Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية استعدي عزيزتي الفصل السادس بقلم سلمي شريف

رواية استعدي عزيزتي الفصل السادس بقلم سلمي شريف



رواية استعدي عزيزتي الفصل السادس بقلم سلمي شريف



 رحيم: وريني

"الخطة الجاية سهلة اوي.. خطة ايه.. انتي هتقولي انك حامل.. بس دي ممكن تبقي فيها مو*تي وخصوصا ان....(الفويس خلص) 

رحيم: فين بقيته

مريم: ساعتها محمد جه

رحيم: تمام اول حاجة عايزين نعرف هي حامل ولالا

مريم: ازاي

رحيم: هقولك


حطوا ورقة اعلان لدكتورة قريبة رحيم قدام شقة ماجدة علي اساس انها واقعة عادي

بتمسكها ماجدة وبتروح بـ‌سها 

بتكشف عليها الدكتورة 

الدكتورة: كويسة بس محتاجة شوية الفيتمينات دي وهتبقي زي الفل

سها ببتسامة: تمام يادكتورة


خرجت سها وماجدة وبتدخل الحالة الجديدة وهي مريم

مريم: ها يادكتورة

الدكتورة: هي حامل فعلا

مريم بصدمة: حامل

الدكتورة: ايوة 

مريم: تمام شكرا يادكتورة مش عارفة اقولك ايه بصراحة

الدكتورة ببتسامة: مش عايزة منك غير انك تسلميلي علي رحيم 

مريم: من عيني دي لعيني دي يلا باي

الدكتورة: باي


اتصل بيها رحيم كذا مرة وهي قاعدة في كافية زعلانة و مش بترد

قامت بسرعة وراحت لمحمد

فتحتلها سها 

سها: السنيورة نورت 












مريم زقت*ها جامد ودخلت

مريم: محمد محمدد

سها: اسكتي واطلعي برا

مريم: بس يابت بدل ما اقت*لك دلوقتي 

دخلت سها لمحمد الي كان نايم وهي بتمثل انها بت*عيط

محمد: فيه ايه ياسها

سها: روح شوف مراتك الي زقتني وكانت عايزة تسق*طني عشان غيرانة مني

قام محمد بسرعة وخرج لمريم بغضب

محمد بغضب: فيه ايه يامريم

سها بخبث: بقولك عايزة تسق*طني تقولي فيه ايه

مريم: فيه ان انت عرفت ازاي انك ابو الطفل الي الهانم حامل فيه

محمد بغضب: مسمحلكيش يامريم

مريم: لا اسمحلي مانت لو راجل كنت

لسة هيضر*بها بالق*لم لكن بتمسك ايده بقوة

مريم: كنت فتحت عينك علي الو*طية الي معاك 

مريم: انا همشي دلوقتي بس هرجع تاني


نزلت مريم من الشقة واخيرا ردت علي رحيم

رحيم بقلق: مش بتردي ليه

مريم: وانت همك مني ايه ولا ليه بتساعدني اصلا 

رحيم: عشان

مريم: عشان ايه

رحيم: بحبك

مريم: ايه











دخلت سها الاوضة وقفلت الباب علي نفسها بحجة انها زعلانة 

وبعد شوية اتصلت بماجدة

سها بخوف: انا حاسة اني هتكشف

بيفتح محمد الباب عليها بغضب

محمد: تتكشفي من ايه

سها بخوف: محمد

                       الفصل السابع من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات