Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات



راح حسام على أمنية اللي كانت قاعدة في الكوشه و قلبة بيوجعة : انتي اتجوزتي يا أمنية ..انا مش مصدق 


كان ايان بيبصلها و بيضحك و بيغمزلها ..برقتله و رجعت تضحك تاني في وش حسام : أمنية حاف كده قولي يا طنط يا ولا انت احفظ المقامات انا بقيت حماتك يا نن عين امك 


دخل ابو ريم قعد جنبها في الكوشه كان راجل كبير بس وسيم جدا عيونة أصفى من السما مسك ايد أمنية باسها : ايه الجمال ده طب والله انا امي دعيالي 


أمنية بدلع و كسوف : خلاص يا توحه بتكسف مراتك القديمه و بنتك هيحسدونا 


ممدوح : قولي توحه تاني كده 


شافت ام ريم المنظر ده اغم عليها من الصدمه كانت ست متسلطة مغرورة بتحب الفلوس بس


صوتت ريم و جريت على امها و كان ممدوح قاعد بيضحك و فرحان و ايان بيضحك بابتسامه خبيثة 


قامت أمنية و قعدت ترقص على اغاني رومانسيا مع ابو ريم 


و مشيت ريم و امها من الفرح و راح حسام يوصلهم على البيت 


خلص الفرح و خرج ممدوح يجيب عربيته عشان يروح هو و أمنية 


استغل ايان الفرصه و راح قعد جنبها في الكوشه : موتتي مرات عمي بحسرتها يا قادرة 


أمنية : يوه وانا مالي دي تلاقيها بس فرحت زيادة 


ايان : طيب حلو ..المسرحية هتخلص امتى الفرح خلص يلا نمشي 


أمنية : امشي منين 


ايان : هتمشي معايا ترجعي بيتك 


أمنية وهي بتبصله بهبل : ايان انا اتجوزت يا حبيبي رايحه على بيت حبيبي 


اتعصب ايان عليها و مسكها من دراعها جامد : أمنية متخلينيش اتعصب عليكي اتجوزتي مين 


بعدت أمنية أيده وهي بتضحك : لا لا يا عسل ميغركش اني كنت كيوت معاك الشهرين اللي فاتوا فوق كده انا بقيت متجوزة 


شدها ايان من ايديها جامد خبطت في صدرة و برقلها بغضب 


( سميه عامر ) 


أمنية بابتسامه خفيفه و واضح أن ايديها وجعتها : اه يا دكري ..انت جامد بصحيح طب و العجوز القمر اللي برا اعمل فيه ايه 


ايان : عجوز مين انتي متجوزتيش بجد يا أمنية


أمنية : بص بصراحة احنا اتجوزنا بجد اصلك لما اتصلت تهددني امبارح قلقت وانت عارف أمنية مبتتهددش اتصلت على توحه و....


ايان بغيرة : على مين يا عنيا 


أمنية : على ممدوح متزعلش ..و قولتله نتجوز بجد و اتجوزنا يا يويو


دخل ممدوح اللي كان منشكح 


أمنية بصوت عالي : تعالى يا روحي ربنا يحميك لشبابك 


ايان بعصبية قرب من ودنها : لو روحتي معاه هقول لأهلك 


بصتله أمنية بعيونها الجميلة و ابتسمت برقه: مش هتقدر لانك بتحبني يا صغنن 


مسكت فستانها و مشيت ناحيه ممدوح و مسكت أيده و غمضت عينيها و خرجت ركبت العربية معاه 


كان ايان عيونة ناقص يطلع منها شرار فك زرار بدلته و قعد على الكرسي 


بصت أمنية علية وهي راكبة العربية و لكن لفت وشها و قالت في نفسها : اوعي تقعي في دوامة الحب تاني كفايه الكسر القديم لسه مترممش 


مشي ممدوح بالعربية وهو بيتغزل في جمال أمنية و رقتها لحد ما وصل البيت 


نزل فتحلها العربيه و مسك ايديها و فتح الباب كانت ريم و امها و حسام قاعدين مكنش في بالهم أنه يجيبها هنا 


دخلت أمنية بكل شموخ و في عينيها نظرة انتصار 


ريم بكل عصبية : انتي ايه اللي جابك هنا اطلعي بره 


ممدوح : ريم عيب متكلميش طنط كده 


حسام : طنط ؟! 


ريم وهي بتعيط و بتمد ايديها على أمنية : انا هموتها 


مسكت أمنية ايديها و دفعتها جامد : شوف عيالك يا توحه عشان انا راسي بتوجعني و جسمي كمان 


ممدوح بدلع : سلامه راسك و جسمك 


ضحكت أمنية بدلع و طلعت على فوق كان ممدوح جهز اوضه ليهم جنب اوضه مراته القديمه 


بعتلها ايان رسالة على الواتس : انا في بيت أهلك ......


#سميه_عامر

#امُنيتي

                       الفصل الرابع من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق