Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الزين الفصل الرابع عشر الجزء


رواية عشق الزين الفصل الرابع عشر 


 الفصل الرابع عشر الجزء الثالث 


زين : نقول مبروك ياشاهين..

شاهين : انا حقيقي مش عارف في ايه..

عز بص بسرعة برجاء لزين..وزين وجه كلامه لشاهين : يالا ياشاهين دا مجرد كتب كتاب وبعدين لو في اي حاجة ضايقتك هاتبقى في وشي متقلقش .

شاهين بص لمنى.. ليليان كانت بتأثر عليها ومنى بتبتسم.. وفي لحظه نطق : موافق.

عز بفرحة : ابدا يا شيخ...

وبالفعل كارما وعز اتجوزو واتكتب الكتاب وسط فرحة الاهل وخصوصا ليليان.. والبيت اتحول لزغاريط وكارما مخضوضة فاجأة بقت مراته خلاص..عز الفرحة كانت باينة على وشه...راح لشاهين : عمي انا عاوز كارما اخدها واخرج.

شاهين بضيق : انت بتكتب كتابك علشان تستفرد بيها لوحدك وتاخدها بقى؟ .. ماهي بقت مراتك.

عز : على فكرة انا بستأذن منك..ولغاية مانعمل فرح هاستأذن منك، متخافش على كارما انا لايمكن اذيها.. انا بحبها.. بس كل الحكاية مجهزلها مفاجأة وعاوز افرحها.

شاهين : اعذرني يابني انفعلت عليك.. بس اصل حاسس ان اتكروت كدا واتاخدت مرة واحدة.

عز : حقك على فكرة.

شاهين : خدها بس متأخرهاش.

عز اخد كارما وخرجوا وطول الطريق هي ساكتة بتفرك في ايديها مش مستوعبة الموقف..حست الطريق غريب ..

كارما : عز هو احنا رايحين فين؟!.

عز : النيل .

كارما بلهفة : ايه النيل... وعرفت ازاي ان انا بحب اقعد على النيل .

عز ابتسم بمكر : قلبي دليلي وهو اللي قلي، و من ناحية نقعد هنقعد لكن مش على النيل هنقعد في النيل ..

كارما : نقعد في النيل ايه بطل هزار بجد.. انا مش مطمنالك والا اقولك يالا نرجع .

وحطيت ايدها على ايده الي سايق بيها واترجته: وحياتي .

عز غمزلها : ايدك طولت..

خجلت منه جت تشيل ايدها مسكها بسرعة ضمها بايديه: دي تفضل في ايدي على طول انتي وحشاني وعاوز اشبع منك.. وبعدين انتي حلالي ومراتي وانا عملت حساب للكلمة دي.

كارما برقة : طب نرجع بقى.

عز بنفي : لأ هانروح علشان انا محضرلك مفاجأة حلوة هناك، انا بقالي كتير اوي بخطط للحوار دا، وعاوز افرح وعاوز افضل فاكر اليوم دا طول عمري بتفاصيله، متخافيش مش هنتأخر اوي.

كارما سكتت..وفضولها زاد ايه اللي مخططله عز .. واخيرا وصلوا مكان على النيل فيه اضاءة كتير جدا ووصلوا قدام يخت كبير مكتوب عليه عشق الزين..

كارما ماشية وايدها في ايده ومش فاهمة ..

كارما : عشق الزين!!.

عز وقف وضمها لحضنه واتكلم بصوت حاني وهادي : دا يخت امي... وعشق الزين دي تبقى امي.. هنا على اليخت دا اتولد قصة حبهم الي انا بفتخر فيها.. ودلوقتي هايتولد قصة حبنا انا وانتي.. بس الفرق ان امي بالنسبة لابويا العشق وانتي بالنسبالي الغرام.

كارما ابتسمت مع خجل خفيف : يعني انا غرام العز.

عز هز راسه.. : عندك شك؟؟ طبعا انتي غرام العز وقلبه وروحه وعقله اللي هتطيره بابتسامتك اللذيذ وة دي، يالا بقى ندخل.

كارما دخلت اليخت واتفرجت على كل حاجة فيه..يخت مميز فريد من نوعه.. جذبها حب زين لليليان لدرجادي حبها.. جه في دماغها كلمة عز ان هي غرامه.. حست بفرحة وسعادة مكنتش مصدقة نفسها.. معقول كانت هاتضيع عز منها..عز سابها تتفرج براحتها لغاية ماوصلت على سطح اليخت ولقته واقف بيولع شموع...

كارما بضحك : جو رومانسي وانا حقيقي مش متخيلة نفسي كدا.


عز : متخيلة نفسك في سيبيستون مش كدا.

كارما قربت منه وخبطته على كتفه براحة : هو انت مش هاتبطل تتريق عليا.

عز غمزلها تاني : انا بقول من الصبح ايدك طولت مالك يا كوكو؟ ، ولا خلاص بقيت جوزك فعادي؟.

كارما بضحك : تصدق مش عارفة اهضم كلمة جوزي دي الموضوع جه بسرعة اوي.

عز ضمها لحضنه وهي حاولت تمنعه وهو رفض : هشششش متبعديش.. انا اصريت ان اكتب الكتاب علشان اكون براحتي معاكي.

كارما : انت عاوز تودينا على فين ياعز .

عز : عاوز اقولك انا قد ايه بحبك وعاوز اعرفك حبي وعاوزك معايا ليل نهار ودا مش هايحصل الا اذا كنتي مراتي.

كارما ضحكت بدموع : امبارح بس كنت بفكر ازاي ابعد عنك .. وبقنع نفسي ان دا الصح وانه اكبر عقاب ليا.. وانهاردا انا بقيت مراتك في لحظة.

عز مسح دموعها : شفتي بقى تدابير ربك، علشان تعرفي اني نصيبك وانتي نصيبي... طب تعرفي انك كنتي هاتضيعيناا.

كارما : ليه بقى؟!.

عز : بعدتي عشر ايام يا كارما.. قافلة تليفونك مش عارف اوصلك.. حسيت اني فارض نفسي عليكي وانك مش عاوزاني.. ضعفت وبعتلك مسج ومعبرتينيش بردو حسيت اني مخنوق والصراحة فكرت اخطب نانا منه اضايقك ومنه انساكي.

كارما بصدمة وبغيرة : تخطبها!!!، وايه رجعك بقى وخلاك تتجوزني.

عز : شوفي عرق الغباء نط وظهر عندك ازاي، هو انا مين اللي حفيت علشان اتجوزها مش انتي؟، وخطفتك وعملت حوارات علشان اتجوزها مش انتي؟... بس كل الحكاية اني فكرت لقيت اني مش هاقدر انساكي ولا اشيلك من قلبي

   الفصل الخامس عشر من هنا