Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة مراهقة الفصل الخامس 5 بقلم اسماء الصالح

 


 رواية حياة مراهقة الفصل الخامس 


فجاه لقي داليا جايه عليهم وبتنادي علي صالح بصوت عالي 
صالح وهو بيطلعلها: خير ي عمتي في ايه 
داليا بفرحه: اسماء فاااقت يبني 
صالح بفرحه: بجد ي عمتي وسرعان م جري ناحية اوضتها ودخل 
صالح وهو بيمسك ايديها بلهفه ودموع الفرحة في عنيه 
صالح بدموع فرحه: اسماء انتي فوقتي حاسه بإيه في حاجه بتوجعك 
اسماء بضعف وهي بتحاول تمسح الدموع اللي نزلت من عنيه: أنت بتعيط 
صالح وهو بيمسك ايديها: كنتي عاوزه تسبيني ي سوكا قلبي كنتي عاوزه تسيبي حبيبك 







اسماء بحزن: غصب عني ي صالح ابويا حبسني عشان اتجوز اسلام غصب عني وأنت عارف اني عندي فوبيا من الاماكن المقفوله وهو حبسني 
صالح بغضب: إن مكنش هو ابوكي وعمي مكنتش حليت امـ''ـه 
اسماء بغضب وخدودها احمرت: صالح دا بابااا برضو 
صالح وهو بيغمز: منا كان قصدي اخليني تتنرفزي عشان اشوف الفروله لما بتحمر 
اسماء بخجل: احمم وبتحاول تداري احرجها: علفكره في كلام اشيك من كده 








صالح بضحك  : والنبي م في حد اشيك منك في المستشفى دي بالذات بالبتاعه اللي لابساها في دماغك دي مخليكي مسخره الصراحه 
اسماء بعبوث: والله لا انا بقول ادخل في الغيبوبه اللي كنت فيها تا.. قطعها صالح قبل م تكمل كلامها 
صالح وهو بيحط ايديه على بوقها: حسك عينك اسمعك بتقولي الكلام ده تاني 
اسماء اكتفت ببتسامه خجوله 
فجاه صوت من وراهم 
نزل ايدك من علي خطيبتي يلااااا 

تعليقات