Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الخامس والثلاثون

 

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الخامس والثلاثون

كيف لا احبك وانت من سكنت في اعماق قلبي ليمتلئ بعشقك
في صباح يوم مليئ بالاحداث تتسلل الشمس بخيوطها الذهبيه
في جناح ادهم استيقظ ادهم لينظر للنائمه في احضانه ليبتسم بخفوت ويقبل راسها
حاول افاقتها ليقول/مروة حبيبتي اصحي


تململت في فراشها بانزعاج لتفتح عينيها التي تشبه القهوه
فتحت عينيها لتجده ينظر لها بحب وهو ينظر الي عينيها ليقول/صباح الخير ياقلبي
مروة/صباح النور
ادهم وهو يقترب منها ليقول /مفيش كلمه حلوة علي الصبح
مروة بابتسامه/في يا ادهومي
ادهم/احلي ادهومي في الدنيا
نظرت اليه بحب لتتأمل تفاصيل وجهه الجميل لتقول /انا بحبك اووي


ادهم بسعاده وهو يقترب منها ليقول/وانا بعشقك يقلب ادهم
اقترب منها ليقبلها برقه اغمضت هي عينيها ليقبلها هو برقه ابتعد عنها ليقول /لو قعدت دقيقتين تاني مفيش امتحان يلا روحي البسي
قامت من مكانها لتهرول الي الي المرحاض ابتسم بعشق علي هذه الصغيره التي خطفت قلبه
دلف الي غرفه الملابس ليبدل ملابسه
خرجت مروة من المرحاض وكانت ترتدي بورنس الحمام نظرت حولها لم تجده لتدلف الي غرفه الملابس صرخت بفزع عندما وجدته في الغرفه يقف عاري الصدر


نظر اليها بعشق فعشقه لهذه الجميله يزداد
اقترب منها لتحاول الفرار من امامه ولكن يده كانت الاسرع سحبها من معصمها لتصطدم بصدره العريض
نزل الي مستواها لينظر الي شفتيها التي ادمنها اقترب منها ليقبلها بعشق حاوطها من خصرها
لتمتد يديها لتحاوط عنقه فرح ادهم كثيرا لانها تبادله
ظل يقبلها اكثر من خمس دقائق
لتضربه في صدره بقبضه يدها الصغيره ليبتعد عنها حتي تتنفس
اخذت ملابسها واسرعت بالخروج من الغرفه لتتجهه الي المرحاض لتبدل ملابسها


خرجت من المرحاض بعد ان ارتدت ملابسها لتجده يقف امام المرآه يصفف خصلات شعره الغزير بطريقة جميله
انتهي من تصفيف شعره ليتجهه اليها ويقول /يلا علشان منتاخرش
مروة /حاضر
مسك يدها ليخرج من الغرفه وينزل بها الي الاسفل
كان الجميع جالس يتناول الفطار كان ادم يشرب الماء عندما راهم قادمون باتجاههم ليخرج الماء من فمه في وجهه سليم ليشهق سليم ويقول/اي يغبي القرف اللي عملته ده


زينه وهي تضحك/يخربيتك يا ادم
زهره/وحش يلا احسن قالتها وهي تخرج لسانها لسليم
ليتوعد لهم
ادم/اسف يا سولي بس بص وراك
نظر اليه سليم بحنق لينظر الي الوراء ليتفاجئ باادهم ومروة امامه


نظرت رحمه لتجد مروة واقفه هي وادهم لتبتسم بفرحه
احست مروة بالاحراج منهم ولكنها ابتسمت عندما رأت رحمه قادمه باتجهاها اقتربت رحمه منهم لتحضنها بشده وحب شديد بادلتها مروة بحب
لتبتعد رحمه وتقول/وحشتيني يا حبيبتي
مروة/وانتي وحشتيني جدا
اتجهت اليها زينه وزهره ليحتضنوها بحب


مر الوقت سريعا لينتهي الجميع من تناول طعامه
ويذهب كلا منهم الي عمله اخذ ادهم مروة وخرج من القصر
ليستقلوا السياره ويتجهوا نحو الجامعه
كانت تجلس مروة بتوتر ليلاحظ ادهم توترها ليقول/مالك يحبيبتي فيكي حاجه
مروة/لا مفيش بس متوتره من الامتحان
ادهم بابتسامه/متقلقيش انشاء الله خير
مروة/انشاءالله


عند هذه المجنونه صافي كانت تتشاجر هي ومروان لتقول/انا خايفه لا مش هروح الامتحان
مروان/نعم يررروووح امك بقا بعد الشرح ده كله ومش هتروحي
صافي/اوف اعمل اي دلوقت في الاول البت مروة كانت بتساعدنا كنا بنضحك علي الدكاتره
اقترب منها مروان ليمسكها من ملابسها ويقول /بتعملي اي يختي
صافي بفزع /مبنعملش حاجه نزلني بقا ضعيت برستيجي
مروان/واانا اعملك اي اذا كنتي مش باينه من الارض
صافي/بقا بتعايرني اني قصيره طب طلقني
مروان بصدمه/اطلقك ازاي احنا لسه متجوزناش اصلا


صافي/عندك حق سوري اندمجت
مروان وهو يهزها /اسمعي يا اوزعه انتي بعد الامتحان هاجي اخدك علشان تجيبي فستان الفرح
صافي/ده بجد لولولولولي مبروك
مروان وهو يحملها علي ظهره ليقول/انا راسي مصدعه وانتي هتستظرفي
صافي بصريخ/نزلننننيييي يا مروووووان
مروان/هيجيلي طرش منك وطي صوتك ده
اخذت تضربه حتي وصل الي السياره ليضعها بداخلها ويقوم بغلق الباب ويتجهه ليصعد هو الاخر الي السياره
انطلق بالسياره نحو الجامعه


=عند الفتيات نزلوا من المنزل متجهين نحو الجامعه لتقول مريم/يارب منتاخرش علي الامتحان
منه/امال فين صافي
ولاء/مروان جاء خدها
مريم/يبختها بت المحظوظه مش هتتبهدل زينا
اوقفوا تاكسي ليستقلوه ويذهبوا الي الجامعه
عند مروة وصلت الي الجامعه
نزلت من السياره بتوتر ليقول ادهم/هاجي اخدك متمشيش تمام


مروة/حاضر
نظرت حولها لتجد الفتيات ينظرون الي ادهم
لتقول/مش هتمشي ولا اي قالتها بعصبيه
ابتسم لانه عرف مصدر غضبها اقترب منها ليقبل راسها امام الجميع ليقول/انا ماشي يلا سلام خلي بالك من نفسك
مروة/حاضر
ذهب ادهم لتنظر مروة الي الفتيات بحنق وتدلف الي الجامعه
**********
في الجامعه كان يجلس هو واصحابه الفاسدين مثله ليقول احد اصدقائه/مش دي البت مروة
نظر اليها وهو يخلع نظارته الشمسيه ليقول/اي القمر ده


شخص اخر/البت كل ما تروح تحلو ولا اي يا عمر
عمر/اديلي فتره مشوفتهاش
بس الصراحه لله جامده وانا مش هسيبها في حالها
احد اصدقائه/هي معبراك ده انت مش بتشول منها غير الوش الخشب
عمر/وهو ده اللي عاجبني فيها
نظر اليها ليبتسم بخبث
***********
عند الفتيات وصلوا جميعا الي الجامعه ليدلفوا اليها وجدوا مروة جالسه ليتجهوا اليها لتقول مريم/يصباح الناس الواطيه


مروة بابتسامة /صباح الورد
ولاء/الناس اللي نسيتنا
منه/ومبقيتش تسال علينا
مروة/حقكم عليا بس كنت مشغوله
مريم وهي تغمز لها/اه قولي كده
نظرت اليها مروة بغضب لتقول ولاء/يلا الامتحان هيبدا
ذهبوا الي المدرج ليجلسوا كل واحده منهم بمكانها
كانت تجلس بتوتر لتراه يقول/متتوتريش كده مش هتعرفي تحلي


نظرت اليه لتجده سيف لتقول/ماشي بس هو انا متوتره شويه
سيف بابتسامه/متخافيش ربنا معاكي
نظرت اليه بابتسامه لتقول/شكرا ليك يدكتور
بدا الامتحان ليبدا الجميع في الحل
**********
عند ادهم كان جالس هو وسليم
ليقول/اي اخبار الصفقه الجديده
سليم/كله تمام
ادهم/عايزك تركز في كل حاجه تحصل حواليك تمام
سليم وقد فهم مقصده ليقول/تمام
دلف مراد وهو يزفر دون ان يطرق الباب لينظر اليه ادهم ويقول/هي وكاله من غير بواب
مراد/ادهم شوفتلي الموضوع اللي قلتلك عليه


ادهم/لسه
مراد/بسرعه وحياه عيالك يشيخ
ادهم/حاضر يمراد
نظر اليه سليم بشماته ليخرج من المكتب بغضب ليقول سليم/طيب انا هروح اكمل شغل بقا
ادهم/تمام
خرج سليم من المكتب ليتجهه نحوو مكتبه عند ادهم تنهد بضيق من هذه الامور المعقده هناك شئ ناقص يجب ان يعرفه

تعليقات