Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتي مش بنت الفصل الثاني 2بقلم حبيبة الشهيد


 رواية انتي مش بنت الفصل الثاني 

اللبارت التاني)!

فتحت 
عيوني ببطء
 اااه اي الصداع دا دماغي ايده دا باجي احرك ايدي بتبقا مربوطة ورجلي انا اي ال حصلي ااه انا مش فكره حاجه.. 

دخل شاب واخذ كرسي وجلس امام روز وكان يضع كناع علي وجهه 
الشاب  : انتي روز 
روز  : مالو الاسم كل شوايا انتي روز.. ايوا انا روز 
الشاب  : امممم خطيبت خالد 
روز بتوتر  : ا.. اه.. ليه 
الشاب ما رادش ووضع يده في جيبه واخرج هاتفه ووضغط بعد الارقام وفتح الاسبيكر 
الشاب  : اهلآ خالد بيه 

____________________________
____________________________
خالد كان يجلس علي المكتب وكان فارس يجلس امامه 
خالد  : هحكيلك بس اعرفلي الاول الرقم ده تبع مين... قاطع حديثه رنين هاتفه وكان المتصل نفس الرقم 
المجهول،  : اهلآن خالد بيه
خالد  : انت مين
المجهول  : مش لازم تعرف انا مين بس لازم تعرف انا عندي مين 
روز  ببكاء  : خالد الحقني... امممممم امممممم
المجهول  : اي رأيك في الموفجأه مفجأه صح 
خالد بنفعال  : اه يا ابن الكل""" عارف لو لمست شعره منها هيكون اخر يوم في عمرك 
المجهول  : تؤتؤ يا خالد باشا كده مينفعش هدي اعصابك وبعدين مش انت كنت شاكك انها مش عذر"اء اي رأيك لو خاليت شاكك يبقا اكيد. 
خالد  : انت... الوووووو الووووو اه يا ابن الكل""" بيكون المجهول قفل الهاتف 
فارس  : خالد اهدء وهنعرف هي فين 

خالد بيقوم بيفضل يكسر كل حاجه في المكتب وفارس بيحاول يهدي فيه 

________________________________
________________________________
روز ببكاء  : ااااه سيب شعري 
المجهول  : اممم فكره بردو اشوف شعرك 
روز  : لا لا ونبي.. 
المجهول بيشد الحجاب في ايده 
المجهول  : مكنتش اعرف ان شعرك جميل كده 
روز  : ممكن تسيبه
المجهول  : هسيبك دلوقتي بس هيجيلك يوم ي قطه 

المجهول بيخرج وروز بتبكي. يارب يارب انت العالم بحالي 

________________________________
________________________________
خالد قاعد متوتر ومعا فارس مستنين التليفون يفتح بعد دقايق 
فارس  : خالد لازم تكلم مامت روز علشان تطمنها 
خالد بعصبيه  : اطمنها ازاي اقولها بنتك اتخط"فت
فارس  : مش كده بس قولها راحت عند صحبتها سافرة اي حاجه علشان متقلقش 
خالد  : ماشي 

خالد بيطلع هاتفه وبيرن علي رقم مامت روز 
الا




م  : الو السلام عليكم 
خالد  : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
الام  : عامل اي ي ابني 
خالد  : بخير.. بس كنت عايز اخبرك ان روز سافرة شارم لان جالها شغل هناك وقالتلي اكلمك لان تليفونها كان هيفصل وانها معهاش شاحن وقفلت ولما حولت اكلمها تاني كان تليفونها فصل 
الام  : سافرة سافرة ازاي...  دي عمرها ما سافرة وكمان من ساعت ما راحت الشغل ما بعتهاش سفاريات 
خالد بتوتر  : هي فعلاً اول مره بس ده شغل وانا هعرف اوصلها...  معلش ي امي هقفل انا لان ورايا شغل 
الام  : مع السلامه 

خالد بيقفل التليفون وبيضعه علي المكتب امامه واحد العساكر بيدلف الي المكتب 
العسكري  : الخط فتح ي خالد باشا وعرفنه المكان 
خالد بيقوم مسرعن هو وفارس وبيروحه علي احد الغرف وبيعرفه موكع روز 
وخالد وفارس بيجهزو حمله وبينطلقو الي الطريق

________________________________
________________________________
شاب بيدخل علي روز وببقرب عليها 
روز  بتعب  : لو سمحت ممكن تفكني لان ايدي وجعتني 
الشاب بخبث  : وماله نفوقق 
الشاب بيقرب عليها وبيفق اديها ورجليها 
روز  : شكرا 
الشاب  : دي مش


 شكرا انا عايز مقابل 
روز  : يعني ايه 
الشاب  : يعني كده وبرجل بيوقع الكرسي الي عليه روز 

روز لما بتقع بتتخبط في الكرسي جامد.. اااااه دماغي 
الشاب بينزل لمستواها وبيمسك بلوزتها وبيشق"ها اتنين وروز بتحالول تبعدو عنه
روز بصريخ  : ابعد يا حيوا"" ابعد ونبي امممم
الشاب بيحط ايده علي فمها 

_________________________________
_________________________________
خالد ييوصل المكان الي فيه روز وبيكون عماره قديمه بيفرق الدفع الي معا وفارس بيدخل ووراه عشر عساكر وخالد بيدخله ووره عشره وبيدلقه الي الداخل وبيشاور خالد ان اتنين يقفو وبيفضل ماشي وفيه غرفه في الوش بيخرج منها بودي جارد وفي لمح البصر بيكون خالد ضرب"ه برصاص"ه في دماغه وبيكون الس"لاح فيه كاتم لصوت ولما بيوصله عند الغرف خالد وفارس بينظرو لبعض وبعديها بثواني بيكونو هما الاتنين ضربي"ن الباب برجليهم وبيدلف الي الدخل وبيكون في ست بودي جرداد موجودين وفي ست عساكر بيخدوهم وبيخرجه 
خالد وفارس والاتناشر الي بقين من العساكر بيطلعو الدور التاني  وبيسمعو صوت سري"خ 
خالد بيتجنن اول اما بيصمع صوت سري"خ روز وبيجر علي الغرفه الي جاي منها الصوت وبرجل بيكون الباب في الارض وفارس بيبمنع العساكر انهم يدخلو 

خالد لما بيشوف الشاب فوك روز وبيفضل يض"رب فيه بالمس"دس لغيط اما بيفضي كل الطلاق"ات وبيقرب، وبيشد الشاب الي علي روز المصدومه من الد"م
خالد بيشدها بيخدها في حضن 
روز ببكاء وشهقات  : خ.. خالد مت. س. بن. ي. ش ( متسبنيش )  
خالد  : هششش يا قلبي عمر ما هسيبك عملك حاجه الكل""" دا 
روز  : ل.. لا 
خالد بيخلع الچاكت بتاعه وبيلبسه ل روز 
خالد  : طب يلا قومي معايا 
روز ببكاء  : مش قدره ركبي سيبه خالص 
خالد بيشلها. وروز بتحضنه بيديها وبتدفن وشها فيه 






________________________________
________________________________
خالد بيخرج وبيحطها في سيارته وبيركب وبينطلق الي المنزل بعد ساعتين بيوصل قدام منزل 
روز وهي تفنح عينيها بتعب  : انت جيبني فين انا عايزه اروح البيت 
خالد وهو يرفعها  : انتي تعبانه ولسه سعتين كمان عقبال ما توصلي البيت ف انتي تستريحي شوايا وبعد كده اروحك 
روز بتستسلم وخالد وبيدلف الي منزل وبتكون في انتظاره ولداته 

بيدلف الي الداخل شقه والداته وبيضع روز علي الفراش في احد الغرف 
الام  : حمدالله على سلامتك ي روز 
روز  : الله يسلمك ي طنط 
الام  : قومي يا بنتي خدي شاور علشان ترتاحي شويه وانا هجبلك حاجه من عندي تلبسيها 
روز بتعب : حاضر 
خالد ومامته بيخرج وبيسيبه روز 

بقوم باخد شاور وبلف منشفه علي جسمي وبخرج من المرحاض الموضوع في الغرفه وبيدلف خالد الي الغرفه في نفس الوقت وهو ممسك بكاس حليب 

يا ربي علي الكسوف اي دا هي الارض متنشقش وتبلعني يا بوي علي الموقف...😲😯😳

خالد ابتدأ يقرب 
روز وهي ترجع الي الخلف  : انت بتقرب ليه 
خالد بيشدها ليها بتلتصق في صدره وبيضع كست الحيب علي الطربيزه وبيلف ايده حول خسرها وبيقرب بجرءه وبياخذ شفتها في قبله روز بتفضل تبعدو عنها بس مبتعرفش 
وفجأه الباب بيتفتح وب••••