Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عابر الفصل الثالث 3 بقلم بحر المساء

 

رواية عابر الفصل الثالث بقلم بحر المساء

اسكريبت 3 
جريت مليكه على امها وحضنتها 
الأم وهي تبكي : طب ازاي انتي لسه عايشه انتي ممتيش 
مليكه بدموع : هفهمك كل حاجه 
وحكت مليكه لأمها على ما شاهدته عند يوسف وكيف انكسر قلبها وهي تراه يخونها بحر المساء ♥️
الأم بجمود : وازاي الدكتور قال ان قلبك وقف وانك متي 
مليكه : عشان عشان عمر جالي ودخلي الدكتور كان صاحبه وانا اتفقت مع عمر على كدا وعمر هو اللي بلغ الدكتور يقول كدا 
عشان قاطعتها الأم بجمود : عشان تقهري يوسف عليكي وتشيليه ذنب موتك وتظهريله تاني وكدا تكوني خدتي حقك 
مليكه ببكاء: ماما أنا 
ضربتها الأم بالقلم وقالت بزعيق: انتي مبتفكريش اتسرعتي واتصرفتي من دماغك والاستاذ اللي هناك دا ساعدك وكأنكو كدا كدا بتعملو الصح 
عمر : ي خالتي 
الأم : انت تسكت خالص اي صغير انت عشان تمشي وراها ثم نظرت ل مليكه : وانتي مفكرتيش فيا مفكرتيش هكون عامله ازاي لنا اسمع خبر زي دا مفكرتيش ف صاحبتك واللي هتحسه وانت مفكرتش ف يوسف هيكون عامل ازاي مفكرتش لما يعرف انك ساعدت مراته أنها تعمل كدا هيعمل معاك اي بقلم بحر ♥️
مليكه بعياط: ماما انتي بتدافعي عنه ليه يو 
قاطعتها الأم : يوسف عمره مايعمل كدا دا ابني أنا اللي مربياه واكيد انتي فاهمه غلط او في حاجه حصلت وانتي مش فاهماها خاصه انك بتقولي انك شفتي الشقه مليانه ازايز خمره وانتي عارفه أنه عمره مابيشربش بس ازاي مين اللي اندفن 
عمر : حطينا جثه تانيه 
الأم : واطمنتو أن يوسف معرفهاش ولا كشفها ازاي 
عمر: الدكتور قلو أن مليكه كانت وصيتها قبل ماتموت أنه مش يشوفها 
 الأم بصريخ : ي قساوة قلبكو انتو الاتنين انتو اي نسيتو مين دا نسيتو مين يوسف ودلوقتي بقا اطلعو بره 
عمر : ي خالتي 
الأم : اطلعو بدل ماامشي أنا واسيبها ليكو والله وماتشوفو وشي ابدا 
اخذ عمر مليكه وتوجه عمر لمكتبه وتوجهت مليكه لغرفتها كل منهم يفكر في كلام الأم فما تقوله صحيح 
مليكه بشرود : معقول اكون فهمت غلط وظلمت يوسف معقول اكون اتصرفت غلط 
عند يوسف 
قاعد بيفكر ف اللي حصل حبيبته راحت من بين أيديه كان فاضل على فرحهم بس كام يوم اجمل حلم كان منتظره اتقلب ل كابوس ودا بسببه لو مكنتش جت ولو مكنشي عمل دا مكنشي كل دا حصل لكنه معملشي حاجه دا كلها لعبه بس مش عارف مين وراها قطع تفكيره صوت رنه الفون بحر المساء ♥️
صديق يوسف : يوسف اخبارك اي دلوقتي 
يوسف : بخير وصلت لحاجه؟ 
صديقه : مش عارف ازاي الكارت اتسرق من الكاميرا بس لسه بحاول واول مااوصل لحاجه هبلغك اغلق يوسف الخط بدون كلام وتوجه للخارج وانصطدم عند رؤية ماريهان امام الباب 
يوسف باستغراب : ماريهان اي اللي جابك هنا 
ماريهان بصوت مخنوق : تعبت جامد وملقتش نفسي غير ادامك هنا أنا ممكن اتكلم مع لم تكمل كلامها حتى وقعت من طولها 
يوسف بخضه ولحقها بايديه : ماريهان ثم حملها واتجه للداخل 
يوسف : ايوه ي دكتور محتاجك دلوقتي حالا ف البيت عندي 
تاني يوم 
عند عمر 
عمر : طيب ابعتلي الصور دلوقتي 
مليكه : صباح الخير 
عمر : شكلك منمتيش كويس 
مليكه : شوي يعني 
عمر : طب تعالي ثم أراها صوره 
تعرفي مين دي 
ملكيه باستغراب : دي ماريهان صاحبتي بس يوسف شايلها ليه 
عمر : الراجل اللي ممشيه وراه قلي انها راحت له واتكلمو شوي وبعدين اغمى عليها ف طلب لها الدكتور 
مليكه بتفكير : بس اي اللي هيوديها له 
عمر : مش عارف احنا جبنا البنت لما شفنا الكاميرات وهي ف المخزن دلوقتي 
مليكه بسرعه : عاوزه اشفها ثم وجهت كلامها لأمها عندما رأتها ماما رايحه فين 
الأم : ماشيه لما تبقوا ترجعو عن اللي انتو فيه دا ابقى ساعتها امك 
مليكه : ماما انتي قطعها عمر : مليكه سيبينا شوي. نظرت له مليكه بعيون تملأها الدموع فنظر لها يطمئنها 
عند يوسف 
ماريهان : اااه أنا فين 





يوسف : صباح الخير 
ماريهان باستغراب : يوسف انت اي اللي جابك هنا 
يوسف بابتسامه : أنا كدا كدا كنت هنا انتي في بيتي 
ماريهان بخضه : اي ازاي بقلم بحر ♥️
كانت تحاول أن تقوم ولكنها وقعت فلحقها يوسف : اهدي الدكتور قال ان جسمك ضعيف ومحتاج رعايه امبارح انتي جيتي كان باين عليكي مرهقه ووقعتي من طولك وطلبت ليكي الدكتور كتبلك على شويه علاج وقال لازم تتغذي كويس
وأكمل كلامه أنا هجبلك واحده ترعاكي وتكون معاكي وتقديري تخليكي ف الشقه لحد ماتتحسني انا ماشي دلوقتي واروح اقعد ف مكان تاني 
ماريهان بسرعه : ممكن تخليك معايا متمشيش نظر لها يوسف باستغراب فأكملت: أنا متضايقه اوي على موت مليكه لو ممكن تخليك معايا بس شوي على مااتحسن أنا مش محتاجه حد غير حد بس يفكرني بيها وكان قريب منها وخالتي مشيت 
بس لو هضايقك خلاص انا همشي و 
يوسف بمقاطعه : لا ولا يهمك هسيبك ترتاحي وانا برا لو احتاجتي حاجه

تعليقات