Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خدعة حب الفصل الثامن8بقلم أمنية حاتم


 رواية خدعة حب الفصل الثامن 


انا هسافر
انا مش هسافر 

الاتنين بصو لبعض بصدمه

مازن: انتي هتسافري فين!!!

كارما: معسكر تدريبي في إسكندريه 
كريم كتب اسمي وهسافر بكرا

مازن: مقولتليش ليه؟!

كارما:  كنت هقولك انهارده ك مفاجأة وكده

مازن: امممم انا فعلا اتفاجئت
هتيجي امته؟

كارما: تقريبا بعد شهر ......
خلي بالك من أسيل

مازن: وانتي خلي بالك من نفسك 







الزعل كان باين في صوته قبل ملامحه، بس انا كنت مبسوطه علشان هو مش هيسافر 
رغم إني قولت مش هعود قلبي تاني علي وجود حد...بس غصب عني اتعود علي سؤاله وكلامه وهزاره....بس اكيد السفريه دي هتقلل التعود ده لأني اكيد محبتهوش!!

_____________________________

ناديه: خلي بالك من نفسك، وكُلي كويس، وتقلي هدومك و.....

كارما: والله حافظه كل التعليمات...المهم انتي تخلي بالك من نفسك ومتنسيش علاجك 

قعدت اطمنها واهزر معاها علشان قلقها يقل لكن في الحقيقه انا بشبع منها ومن ضحكتها وكلامها...انا اللي مش عارفه هعمل ايه في غيابها وقلقانه اكتر منها 

صحيت بدري وصليت ودخلت بوست راسها وسيبتها نايمه ونزلت 
والاتوبيس كان وصل ف ركبت ومشيت
وحقيقي احلي حاجه القعده جنب الشباك مع الهاند فري والاحلام والأفكار  إللي ملهاش علاقه بالواقع اصلا.....
ماما اتصلت بيا وطمنتها ومازن كمان كلمني

مازن: قربتي توصلي!!

كارما: اه 

مازن: توصلي بالسلامه
اه صح...اقفلي الشباك شويه علشان الهوا شديد 

كارما بإبتسامة: حاضر

وصلت ودخلت الاوضه وبسرعه غيرت ونمت ومحستش بأي حاجه وصحيت الساعه 7 بليل معرفش ازاي

مازن: عامله إيه دلوقتي

كارما: مبسوطه جدا

مازن: أكيد منمتيش كويس علشان المكان جديد عليكي وكده

كارما: اا اه طبعاً حصل 

مازن بضحك: اه واضح 
ده انتي تقريباً لسه صاحيه

كارما بضحك: اصل انا نمت ساعتين  امبارح وطول الطريق كنت صاحيه ف لما جيت نمت ومحستش بنفسي 

احلي حاجه فيه أنه مركز في تفاصيلي وطريقتي واسلوب كلامي... ده لو قاصد يوقعني في حبه مش هيعمل كده 

تاني يوم نزلت مع الفريق وكان فيه زي محاضرات واتغدينا سوا واليوم كان حلو وتليفوني فصل شحن.......

روحت شحنت الفون وعملت نسكافيه وفتحت الفون ليقت ماما ومازن رنو كتير ف كلمت ماما وطمنتها.... 

كارما لنفسها: هكلم مازن اطمنه بقا 






عقلي: لا مش لازم علي فكره 

قلبي: ليه بس ده رن  كتييير والفون كان مقفول

عقلي: اسكت انت، احنا اتفقنا نقلل من كلامنا علشان منتعودش علي وجوده 

كارما: ايوه صح، انا مش هتعود علي وجوده واهتمامه هنا كمان 

قلفت الفون وجبت كتاب وقعدت اقرء فيه شويه ونمت 

تاني يوم كانت نفس التفاصيل ومنغير تغير 
وكنت قاعدة بليل لوحدي لقيت مسدچ من مازن
" انتي كويسه"

قررت ارد علي المسدچ واقفل بسرعه

" اه الحمدلله...بس مشغوله شويه"

وقفلت الفون وقعدت علي السرير مش عارفه مضايقه ليه 

قلبي: ياشيخه حسبي الله علي إللي بتعمليه فينا ده 

عقلي:اسكت انت متعرفش حاجه، انا بحافظ عليك 

نهيت الصراع ده بالنوم...
فات اسبوع...اتقل وارخم اسبوع رغم اني في مكان جديد مع ناس جديده بس مش مبسوطه...قلبي مش مرتاح 
ف قررت اكلم فاطمه و افتح الفيس شويه 

ف لقيت مازن قبل الادد ف دخلت علي الأكونت بتاعه عادي يعني فضول...
لقيت البوست ده من ساعه:

"ماذا  لو تجاوزنا المَنطق, وتَخطينا حدود الواقع ..
 فَكتبتي لي : كيفَ حالك ..!!
فأجيبك بعفويّة : لستُ بخير بدونكَ♥️"

ابتسمت ومش عارفه لييه فرحت كده ومنغير تفكير بعتله مسدچ 
"إيه اخبارك؟"

عقلي: مبسوطه كده؟






كارما: عادي يعني هو بيتصل بيا كتير والفون مقفول وكمان عاوزه اطمن علي أسيل..

قطع التفكير ده اتصال من مازن 

مازن: طمنيني عليكي 

كارما: الحمدلله كويسه...انت عامل إيه

مازن بهزار: كنت قلقان ودلوقتي بكلمك... ومبسوط إني سمعت صوتك بخير 

كارما بتوتر: واي اخبار أسيل 

مازن: مفتقداكي جداً ومستنياكي ترجعي 

كارما: انت برضو دكتور شاطر وهتعرف تتابع حالتها افضل مني كمان

مازن: بس هي حبتك انتي، وعاوزكي انتي تكملي معاها 

فضلنا نتكلم وهو ك العاده بيهزر وبيخرجني برا اي مود زعل او خنقه منغير ما اقوله حاجه اصلا 

خلصت كلام معاه وانا مرسوم علي وشي وقلبي ابتسامة غريبه كده 
ولقيت فاطمه  بترن عليا 

كارما: طبعاً  لو حلفتلك إني كنت لسه هكلمك مش هتصدقيني 

فاطمه: انا حسابي معاكي لما تيجي يا كارما هانم... والله ل اخليكي تعزميني في ماك علي حسابك 

كارما بضحك:  طب ما اجبلك اتنين كليو سفندي احسن 

فاطمه بهزار: ياستي اي حاجه منك حلوه
عامله إيه في الغربه الحلوه دي 

كارما:  هي حلوه فعلاً 
بس اي مكان حلو منغير الناس اللي بنحبهم بيفقد حلوته

فاطمه بهزار: ياسيدي علي الُعمق

كارما بضحك:  بكلم بجد والله 
مفيش احلي من اللمه والحلوه والضحكه الطالعه من القلب حتي لو علي الكورنيش

فاطمه: تعالي انتي بس بالسلامه وانا هخرجك كتير 

مهما قولنا أن العزله حلوه واننا نقفل علي نفسنا علشان نكون ف أمان اكتر
 بنكون عاوزين حد نكلمه ونحكيله عن القرار ده 
حتي العزله عن الناس محتاجه ونيس...... 
_____________________________
اماني:  براڤو عليكي يا كارما التقرير بتاعك حلو جداً وكمان تفكير مميز وليكي مستقبل حلو 

فرحت جدا واول واحد جه في بالي هو مازن كنت عاوزه اشاركه فرحتي
وفي عز ما انا مبسوطه كده كريم اتصل بيا 

كريم: الناس اللي سافرت ونسيتنا 

كارما: لا مقدرش طبعاً 
وكمان انت متصل في وقت حلو 

كريم:  خير حصل ايه

كارما:  التقرير بتاعي عجب دكتوره اماني جداً وكانت مبسوطه مني 

كريم بإبتسامة: انتي طول عمرك شاطره ووميزه يا كارما 

كارما: كنت بتعلم منك 

كريم:  انا بحبك يا كارما

كارما بسعاده..........