢٥سنه اتجوزت اول واحده بغرض مصالح مابيني وبين ابوها كانت اسمها سرين بس اتجوزنا شهر واطلقنا لأنها كانت عايزه تقتلني فعرضت عليها عرض افضل اديتها خمسه مليون وبيت في السويد وطاقتها من غير ماألمسها حتى... وجوزتي الثانيه دي بقي كانت غلطت مع واحد ولما جيت اعمل شغل استسماري مع ابوها هي عرضت على الجواز أعجبت بيها في الأول وفي مره كنا في عشاءعمل مع ابوها تعبت فجاءه واغمى عليها كنت لسه كاتب كتابي فلما عرفت بعملتها دي جبت الحيوان اللي غلط معاها وانا طلقتها وهو اتجوزها... وبعدين الجوازه التالته كانت لبنانيه

كل شويه عمليات تجميل وكل اسبوع سفر برا ولما كانت ترن عليا مش علشان وحشها لا علشان الفيزا خلصت وبعد ماشبعت عمليات تجميل لما فتحت موضوع الأولاد واني عايز أخلف اعترضت وبعد كدا طلقتها ودي كانت أطول جوازه كانت خمس شهور... وبعد كدا قررت اسمع كلام قلبي واسيبه يختار طلع ليا أرق واجمل بنت في الوجود وانت الوحيده اللي قلبي انفتح ليها يازمزم.

زمزم تنهدت :نائل انت لو كانت اختك الله يرحمها وجلها عريس نفس ظروفك هتوافق.

نائل:افهم من كدا انتي رافضه الجواز مني يازمزم.

زمزم: نائل انت واحد اتجوزت ثلاث مرات عارف يعني ايه واحده تتجوز واحد اتجوز قبلها ثلاث مرات وكمان ما فيش استقرار حصل مابين الجوزات اللي قبل كدا...

نائل قاطع كلامها:انت عيشتي معايا علشان تحكمي عليا.

زمزم:لا

نائل:طب إديني فرصه واثبتلك اني بحبك.

زمزم:الوقت اتأخر وانا عايزه اروح.

نائل:مش هتمشي من هنا إلا وانت مجاوبه على بنعم .

زمزم: انا موافقه بس مش علشانك علشان اهلي اللي ممكن يتأذوا بسببي انا.

نائل:تمام أنا بكره جاي انا وعمو صلاح الساعه ثمانيه تكوني جاهزه مفهوم ولو عقلك بس فكر انك تهربي هقتل ابوكي وامك قدامك وأديكي شوفتي كمية المسدسات كانت قد ايه.

نائل:بحبك يازمزم.

زمزم:وأنا بكرهك يانائل.

نائل:يلا علشان متهورش اكتر من كدا.

ركبوا العربيه ووصلوا الشركه وراحت علي عربيتها وجريت بأقصى سرعه على بيتها ولما وصلت كانت الساعه بقت سته فضلت تهدي من نفسها واستجمعت كل شجاعتها وطلعت فوق مالقيتش حد أبداً فسألت البيت اللي جنبهم.

زمزم:ازيك يا طنط لطيفه.

لطيفه:زمزم طمنيني الواد الصغير عامل ايه.

زمزم:واد مين ياطنط.

لطيفه:ابن ساره اختك كان بيلعب مع الولاد في الشارع ووقع ورجله انكسرت دول لسه ماشين.

زمزم:طب ماتعرفيش اي مستشفى ياطنط اصل بابا وماما سايبين تلفوناتهم في البيت ومش عارفه راحوا فين.

لطيفه:كان معاهم حماها الحاج صلاح راحو مستشفى آل أسد.

زمزم:ماشي ياطنط.

ركبت زمزم العربيه وراحت بسرعه على المستشفى.

وبعد أن وصلت المستشفى  ورأت شعار شركة نائل اغمصت عيناها وأخذت نفس عميق وذهبت للداخل.

في استقبال المستشفى.

موظف الاستقبال:اؤمريني يافندم يلزم اي خدمه.

زمزم:لو سمحت في طفل موجود عندكم اسمه زياد فاتح صلاح.

موظف الاستقبال:لحظه يافندم... ايوه يافندم هو دلوقتي في غرفه رقم ٣١٢ الدور الرابع.

زمزم:شكراً.

ذهبت زمزم للغرفه ووجدتها مفتوحه دخلت ولم يشعر بها احد إلا زياد.

زياد:خلتوا نوتيلا.

ركضت اليه زمزم وضمته لقلبها.

زمزم:ياعقل النوتيلا وقلبها بوسه من خدو اليمين والخد الشمال حضن كبير قوي.

زياد:وحشتيني يانوتيلا قوي.

زمزم:وانت كمان يازياد وحشتيني موت.

وفضلوا كدا حوالي عشر دقايق والكل منتبه ليهم وبيضحكوا من قلبهم على المشهد.

عثمان:احم اسف على قطع اللحظه الرومانسيه دي بس ايه يرضيكي كدا هو الحب كله لزياد ولا ايه.

سلمت زمزم على ساره اختها وجوزهافاتح وبناتهم مي ومريم وسلمت على اخوها عبدالله وزوجته شمس وأولادهم عمر وميرنا.

زمزم:حمد الله على سلامتكم وحشتوني قوي.

عبدالله:وانت كمان بس عفارم عليكي ايه الديكورات الهايله اللي انتي عاملها دي البيت بقى شبه القصر يا نوتيلا.

زمزم: الله يخليك يارب وبعدين انتم ليه ماتقوليش انكم جاين .

شمس:والله احنا معرفين ماما مي بس احنا عملنها ليكي مفجاءه علشان النهارده عيد ميلادك هتمي ٢٣ ياروحي.

زمزم:والله انا نسيت ان النهارده عيد ميلادي.

ساره:زمزم مالك فيكي ايه؟

صلاح:اعذريها يا سارة انهارده الكهربا قطعت عليها في الاسانسير عندي في الشركه لولا نائل وشاور عليه وكان نائل واقف معاهم من البدايه.

مي:شكرا ليك يا ابني.

نائل:على ايه يا أمي دا واجبي.

صلاح:عثمان انت طبعا صديقي من زمان ومابينا دلوقتي نسب واحفاد.

عثمان:طبعاً ياصلاح إحنا عشرة سنين وأهل.

صلاح:الموضوع اللي كنت عايز اكلمك عليه إن نائل بيكون ابن سيف الدين آل أسد.

عثمان:بتتكلم بجد... تعالي ياإبن الغالي... وأخده في حضنه جامد ابوك الله يرحمه كان من أغلى الناس.

نائل:الله يخليك ياعمي. 

زمزم وعينها فيها الدموع:بابا انت تعرفه.

عثمان:عز المعرفه أبوه كان صحبي جداً وعشرة عمر كمان.

صلاح:بصراحة كدا يا عثمان نائل طالب إيد زمزم بنتك على سنه الله ورسوله.

عثمان:والله انا موافق بس ناخد رأي زمزم وغير كدا في أصول يا صلاح.

صلاح:اكيد طبعاً.

عثمان:زمزم إيه رأيك يابنتي.

زمزم:بابا أنا... ونظرت ل نائل وثم نظرت لباباها ... انا موافقه.

عثمان:على بركة الله...نائل يا ابني بكره تشرفني ونتفق على كل حاجه. 

زياد:كدا يانوتيلا تتجوزي غيري ماشي.

الكل ضحك على كلامه.

عمر ابن عبدالله راح عند نائل وقالوا

عمر:انزل كدا.

نائل:نعم

وفجاءة عمر ضربه قلم حكومي.

عمر:اطلع بره انا اللي هتجوز نوتيلا مش انت.

نائل ووجه بقى احمر من الخجل وشال عمر وراح قعد جمب زياد.

نائل:اسمعوا ياأولاد كويس هسألكم أسئله لو أجابتم عليها توافقم على الجوازه على طول.

زياد وعمر :ماشي موافقين.

نائل:السؤال الأول ليك يازياد... ينفع لما تتجوز وتخلف ولد يتجوز اختك مي.

زياد:لا.

نائل:وانت ياعمر لما تتجوز وتخلف ولد ينفع يتجوز اختك ميرنا.

عمر:لا... بس ايه اللي دخل نوتيلا في الموضوع.

نائل:لأن نوتيلا تبقى عمتك محرم عليك في الجواز ولكن بناتها لا... وكذلك انت يازياد نوتيلا تبقى خالتك محرمه عليك في الجواز لكن بناتهالا.

زياد:نتفق اتفاق.

نائل:إيه هوا الاتفاق دا ان شاء الله.

زياد:تخلفوا بنات واحنا نتجوزهم بس بشرط يكونوا شبه نوتيلا.

نائل:هههههههه حاضر يا استاذ زياد.

الكل كان بيضحك من مشاكسة الأولاد ل نائل.

فاتح:سارة شكل ابنك هيطلع عين زمزم زي ماكنت بتعمل معانا.

سارة:عندك حق والله مين كان يصدق المفعوصه اللي كان عندها ١٣ سنه هتتجوز.

شمس:ابنك هياخد بتارك ياحبيبي فاكر.

عبدالله:ومين سمعك دي كانت بتزلني لما كنت بمسك إيدك.

عثمان:يلا بقى يا جماعة علشان نحتفل بعيد ميلاد زمزم وانت يا نائل معزوم.

نائل:تمام والدكتور طمني على رجل زياد كلها شويه كدمات بسيطه واسبوعين ويتحسن بإذن الله.

كلهم خرجوا من المستشفى واتجهوا الي بيت عثمان.

في منزل عثمان.

زمزم:بابا بعد إذنك أنا شويه وراجعه.

عثمان:ماشي يابنتي.

بعد مرور نصف ساعه تم التجهيز لعيد ميلاد زمزم وكانت الصاله عباره عن بالونات كتير وزينة العيد ميلاد في كل مكان.

زمزم بعد أن انتهت من أخذ دوش بارد وتزينت ووضعت ميك اب خفيف ولبست فستان لونه وردي وبه لمعه جميله  وتركت شعرها الطويل مفرود وجاءت شمس لإستعجالها.

شمس:يلا يا زمزم مامتك خلصت واحنا بإنتظارك.

زمزم:حاضر بس السوسة الرخمه دي وشالت شعرها ممكن تساعديني.

شمس:اوك تعالي... كدا تمام يلابينا.

زمزم:يلا.

الفصل السادس من هنا


               

تعليقات