Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

 


الجزء الثاني ❤شكرا علي تفاعلكم السكر❤💥

كنت قاعدة علي السرير وأنا ببكي بحرقة بعد ما جينا من المستشفي.. كان خالد واقف وبيبصلي بحزن وكسره وقال :

-انتي غلط

-أنا اتجوزت مش زنيت! 

-اتجوزتي؟! 

حطيت وشي في الأرض وقولت :

-اتجوزت عرفي. 

-بس ده حرام. 

حطيت أيدي علي وشي وابتديت أبكي واقول :

-هو اقنعني وقالي حلال وعادي.. 

قالي بس نخلص كلية وهيتجوزني علطول بس لما حملت اتخلي عنه واتجوز صاحبتي وقطع ورق الجواز

هز خالد راسه.... كان مصدوم وأنا مقدرة وضعة كويس.... حسيت نفسي انتهيت خالص أكيد خالد هيفضحني وخلاص كده اهلي هيقتلوني. 

بصلي وقال:

-احنا مظع جوازنا باطل... شرعا جوازنا باطل. 

بصتله بصدمة وقولت :

-هتقول لأهلي؟ 

سكت وبصلي بشفقة فرحت قدامه ومسكت ايده وكنت هبوسها بس بعدها بسرعة فقولت :

-ابوس ايديك متفضحنيش... أهلي هيقتلوني... أنت عارف طبعهم كويس. 

-وليه مفكرتيش في ربك ونفسك وأهلك وانتي بتعملي كده.... ليه ترخصي نفسك بالطريقة دي... ليه... انتي ناقصة ايه عشان تتجوزي بالطريقة المهينة دي

-حبيته.... للأسف حبيته. 

-يقطع الحب اللي يخليكم تتنازلوا بالشكل ده.... أنا مش هفضحك بس بكرة نروح ونسأل شيخ ويقولنا نعمل ايه 

هزيت رأسي وأنا بمسح دموعي.... فاخد مخدة وقال :

-نامي انتي هنا واقفلي علي نفسك بالمفتاح عشان ترتاحي... أنا هنام برة

بعدين طلع وسابني... دفنت رأسي في المخدة وبدأت أبكي... 

........ 

تاني يوم... 

جه اهلي واهلوا عشان يطمنوا علينا... هو كان بعيد عني وزي ما وعدني مقالش لحد علي حاجة... ساعتها وثقت فيه واتمنيت بجد لو كنا اتجوزنا في ظروف غير دي كنت هشيله جوا عيني 

مشيوا اهلي وطلب مني ألبس عشان نروح للشيخ. 

...... 

راح لشيخ يعرفه ويثق فيه... وطلب منه أن الموضوع يفضل سر 

كنت قاعدة قدام الشيخ وإنا مكسوفة من نفسي... حاسه اني واحدة معنديش أخلاق لا احترام.... وصعب عليا خالد... ذنبه ايه يتحمل حاجة زي كده 

حكاله خالد بالتفصيل كل اللي حصل وطول الوقت الشيخ كان بيبصلي وأنا حاطة عيني في الأرض. 

-لا حول ولا قوة إلا بالله انتوا جوازكم باطل يا بني.... مينفعش الحامل تتجوز حتي تضع سواءكانت متجوزة عرفي أو رسمي. 

-طيب والولد اللي في بطني 

-الأول عايز أسألك سؤال؟ 

-اتفضل. 

-كان فيه شهود يشهدوا علي جوازك....

-لا 

-لا حول ولا قوة إلا بالله اومال تزوجتوا ازاي 

-هو قالي.... 

-يا بنتي اللي خلاكي تثقي فيه جوازك منه كمان باطل وكده يعتبر أن انتوا زنيتوا. 

حطيت أيدي علي بوقي وقعدت أبكي. 

بصله خالد وقال:

-طب الحل يا شيخ؟! 

-الولد بالظروف دي مش هينسب للزاني هينسب لأمه أو الفراش بس حاليا هي مش متجوزاك يبقي ينسب ليها وبعد ما تضع وتتوب يحللها الزواج منك. 

.......... 

بعد ما رجعت البيت 

دخلت اوضتي وقفلت عليا الباب وقعدت أبكي... خبط خالد علي الباب وقال :

-هنلاقي حل يا رانا بس انتي متبكيش  

-أنا خلاص انتهيت.... انتهيت يا خالد يارب اموت وارتاح... يارب 

 بعدين فضلت أبكي وابكي... وقعدت اقول:

-يارب ساعدني.. يارب اغفر لي. 

نمت وانا مش حاسة بنفسي فصحيت علي ألم شديد في بطني وفي ظهري شفت أثر دم فصرخت:

-خالد الحقني!!! 

جه خالد وقعد يكسر الباب لحد ما اتكسر وساعتها اغمي عليا. 

....... 

فوقت بعد شوية لقيت نفسي في اوضة غريبة وخالد قاعد جمبي بصلي بشفقة وقال:

-الجنين مات. 

عيوني دمعت فكمل :

-جبتك عيادة واحد صاحبي أثق فيه مقدرتش اوديكي المستشفي... هو عمل اللازم هنبات هنا النهاردة وبكرة هنطلع 

هزيت رأسي وغمضت عيني ونومت 

...... 

تاني يوم رجعنا للبيت بالليل ... قعد خالد جمبي وقال :

ارتاحي دلوقتي في البيت وأنا هبات برة مع حد من أصحابي بس اقفلي الباب كويس. 

-أنا خايفة يا خالد... خليك هنا ونام في الصالة وأنا هقفل علي نفسي الباب. 

-تمام خلاص. 

-خالد 

-نعم 

-أنت ناوي تعمل معايا ايه؟! هترجعني لأهلي. -لا لو رجعتك دلوقتي الناس هتتكلم... أنا هكتب عليكي تاني بعد أسبوع اكون جمعت شهود اثق فيهم وانتي كده كده بالغة تقدري تزوجي نفسك. (بقلم سولييه نصار )

-وبعدين 

-نقعد مع بعض فترة وهنتطلق 

بكيت وقولت:

-هو ده اللي انت عايزة 

-أيوة. 

-تمام تصبح علي خير. 

روحت اوضتي وقفلت عليا الباب وقعدت أبكي. 

...... 

مرت الأيام وخالد بعيد عني.... طول اليوم برة ويجي آخر الليل وبعدين ينام. 

مر أسبوع وكان هيكتب عليا خلاص... طلعت اجيب شوية طلبات وأنا ماشية خبطت في واحد ولسه هعتذر قولت بصدمة:

-قاسم. 

أبتسم وهو مش مصدق :

-رانا... أنا كنت بدور عليكي... أنا هعترف بالطفل 

يتبع 

#الغفران

#سولييه_نصار 

                  الفصل الثالث والاخير من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

تعليقات