Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بدون عنوان الفصل السابع

رواية بدون عنوان الفصل السابع 

 البارت السابع"

مروان بتنهيدة طويلة:انا الرائد مروان محمد 

حور بصتله بصدمة

اكمل مروان :من خمس سنين انا واهلي اتخطفنا انا قدرت اهرب منهم وفعلا هربت وغيرت شكلي وبدأت اجمع معلومات علي الي خاطفين اهلي لحد مااكتشفت أنهم عصابة كبيرة اوي بيت*اجروا في الاع*ضاء محدش عارف يكشفهم ومن ضمنهم مازن وباباكي 

حور بصدمة ودموع:مكنتش متخيلة أنه يوصل لدرجة دي ...وانا اي الي دخلني في الموضوع وازاي كنت دكتور في المستشفي 







مروان بهدوء:مقدرتش أجمع معلومات كتير غير علي باباكي وعرفتك وعرفت حكايتك وكنت ناوي اجي اخدك لما كنتي مخطو*فة بس انتي كنتي اسرع وهربتي بس اتخبطتي فكرت اني اعمل دكتور وفعلا اتفقت مع دكتور ودخلتلك والباقي انتي عارفاه 

حور بصتله بدموع وكسرة:يعني انت اتجوزتني مش علشان تنقذني 

مروان :انا اتجوزتك علشان انقذك وفي نفس الوقت علشان اعرف معلومات اكتر واقدر احدد مكان اهلي 

حور بدموع وحزن:انت لحد دلوقتي متعرفش مكنهم 

مروان بدأت الدموع تتجمع في عينه بس مسحها بسرعة واتكلم بجمود:لا خمس سنين وانا بحاول بس مش عارف ياحور حتي مش عارف اتحرك أو اعمل حاجة خايف عليهم اوي 

حور مسكت أيده بحنية وهدوء:متقلقش أن شاء الله هيبقوا بخير 

مروان بصلها باطمئنان وسكت 

اكملت حور بحزن:هما السبب في موت امي صح 

مروان بصلها بحزن وسكت 

حور باستحقار:بجد انا بقيت استح*قره اوي ..استح*قرهم دول مش بنادمين 

______________________________________________

بعد اسبوع في مصر 

حسام بهدوء:هي دي الجث*ة الي لاقتوها 

_ايوة يافندم لاقيناها م*رمية في الصحراء وحالتها زي ماانت شايف 

حسام بحزن:لا اله الا الله انا لله وانا اليه راجعون.

حسام بجدية :طب شيل الغطاء من علي وشها 

_تمم يافندم 

حسام بصدمة :مش معقول .......ويتبع 

"بدون عنوان"

بقلميmena"


الفصل الثامن من هنا