Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زهرة الفهد الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم جودي أسامة

  


رواية زهرة الفهد الفصل الواحد والعشرون  بقلم جودي أسامة 

#رواية_زهرة_الفهد 
الفصل الحادى والعشرون 
للكاتبة جودى اسامة 

فهد دخل اوضة زهرة بعصبية 
اتوترت وخافت اول لما دخل عليها 

فهد بيقرب منها وهى تبعد بيقرب منها وهى تبعد
لحد ما لزقت فى الحيطة وهو كان قريب منها 
جدا 

زهرة بخوف وبسرعة: والله انا كنت عطشانة 
ومكنش فى هنا ميه وفكرت ان مفيش حد زى 
ما قولتلى فنزلت كده و...........

فهد صباعه على شفايفها 

فهد بهدوء عكس مشاعر الغيرة الجواه: شششش بس حتى لو مكانش في حد برضو متنزليش كده اللبس ده تلبسيه فى اوضتنا بس عشان انا بس الاستحق اشوفك كده عشان انتى مراتي يعنى ملكى انا
و مينفعش اى حد يشوفك كده ده انا لسه 
انهارده شايف شعرك 

زهرة بمحاولة الاستيعاب: استنى استنى دقيقة
انا مكنتش لابسة كده اوعي تكون.........

فهد: ايوه...... انا الغيرتلك 

زهرة ضربته فى صدره 

زهرة: انت قليل الادب

فهد بتمثيل: اااه 

زهرة قربت منه وحطت ايدها على صدره 

زهرة بخوف: انا آسفة انا اسفة ايه الوجعك 

فهد حط ايده على قلبه 

فهد: قلبى 

زهرة: تصدق ان انا الغلطانه انى خوفت عليك

فهد بخبث: ايه ده انتى بتخافى عليا 

زهرة بتوتر: اااا.... لا مش....

فهد كان متابع حركة شفايفها الكريزية 
وفجأة وبتوهان راح باسها 
وهى كانت مصدومة من العمله 
وبعد عنها وهى لسة فى حالة الصدمة 

فهد بمشاكسة: شفايفك طعمها جنان 
وطلع 

وهو واقف عند الباب 

فهد: هبعتلك الخدم ينقلولك حاجتك عشان 
هتيجى اوضتى ومشى









زهرة افاقت من صدمتها: ايه قلة الادب دى 
انا مستحيل اقعد معاك في اوضه واحده 

فهد: انا مش بسألك انا بقولك بس 

زهرة بطفولة: اف بقى

فهد بضحك: متجوز طفلة والله 
ومشى نزل تحت 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ للكاتبة جودى اسامة
تسريع احداث 

العيلة رجعوا من بره وقاعدين يتعشوا 

فهد طلع فوق عشان يقول لزهرة تنزل 

فهد: زهرة انزلى عشان العيلة تحت على العشى 

زهرة: بس انا شبعانه مش عايزه اكل 

فهد: ازاى انت ماكلتيش خالص 

زهرة: انا مش عاوزه انا حرة

فهد: مفيش حاجه اسمها انا حرة هتنزلى 
ولا اشيلك قدامهم وانزلك 

زهرة بتوتر: لا خلاص خلاص انا نازلة اهو

فهد بغيرة: بس غيرى الانت لبساه ده 

زهرة: حاضر اطلع بره بقى

فهد: لا مش هطلع دى اوضتى 

زهرة: ماشى اف وخدت اللبس بتاعها ودخلت الحمام

بعد مدة طلعت كانت لابسة دريس ازرق فاتح 
وشعرها كان مفرود كان شكلها جميل جداً 👌😻

ولفت شعرها كحكة وكانت نازلة بس 
فهد وقفها 

فهد بغيرة وعصبية: رايحه فين كده يا هانم 

زهرة ببراءة: نازلة تحت 

فهد: لا يا راجل وهتنزلى بشعرك كده

زهرة: اه في ايه؟ 

فهد: في انك مراتى وزى ان مفيش حد ينفع يلمسك غيري ف مفيش حد ينفع يشوف اى حاجة فيكي 
حتى لو كانت شعرك 

زهرة: مفيش غير جدك و باباك بس

وهو بيقرب منها 

فهد: ولو برضو مش عاوز حد يشوفك غيرى 

تعبت من المناهدة معاه 

راحت لفت طرحتها 

فهد باسها من خدها 

فهد: ايوة كده لما بتسمعي الكلام بتبقى شطورة

زهرة بصوت واطي: واحد قليل الادب 

فهد: بتقولي حاجه يا اميرتى 

زهرة بتوتر: ها لا

ونزلوا تحت 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ للكاتبة جودى اسامة
علي السفرة

شريف بعصبية: ...................... يتبعـ

ايه هيكون رد فعل زهرة من شريف و يارا؟ 

شريف و يارا هيتقبلوا زهرة ك مرات اخوهم؟

شريف كان متعصب ليه؟

تابعوا الرواية عشان نعرف اجوبة الاسئلة دى 💜

تعليقات