Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل التاسع عشر 19 بقلم دعاء حجاج

     

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل التاسع عشر 

#غرور_وكبرياء_عاشق
غسان شد حور ليا وقبلها من شفايفها مما جعل حور في حاله صدمه وعدم استيعاب
زقها وقال بعصبية: لو شوفتك بتعملى الحركه ده تانى هعمل اكتر من كده
حور مقدرتش تتكلم ولا كلمه 
حرفيا كانت في حاله صدمه ومش مصدقه اللى عملوا تلك المغرور
_خالو خالو
غسان قعد على الكرسي وقال بعصبية: خير 
امير مسك في هدوم حور وقال بحزن: انتوا اتخانقتوا تانى
حور:_______
قعد يهز في حور وقال: اميرتى اميرتى 
حور فاقت من تلك العالم الذي اخدها ليا تلك المغرور عندما قبلها
_نعم 
غسان بهدوء: امير تعالى هنا
امير راح عند غسان وقال بخوف واضح جدا: نعم
_عايز اي
_كنت عايز ادخل الحمام
غسان شالو وقال: تعالى هروح معاك 
غسان خد امير واتجهوا إلى الحمام وحور مكنتش مصدقه اللى عملوا تلك المغرور
في منزل سامر الحديدي
مريم رجعت مع والدها وسامر كان في انتظارهم 
_حمدلله على السلامه
مريم بصتله بنظرات مقززه وقد اي كانت متعصبه منه 
سامر قام وراح عندها وقال: مالك يا مريومه 
مريم نفخت وخدت بعضها وطلعت على اوضتها 
_في اي 
الاخر خد بعضه وطلع على اوضته أيضا 
سامر بتفكير: يا تري في اي 
في اوضه مريم
زقت الباب برجليها وقعدت على السرير وقالت بدموع: اي اللى بيحصل ازاى كنت ماضي عنده
مريم قامت وفتحت الدرج لتطلع صوره لمراد وقالت بصوت حاد جدا: انت ليا انا وبس فاهم
_تؤ تؤ 






مريم التفت لمصدر الصوت وقالت بارتباك: س سامر
دخل وبص على أيدها وقال: صوره مين ده يا مريومه
مريم حطت أيدها وراء ضهرها وقالت: عايز اي 
سامر شد الصوره منها وقال بابتسامه: اي ده عدوي 
ثم كمل: بتحبي 
_هات الصوره
سامر قطع الصوره وقال: أوعك تحلمى ماشي يا حلوه
الدموع نزلت من عينيها وقالت بعصبية: انت السبب ايوه انت 
قعد على طرف السرير وقال بكل برود: ما انتى وافقتى تعملى اللى قولتلك عليا
_كنت غبيه ايوه كنت غبيه لما سمعت كلامك 
سامر قام ومسكها من دراعها جامد أوى وقال: انا اخوكى يا حلوه 
مريم زقته وقالت: انا بكر"هك 
قعد يضحك وقال: كل ده عشان الحلو
_مراد احسن منك يا 
قبل ما تكمل كلامها كان نزل قلم على خدها مما جعل فمها ينزف
مريم حطت أيدها على فمها ووجدت دم وقالت بعياط: بابا بابا
مسكها من شعرها وقال بحده: لو سمعتك بتقولى اسم الزفت ده تانى هقت"لك فاهمه
مريم:_______
شدها من شعرها اكتر وقال بصوت جهوري: فاهمه
هزت رأسها وقالت بخوف: ف فاهمه فاهمه
زقها لتقع على السرير وقال: تعجبينى كده يلا تصبحي على خير
_بكر"هك بكر"هك
سامر طلع ورزع الباب وراء ومريم قعدت تعياط وقالت: مش هسيبوا يا سامر مش هسيبوا هعمل المستحيل عشان يرجعلى
(ملحوظه سامر بيحب اخته اوى طبعا انتوا عارفين ان غسان ومراد أعداء سامر وهو مش عايز اخته تحب مراد ولا تفكر فيا )
في فيلا مراد الألفي
مراد رجع ورمى المفتاح على الطرابيزه ومسك تليفونه ليرن على غسان 
حور كانت واقفه زي ما هى وفجاه تليفون غسان رن 
حور مسكت التليفون وقالت: m A (مراد /الألفي) مين ده 
غسان شد التليفون من حور وفتحوا ليقول: الووو
_فينك 
_مشوار كده 
_يبقا عدي عليا 
غسان باستغراب: ليه 
_هتنام معايا النهارده متتاخرش
مراد قفل التليفون قبل ما يعرف راي غسان حتى 
_الوو
غسان خد الجاكيت وقال: يلا 
امير مسك غسان من دراعه وقال: يلا فين 
غسان شال امير وقال: الوقت أتأخر اوي
_بس
غسان قاطعوا وقال: هنيجى تانى متزعلش
الابتسامه اترسمت على وشه وقال بفرحه: اتفاقنا 
طلعوا وركبوا العربيه وحور ركبت وراء
غسان بص في المرايه وقال ببرود اعصاب: هو انا السواق بتاع حضرتك ولا اي 
حور حطت ايدها على الشباك ومعطتش اي اهتمام لتلك المغرور 
قفل الازاز وحور شالت أيدها عالطول وقالت بعصبية: انت مجنون
شغل العربيه ومردش عليها
امير باستغراب: خالو وهو انتوا مش زي بابا وماما ليه
غسان ضم حواجبه وقال: تقصد اي 
_بتتخانق مع اميرتي كتير اوى هو انتوا مش بتحبوا بعض
غسان بص لحور في المرايه اللى بصت في المرايه ايضا
_لا بنحب بعض يا حبيبي   (قالها وهو ضاغط على سنانه)
حور بصت ليا بقرف وأمير بدأ يغمض عينه لحد ما نام
غسان بص عليا وقال بابتسامه: بدري كده 
حور بصت لتحت وشافت شنطتها وقالت بفرحه: شنطتى 
غسان بص عليها من المرايه وقال باستغراب: شنطه اي
حور جابت الشنطه وفتحتها وقالت: وفيها تليفونى حتى الفلوس 
غسان ابتسم وقال: هي ده شنطتك
حور هزت رأسها وكانت فرحانه اوى وقالت: ايوه شنطتى 
_ويا تري جت عربيتى ازاى
_كنت بجري وراء حرامى وللاسف حطها في عربيتك
غسان ضم حواجبه وقال: بتجري وراء حرامى
_امال كنت عايزنى اعمل اي 
_اممم ولا حاجه 
حور فتحت تليفونها وقالت: يااا كل ده مكالمات فائته 
حطت التليفون جنبها وطلعت الفلوس وقالت في سرها: ياا كنت محتاجكم اوى 
_من شركه سامر الحديدي ده
حور بصتله وقالت بعدم فهم: نعم
_الفلوس ده من شركه سامر الحديدي
حور هزت رأسها وقالت: اه 
غسان وقف العربيه ونزل منها وفتح الباب لحور اللى قالت: انت بتعمل اي 
غسان خد الفلوس من حور وكان في واحد على قد ظروفه معدي







غسان واقفوا وقال: اتفضل الفلوس ده يا حاج
الراجل خد الفلوس من غسان وقال: ليه يا ابنى 
_متسالش كتير واحمد ربنا 
الراجل باس ايدو وش وضهر وقال: الحمدلله ومشي بعدها
حور نزلت من العربيه وقالت بعصبية: اي اللى عملتوا ده 
_مزاج (قالها بكل برود)
حور مسكت غسان من لياجته وقالت بدموع: ده تعب شهر كامل والله حرام عليك 
غسان طلع اكتر من ٥ الألف من جيبه وقال: اتفضلى
حور زقت غسان وقالت: انا مش عايزه حاجه منك 
حط الفلوس في جيبه وقال: انتى حره
ركب العربيه وحور فضلت واقفه والدموع نازله من عينيها 
غسان قعد يزمر وحور مسحت دموعها وخدت بعضها ومشت
غسان بص في المرايه ولقي حور ماشيه 
نزل من العربيه ومسك حور من دراعها وقال: رايحه فين 
حور زقت غسان وقالت: ابعد عنى انا بكر"هك
_انتى زعلانه على الفلوس اوى كده 
_لا مش زعلانه على الفلوس انا زعلانه على تعبي اللى راح في لمح البصر 
_عايزه اي 
_تبعد عنى طلقنى انا مش عايزاك كر"هت نفسي بسببك 
(قالت الكلام ده بكل وجع )
_وانا قولت ست شهور بس وهتخلصي من جحيمى
_كويس انك عارف انك جحيم
غسان لم يرد عليها وركب العربيه وانتظارها تركب 
بعد شويه 
حور خدت نفس عميق وركبت فعلا 
بعد مرور ربع ساعه تقريبا 
وصلوا القصر اخيرا 
غسان نزل من العربيه وقال بصوت حاد جدا: إبراهيم ابراهيم
جري على غسان عالطول وقال بارتباك: نعم يا بيه 
_شيل امير وطلعوا على فوق
ابراهيم شال امير فعلا ودخلوا جوا 
غسان ركب العربيه وحور كانت مستغربه وقالت في سرها: رايح فين ده
غسان مشي من غير ما يقول حاجه لحور
حور بعصبية: الشخص ده غريب اوى 
دخلت جوا ولقت نرمين في وشها
حور لم تعطى ليها اي اهتمام وكانت طالعه الا ان نرمين مسكتها من دراعها 
_كنتى فين كل ده يا حور
حور بابتسامه: مش ملزومه اقولك يا نرمين يلا تصبحي على خير 
حور سحبت أيدها وطلعت على فوق 
نرمين بشر: غسان ليا انا يا حور فاهمه 
بعد مرور ربع ساعه تقريبا وتحديداً في فيلا مراد الألفي
غسان نزل من العربيه وقال: في اي 
مراد قام وراح عنده وقال: اتاخرت كده ليه 
غسان قعد على الكرسي وقال: ما قولتلك في مشوار
_المهم
_خير 
_انا روحت لدكتوره نفسيه وقالتلى لازم تبعد عن نغم
_ومالك زعلان كده ليه
_مش زعلان انا حاسس بالذنب مش اكتر 
_اول مره اعرف انك ضعيف اوى كده 
_غسان مش وقت هزارك
_خلاص يا عم اهدا المهم البت لسه هنا
 مراد هز رأسه وقال: عند جدو منصور 
_وعرف كل حاجه






مراد هز رأسه للمره التانيه وقال: كان لازم يعرف امال هقوله اي 
_مفيش حاجه نشربها بدل الملل ده 
مراد خد الجاكيت وقال وهو ضاغط على سنانه: انا داخل انام تصبح على خير 
_وانا قولت بيرن ليه يا تري في اي  وفي الاخر انا داخل انام
_تصبح على خير  (قالها بصوت عالى جدا )
غسان قام وقال بتريقه: وانت من أهله 
في صباح اليوم التالى وخصوصا في منزل منير الهواري 
كانت قاعده على الأرض والدموع نازله من عينيها فهذا حالها طول الليل
_ثريا ثريا 
قامت ووقفت عند الباب وقالت بخوف: مين 
_نجوي يا ثريا
_وعايزاه اي 
_طب افتحى الباب طيب 
ثريا خدت نفس عميق وفتحت الباب وقالت: عايزه اي يا نجوي
_مالك ياختى
ثريا بنفاذ صبر: عايزه اي يا نجوي
قالت بتمثيل: امبارح بليل سمعت صريخ عالى اوى فتحت الشباك عشان اشوف في اي لقيتك واقعه على الأرض ومنير في البوكس 
ثريا قبضت أيدها وقالت بعصبية: اطلعى برا
نجوي حطت أيدها على كتف ثريا وقالت: هو منير عمل أي عشان ياخدوا
_وانتى مالك (قالت كده وهي متعصبه اوى )
_اخص عليكى يعنى انا سايبه ابن ابنى مخصوص عشانك وفي الآخر تقوليلى انتى مالك
ثريا مسكت أيدها وقالت بعصبية: اطلعى برا 
ثريا زقتها وقالت بغضب: مش عايزه اشوفك هنا 
نجوي قعدت تزعق وقالت: تعالوا يا ناس شوفوا ثريا الطيبه عملت اي 
الكل اتلم ونجوي استغلت وجودهم وقالت: جايه لثريا عشان اسالها هو البوليس خد منير امبارح ليه طردتنى هو انا عملت حاجه غلط يا ناس
الكل كان في حاله صدمه
_هو فعلا منير دخل السجن يا ثريا
ثريا:_________
نجوي ابتسمت وقالت: ايوه شافتوا في البوكس امبارح 
_ويا تري اي السبب 
الكل بدأ يتكلم وثريا مقدرتش تستحمل كلامهم لتدخل جوا وتقفل الباب عالطول 
_ثريا ثريا افتحى الباب عايزين نعرف السبب
حطت أيدها على ودنها ومكنتش قادره تستحمل كلام تلك الثعابين 






في قصر عائله السيوفي 
حور قامت من النوم ومالقتش غسان وقالت باستغراب: ده مرجعش من بليل
حور استغربت نفسها اوى وقالت: وانا مالى يرجع ولا ميرجعش
دخلت الحمام لتاخد شاور
بعد شويه حور طلعت من الحمام ووقفت قدام المرايه ومسكت ازازه البرفان الخاصه بالمغرور 
حور بدأت تاخد شهيق وزفير وقالت: رايحتها حلوه اوى 
_حور حور
حور اتخضت لتقع ازازه البرفان منها على الأرض لتنكسر ميه حته
ريناد جرت على حور عالطول وقالت: انتى كويسه 
حور بصت على ازازه البرفان اللى انكسرت للأسف وقالت بخوف شديد: غ غسان 

تعليقات