Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مصيري مع حب الانترنت الفصل الثاني عشر



#مصيري_مع_حب_الانترنت ❤🌐

#البارت الثاني عشر

بقلم 🖋

#Ashrakat_Abdelhak

                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مرن الليله ومن حظ نوره انه اياد اتصل عليها بعد ما جاء من الشغل وانام على طول من غير تفكير وفي صبح يوم جديد استيقظت نوره وشاعت الشمس تضرب اعيونها التي تحولت من الون البني للعسلي بسبب الشمس الخفيفه بتعت الشتاء قامت وهيا بتثوب وتنظر للطعام الذي امامها على السفرة استيقظت رقبتها تؤلمه بسبب انها لم تكن نائمه بطريقه صحيحه وصيبت الزكام استيقظت ليان بطريقة عادية التي استغربت لماذا وثن فهمت انه والدتها مريضه لانها مبتستيقظش عادي وبهدوء الا ووالدتها زعلانه منها يا مريضه قامت ليان وظبطت الدنيا وصبحت على والدتها ودخلت اخذت شوار ولبست بروفل شتوي جميل ازرق وعليه ورد ابيض بالون الرصاصي البهات وبنطلون استرتش شتوي بالون الازرق ومسويه شعرها كحكه متبعثرة ووجدت نوره تدلف من المطبخ بكوبين من الشاي بالنعناع وهيا وضعه يدها على رأسها بتالم ولبسها استيرتش بلون الابيض وعليه قلوب عليه برق بلون الابيض وبنطلون جينز ازرق لانه نوره بتحبه وعامله شعرها كحكه مبعثرة ايضاً ركضت ليان اليها واخذت منها كوبين الشاي وجلسوا على أريكة الانتريه التي امام التلفزيون 

ليان بقلق : ماما مالك 

نوره بتعب : تعبانه اوووووي ياليان ومصدعه

ليان بحنية : خلاص ياماما هتصل على انكل اياد وهلغي المعاد معاه

نوره بتلقائي : لاء لاء عادي مفيش مشكله هاخد بروفين وهشرب كوباية الشاي دي وهبقا كويسه إن شآء الله متقلقيش انتي بس ياليان

ليان باصرار : لاء هتصل وهلغي المعاد ياماما عادي واكيد انكل اياد هيتفهما الوضع 

نوره بتأكيد : قولت لاء ياليان انا دلوقتي هتصل على انكل اياد وهاكد على الميعاد لغاية ما انتي تشوفيلي برشامة الصداع وتعملين سندوتشين حلوين من تحت ايدك ياقمر انتي يلا 

ليان بابتسامة : حاضر يا احلا ماما في الدنيا 

نوره بابتسامة : يحضرلك الخير والسعادة ياست البنات 

ليان : يااااا رب ياست الكل هروح انا بقاا 

نوره : يلا ياختي ده ايه الدلع ده ياخواتي 

ليان بزعل أطفال : بوظتي الحظه يانوره اديني قايمه ياختي 

نوره: متزعليش يالؤلؤه

ليان : مش زعلانه ياقلب لؤلؤه

ليان قامت تجيب الذي نوره قالت لها عليه ونوره ابتسمت واخدت التليفون من جواره وجات تتصل وجدت انها ردت على مكالمة من اياد امبارح الساعه 7 المغرب ولكن هيا لسه كانت ناسيه ومستغربه دخلة على تسجيل المكالمات و

_ بوووووووب افتح اصحاااااااا بقاااااااا ياخييييييييييي النهارده اليوم الموعود 

اياد من دخل الغرفه : زايد الكلب في حد يصحي حد كده 

زايد : مش انا عملت 

اياد : اه اتنيلت 

زايد : يبقا في يابوب ياحبيبي قلبي أنت افتححححححح بقااااااااااااا 

اياد : خلاص جااااااااي اهووووو 

اياد : في ايه يا زافت ادخل 

زايد دخل بالصنيه الي عليها كوبين شاي بلبن وسندوتشات جبنة بنواعها ولانشون 

اياد : ايه دلع ده كله انت مش زايد ابني لاء 

زايد : لأ ماهوا عشان النهارده اليوم الي هنروح نقابل فيه طنط نوره "بهيامه" وليان 

اياد : ومالك كده بتقول ليان بهيامه ياخويا 

زايد : اسكت يالا دي الكل في الكل دي ست البنات عاوز اسمها ينطق عادي كده 

اياد بهيامه : والله مشوفنا رومانسيه كده قبل كده والله مشوفنا إن شآء الله يعني ..وبعدين "تغيرت ملامحه" .. وبعدين مين ال يالا، يا يالا "وهوب يد اياد بقت على قفاء زايد " 

زايد : اهههههههههه يعمر بيتك ايدك تقيله أفرض الصنيه وقعت مني دلوقتي اوعى ياعم احطاها على الترابيزه دي ايه الازال ده يا ربي 

اياد : بطل تبرطمهم عمتا حطهم على الترابيزه وقاعد على الكرسي وكل لغيت ما اتصل على طنط نوره اكد الميعاد بتاعنا محدش عرف ظروف الناس ممكن تتغير في اي وقت 

زايد : بجد والله انا مش عارف من غير معلوماتك كنت عملت ايه اكيد كنت قعدت على الترابيزه وكلت ده ايه يا ربي المعلومات دي وهوب "المخده في نصف وجهه " ايه يابوب كنت بهزر معاك ايه ياصلاح مبتهزرش 

اياد : لاء مبهزرش وبعدين يامعفن سبت كل المحاضره دي ولازقت في الكرسي انا الغلطان اني اعبرك اصلا إن شآء الله لو كنت قعدت فوق السطح وكلت انا مالي استنى بقااا بجد يا زايد هتصل على الاستاذه نوره اكد الميعاد 

زايد : طب هوا ممكن سؤال قبل ما تتصل هوا ليه بتقولها استاذه مع انها اصغر منك بكتيررر 

اياد : أصغر مني بس زايي يعني أم وشيلها مسؤولية وبعدين ده الاحترام انو حتى لو ندههتلها حتى نوره قدامكم اندهلها استاذه احترامنا ليك ولا بنتها ولا اي حد يسمعني بندهلها 

زايد : اه تمام ماشي اتصل عليها بقا وانا هكمل أكل 

اياد : تمام 

وقبل ما يتصل عليها اتذكر الذي حصل امس وصوتها الطفولي الممزوج بالنوم وتذكر انه قال لها ياملاكي 

اياد : يلهوووي 

زايد نط من مكانه ولكن مازل جالس على الكرسي 

زايد : اي في اي

اياد : ياا رب الي يكون في بالي محصلش وتكون تهيت 

زايد : ياعم في ايه بقا متقول وقعت قلبي في بطني 

اياد : مفيش مفيش يعمر بيتك كمل أكل بس ملكش دعوه حاجه في الشغل انا هنزل اجيب امياه من تحت وجاي 

زايد بشك : تمام ماشي متاخرش عشان تاكل معايا 

اياد : تمام ماشي 

خرج من الغرفه و اول مخرج ركض ونزل تحت على مطبخ و اول شيء عمله فتح تسجيلات المكالمه  

وفي الناحية الثانيه 

نوره بصداع ودماغها بيلف وبتذكر كل شيء حصل من 18 سنه وب عيونها مفتوحه وبصدمه وفمها ايضاً مفتوح ودمعت وبصوت منخفض وضعيف : اياد معقول لاء لاء مش معقول يكون اياد انا كنت حاسه ايه ده اياد الي كنت بكلمه والله العظيم كنت حاسه دي كل حاجه باينه الصوت والمكان والتفاصيل كله كله يلهوي هعمل ايه دلوقتي طب وبنتي الزمن بيعدى نفسه من تاني بس بدل اياد ونوره بقاا زايد وليان اعمل ايه دلوقتي بس ياااااا ربي 

وطلعت تركض على فوق قبل ما ليان تراها ودلفت ورسلت لليان رساله على التليفون انها دخلة تنام من أجل انها مريضة ومتقلقش عليها لم تقوم هتكون كويسه وفعلا استسلمت للنوم

وفي الناحية التانيه 

اياد في دماغه: معقول تكون نوره حبيبتي فعلاً انا مبقتش فاهم حاجه بس كل حاجه بتقول انها نوره الي كنت اعرفها انا لازم اشوفها النهارده ب أي طريقة اي ان كانت هي ايه ولازم تشوف وشي لانها هتعرفني انا عارف انها لو هي هتكون مضايقه مني ومش طايقني اساسا بس انا هحاول بكل الطرق انها تحبني من تاني وترجعيلي انا بحبها اووووي والله العظيم انا بحبها انا غبي والله العظيم انا غبي اني ضيعتها من اياد بسبب طياشني زمان انا مني لله والله العظيم على إلي عملته ده هي دلوقتي لازم تشوف وشي بي طريقة عشان تعرفني وانا متاكد انها هتعرفني لم تشوف وشي لانو بسبب الرياضة والاجيم مش باين عليه العمر الحمدلله وملامحي متغيرتش اووي عن زمان وهي إن شآء الله هتعمل اي حركه تبينلي اذ كانت هي نوره ولا لا إن شآء الله


ورجع لزايد وهو بيفكر وندم و أول مره يشعر انه عاوز يعيط وفي الناحية الثانيه

نوره نامت لساعه 4 مس لغاية مستيقظت وهيا مريضه ودماغها يولمه ورسلت رسالة لروان وسمسم في المجموعه كل الذي حصل معاها وروان وسمسم انصدموا وشعرو فعلاً انه اياد الي نوره كانت تحبه 

روان : ايه رايك ادخل اشوفلك رقم اياد الي كنتي بتكلمي من على صفحته ماهوا كان حطه زمان لشقط 

نوره : يلهوووي ياروان ده من زمان اووووي ودلوقتي هيكون كبر مش معقول يفضل حطه كل ده وكمان ده يمكن غيره ولا مسح الصفحه من الاساس 

روان : تصدقي فعلاً معاكي حق 

نوره : وبعدين اصلا هتلاقي صفحته ازاي ده انا شخصياً نسيت اسم صفحته كان ايه 

روان : لاء ما نسيتي اننا كان كتبينا الاسم وبعتينه لبعض 

نوره : اه بس انا مسحت الصفحه الي كنت بعتلك فيها الاسم زمان يبقا أكيد الاسم اتمسح معاها 

روان : اه فعلاً ازاي فاتتني دي وانا نسيها اسم الحساب بتاعه اساسا 

نوره : خلاص حصل خير بس انا النهارده والله إن شآء الله مهما حصل هشوف وشه لازم اعرف هوا مين هقوم اللبس عشان اخويا هيعدي عليها 

روان وسمسم : ماشي مع السلامه خلي بالك من نفسك وتحكمي في نفسك يا نور 

نوره قامت لبست دريس فضفض والله لونه معرف الون بظبط بس سألت اختي قالتلي أنه كموني تقريباً 😂💔 على صندل بالون الأبيض وخمار أبيض لافته بطريقه تلاقي بالدريس وزبذه كاكاو بالون لحمراء عطيها لون خفيف وجميل ومش باين 

وروان لبست بلوزه بالون بمبي/بينك ومن فوق عليه متزخرف عليه خطوط نزلها من اول الرقبها لغاية فوق البطن بقليل بالون الأبيض والبينك وخمار بالون الزبدي لافته بطريقه تليق مع الطقم وجيبه طويل بالون الزبدي أيضا وشنطة يد بالون الزبدي وسندل بني

وحطت زبدة كاكاو بالون الحمراء عطيها لون خفيف وجميل

ونزلوا راكبو السيارة التي يملكها اخ نوره الذي كان عمال يتسعجلهم يخلصوا بسرعه لانه الساعه 5 ساق اتجاه الكافيه الساعه 5 ونصف وصلوا امام الباب تليفون اخو نوره رن 

الاخ بقلق وزعل : نوره انا اسف بس ماترى امشي لانه مريم في المستشفى 

نوره بخوف وزعر : مالها يا محمد 

محمد : وجع ولاده وتقريباً هتولد 

نوره : انا جايه معاك 

محمد : لاء عشان انا هسوق بسرعه وانتي بتخافي من السرعه العاليه وغير كده انتي لازم تستني تشوفي اياد بس قوليلو انه مشي عشان مراته تعبت فجاءه وهي تقريباً مش ولاده ده وجع عادي بس لانه الدكتور لسه فضلها اسبوع لغاية ما تولد ادخلي انتي بس الساعه بقت 6 وانا هتصل على عم عبدو البواب يجبلك العربيه بتاعتك 

نوره وليان : تمام بس بالله عليك ابقا طمنى عليها 

محمد بسرعه وهوا متجهه نحيت العربيه 

محمد : تمام حاضر سلام بقاا 

نوره وليان : سلام

نوره بصوت عالي من أجل إن يوصله : سوق براحه يا محمد 

محمد با بتسامه : حاضر 

وساق ذاهب من أجل ان يذهب لزوجته ونوره وليان دلفوا لدخل نوره قلبها عمل يدق خائفه لايكون اياد ومن كتر خوفها مسمعتش صوت الرساله إلي جتلها على التليفون من روان دخلت ليان ونوره وقلبهم بيدق وهما مبتسمين ونوره عماله تهدي ليان وليان من السعادة حاسه انها هترقص من السعادة دخلوا واول ما نوره نظر على الترابيزه بتاعتهم وجدت زايد قاعد لوحدي بحركه سريعة نظرت نحيت الحمام ودمعت و

بقلم 🖋

#Ashrakat_Abdelhak 🖋❤ 

                الفصل الثالث عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات