Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الادهم الفصل السادس والثلاثون


 رواية عندما يعشق الادهم الفصل السادس والثلاثون

نظرت اليه لتجده سيف لتقول/ماشي بس هو انا متوتره شويه
سيف بابتسامه/متخافيش ربنا معاكي
نظرت اليه بابتسامه لتقول/شكرا ليك يدكتور
بدا الامتحان ليبدا الجميع في الحل


عند ادهم كان جالس هو وسليم
ليقول/اي اخبار الصفقه الجديده
سليم/كله تمام
ادهم/عايزك تركز في كل حاجه تحصل حواليك تمام
سليم وقد فهم مقصده ليقول/تمام
دلف مراد وهو يزفر دون ان يطرق الباب لينظر اليه ادهم ويقول/هي وكاله من غير بواب
مراد/ادهم شوفتلي الموضوع اللي قلتلك عليه


ادهم/لسه
مراد/بسرعه وحياه عيالك يشيخ
ادهم/حاضر يمراد
نظر اليه سليم بشماته ليخرج من المكتب بغضب ليقول سليم/طيب انا هروح اكمل شغل بقا
ادهم/تمام
خرج سليم من المكتب ليتجهه نحوو مكتبه عند ادهم تنهد بضيق من هذه الامور المعقده هناك شئ ناقص يجب ان يعرفه
جاري كتابه الفصل السادس والثلاثون اترك تعليق ليصلك الفصل الجديد فور الانتهاء من كتابته ونشره او عاود زيارتنا علي روايات سكيرهوم

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق