Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الادهم الفصل السادس والعشرون


 رواية عندما يعشق الادهم الفصل السادس والعشرون

ظل ادهم يبحث عن مروة في كل مكان
لم يجدها
كان ادهم يتحدث مع مراد


ليقول/مراد عايزك متخليش مكان غير لما تدور فيه
مراد /اهدي يا ادهم بس انا مش فاهم ازاي هي اختفت كده ممكن يكون حد خطفها
ادهم/في حاجه غلط القصر النار ولعت فيه ازاي
في حد خاين في القصر
مراد/فعلا بس خلينا دلوقتي ندور علي مروة
ادهم بحده/اي يحيوان اسمها مرات اخوك
مراد/مش وقت خناق فكر معايا ممكن يكون مين خطفها او هي راحت عند مين بس ما اظنش ان هي هتعرف تخرج لوحدها من القصر
تذكر ادهم امجد


ترك ادهم مراد وذهب الي سيارته ليستقلها ويتجهه نحو منزل امجد
وصل أدهم للمنزل
ترجل من سيارته ليدلف الي المنزل ليجد امجد جالس يعمل
نظر له امجد باستغراب ليقول/القيصر بنفسه عندنا خير
ادهم/من غير كلام فين مروة
امجد بفزع/انت بتقول اي
أدهم/اخر مرة هسالك مروة فين


امجد بعصبية/معرفش بقلك هو في اي
ادهم/عارف لو عرفت انك ليك يد في خطفها مش هيحصلك خير
امجد بعصبيه من هذا الغبي/ادهم متنساش ان انا اللي مربيها من وهي طفله وانت هتعرف منين بس وربي لو حصلها حاجه هتشوف مني وش تاني يقيصر
تركه ادهم وذهب ليبحث عنها
*************


عند امجد وضع يديه علي وجهه ليقول/بعدت عنك علشان متتاذيش يارب اقف معانا
رن هاتف امجد ليرد عليه ويقول/الوو يا باشا
الشخص/انا عارف مكان مروة فين
امجد انتفض من مكانه ليقول/فينها حصلها حاجه
الشخص/اهدي يا امجد مينفعش كده الخطه هتتكشف
امجد/حاضر بس قولي هي فين
الشخص/عند *****


امجد /معقول يكون هو اللي عمل كده
الشخص/ اه هو انا عايزك تروح تتفق معاه ضد القيصر
امجد/ليه انت عارف ان ادهم صحبي والظروف هي الي فرقتنا
الشخص/متخفش مش هيتأذي المهم انت هتروح دلوقت تعمل اللي هقلك عليه وهترجع مروة معاك
امجد /تمام


**************
عند مروة
استيقظت مروة لتجد نفسها في غرفه لا يوجد بها ضوء لتصرخ بصوت عالي في تخاف من الظلام
اخذت تنادي علي اي احد
ليدلف اليها شخص لا يظهر منه شيء ليقول/اخيرا فوقتي
مروة بصوت ضعيف/انت مين
الشخص/مش ﻻزم تعرفي انا مين كفايه ان انا عارفك انتي مين
مروة/طب انت عايز مني اي وجبتني هنا ازاي
كان سيرد عليها ليدخل عليه شخص ويقول/في واحد عايزك برا يا باشا


ذهب الرجل ليقول الاخر/هرجعلك تاني
خرج وتركها
في الخارج كان هذا الشخص امجد
كان امجد ينتظر هذا المجهول ثواني معدوده
ليجده ياتي اليه ليقول المجهول/امجد بيه ليك وحشه والله اي الزياره المفاجأة دي
امجد/انا عايزك في موضوع واظن انه يهمك
المجهول/موضوع اي ده بقا الي خليك تيجي لحد عندي
امجد/انا عارف ان مرات القيصر عندك


وانا عارف انك بتكره ادهم وعايز تنتقم منه
المجهول/وبعدين
امجد /انا عايز اتفق معاك ونخلص من ادهم سوء
المجهول/وانا اي الي يضمنلي انك متخونيش
امجد بذكاء/هخونك ليه وانت عارف ان ادهم خاني وانا برد اللي عمله فيا
المجهول/اتفقنا
ابتسم امجد بانتصار ليقول/تمام بس في موضوع لازم نتكلم فيه
المجهول/موضوع اي


امجد/لازم ترجع مرات ادهم علشان نقدر نخلص منه لان من طول ما هيا هنا ادهم هيدور عليها ولو عرف انها عندك الورق كله هيتكشف
غير اننا مش هنقدر ننفذ الخطه طول ما أدهم مش في مكان واحد
المجهول/عندك حق لازم نرجعها واخلص من ادهم وهي هتبقي ليا
امجد/تمام
المجهول/هنرجعها ازاي
امجد/انت تاخد حراسك وتمشي وسبوها لوحدها وهي هتحاول تهرب وهتعرف تهرب طالما مفيش حد
المجهول /تمام يلا بينا نمشي


اخذ المجهول حراسه وذهب هو وامجد
**************
عند مروة حاولت فتح الباب ليفتح
معها نظرت حولها لم تجد احد لتخرج من المكان
اخذت تسير فالمكان بعيد اخذت تسير حتي تعبت وشعرت بالدوار يهاجمها
ذهبت الي القصر لتجد ان القصر احترق بالكامل ولكنها لم تجد احد هناك غير بعض الحراس
لتتجهه اليهم وتسالهم اين ذهب الجميع اخذ احد الحارس للقصر الاخر
*************


في القصر كان يجلس الجميع في توتر
كانت الفتيات تبكي علي صديقتهم
والام تبكي علي ابنتها
ثواني ودلف ادهم لتتجهه اليه والده مروة لتقول/لقيت بنتي
أدهم/اهدي بندور عليها وإنشاء الله هنلاقيها
جلس الجميع بينما ادهم يحاول ان يجدها بمعرفته
دق هاتفه ليجد صديقه محمود ليقول/اي حددتلي مكانها
محمود/اه حددت مكانها بس انا مستغرب لان مكانها قريب من القصر جدا
ادهم باستغراب/يعني هي قريبه من القصر
محمود/انا كنت بحاول احدد مكانها بس مكنش بيديني اشاره
بس هي شكلها طلعت من المكان الي كانت موجوده فيه لأن حاليا قدرت احدد مكانها


ادهم/تمام
محمود/سلام
اغلق ادهم الخط وما هي الا ثواني ودلفت مروة الي القصر ذهب اليها ادهم واحتضنها بشده
وكذلك الفتيات فرحوا كثيرا بوجودها بينهم
لم تتحدث مروة وكانها فقدت النطق من شده التعب الظاهر عليها
لم تستطيع الصمود أكثر لتقع مغشيا عليها انتفض الجميع خوفا عليها حملها ادهم بين يديه
واخذها الي جناحه
كشفت سلمي عليها لتقول/متقلقوش عليها شويه ارهاق وقله اكل
خرج الجميع من الغرفه ليبقي ادهم معها


نظر ادهم بخوف وعشق
ليقول/لو حصلك حاجه هموت انا مقدرش اعيش من غيرك

تعليقات