Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الباشمهندس (كامله جميع الفصول) بقلم هند حمدي

رواية الباشمهندس (كامله جميع الفصول) بقلم هند حمدي 

الاب والام فالعربيه


انا مبسوطه اووي ان الجمعيه اللي قبضناها كفت الطلبات اللي عوزنها الولاد وكمان جبنالهم لبس المدرسه


الاب

يارب بس تعجبهم الحاجه احسن احمد متعب ومبيعجبوش العجب 


وصرخت الام فاجئه حاسب


ومفيش ثواني والفرامل سابت والعربيه خبطت فترله واتقلبت كذا مره وماتوا فلحظتها 


بعد ما خلص العذا والكل مشي 


 اصلها الذكري الثانويه ليهم 


 افتكرت اللي حصلي من وانا صغير وحياتي اللي اتقلبت واحلامي اللي اتغيرت هحكلكم حكاياتي اللي بفتخر بيها 


اسمي اسلام وكان عندي وقتها 13 سنه واحمد اخويا عنده7 سنين


 اللي اتقلبت بيهم العربيه دول ابويا. امي مكنش لينا غيرهم فالدنيا انا. واخويا احمد يعني لاعم ولا خال كانوا هما اللي لينا ومن بعد الحادثه حياتنا اتغيرت 


بصيت لقيت نفسي وحيد مع احمد فالشقه وبعد ما أبونا وأمنا ماتوا


 بـ اسبوع 

 ‏

 ‏اسلام 

بصيت لاخويا ‏اخدت احمد فحضني وطبطبت عليه وقولتله


- ‏مَحدش هينفعنا ولا هيقف جنبنا غير ربنا ، ولو فضلنا كدا مش هنلاقي ناكل وهنعيش علي الصدقة ، هنفضل قاعدين كدة مِستنيين الناس تحن علينا بلقمه ولا صدقه


 ‏ولا ننزل نشتغل زي الرجالة ونصرف علي نفسنا من الصنعة اللي علمهالنا أبونا الله يرحمه


ساعتها احمد اللي عنده سبع سنين مسح دموعه وقالي احنا رجاله ولازم نشتغل ومنبقاش عاله علي حد ولا نمد ادينا لمخلوق


بقلمي #هند حمدي


الجروب الاصلي هندايه بس حكايه


اسلام

اهو ده كلام الرجاله الصح


 من بكرا هنفتح الورشه بتاع ابونا الله يرحمه وهنبقي اشطر اسطوات ميكانيكا فالمنطقه


وفعلا اول النهار ماطلع فتحنا الورشه وبدانا بسم الله


، في الأول الناس كانت بتجيلنا علشان عيال صغيرة ومالهمش حد ويعطفوا علينا من باب الشفقه


بس مره فمره اسمي بقي مسمع واسم الاسطي اسلام بقي له وزنه وبقي يتقلي الله ينور


بقي كل اللي ييجي مرة بيرجع اتنين وتلاتة واربعة. عشان شطارتنا فالشغل وامانتنا وضمرنا


 جبتلوا احسن مُدرسين في البلد ، وبقيت شغال طول النهار وبرجع من الشغل اعمل الأكل واغسل هدومي وهدومه ، واطمن إنه بيذاكر كويس ومش ناقصه حاجه. 


وفيوم كنت فورشتي 

  لقيت المعلم صبحي صاحب الشقه اللي عايشين فيها بيقولي لمواخذه يابني 


الاصول محدش يزعل منها انا ليا شهرين من وقت ابوكوا وامكوا ماتوا مخدتش الايجار لو مش قدرين عليها سبوها وهدلكم الاوضتين اللي فوق السطوح ونزلكم فالايجار انما واقف الحال ده ميرضيش ربنا 


اسلام

لمؤاخذه يا معلم صبحي راح عن بالي وطلعت المحفظه وقولتله اتفضل يا معلم دي اجره شهر والتاني هتاخده اخر الشهر وكتر خيرك انك صبرت علينا 

اتفضل اشرب معانا شاي 


المعلم صبحي

اتصدم وقال فعقل باله دانا كنت عامل حسابي ائجر الشقه لحد تاني وقال دول عيال هيجيبوا الايجار منين

وقال لاسلام

تشكر يسطي اسلام صحيح اللي خلف ممتش بالاذن 


اسلام 

معرفش ليه كلمه المعلم صبحي رنت فعقلي وجت فبالي فكره ونويت انفذها 


وبعدها لقيت واحده ست كبيرة بطرحه سوده داخله الورشه تسال عليا


الست

سلامه عليكم انا كنت عوزه الاسطي اسلام هو موجود


اسلام 

عليكم السلام ورحمه الله انا اسلام اؤمريني يا امي


الست

يادي الكسوف والله يابني وشي منك فالارض بس ظروفي صعبه هقول ايه والله لو بايدي ما كنت جيت ولا طلبت


اسلام

ضحك لما قالتله يابني 

سمعك ياما شكل كده الموضوع مهم والا مكنتيش جيتي بنفسك ولا ايه









الست

نبيه الله اكبر اصل امك الله يرحمها كانت داخله معايا جمعيه ب500 جنيه فالشهر ومدفعتش منها الا سهمين وامك قبضت ودلوقتي معاد السهم اللي بعدوا وانا مش فمقدرتي اكمل من معايا انا جيالك ووشي فالارض


اسلام 


ده حقك يا امي بس هستاذنك تصبري عليا لاخر الاسبوع وعرفيني بيتك فين وهوصلهالك من عيني دي قبل دي 

لو فيه حاجه تاني غير الجمعيه علي امي ياريت تعرفيني وكل شهر الفلوس هتجيلك لحد عندك


الست

ربنا يباركلك يابني انا قولت مش هترضي تساعدني ولا حتي بجزء بس اظاهر ان ابوك وامك عرفوا يزرعوا لنفسهم زرعه فالارض ووصفتله بيتي ومشيت وانا بدعيلوا


بقلمي #هند حمدي


الجروب الاصلي هندايه بس حكايه


وخلصت شغل وروحت البيت وكنت هلكان من التعب وكان احمد بيجيب فلوس من ذبون كان لينا عندوا حساب من ايام ابويا الله يرحمه اصل بابا كان بيكتب كل حاجه فالاجنده 


وجه احمد لقني نايم علي الكنبه وجمبي الورقه اللي كاتب فيها الفلوس المطلوبه عشان نقدر نعيش 


احمد دخل وبص لاسلام لقاه نايم جه يغطي لقي ورقه واقعه علي الأرض 


بص فيها لقياه كاتب 

اولا والاهم مصاريف دراسه احمد ومصروفه 


تاني حاجه ايجار الشقه 


تالت حاجه الجمعيه 


رابع حاجه مصروف البيت من اكل وشرب 


احمد بص لاسلام وعيونه دمعت وقال بدري علي الهم يا اسلام بس عهد عليا لذاكر ليل ونهار واكل الكتب اكل عشان مضيعش تعبك هدر 


تاني يوم الصبح صحيت الساعه ٥ صليت الفجر وصحيت احمد يروح مدرسته وكنت دايما اقوله اوعي تفوت فرض


واحنا بناكل قالي ان الراجل اللي روحتله اجيب منه الفلوس ادهاني وقالي انه جاي النهارده الورشه عشان عوزك فشغل مهم


وراح احمد مدرسته وروحت انا الورشه


الراجل  

السلام عليكم فين الاسطي اسلام 


اسلام فعقل باله استر يارب ليطلع من الديانه احسن الميزانيه خرمت خالص. اؤمر يا حضرت


الراجل

معقول انت اسلام انا مش مصدق اصلك وسيم اوي


اسلام اللهم طولك ياروح عاوزني فاي


الراجل كان شاب فالتلاتينات

انا اسمي سيف العدوي 

انا كنت شغال مع ابوك الله يرحمه بجبله كنت بجبله عربيات كتير يصلحهالي ومن وقت ما مات وانا مش لاقي حد زيه لا فشغله ولا امانته بس لما اخوك جاني عشان الحساب وسالت عليك قالولي انك متتخيرش عنه 


اسلام

فرحت اوي لما اتكلم عن ابويا وامانته وعرفت اننا عايشين ببركه سيرته الطيبه واتفقت معاه علي الشغل


ومن بعدها ربنا كرمنا اخر كرم وفتحها علينا من وقتها جبت ناس تشتغل معانا فالورشه وكبرتها وسددت الديون اللي علينا 

ومنعت احمد ينزل الورشه وفرغته للتعليم لما وصل لثانوي 


بس هو شرط عليا ان انا كمان اكمل تعليمي وفعلا انتسبت وبقيت اروح علي الامتحانات بس 


وعدا كام سنه. احنا علي ده الحال ودخلت كليه تجاره 


 وبقيت اشتغل فتجيع العربيات واقفلها وابعها انا وسيف اللي كان شغله معايا فتحت خير عليا 


واحمد ربنا كرمه هو كمان ومخيبش ظني 

ولقيته داخل عليا الورشه


نجحت وجبت 98 ٪٪ اخيرا حققت حلمك يا هندسه وجبت المجموع اللي هيدخلني هندسه. احقق حلم ابويا وحلمك


اول ماسمعت كده سجدت لله من فرحتي وقولتله كده اول حلم من احلامي اتحققت 


ساعتها مشيت ف الشارع وفضلت اقول اخويا بقي مهندس ، ربنا مَكسفنيش وتعبي مارحش هدر  


وخدت احمد من ايده وروحنا نصلي ركعتين لله 


وتاني يوم روحنا سحبنا الفلوس اللي كنا شيلنها فالبنك كل ما يتبقي معانا مبلغ كنا بنشيله انا واحمد اللي كان بيوفر نص مصروفه عشان يبقي مساهم معايا وكمان كان بيصمم ينزل يشتغل فالاجازات ويشيل الفلوس


وخدنا الفلوس وروحنا اشترينا بيت صغير علي اد الفلوس اللي معانا وقولنا هنعمل بيهم صدقه جاريه وزي ما قالولوا اللي خلف مماتش


وقررنا احسن حاجه نخلي البيت ده دار للايتام ويبقي صدقه جاريه علي روح اهلنا وعمل ينفعهم وسبنها للاوقاف وقولنالهم احنا كمان ايتام بس ابونا سبلنا ورشه نشتغل فيها ونساعد نفسنا بس فيه غيرنا معندوش حتي الماوي فوقلنا نساعد بالي نقدر عليه وكل شهر هنبعت اللي نقدر عليه 


وخدت احمد وروحنا واحنا طيرين من الفرحه 


وقولتله فاكر ياحمد انا دايما كنت بقولك ايه


احمد 

فاكر طبعا 

اذا مات بن ادم انقطع عمله الا من ثلاث

صدقه چاريه او علم ينتفع به او ولدآ صالح يدعو له


وابتسمت لاحمد وقولتله انا ساعدتك فالصدقه الجاريه والدعوه ليهم. اما العلم المنتفع ده انت اللي هتحققهلهم اوعدني انك تدخل هندسه وحقق حلم ابونا وتجتهد فكليتك وتبقي معيد عاوز لما نقلبهم نقولهم مقصرناش عوزين نبقي صالحين ياحمد 


عيط احمد وقالي حاضر يا اسلام 


وفعلا دخل احمد كليه الهندسة وانا اشتريت ورشه كبيره ووسعت الشغل واشتريت شقه فمكان هادي للمستقبل


واحمد بقي ياكل الكتب اكل بس عشان يشوف نظرة رضا مني في عيني ويحسسني ان تعبي مرحش هدر


 

بس الحياه مبتمشيش وردي علي طول 


كنت قاعد مع سيف فمكتبه بنتكلم علي الشغل الجديد لقينا اتنين رجاله دخلين المكتب 









وقالوا لسيف


بقي الواد الهفا ده هو اللي خسرنا كل الفلوس دي ومش مخليك عاوز تشاركنا وتشتغل معانا


وبصولي وقالولي


اسمع يلا احنا عرفين عنك كل صغيرة وكبيره لو خايف علي نفسك وعلي النوغه اخوك سيبك من كار تقفيل العربيات وخليك ميكانيكي زي مانت والا هنزعل


واحنا اللي بيزعلنا بنسلخ وشه احنا بنحذر مره واحده بس وسبونا ومشيوا 


سيف


ميهمكش يا اسلام دي عيال بق عوزني اشتغل معاهم بالعافيه انا هعملهم محضر بعدم التعرض مش عوزك تقلق 


انا فضلت بردد كلمتهم فعقلي اخوك الصغير لو احمد جراله حاجه انا اروح فيها دي الامانه اللي فرقبتي مش عايز لما اقابل ابويا وامي تبقي عيني مكسوره واقولهم معرفتش احافظ علي الامانة 


سيف 

يابني روحت فين بكلمك. 


اسلام

هاه اسمع ياسيف انا مال الدنيا كله ميسويش عندي ضفر احمد. لو جراله حاجه مش هسامح نفسي


سيف


متخفش وكمل شغل وحمايه اخوك عليا يا هندسة بس مش عوزك تقلق دي عيال سيس ومتحطهمش فدماغك وعوزك تفكر هطور فكره الماتور اللي قولتلي عليها وكمان العربيات اللي هتمشي بالكهربا 


لو افكارك دي نجحت هتنقلنا فحته تاني خالص 


اسلام

اتفقنا يا سيف بس مش هقولك تاني اخويا قبل ايه حاجه تانيه سلام 


وعدا كام يوم وكنت بطمن علي احمد كل ساعه وارجع اكمل شغلي وفي يوم قالي انه هيتاخر فاامحاضرات النهارده وهيرجع متاخر


قولت فرصه اسهر علي فكره المشروع الجديد وقولت لو نجحت هيبقي اختراع 


وحطيت الورق ادامي وبدات ارسم واخطط للتصمصم 

وبعدها سمعت صوت التلفون بيرن 


الو مين معايا 


الحق اخوك بسرعه 


سمعت كده محستش بنفسي وطلعت اجري بسرعه وبعدها


استنونا فالجزء التاني ومستنين تواقعتكم وارائكم فالقصه


ياتري احمد هيحصله ايه

واسلام هيلحقه ولا هيكون فات الاوان 


واسلام واحمد دول فعلا نموذج للابناء الصالحين 


وزي ما بيقولوا دول نتيجه زرعه ابوهم وامهم


وياتري نهاية قصتنا هتكون ايه 

استنونا ومتنسوش

احلي لايك منكم وتعليق علي القصه

الفصل الثاني من هنا 
 

تعليقات