Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مرات حضره الظابط (كامله جميع الفصول) بقلم هند حمدي

رواية مرات حضره الظابط (كامله جميع الفصول) بقلم هند حمدي 


 مرات حضرت الظابط

الجزء الاول 


 سالي

 

الباب خبط روحت افتح الباب ويارتني ما فتحت لقيت

 

 عمر ادامي وعيونه كلها شر وبقي يقرب مني وقالي سمعيني بقي قولتي ايه كده تاني فالتلفون


بصتلوا بخوف واترجيته وقولتله ده نصيب واكيد هتلاقي اللي احسن مني انا مستهلكش


قبل ما كمل كلامي لقيته بيشمر كمامه ومسكني من شعري ونزل فيا ضرب بلاقلام لدرجه ان الدم نزل علي ايده ومن شده الضرب قطعلي شعري ووقعت علي الارض مرحمنيش وفضل يضرب فبطني برجليه ويقولي بتقوليلي انا كده يا حيوانه بعد ما حفيتي ورايا عشان اعبرك 


ايه ظهرلك حد تاني ولا ايه ولا مفكره دخول الحمام زي خروجه


مش بمزاج امك هو عمر الالفي يسيب ميتسبش يا روح امك


 ولو سمعت كلمه طلاق دي تاني هخليكي تتمني الموت ومطلهوش يا حيوانه وخرج ورزع الباب ورا 


بقيت ازحف لحد ما وصلت لركن فالشقه وانكمشت وفضلت اعيط من خوفي منه ومن اللي عمله فيا







هحكلكم حكايتي عشان متغلطوش غلطتي وتعتبروا منها


اسمي سالي عندي 19 سنه طالبه فكليه من كليات القمه 


 ربنا اداني جمال اتحسد عليه وبحب الحياه وحباني ربنا بالقبول وكارزما عليا وخفه دم يمكن بخبي وراها اللي عايشه فيه

 ‏

 ‏ ابويا وامي مطلقين وكل واحد فيهم متجوز وعايش حياته وانا قعده مع ماما وجوزها لان مرات بابا متنطقش


كل طموحي فالحياه اتجوز ظابط اعتبروها هيافه او قله عقل مني بس هو ده كان املي بس مش ايه ظابط


 عمر الالفي 

 ‏

 ‏هو كان حلم حياتي اسم بتتهزله شنبات معروف بهيبته وكلمته اللي زي السيف والقضيه اللي يمسكها لازم ينهيها وعمره ما قفل قضيه الا قبل ما يحلها


وفمره سمعت عن جريمه بشعه ان واحد دبح مراته والدنيا مقلوبه لانه شخصيه مهمه واللي مسك القضيه هو بنفسه عمر الالفي 


فقولت اروح واحاول اتعرف عليه يمكن السناره تلضم وابدء قصتي معاه ومكنتش اعرف اني بسعي لدماري بايدي


محستش بنفسي الا وانا ادام باب مكتبه وبقول للعسكري 

ان عندي معلومات عن القضيه وعوزه اقابل عمر باشا


فدخل العسكري وخرج وقالي اتفضلي 

 

دخلت وشفته ادامي بطوله وعرضته وهيبته 


وياه من عينه اللي زي عيون الصقر ولا صوته اللي بيرعش اللي ادامه ولقيت ان اللي سمعته ميجيش جمب الحقيقه حاجه طلع الحقيقه احلي من الحلم بكتير


بقيت ابصله بهيام لحد ما لقيته وقف بشحمه ولحمه وبيكلمني ولما فضلت ساكته ومش مصدقه نفسي راح خبطني علي دراعي وشخط فيا 


انتي مش بكلمك ولا انتي طرشه


 تعرفي ايه عن الجريمه 

 ‏

 ‏خفت من صوته واغم عليا من الفرحه او الخضه مش عرفه


محستش بعدها الا وانا مرميه علي الارض وهو بيدلق عليا ميه عشان افوق


روحت مخضوضه ومصرخه انت مبتفهمش حد يفوق حد كده انت عبيط 


راح شددني من دراعي وقرص علي ايدي انتي بتقولي ايه هو مين اللي مبيفهمش وعبيط 


اترعشت من الخوف لما شفت نظره عينه وهي كلها شر اتاسفتله بسرعه وقولتله اسفه والله مكنتش اقصد بس اتخضيت من الميه انا اسفه حضرتك والله


قالي وهو رافع حجبه هعديهالك عشان بس انتي متعرفيش قولتي كده لمين..  


قوليلي تعرفي ايه عن القضيه واوعي تخبي معلومه حتي لو كانت صغيره فهمه


سرحت فهيبته وهو بيتكلم وخصوصا لما سبني واقفه واعد وحط رجل علي رجل وولع سيجارته وبقي ينفخ دخانها ناحيتي


علي اد ما اتشدتله علي اد ما خفت من هيبته وافتكرت الكلام اللي سمعت عنه لما كانوا بيقولوا ان قلبه ميت وقاسي ومبيعرفش الرحمه فشغله 


فقولتله وانا بصه فالارض انا معرفش حاجه ولا أعرف تفاصيل عن القضيه انا قولت للعسكري كده عشان ادخل وووو


قام من مكانه ووقف ادامي وحط ايده فجيبوبه وقالي ارفعي راسك وقوليلي عشان ايه


رفعت وشي لقيته بيبصلي من فوق لتحت وفاجئه ركز علي عيوني وقالي بصوت عالي انطقي 


قولته وانا بصه فعيونه.. عشانك انت لاني احممم معجبه بيك من زمان وكنت عوزه اتعرف عليك وروحت مغمضه عيوني من الخضه وكنت خايفه وبقول هيعمل ايه فيا دلؤقتي


بس سمعت صوت ضحكته اللي خلاني افتح عيوني  


اديقت اوى وحسيت انه بيستهزء بيا ومن مشاعري وبدات اعيط لاني قللت من نفسي ادامه


 بس لقيته شدني من ايدي وقال للعسكري واحنا خارجين نص ساعه وراجع لو فيه حاجه مهمه كلموني

 ‏


بقيت مصدومه من تصرفه وبذات لما قالي انتي ساكنه فين حسيته بيعملني علي اني عيله صغيره وهربانه من اهلها 


بس اديته العنوان لاني كنت خايفه منه وحسيت اني اتسرعت لما عملت معا كده وبقيت اقول كان عقلي فين بس


ركبت معا العربيه وانا دموعي مغرقه وشي وصوت عياطي عالي ومفيش كام دقيقة ووصلنا البيت لانه كان بيسوق بسرعه لدرجه قلبي كان هيقف من الخوف 


مسكت الباب وجيت انزل لقيته بيقولي استني 


انتي كل ده ومقولتليش اسمك ايه   


بصتله وقولتله اسمي سالي سعد المهدي 


راح لابس نضارته وقالي انزلي ومتخرجيش من بيتكم النهارده سمعه ولعلمك انا بطبيعتي مبعدش كلامي مفهوم


هزيت راسي ونزلت من العربيه ودخلت البيت وروحت داخله ع اوضتي ونمت بهدومي لاني دايما لما بحب اهرب من مشكله بنام 


فضلت نايمه لحد ما لقيت امي بتقولي قومي يا سرسوره


 كل ده نوم قومي بسرعه فيه ضيوف بره مش هتصدقي مين جاي يتقدملك 


قولتلها وانا بشد الغطا عليا مش عوزه اعرف مشي قوليله مرفوض سبيني بقي


لقتها بتقولي حتي لو العريس ده هو عمر الالفي اللي مزهقانا بمغمراته وشخصيته 


رميت الغطا وقفت وقولتلها بتقولي مين 😯 طب احلفي


سبتني وخرجت وهي بتضحك علي منظري


قلبت الدولاب عشان اشوف حاجه حلوه البسها ونقيت اشيك طقم عندي وسرحت شعري وخرجت اقدمله العصير وانا بكلم نفسي من الفرحه واقول معقول حلم حياتي اتحقق


اول مادخلت لقيته اعد بهيبته وعمو جوز ماما اعد معا وقالي حضرت الظابط عمر الالفي يا ساره وطبعا غني عن التعريف وجاي يتقدملك هسبكم مع بعض شويه عن اذنكم 


ولقيت نفسي انا وعمر لوحدينا 

 


عمر

لقيته حط رجل علي رجل وبيبصلي من قوق لتحت كانه بيتفحصني وقالي اقعدي يا سالي واقفه ليه 


اعدت وانا مكسوفه ومش مصدقه نفسي من الفرحة وانه ادامي بجد وجاي يتقدملي 


قالي بعد ما سبتك عملت تحريات عنك وعرفت انك من اصل طيب وانك بنت اخلاقك كويسه 


 مع ان ابوكي وامك مطلقين صحيح اديقت بس انا بصراحه اتشدتلك وعجبتيني فقولت مضيعش وقت وجيت اتقدملك 












الخميس الجاي شبكتك وكتب الكتابك يا عروسه وفرحنا بعد اربع شهور هتكوني خلصتي امتحانات وبكرا هعدي عليكي عشان نشتري الشبكه وقام وقف ومن غير ماحس وقفت انا كمان قرب مني وقالي 


انا دايما الامر الناهي يعني النفس متخدهوش الا باذني وكلامي مبكرروش والغلطه الصغيرة عندي ليها تمنها وكلمه لا تلغيها من قاموسك معايا مفهوم 


بصيلته وهو واقف ادامي هو كان اطول مني ودا زاده هيبه قولتله مفهوم ابتسم يا خرابي كنت زي المسحوره


قالي شاطره عوزك دايما مطيعه بس علي فكره انتي زي القمر وسبني ومشي


اعدت وانا حطه ايدي علي قلبي من الفرحه واني مش مصدقه نفسي بس مفكرتش فطريقته وانه حتي مفكرش يسمع راي ولا حتي حاول يكلمني عن نفسه 


بعد ما مشي سمعت عبدالرؤف جوز ماما بيقولها انتي حره يا سعاد انا قولتلك راي دي بنتك وانتي حره بس لو الجوازه دي تمت بنتك هتتعب دا بني ادم لا عنده دم ولا حتي زوق دا مفكرش يستاذن من اصحاب البيت وهو ماشي حتي لما جه حطنا ادام الامر الواقع وفرض نفسه علينا وبعدين الراجل ده كلمته مسموعه يعني لو عمل مشكلة مع بنتك مين هيقدر يقف فوشه 


اسمعي كلامي وابعتي لابوها يتحمل مسؤليتها وافضيلي بقي شويه 


لقيت امي بدل ما تقوله بنتي ولازم اطمن عليها قالتله هي مش صغيرة وادري بمصلحتها وبعدين انا مقدرش ازعلك يا رؤفتي 


تاني يوم اتصلت با بابا وحكتله علي عمر 


قالي اللي عوزه اعملي اللي يريحك يا حبيبتي براحتك ومهتمش حتي يسالني عنه 


مركزتش معاهم عشان مزعلش نفسي


بعدها اتفاجئت انه جاب رقمي وكلمني ودا عادي بالنسباله


  عمر بيتصل بيا وبيقولي اطلعي انا ادام البيت 

قولت لماما عمر مستنينا بره عشان نجيب الشبكه


 لقتها بتعمل ضوافرها بالمبرد

 ‏

 ‏ وبتقولي سوري يا سو مش هقدر اجي معاكي رايحه مع عمو رؤوف مشوار روحي انتي واختاري اللي يعجبك يا حبيبتي انتي مش صغيره


خرجت وقولت انه هيسالني فين مامتك بس الصراحه مجبش سيره ونزلنا عند الجواهرجي ولقيت صاحب المحل جاله مخصوص وفضل يرحب بينا واضح انه عرفوا كويس


وبقي يفرجنا الدهب اللي عندوا والغريب كاني مش موجوده محدش اداني اهتمام وفضل الراجل يفرجه وعمر ينقي صراحه هو زوقه حلو جدا بس كان لغيني خالص 


واختارلي دبله الماس مع الخاتم وانسيال رقيق جدا ولما وصلنا للدبله بتاعته قولتله ممكن اختارها انا


بصلي بتريقه وضحك بسخريه ونقي دبله سمرا وشيك اوي وكتب شيك لصاحب المحل وخدني مشينا وطلعنا علي مطعم 


والغريب اني لما جيت اقعد بصلي بصه خفت منها اوي وقالي اوعي تقعدي طول مانا واقف 


استنيت لما قعد وبعدها قالي اعدي لازم تعرفي ان دايما انا رقم واحد. دلؤقتي اسمعي الكلمتين دول 


انا راجل عملي جدا شغلي هو رقم واحد فحياتي انا ابويا وامي الله يرحمهم ومعنديش اخوات


وعندي 30 سنه بحب الحزم والالتزام ومبحيش يتقالي لا 


اهم صفه عجبتني فيكي اني شفتك مطيعه عوزك تفهميني من نظره عيني وكل ما تقولي حاضر ونعم هترتاحي وهتكسبيني 


كل ما تغلطي هتتعاقبي وكل ما طاعتك هتزيد هكفئك 


اه ياريت تقللي من تعملك مع زميلك فالكليه لاني مبحبش الاختلاط وتنقي اصحابك مش ايه حد 


قبل ما تتحركي خطوه واحده لازم سمعه لازم تستاذني قبلها وانا اقول اه او لا 


بصتله وانا مبهوره به وبشخصيته وخوف الناس منه كل مانروح مكان 


قولتله فهمه انا تحت امرك ومن ايدك دي لايدك دي 


ابتسم وقالي شاطره وبعدها طلب الاكل علي زوقه وكلنا وروحني وانا حسيت اني طايره من كتر الفرحه 


واخيرا جه معاد الشبكه وكنت فرحانه اوي فتحت عيوني فاليوم ده علي صوت رساله من الموبايل فتحتها لقتها منه 


مبروك يا احلي عروسه فالدنيا النهارده هتبقي ملكي انا وبس ملك عمر الالفي اللي فضلك علي الالافات بيتمنولوا الرضا يرضي وياريت اشوف تقديرك لده 


بعتلك الفستان اللي هتلبسي الليله والميكب ارتست هتجيلك الساعه 2 عاوز اشوفك اميره النهارده فانتظار الملك اللي هيتوجها علي عرش قلبه 


                          اشوفك بليل يا سالي قلبي 


فرحت اووي من اللي عمله حسيت اني ملكت الدنيا وجه الليل كان حفل بسيط اهلي واصحابي القريبين وبابا ومراته اللي لويه بوزها ومستخسره الجوازه فيا وماما وجوزها اللي رغم كل اللي قاله بس مبسوط انه هيخلص مني لانه دايما كان بيقول لماما بنتك بتشاركني فيكي


جه عمر وكان معاه واحد بس وشكله عقيد او لوا وعرفت ان عمر بيعتبره فمقام ابوه والمأذون 


واتعرف با بابا وقتها والشهاده لله معترضش معا فاي حاجه وقاله انا عايز سالي 


 بشنطه هدومها وده بسط بابا ومراته بالرغم اننا مرتاحين ماديآ واتكتب الكتاب وبقيت

 ‏

 ‏ مرات حضره الظابط

 ‏ بقلمي # هند حمدي 


ومشفتش عمر الا بعدها وانا خلاص بقيت مراته 

مرات حضرت الظابط عمر الالفي حلمي الاول


ودخل خدني من الاوضه بصلي وانا لبسه الفستان هو صحيح مقفول بس شيك اوي بصلي وقالي 


مبروك عليكي انا وباس جبيني وخدني فدراعه وخرجنا 

واعدنا علي كراسينا هو فضل اعد بوقاره ويدوبك بيبتسم 


بس انا اول ما اصحابي جم كلهم فضلوا يرقصوا وبهيصوا

 وشدوني معاهم كانوا تلات بنات وولدين دول اعز اصحابي اللي طلعت بيهم من الدنيا 


فضلت ارقص معاهم ومحستش بعمر اللي وشه بقي احمر من الغيظ والغيره


وواحد من اصحابي لقيته شدني ومسك ايدي ورقص قصادي وانا رقصت معا علي الاغنيه الصعايده هم وصلواا لانهم عرفين اني بعشق الاغنيه دي 


زميلي كان بيقرب مني واحنا بنرقص وانا كنت مندمجه 


بعدها محستش غير بعمر ماسك زميلي وضربه بالبوكس وقعه علي الارض وقاله دي مرات عمر الالفي يا روح امك مش رقاصه فكباريه


لسه بقوله عمر ايه اللي بتعمله ده انت اتجننت. 


محستش الا بايده نزله علي وشي وقالي انتي... 


وبعدها 


ولهنا وقفت حكايتنا استنوني فالحلقه الجايه عشان نعرف قالها ايه


ومستنين توقعتكم وارائكم اللي بتسعدونا بيها


ياتري عمر هيعمل ايه مع سالي ممكن يكون طلقها


عوزه اعرف رايكم فعمر والمفروض سالي تتصرف ازي


وعمر هل هو شخصيه سويه وفعلا حلم لاي بنت


متسوش تعملوا لايك وكومنت 


واستنوني وباقي قصتنا عشان نعرف هيحصل ايه


بقلمي #هند حمدي


الفصل الثاني من هنا 

تعليقات