Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت منحرفا الفصل الواحد والعشرون

 

#أحببت_منحرف

مراد : قرب عليها أكثر وهي ترجع للخلف وقال أنا 


هعرفك العقاب ثم وضع يده علي خصرها قربها اليه 


ويده الأخري خلف رقبتها حتي يتملكها والتهم شفتيها 


بغضب وألم وظل يلتهم شفتيها حتي أحس باختناقها 


فتركها ووضع رأسه علي رأسها وقال بصوت مبحوح : 


هو دا عقابك لو كلامي متسمعش تاني 


حنين مغمضة عينيها لم تستطيع مقاومته 


مراد كاد أن يتركها فوجدها غير متزنة فاحتضنها كي


لا تقع وافاقها وهي بين أحضانة وهو ينظر لملامحها 


التي تستحوذ عليه ويحاول السيطرة علي مشاعره التي 


تتدفق بالقرب منها حتي افاقها ولم تستطع حنين النظر


له فخرجت مسرعة الي مكتبها وأغلقت الباب خلفها 


ظل مراد ينظر لها حتي خرجت وقال : 


لقد ارهقتني طفلة في لباس امرأة وأنا من كان في ثبات 


جبل أُحُد فويلٌ لي من حبٍ لم يكن له بحسبان....


نروح عند آدم وغرام ف الطيارة ♡☆♡☆♡☆♡☆


غرام : الله يا آدم شايف المناظر الطبيعية تجنن ازاي 


آدم قربها اليه وقال : أنت عندي أحلي من أي حاجة 


وكفاية عليا ان شايفك فرحانة 


غرام : حبيبي يا دومي ربنا يخليك ليا وباسته ف خده 


آدم : قربها اليه أكثر وقال أنت كدا هتخليني أتهور 


غرام ضحكت وقالت : لا بلاش حوالينا ناس كتير الله 


يخليك


آدم : وأنت تعرفي عني يا غرامي ان بيهمني ناس !!


غرام : وهو دا اللي مخوفني منك يا دومي خلاص أنا 


هلم نفسي وحالا هتلاقيني فتحي وبشنبات 


آدم ضحك بصوت عالي وقال : لا بلاش تكرهيني فيكي


وأنا هحاول امسك نفسي لحد م نكون لوحدنا يا غرامي 


وكله هيطلع عليكي ياقلبي وغمز بعينه 


غرام شافت المنتجع السياحي من فوق قالت : الله 


يادومي شايف الجمال 


آدم : دا المكان اللي هننزل فيه عجبك يا غرامي !!


غرام : دا تحفة أنا لازم أصورة والتقطت له صورة من 


الطائرة


بعد فترة قليلة هبطت الطائرة ونزل منها آدم وغرام 


وغرام منبهرة بالمناظر الطبيعية الخلابة الرمال الصفراء


مع الزرع الأخضر والبحر الرائع والسماء الصافية 


ثم ركبوا السيارة التي سوف تنقلهم لغرفتهم وذهبوا 


للمكان الذي سوف يشهد علي حبهم لفترة من الزمن 


نزلت غرام وهي منبهرة أكثر وأكثر ودخلت المكان فرأت


أجمل المناظر بداخل المكان ف السرير مرسوم بالورود 


ومكتوب عليه بالورود اسم آدم وغرام ورائحة المكان 


تنعش الروح والقلب ثم اتجهت للبيسين وجدت البانيو 


جاهز ويغمره الورود والعطور الرائعة والبيسين أيضا 


ملئ بالورود يتوسطه قلب أحمر عليه حرف A و G


انبهرت أكثر وأكثر وتضع يدها علي فمها من زهولها 


آدم من خلف غرام نده عليها وقال : غرامي 


التفت غرام لآدم وجدت آدم يجري عليها أخذها بين 


أحضانه وقبلها ف شفايفها ونزل بها البيسين في قمة


الرومانسية لم يفلتها من أحضانه وظل يقبلها بحنان 


وهيام وغرام وضعت يديها حول رقبته تبادله القبلة 


وظل يداعبان بعضهما ويلعبان ويضحكان ثم شال آدم 


غرام بين يديه ليطلع من البيسين وخلعا ملابسهم 


المبتلة ثم شال آدم غرام وذهب بها للسرير وأنامها عليه


بكل رومانسية وووو.........


(بقول ندور وشنا بقي عشان دول ناس متجوزة وراحوا 


المالديف وكدهون 🙈😁)


وبعد بعضٍ من الوقت استيقظت غرام واخذت شاور ف 


البانيو الملئ بالورود وظلت تتأمل المنظر المريح للروح 


والأعصاب ثم ارتدت ملابسها وذهبت لتوقظ آدم من 


نومه 


غرام مسكت خصلة من شعرها وبتمشيها علي وجه آدم 


وتقول : دومي يابيبي اصحي بقي كل دا نوم أنا جوعت 


آدم فتح عيونه فجأة وأمسك غرام من خصرها نيمها ع 


السرير وأصبح فوقها وقال : قلب دومي من جوا جعانة!!


غرام : موت يابيبي 


آدم : بعد بيبي دي أنا اللي جوعت وشكلي هحلي بيكي 


قبل الاكل 


غرام ضحكت وقالت : بجد يابيبي هموت م الجوع 


آدم : بعد الشر عليكي يا غرامي أنا هغديكي ف مكان 


مش هتنسيه ابدا 


غرام اتعلقت ف رقبته وقالت : بجد يادومي !!


هتوديني فين !!


آدم : شكلك مش هتجبيها لبر ومش هتمشي من مكانك 


غرام : لا خلاص يادومي يالا قوم خد شاور عشان نروح


نتغدي 


آدم قام أخد شاور وارتدي ملابسه وأخذ غرام وذهب 


لمطعم تحت المياه انبهرت غرام عندما رأته وقالت :


واااااااو يادومي ايه الجمال دا سبحان الله ع الطبيعة 


الخلابة 


آدم : أهم حاجة عندي ان أشوفك مبسوطة وعيونك 


بتلمع كدا والابتسامة علي شفايفك الحلوين دول 


غرام : ربنا م يحرمني منك ابدا ياحبيبي 


آدم : ولا يحرمني منك يا غرامي 


تناولوا الغذاء آدم وغرام ف جو رومانسي هادئ وجميل 


ثم ذهبوا الي غرفتهم المليئة بالجو الرومانسي الرائع 


نرجع بقي عند مراد وحنين ♡☆♡☆♡☆♡☆


ميعاد الشركة خلص وبدأوا الموظفين ف الانصراف 


ذهبت حنين لمكتب مراد و دقت الباب ودخلت 


حنين : حضرتك لسه عايز مني حاجة قبل م امشي يا 


فندم ؟


مراد : استني هوصلك 


حنين : لا شكرا يافندم أنا هاخد تاكسي 


مراد قام وذهب ل حنين وقال : ميعاد الشركه خلص ولا 


لسه


حنين : خلص يا فندم 


مراد : يبقي دلوقت أنا اسمي مراد اسمي ايه!!


حنين : أسفة يافندم مش هقدر أقول لحضرتك كدا 


مراد قرب عليها أكتر وقال : شكلك نسيتي العقاب لما


كلامي ميتسمعش 


حنين ارتبكت وقالت : ااااا أصل يا...


مراد قرب وقال : يا ايه ؟


حنين رجعت خطوة لورا وقالت : يا أااا مراد 


مراد ابتسم وقال : برافو مش عايزك تنسي تاني 


حنين بارتباك : حاضر 


مراد : يالا عشان أوصلك !!


حنين : لاء ااا 


مراد نظر لها ف افتكرت العقاب فقالت : حاضر 


مراد مسك ايدها وخرج بيها م المكتب وطلب الاسانسير 


ودخل هو وحنين وضغط الزر الأرضي وفجأة الأسانسير


حصل فيه عطل ووقف 


حنين : ايه اللي حصل ؟؟


مراد : دا أكيد عطل !!


حنين فجأة صوت : عطل وأصبحت تتنفس بصعوبة 


مراد اتخض عليها ومسكها قبل م تقع وخبط علي وجهها


وقال : حنين فوقي دي حاجة بسيطة متقلقيش 


حنين غابت عن الوعي 


مراد طلع هاتفه واتصل بعامل الصيانة والمشكلة اتحلت


و الأسانسير نزل الدور الارضي 


مراد شال حنين بين ذراعية وخرج بها ليجلسها ف 


السيارة تحت أنظار الموظفين الذين لم يغادروا الشركة 


بعد وذهب للسيارة واجلسها بها ثم ركب بجانبها 


وتحركت السيارة ........ 


يتبع ...............


#Khokha_R 


#بقلم_Rasha_Mohamed 

                     الفصل الثاني والعشرون من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات