Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الزين الفصل الثالث عشر الجزء الثالث بقلم اسراء محمد


رواية عشق الزين الفصل الثالث عشر 


 عشق الزين البارت 13 الجزء الثالث 


في عربية مراد عز وكارما قاعدين وببصو لبعض وعز شغل تسجيل العربية وكانت اغنية عمرو دياب وهي عاملة ايه دلوقت، ومين هون عليها الوقت، قولولي لو تصالحها اروحلها واصالحها.. عز وطى التسجيل .

عز اتنهد واتكلم : بصي يا كارما انا بحبك ومش بس بحبك انا وقعت في غرامك، وهاتجوزك ومليش دعوة، وانتي هتشيلي كل الهبل الي في دماغك دا، وعاقبي نفسك بحاجات تانية، بس متبعديش عني، انا عشت ازفت فترة في عمري لما بعدتي، وعلى فكرة انا مش بكدب، انتي حبك لعنة، سحر ومسني ومش هايطلع من قلبي ابداً، لو قولتي لا وكلامك العبيط دا هابوسك واحتمال اخطفك واعمل فيكي كل الغلط علشان مش تعاقبي نفسك لا تموتي نفسك بقى اسهل من دا كله... فاهمة والا لأ.

وكمل كلامه : واه استني غمضي عيونك نسيت حاجة .

كارما غمضت عيونها تلقائيا حست بشفايفه على ايدها بتبوسها وبيلبسها خاتم رقيق وبصوت هامس : بحبك.

كارما فتحت عيونها براحة وبصت على الخاتم اللي في ايديها... كأنه متفصل ليها هي..رفعت عينها وجت في عينه.. لقت ملامحه متحفزة للكلمة اللي هاتنطقها.. عيونه فيها كلام كتير ولمعة غريبة .. حاولت تعاقب نفسها وتنسى حبه بس مش قادرة.. عز اللي جت بين يوم وليلة ومن لحظة واحدة واخترق عالمها، لا مش اخترقه بس واكتفى، دا اخترق قلبها وعقلها وكل كيانها..لحظات من الصمت عمت المكان..


عز رجع اتكلم بس المرة دي كان جد جدا : قررتي ايه يا كارما.. بس اعرفي ان الكلمة اللي هاتقوليها هاتكون اخر كلمة بينا.. لو اه يبقى نقفل الصفحة دي ومن بكرة هاتكوني مراتي، لو لأ هاتتقفل بردو بس كل واحد وليه حياته وهاتتقفل للابد، كارما انا حاولت معاكي ورجعتلك بعد رفضك ليا، اول سبب اني بحبك وعاوزك معايا العمر كله وتاني سبب علشان انا راجل وقد كلمتي ويوم ما قولتلك بحبك ... يبقى قلبي دا حبك بجد وشافك مراته وحبيبته واخته وكل حاجة في حياته، انا لما اتجرأت وبوستك دي كانت مشاعر كانت غصب عني وحركتني، واظن عاقبتيني قبل ما تعاقبي نفسك.. دا اخر كلام ليا... يبقى الكلام ليكي.. اتفضلي.

كارما بارتباك : يعني انت لابس بدلة ومظبط نفسك وانا لابسة لبس بيتي ودا ينفع؟ لو سمحت انا عاوزاة المشهد دا يتعاد تاني.

عز ضحك : لا انتي بتهربي، انا عاوز اسمعها بودني.

كارما : يالا ياعز زمان ماما قلقانة عليا.

عز : لو بتنا هنا للصبح هاسمعها منك .

كارما فكرت كتير : طب بص لما تيجي تتقدم واتجوزك هاقولها اوك.

عز : دا وعد.

كارما بابتسامة : وعد.

********************************

تاني يوم الكل في بيت شاهين على قدم وساق في استقبال عيلة الجارحي..كارما كانت بتتجهز من الصبح وعز مكلمهاش من امبارح من وقت ما كانت معاه.. قلقانة ومكسوفة وخايفة وفرحانة حبة مشاعر فوق بعض كدا جواها...اما شاهين قاعد هو و منى..

شاهين : مش قالتلك يعني اتكلمو في ايه؟!.

منى : والله هاكدب عليك في ايه، هو عامل الخطة دي كلها علشان يوصلها ويتكلم معاها وحلو الامور مع بعض وكانت راجعة مبسوطة وفرحانة.. باين عليه بيحبها اوي ياشاهين.

شاهين : يارب يكون ابن حلال ويحافظ عليها دي الغاالية.

منى : قولي انت لاهتني امبارح زين الجارحي اقنعك ازاي..

شاهين ابتسم : بكلمتين بساط منه خلوني اوافق الراجل دا عنده زوق واحترام وتواضع مشوفتوش على حد ربنا يباركله... وبعدين حسيت من عينيه انه حابب كارما وبيتمناها مرات ابنه.

منى بفرحة : الحمد لله يارب عقبال عبد الرحمن ما اطمن عليه..

شاهين : يارب والله كان نفسي يبقى جنبي... بس نعمل ايه بقى في شغله.

منى : معلش هو وعدني انه هايجي اجازة حلوة كدا.

شاهين : طب قومي تتمي يالا على الحاجة زمانهم على وصول.

دقايق عدت على كارما وكانها ساعات ووصل زين وعيلته ومنى اتعرفت عليهم والجو كان لطيف..

عز ميل على ليان : ماتسالي كارما فين؟!.

ليان لسه هاتتكلم لقتها طالعة بفستان رقيق سماوي وطرحة بيضة ومتوترة.. بلعت ريقها بتوتر وسلمت على الكل وجت عند عز وعدته وسلمت على ليان وقعدت جنبها عز باصلها بصدمة ولاحظ ابتسامتهم...


عز بخفوت : اه دي القعدة عليا انهاردا.

زين اتكلم بجدية : شاهين احنا طالبين ايد كارما بنتك لابني عز.

شاهين : يشرفني طبعا طلبك.

زين : تسلم..


عز قاطع زين باندفاع : لو سمحت يابابا بس علشان كمان ربع ساعة المأذون جاي.. عمي انا عاوز اتجوز بنتك.

زين بصله بغيظ : تاني ياعز .

عز : انا مش مقتنع بكلامكو دا ، العروسة اهي يا جماعة موافقة يبقى فين الاعتراض.. مش انتي موافقة يا كارما؟؟ ..

كارما بارتباك : اااا. ..انا..

عز : بس اهي بتقولك موافقة.

عز قام وسأل واحد واحد انت موافق.. وكلهم كانوا بيقولو اه موافقين وهم بيضحكو عليه وعلى جنانه.. وفاجأة جرس الباب رن وكان المأذون...

عز : متكسروش فرحتي بجد... انا عاوز اتعاامل معاها عادي ميكنش في تحفظات.. واخدها واوصلها براحتي اتعامل على اساس مراتي... مش خاطبها.

مراد الالفي : كلامه صح يا شاهين.. وبعدين شوف انت عاوز تحدد الفرح امتى واحنا معاك.

منى : بس اخوها الكبير مش هنا.

مراد الجارحي : هايحضر الفرح يا طنط..يالا نقول مبروك والشيخ يبدأ.

    الفصل الرابع عشر من هنا