Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الحادي والثلاثون


 رواية عندما يعشق الادهم الفصل الحادي والثلاثون

خرج ادهم من القصر وهو في قمه غضبه
ليتجهه الي مكانه المفضل ليخرج ما في قلبه
ذهب الي البحر ليجلس امامه


ظل شاردا في ما حدث وهل ستتركه تحدث قائلا/لو السماء انطبقت علي الارض هتفضلي ملكي لاخر يوم في عمرك ملكي لوحدي مش هسيبك لغيري
تنهد بضيق ليتذكر نظراتها له /انا عملت كل حاجه علشان اتجوزك ومش هطلقك ابدا انا بحبك لا انا مش بحبك انا بعشقك بموت فيكي مقدرش اعيش من غيرك
ظل جالسا مكانه حتي حل الليل
***************
في القصر كان الجميع جالس
لتتحدث رحمه /ادهم اتاخر قوووي وانا قلقانه عليه


فرح/متخافيش عليه انشاء الله هيرجع
تحدثت زينه/هو احنا ازاي مكناش نعرف ان مروة ليها اخوات. يعني مشفنهوش ليه من الاول
مراد/امجد كان صديق لينا بس احنا متوقعناش ان هو ممكن يكون اخوها لانه اختفي من حوالي ست سنين ومحدش يعرف عنه حاجه
زهره في نفسها/هو نفس الشاب اللي شفناه في المول معقول اخوها
سليم/كل حاجه هتتصلح انشاء الله ومروة ترجع
ثم قال في نفسه/ادهم من غير مروة مش هيعرف يعيش انا الوحيد اللي عارف هو بيحبها كد اي
تنهد بحزن لينهض من مكانه متجهه لخارج القصر
**************
في منزل مروة


كانت نائمه في حضن اخيها
استيقظ امجد ليجدها نائمه ابتسم وحاول ان يقوم ليجدها تحتضنه بقوة وكانه سيتركها ويرحل
افلت منها ليضعها برفق علي الفراش ثم خرج من الغرفه
ليتجهه نحو غرفته فتحها ليدخل وجدها كما هي لم تتغير نظر علي الحائط ليجد صورة كبيره بها سته اشخاص ليقترب منهم ودموعه تخونه ليقول/ ناقص شخص وانشاء الله قريب نكمل ونرجع زي الاول
وجد احد يحتضنه من الخلف لتقول/هترجعلي تؤامي يا امجد
خانته دموعه ليلفها اليه ويقول/هيرجع متخافيش مش انتي بتقولي تؤامي فاكيد بتحسي بيه
مروة بدموع/اه بحس بيه بس هو فين


امجد/هلاقيه وهيبقي وسطينا متخافيش امال فين البت الاوزعه اختك
مروة بضحك/اديلها شهر عند خالتوا علشان خالتوا تعبانه
امجد/هو بابا هيرجع امتا
مروة/خلاص علي وصول يعني ربع ساعه وهتلاقيه جاء
امجد /طيب تعالي نطلع برا علشان هو وحشني اوووي
امسكت مروة بيده ليخرجوا من الغرفه وجدت امها تجهز الطعام لتقول /اساعدك في حاجه
الام/لا ارتاحي انتي يقلبي انا خلاص خلصت
مروة /طيب انا هدخل اوضتي اغير واصلي وهرجع


امجد/وانا كمان
دلف كلا منهم الي غرفته ليبدلوا ملابسهم
في هذا الوقت جاء الاب ولكنه لا يعلم بوجود ابنه
خرج امجد ومروة من غرفهم ليتجهوا نحو الطاولة


صدم الاب عندما وجدهم امامه لينظر الي زوجته وكانه يقول لها اهذا حقيقه ام حلم
اتجهت اليه مروة لتحتضنه وتبكي لتقول/وحشتني اووي يا بابا
الاب وهو يقبل راسها/وانتي اكتر يقلب ابوكي
ثم نظر الي امجد الذي كان ينظر اليه بدموع
خرجت مروة من حضنه ليتجهه اليه امجد ويحضنه بقوه لتخونه دموعه علي ابنه الذي لم يراه منذ ست سنوات فهو اعتقد انه لن يعود


ظل محتضنه لتقول مروة/بس ياد بعد عن حمو حبيبي
الاب/ملكيش دعوه ده ابني
امجد /بابا انا اسف اني سبتكم ومشيت
الاب/وانا مش زعلان منك ومش عايز كلام في الموضوع ده تاني
مروة/بابا مالك يعني مش نفسك عدي يرجع معانا هو وحشني قالتها بدموع
الاب وهو يسحبها داخل احضانه ليقول /ولو كان هيرجع كان رجع من زمان يبنتي
وبعدين انتي جيتي هنا ازاي
امجد/بابا معلش سيبها ترتاح وانا هحكيلك بعدين


الاب /حاضر تعالو يلا علشان ناكل
ذهبوا الي الطاوله ليتناولوا طعامهم في جو من الضحك ولكن بداخل قلوبهم الالم وحزن يحاول الجميع ان يخفيه عن الاخر
*************
عند الفتيات كانوا جالسون معا
لتقول صافي/بنات مروان اتقدملي انا مبسوطه
مريم/الناس اللي عايشه
صافي/نقي يا فقر خلاص الخطوبه اتحددت وكمان كتب الكتاب هيبقوا بعد الامتحانات


منه /وانا معاكي
ولاء/وانا معاكم هنتجوز كلنا في معادا واحد
سلمي/العب يلا اي ده بجد
ولاء/مغرور سليم هو اللي قال كده لكن احنا محددناش لسه بس طبعا هو هيقدر يقنعهم
منه/وانا متلي متلك
حنين/عنسنا يبت يسلمي
مريم/مش لوحدكم


صافي/اه واستاذ محمود راح فين
مريم بحزن/محمود مش بيرد عليا وتلفونه مغلق من ساعه ما راح المهمه
ولاء/انشاء الله هيرجع بخير
مريم/يارب
سلمي/البت مروة اتجوزت وخدت النحس معاها فكت النحس عنكم
ولاء بضحك/حصل والله
منه بضحك/دي مصيبه متحركه علي الارض
ظلوا يضحكوا ويتحدثوا ولكن قطع حديثم رنين هاتف ولاء نظرت اليهم لتقول/استاذ مغرور
ردت عليه لتقول/خير


سليم/خير عايزك تلبسي وتنزلي انا مستنيكي تحت العماره
ولاء/يخربيتك انت عايز اي انا مش هنزل
سليم بحده/انزلي واخلصي عايز اتكلم معاكي شويه
ولاء/اوووف حاضر
اغلق الخط بوجهها لتقول/يا ابن المغروره الواد ده زباله
منه/في اي
ولاء/قال مستنيكي تحت البسي وانزلي عايزين نتكلم


سلمي/طيب روحي شوفيه عايز اي
ولاء/حاضر
دلفت الي الغرفه لتبدل ملابسها
****************
في الاسفل كان سليم ينتظرها ليقول/انا لازم انهي كل حاجه لو هي مش بتحبني مش هغصبها علي حاجه
تنهد بحزن وضيق ولكنه ابتسم حين راها قادمه عليه من بعيد
لتقول /اهلا أستاذ مغرور
سليم بضحك/مين ده استاذ مغرور
ولاء/انت طبعا ومتضحكش تاني لو سمحت


سليم /ليه
ولاء/الضحكه بتعتك وباء خطر علي الناس
سليم بضحك/هي بقيت كده طيب اركبي بقا
ولاء وهي تتجهه نحو السياره لتركب/امري لله يلا يا حج
ركب سليم بجانبها ليقول/عايزين نتكلم شويه بس مش هنا
اؤمات له ولاء ليقود السياره الي احد المطاعم
نزلت من السياره وكذلك سليم ليدلفوا الي المطعم
نظرت ولاء باستغراب فالمطعم كان خالي من الناس


لتقول/هو مفيش حد ليه
سليم/علشان انا حجزته لينا لوحدنا
ولاء /اه طيب
جلست ولاء وكذلك سليم ليقول /انا عايز اتكلم معاكي بصراحه
ولاء/اتفضل
سليم/ولاء انتي مش عايزاني ومش بتحبيني فانا قررت اسيبلك الخيار لو موافقه تتجوزيني او لا
ولاء /طيب بالنسيه ليك كنت عايز تتجوزني ليه
سليم/علشان بحبك من اول مرة شفتك فيها


ابتسمت له ولاء لتقول/طيب ليه كنت بتخليني دايما احس انك عايز تتجوزني علشان تراضي غرورك
سليم بابتسامه/علشان انتي اول واحده تعاند وتتحداني
ولاء /اه
سليم /سبتلك القرار لو مش عايزة انا ممكن الغي كل حاجه
ولاء/ومين قال اني مش عايزة بالعكس انا مبسوطه جدااا انك اتغيرت
سليم بفرحه/يعني موافقه
ولاء/اه موافقه
سليم /بحبك
ولاء /احم مش وقته الكلام ده لما نتخطب


سليم بضحك/نتخطب اي هتبقي جواز علي طول
ولاء /هههههههههه جواز اي لسه شويه علي الجواز
سليم/هنشوف الموضوع ده بعدين
ولاء/حاضر
سليم/هي مروة عامله اية
ولاء/مروة انت بتسألني عليها ليه المفروض انا اسالك عليها
سليم باستغراب/بس مروة مشت امبارح من القصر
ولاء/انت بتقول اي هو حصل حاجه
قص عليها سليم ما حدث


لتقول/مروة حساسه جداا اكيد اتجرحت من الكلام اللي اتقال
سليم/ادهم بيحبها جدا هو لحد الان مرجعش البيت
ولاء/بس ازاي امجد ده اختفي من سنين
سليم/في حاجه غلط
ظلوا يتحدثوا مع بعضهم في امور عديده
***************
في مكان بعيد


المجهول /وانت عايز تنتقم من ادهم ليه
الشخص/اسباب شخصيه
المجهول/واي الاسباب اللي تخلي واحد مكملش خمسه وعشرين سنه ينتقم من ادهم
الشخص/علي العموم انا بعتلك كارت الدعوه لعيد ميلادي لوو جيت هفهم انك موافق اننا نتفق مع بعض سلام
نظر اليه المجهول مطولا ثم قال/سلام
ذهب هذا الشخص اما عن المجهول فاخذ يفكر
كيف يتخلص من ادهم

تعليقات